"لا تجرب".. حملة توعية بأضرار المخدرات في مكة وجدة

دشّنتها "الندوة" وتستهدف طلاب وطالبات المراحل الدراسية

سبق- جدة: دشّنت الندوة العالمية للشباب الإسلامي، بالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات، بمنطقة مكة المكرمة ومستشفى الأمل بجدة، حملة "لا تجرب" للتوعية بأضرار المخدرات، والمنشّطات المنتشرة في فترة الاختبارات، ورفع مستوى الوعي بمضارّها والحد من التعامل معها.
 
وتستهدف الحملة طلاب وطالبات المراحل الدراسية بمختلف مستوياتهم، وتقوم عليها الفِرَق الشبابية التطوعية بالندوة؛ حتى تَحُدّ من أضرار المخدرات التي يتم ترويجها؛ خاصة في فترة الاختبارات المدرسية؛ مستخدمة في ذلك التقنيات الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعي.
 
وفي وقت سابق قامت الفِرَق الشبابية بعمل حملة للتوعية بأضرار التدخين في استاد الملك عبدالله بجدة، وبين الجماهير التي احتشدت لمشاهدة المباريات الرياضية، ووزّعت عليهم مطبوعات توعوية بأضرار التدخين وتأثيره على صحة الإنسان.

اعلان
"لا تجرب".. حملة توعية بأضرار المخدرات في مكة وجدة
سبق
سبق- جدة: دشّنت الندوة العالمية للشباب الإسلامي، بالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات، بمنطقة مكة المكرمة ومستشفى الأمل بجدة، حملة "لا تجرب" للتوعية بأضرار المخدرات، والمنشّطات المنتشرة في فترة الاختبارات، ورفع مستوى الوعي بمضارّها والحد من التعامل معها.
 
وتستهدف الحملة طلاب وطالبات المراحل الدراسية بمختلف مستوياتهم، وتقوم عليها الفِرَق الشبابية التطوعية بالندوة؛ حتى تَحُدّ من أضرار المخدرات التي يتم ترويجها؛ خاصة في فترة الاختبارات المدرسية؛ مستخدمة في ذلك التقنيات الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعي.
 
وفي وقت سابق قامت الفِرَق الشبابية بعمل حملة للتوعية بأضرار التدخين في استاد الملك عبدالله بجدة، وبين الجماهير التي احتشدت لمشاهدة المباريات الرياضية، ووزّعت عليهم مطبوعات توعوية بأضرار التدخين وتأثيره على صحة الإنسان.
28 مايو 2015 - 10 شعبان 1436
12:26 PM

"لا تجرب".. حملة توعية بأضرار المخدرات في مكة وجدة

دشّنتها "الندوة" وتستهدف طلاب وطالبات المراحل الدراسية

A A A
0
2,239

سبق- جدة: دشّنت الندوة العالمية للشباب الإسلامي، بالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات، بمنطقة مكة المكرمة ومستشفى الأمل بجدة، حملة "لا تجرب" للتوعية بأضرار المخدرات، والمنشّطات المنتشرة في فترة الاختبارات، ورفع مستوى الوعي بمضارّها والحد من التعامل معها.
 
وتستهدف الحملة طلاب وطالبات المراحل الدراسية بمختلف مستوياتهم، وتقوم عليها الفِرَق الشبابية التطوعية بالندوة؛ حتى تَحُدّ من أضرار المخدرات التي يتم ترويجها؛ خاصة في فترة الاختبارات المدرسية؛ مستخدمة في ذلك التقنيات الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعي.
 
وفي وقت سابق قامت الفِرَق الشبابية بعمل حملة للتوعية بأضرار التدخين في استاد الملك عبدالله بجدة، وبين الجماهير التي احتشدت لمشاهدة المباريات الرياضية، ووزّعت عليهم مطبوعات توعوية بأضرار التدخين وتأثيره على صحة الإنسان.