توقيف مشتبه بهما في موقع انفجار جامع العنود بالدمام

الانتحاري تنكّر في زي امرأة وفجّر نفسه أثناء الخطبة

عبدالله السالم- سبق- الدمام: كشفت مصادر لـ"سبق" عن توقيف شخصين مشتبه بهما في موقع الجريمة الإرهابية التي استهدفت المصلين بجامع العنود بمدينة الدمام؛ أحدهما يمني مجهول الهوية.
 
وأوضحت المصادر أن أحد الضحايا الذين سقطوا في الجريمة قد حاول الإمساك بالانتحاري قبل الانفجار، بعد مشاهدته، ثم بعد الإمساك به فجّر الإرهابي نفسه.
 
وقد تَقَرّر إغلاق الجامع، بشكل كامل ومنع الاقتراب منه، وتم إغلاق باب طوارئ مستشفى الدمام المركزي من قِبَل الجهات الأمنية، بعد وصول بعض المصابين.
 
وكشف شهود عيان لـ"سبق" أن عدد الضحايا مبدئياً أربعة ضحايا؛ مشيرين إلى أن الانتحاري كان يرتدي زي امرأة، وعند كشف أمره قام بتفجير نفسه أثناء خطبة إمام الجامع.
 
وقال الشهود: إن جميع الطرق المؤدية للجامع مغلقة، وإن الانفجار قد وقع خارج الجامع، وإن أحد ضحايا الانفجار قد وقع داخل حوش منزل مجاور.
 
هذا وقد حضر إلى الموقع مدير شرطة المنطقة الشرقية اللواء غرم الله الزهراني وجميع ممثلي الجهات الأمنية.
 
وشُوهد حضور سيارة المتفجّرات للموقع لمعانيه الجثث، والأدلة الجنائية لأخذ تحاليل من جثث القتلى DNA .
 
واصطحبت الجهات الأمنية إمام جامع العنود، بعد الانفجار إلى منزله بسيارة خاصّة، ورفضت أن يستقل سيارته حفاظاً على الأمن.

اعلان
توقيف مشتبه بهما في موقع انفجار جامع العنود بالدمام
سبق
عبدالله السالم- سبق- الدمام: كشفت مصادر لـ"سبق" عن توقيف شخصين مشتبه بهما في موقع الجريمة الإرهابية التي استهدفت المصلين بجامع العنود بمدينة الدمام؛ أحدهما يمني مجهول الهوية.
 
وأوضحت المصادر أن أحد الضحايا الذين سقطوا في الجريمة قد حاول الإمساك بالانتحاري قبل الانفجار، بعد مشاهدته، ثم بعد الإمساك به فجّر الإرهابي نفسه.
 
وقد تَقَرّر إغلاق الجامع، بشكل كامل ومنع الاقتراب منه، وتم إغلاق باب طوارئ مستشفى الدمام المركزي من قِبَل الجهات الأمنية، بعد وصول بعض المصابين.
 
وكشف شهود عيان لـ"سبق" أن عدد الضحايا مبدئياً أربعة ضحايا؛ مشيرين إلى أن الانتحاري كان يرتدي زي امرأة، وعند كشف أمره قام بتفجير نفسه أثناء خطبة إمام الجامع.
 
وقال الشهود: إن جميع الطرق المؤدية للجامع مغلقة، وإن الانفجار قد وقع خارج الجامع، وإن أحد ضحايا الانفجار قد وقع داخل حوش منزل مجاور.
 
هذا وقد حضر إلى الموقع مدير شرطة المنطقة الشرقية اللواء غرم الله الزهراني وجميع ممثلي الجهات الأمنية.
 
وشُوهد حضور سيارة المتفجّرات للموقع لمعانيه الجثث، والأدلة الجنائية لأخذ تحاليل من جثث القتلى DNA .
 
واصطحبت الجهات الأمنية إمام جامع العنود، بعد الانفجار إلى منزله بسيارة خاصّة، ورفضت أن يستقل سيارته حفاظاً على الأمن.
29 مايو 2015 - 11 شعبان 1436
02:41 PM

توقيف مشتبه بهما في موقع انفجار جامع العنود بالدمام

الانتحاري تنكّر في زي امرأة وفجّر نفسه أثناء الخطبة

A A A
0
135,503

عبدالله السالم- سبق- الدمام: كشفت مصادر لـ"سبق" عن توقيف شخصين مشتبه بهما في موقع الجريمة الإرهابية التي استهدفت المصلين بجامع العنود بمدينة الدمام؛ أحدهما يمني مجهول الهوية.
 
وأوضحت المصادر أن أحد الضحايا الذين سقطوا في الجريمة قد حاول الإمساك بالانتحاري قبل الانفجار، بعد مشاهدته، ثم بعد الإمساك به فجّر الإرهابي نفسه.
 
وقد تَقَرّر إغلاق الجامع، بشكل كامل ومنع الاقتراب منه، وتم إغلاق باب طوارئ مستشفى الدمام المركزي من قِبَل الجهات الأمنية، بعد وصول بعض المصابين.
 
وكشف شهود عيان لـ"سبق" أن عدد الضحايا مبدئياً أربعة ضحايا؛ مشيرين إلى أن الانتحاري كان يرتدي زي امرأة، وعند كشف أمره قام بتفجير نفسه أثناء خطبة إمام الجامع.
 
وقال الشهود: إن جميع الطرق المؤدية للجامع مغلقة، وإن الانفجار قد وقع خارج الجامع، وإن أحد ضحايا الانفجار قد وقع داخل حوش منزل مجاور.
 
هذا وقد حضر إلى الموقع مدير شرطة المنطقة الشرقية اللواء غرم الله الزهراني وجميع ممثلي الجهات الأمنية.
 
وشُوهد حضور سيارة المتفجّرات للموقع لمعانيه الجثث، والأدلة الجنائية لأخذ تحاليل من جثث القتلى DNA .
 
واصطحبت الجهات الأمنية إمام جامع العنود، بعد الانفجار إلى منزله بسيارة خاصّة، ورفضت أن يستقل سيارته حفاظاً على الأمن.