أهالي ربوع العين يشكون من سوء خدمات "الاتصالات السعودية"

أكدوا أن معاناتهم مستمرة على مدى أسبوعين دون حل

سبق- الطائف: يعاني أهالي وزوار ربوع العين، من ضعف شبكة الجوال منذ فترة طويلة، رغم وجود البرج في وسط مركز مدينة ربوع العين التابعة لمحافظة أضم.
 
وشكا الأهالي من انقطاع الشبكة على مدار أسبوعين لفترات طويلة جدًّا؛ حيث تعمل خلال ساعات محدودة على مدار اليوم، على الرغم من مخاطبتهم لشركة الاتصالات السعودية "stc".
 
وتواصلت "سبق" مع عدد من أهالي ربوع العين، الذين ناشدوا الجهات المسؤولة، وهيئة الاتصالات بالتدخل لإيجاد حلٍّ لتقوية الإرسال الخاص بشبكة الجوال.
 
وعبر شيخ إمام وخطيب جامع ربوع العين، "سالم بن حمدان المتعاني"، عن معاناته وعدم تمكنه من استخدام الجوال أو الاتصال، إلا بالخروج على الأماكن المرتفعة، حتى يتم التقاط شبكة الجوال.
 
وقال وكيل مدرسة صقر قريش الابتدائية، "محمد الذبياني": إنه يواجه صعوبة بالغة في التواصل مع أولياء الأمور، وخاصة في الحالات الطارئة للأسبوع الثاني على التوالي، مؤكدًا أن لا أحدَ يعلم إلى متى ستستمر المشكلة.
 
وأكد المعلم "ناجع بن حسن المتعاني"، أن وعود شركة الاتصالات بتقوية الإرسال لم يتم تنفيذها، مضيفًا أنه لا يوجد مبرر لعدم تقديم خدمة جيدة، وخصوصاً أن مركز ربوع العين مزدحم  بالسكان والمراجعين لبعض الدوائر الحكومية، مشددًا على أن استخدام الهواتف المحمولة أمر ضروري.
 
وكشف المواطن "رازق مردد المتعاني"، أنه اتصل أكثر من مرة على الرقم 900، لإيصال معاناة الأهالي من سوء الخدمات المقدمة، ولكن لم يحدث أي شيء في طريق حل الأزمة.

اعلان
أهالي ربوع العين يشكون من سوء خدمات "الاتصالات السعودية"
سبق
سبق- الطائف: يعاني أهالي وزوار ربوع العين، من ضعف شبكة الجوال منذ فترة طويلة، رغم وجود البرج في وسط مركز مدينة ربوع العين التابعة لمحافظة أضم.
 
وشكا الأهالي من انقطاع الشبكة على مدار أسبوعين لفترات طويلة جدًّا؛ حيث تعمل خلال ساعات محدودة على مدار اليوم، على الرغم من مخاطبتهم لشركة الاتصالات السعودية "stc".
 
وتواصلت "سبق" مع عدد من أهالي ربوع العين، الذين ناشدوا الجهات المسؤولة، وهيئة الاتصالات بالتدخل لإيجاد حلٍّ لتقوية الإرسال الخاص بشبكة الجوال.
 
وعبر شيخ إمام وخطيب جامع ربوع العين، "سالم بن حمدان المتعاني"، عن معاناته وعدم تمكنه من استخدام الجوال أو الاتصال، إلا بالخروج على الأماكن المرتفعة، حتى يتم التقاط شبكة الجوال.
 
وقال وكيل مدرسة صقر قريش الابتدائية، "محمد الذبياني": إنه يواجه صعوبة بالغة في التواصل مع أولياء الأمور، وخاصة في الحالات الطارئة للأسبوع الثاني على التوالي، مؤكدًا أن لا أحدَ يعلم إلى متى ستستمر المشكلة.
 
وأكد المعلم "ناجع بن حسن المتعاني"، أن وعود شركة الاتصالات بتقوية الإرسال لم يتم تنفيذها، مضيفًا أنه لا يوجد مبرر لعدم تقديم خدمة جيدة، وخصوصاً أن مركز ربوع العين مزدحم  بالسكان والمراجعين لبعض الدوائر الحكومية، مشددًا على أن استخدام الهواتف المحمولة أمر ضروري.
 
وكشف المواطن "رازق مردد المتعاني"، أنه اتصل أكثر من مرة على الرقم 900، لإيصال معاناة الأهالي من سوء الخدمات المقدمة، ولكن لم يحدث أي شيء في طريق حل الأزمة.
26 نوفمبر 2015 - 14 صفر 1437
08:03 PM

أكدوا أن معاناتهم مستمرة على مدى أسبوعين دون حل

أهالي ربوع العين يشكون من سوء خدمات "الاتصالات السعودية"

A A A
0
1,176

سبق- الطائف: يعاني أهالي وزوار ربوع العين، من ضعف شبكة الجوال منذ فترة طويلة، رغم وجود البرج في وسط مركز مدينة ربوع العين التابعة لمحافظة أضم.
 
وشكا الأهالي من انقطاع الشبكة على مدار أسبوعين لفترات طويلة جدًّا؛ حيث تعمل خلال ساعات محدودة على مدار اليوم، على الرغم من مخاطبتهم لشركة الاتصالات السعودية "stc".
 
وتواصلت "سبق" مع عدد من أهالي ربوع العين، الذين ناشدوا الجهات المسؤولة، وهيئة الاتصالات بالتدخل لإيجاد حلٍّ لتقوية الإرسال الخاص بشبكة الجوال.
 
وعبر شيخ إمام وخطيب جامع ربوع العين، "سالم بن حمدان المتعاني"، عن معاناته وعدم تمكنه من استخدام الجوال أو الاتصال، إلا بالخروج على الأماكن المرتفعة، حتى يتم التقاط شبكة الجوال.
 
وقال وكيل مدرسة صقر قريش الابتدائية، "محمد الذبياني": إنه يواجه صعوبة بالغة في التواصل مع أولياء الأمور، وخاصة في الحالات الطارئة للأسبوع الثاني على التوالي، مؤكدًا أن لا أحدَ يعلم إلى متى ستستمر المشكلة.
 
وأكد المعلم "ناجع بن حسن المتعاني"، أن وعود شركة الاتصالات بتقوية الإرسال لم يتم تنفيذها، مضيفًا أنه لا يوجد مبرر لعدم تقديم خدمة جيدة، وخصوصاً أن مركز ربوع العين مزدحم  بالسكان والمراجعين لبعض الدوائر الحكومية، مشددًا على أن استخدام الهواتف المحمولة أمر ضروري.
 
وكشف المواطن "رازق مردد المتعاني"، أنه اتصل أكثر من مرة على الرقم 900، لإيصال معاناة الأهالي من سوء الخدمات المقدمة، ولكن لم يحدث أي شيء في طريق حل الأزمة.