مقتل 18 حوثياً وأَسْر 15 في مواجهات عنيفة بـ"صرواح مأرب"

رجال المقاومة يحاصرون المليشيا بإحدى المناطق التي فروا إليها

عبدالله البارقي- سبق- الحد الجنوبي: قُتل نحو 18 مسلحاً حوثياً، وجُرح العشرات، فيما قُتل ثلاثة من مقاتلي المقاومة في مواجهات عنيفة بصرواح غرب مأرب. وقال مصدر بالمقاومة الشعبية لـ"سبق" إن معارك عنيفة اندلعت بصرواح في ساعات الليل الأخيرة أمس الأول، واستمرت إلى مساء أمس.
 
وأوضح المصدر أن المقاومة الشعبية شنت هجوماً على مواقع كان يتمركز فيها مناصرون للحوثيين من أبناء المحافظة، بعد أن قامت تلك المجموعة باستهداف المقاومة، وجرت عملية الاشتباك، وقتل وجرح العشرات من الحوثيين. ويحاصر رجال المقاومة الشعبية تلك المليشيا في إحدى المناطق التي فروا إليها، وما زالت تمطرهم بوابل من القذائف.
 
وأكد المصدر أن المقاومة أسرت نحو 15حوثياً خلال المواجهات، وسط تقهقر للحوثيين وفرار لأفراد المليشيا من جبهات القتال.
 
وفي السياق ذاته، شنَّ طيران التحالف اليوم نحو 10 غارات جوية على مواقع الحوثيين في جبهة صرواح غربي المحافظة.
 
وجدد الطيران قصفه لمواقع الحوثيين؛ إذ شن نحو أربع غارات على مواقعهم في جبهة صرواح مساء أمس.
 
مصدر في الجيش الموالي للشرعية أكد لـ"سبق" أن رجال الأمن العام تمكنوا من إلقاء القبض على خلية حوثية بحوزتها 15 قطعة سلاح وقيود ومتفجرات وملابس نسائية، يُعتقد أنها للتنكر، ومصحف باللغة الفارسية، ووثائق أخرى في أحد منازل حارة "السلام" بمدينة مأرب.
 
 وأوضح المصدر أن رجال الأمن رصدوا تحركات الخلية، وتم مداهمة المنزل وإلقاء القبض على خلية مكونة من 12 شخصاً، يقودهم مدير أمن الجوف السابق عبدالله ثعبان المحسوب على الحوثيين. وتم اقتياد الخلية إلى إدارة الأمن، ويجري التحقيق مع أفرادها.
 
 
 

اعلان
مقتل 18 حوثياً وأَسْر 15 في مواجهات عنيفة بـ"صرواح مأرب"
سبق
عبدالله البارقي- سبق- الحد الجنوبي: قُتل نحو 18 مسلحاً حوثياً، وجُرح العشرات، فيما قُتل ثلاثة من مقاتلي المقاومة في مواجهات عنيفة بصرواح غرب مأرب. وقال مصدر بالمقاومة الشعبية لـ"سبق" إن معارك عنيفة اندلعت بصرواح في ساعات الليل الأخيرة أمس الأول، واستمرت إلى مساء أمس.
 
وأوضح المصدر أن المقاومة الشعبية شنت هجوماً على مواقع كان يتمركز فيها مناصرون للحوثيين من أبناء المحافظة، بعد أن قامت تلك المجموعة باستهداف المقاومة، وجرت عملية الاشتباك، وقتل وجرح العشرات من الحوثيين. ويحاصر رجال المقاومة الشعبية تلك المليشيا في إحدى المناطق التي فروا إليها، وما زالت تمطرهم بوابل من القذائف.
 
وأكد المصدر أن المقاومة أسرت نحو 15حوثياً خلال المواجهات، وسط تقهقر للحوثيين وفرار لأفراد المليشيا من جبهات القتال.
 
وفي السياق ذاته، شنَّ طيران التحالف اليوم نحو 10 غارات جوية على مواقع الحوثيين في جبهة صرواح غربي المحافظة.
 
وجدد الطيران قصفه لمواقع الحوثيين؛ إذ شن نحو أربع غارات على مواقعهم في جبهة صرواح مساء أمس.
 
مصدر في الجيش الموالي للشرعية أكد لـ"سبق" أن رجال الأمن العام تمكنوا من إلقاء القبض على خلية حوثية بحوزتها 15 قطعة سلاح وقيود ومتفجرات وملابس نسائية، يُعتقد أنها للتنكر، ومصحف باللغة الفارسية، ووثائق أخرى في أحد منازل حارة "السلام" بمدينة مأرب.
 
 وأوضح المصدر أن رجال الأمن رصدوا تحركات الخلية، وتم مداهمة المنزل وإلقاء القبض على خلية مكونة من 12 شخصاً، يقودهم مدير أمن الجوف السابق عبدالله ثعبان المحسوب على الحوثيين. وتم اقتياد الخلية إلى إدارة الأمن، ويجري التحقيق مع أفرادها.
 
 
 
28 مايو 2015 - 10 شعبان 1436
01:07 AM

مقتل 18 حوثياً وأَسْر 15 في مواجهات عنيفة بـ"صرواح مأرب"

رجال المقاومة يحاصرون المليشيا بإحدى المناطق التي فروا إليها

A A A
0
34,401

عبدالله البارقي- سبق- الحد الجنوبي: قُتل نحو 18 مسلحاً حوثياً، وجُرح العشرات، فيما قُتل ثلاثة من مقاتلي المقاومة في مواجهات عنيفة بصرواح غرب مأرب. وقال مصدر بالمقاومة الشعبية لـ"سبق" إن معارك عنيفة اندلعت بصرواح في ساعات الليل الأخيرة أمس الأول، واستمرت إلى مساء أمس.
 
وأوضح المصدر أن المقاومة الشعبية شنت هجوماً على مواقع كان يتمركز فيها مناصرون للحوثيين من أبناء المحافظة، بعد أن قامت تلك المجموعة باستهداف المقاومة، وجرت عملية الاشتباك، وقتل وجرح العشرات من الحوثيين. ويحاصر رجال المقاومة الشعبية تلك المليشيا في إحدى المناطق التي فروا إليها، وما زالت تمطرهم بوابل من القذائف.
 
وأكد المصدر أن المقاومة أسرت نحو 15حوثياً خلال المواجهات، وسط تقهقر للحوثيين وفرار لأفراد المليشيا من جبهات القتال.
 
وفي السياق ذاته، شنَّ طيران التحالف اليوم نحو 10 غارات جوية على مواقع الحوثيين في جبهة صرواح غربي المحافظة.
 
وجدد الطيران قصفه لمواقع الحوثيين؛ إذ شن نحو أربع غارات على مواقعهم في جبهة صرواح مساء أمس.
 
مصدر في الجيش الموالي للشرعية أكد لـ"سبق" أن رجال الأمن العام تمكنوا من إلقاء القبض على خلية حوثية بحوزتها 15 قطعة سلاح وقيود ومتفجرات وملابس نسائية، يُعتقد أنها للتنكر، ومصحف باللغة الفارسية، ووثائق أخرى في أحد منازل حارة "السلام" بمدينة مأرب.
 
 وأوضح المصدر أن رجال الأمن رصدوا تحركات الخلية، وتم مداهمة المنزل وإلقاء القبض على خلية مكونة من 12 شخصاً، يقودهم مدير أمن الجوف السابق عبدالله ثعبان المحسوب على الحوثيين. وتم اقتياد الخلية إلى إدارة الأمن، ويجري التحقيق مع أفرادها.