الغامدي: حادثة العنود محاولات يائسة تتحطم أمام حب الشعب لوطنه وقيادته

قال: مرتكبوها يتصفون بشواذ العقول والأفعال ولن يصلوا إلى أهدافهم الدنيئة

سبق- جدة: ‏‫استنكر القاضي في المحكمة الجزائية بجدة يوسف بن غرم الغامدي، الحادث الإرهابي الفاشل الذي وقع اليوم في محاولة لتفجير مسجد العنود بالدمام، خلال صلاة الجمعة، بعدما قام انتحاري بتفجير نفسه بحزام ناسف عند بوابة المسجد متنكراً في زي امرأة، مشيراً إلى أن الحادث محاولات يائسة وبائسة تتحطم أمام حب هذا الشعب الوفي وولائه لوطنه ولقيادته.
 
وقال الغامدي: هدف العدو الفاشل هو أمننا الوطني ونسيجنا الاجتماعي، لكن هيهات هيهات، فهذان الحرمان الشريفان حرسهما الله تعالى وهذا مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الكريم وهذا قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضوان الله عليهما، وهذا خادمها وحارسها إمام المسلمين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز فخر الأمة وقائدها، وولي عهده الأمين محمد بن نايف رجل الأمن الأكبر وسوره الأعظم، وهذا ولي ولي عهده الأمير محمد بن سلمان والذي ترعرع في كنف التقوى، وكان خير وزير وخير ولي، وهنا جماعة المسلمين والمواطنين شعب أحب السلام ونشر الإسلام قولاً وعملاً وخلقاً.
 
وأردف الغامدي: مرتكبو حادثة العنود يتصفون بشواذ العقول والأفعال، ولن يصلوا إلى أهدافهم الدنيئة، فأي غاية شريفة يوصل لها بهذه الوسائل الدنيئة التي امتلأت غدراً وحقداً و سوءاً، فموتوا بغيظكم لن تنالوا خيراً.
 
 
وأكد أن هذه الأعمال الإرهابية موجهة لوطننا جميعاً، وهدف العدو المساس باللحمة الوطنية، وآلمه ما رآه من التفاف الشعب وقيادته على كلمة سواء.
 
وسأل الغامدي الله أن يديم على هذه البلاد المباركة أمنها وإيمانها، ويحفظ قيادتها الرشيدة وشعبها المخلص. 

اعلان
الغامدي: حادثة العنود محاولات يائسة تتحطم أمام حب الشعب لوطنه وقيادته
سبق
سبق- جدة: ‏‫استنكر القاضي في المحكمة الجزائية بجدة يوسف بن غرم الغامدي، الحادث الإرهابي الفاشل الذي وقع اليوم في محاولة لتفجير مسجد العنود بالدمام، خلال صلاة الجمعة، بعدما قام انتحاري بتفجير نفسه بحزام ناسف عند بوابة المسجد متنكراً في زي امرأة، مشيراً إلى أن الحادث محاولات يائسة وبائسة تتحطم أمام حب هذا الشعب الوفي وولائه لوطنه ولقيادته.
 
وقال الغامدي: هدف العدو الفاشل هو أمننا الوطني ونسيجنا الاجتماعي، لكن هيهات هيهات، فهذان الحرمان الشريفان حرسهما الله تعالى وهذا مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الكريم وهذا قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضوان الله عليهما، وهذا خادمها وحارسها إمام المسلمين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز فخر الأمة وقائدها، وولي عهده الأمين محمد بن نايف رجل الأمن الأكبر وسوره الأعظم، وهذا ولي ولي عهده الأمير محمد بن سلمان والذي ترعرع في كنف التقوى، وكان خير وزير وخير ولي، وهنا جماعة المسلمين والمواطنين شعب أحب السلام ونشر الإسلام قولاً وعملاً وخلقاً.
 
وأردف الغامدي: مرتكبو حادثة العنود يتصفون بشواذ العقول والأفعال، ولن يصلوا إلى أهدافهم الدنيئة، فأي غاية شريفة يوصل لها بهذه الوسائل الدنيئة التي امتلأت غدراً وحقداً و سوءاً، فموتوا بغيظكم لن تنالوا خيراً.
 
 
وأكد أن هذه الأعمال الإرهابية موجهة لوطننا جميعاً، وهدف العدو المساس باللحمة الوطنية، وآلمه ما رآه من التفاف الشعب وقيادته على كلمة سواء.
 
وسأل الغامدي الله أن يديم على هذه البلاد المباركة أمنها وإيمانها، ويحفظ قيادتها الرشيدة وشعبها المخلص. 
29 مايو 2015 - 11 شعبان 1436
10:12 PM

الغامدي: حادثة العنود محاولات يائسة تتحطم أمام حب الشعب لوطنه وقيادته

قال: مرتكبوها يتصفون بشواذ العقول والأفعال ولن يصلوا إلى أهدافهم الدنيئة

A A A
0
991

سبق- جدة: ‏‫استنكر القاضي في المحكمة الجزائية بجدة يوسف بن غرم الغامدي، الحادث الإرهابي الفاشل الذي وقع اليوم في محاولة لتفجير مسجد العنود بالدمام، خلال صلاة الجمعة، بعدما قام انتحاري بتفجير نفسه بحزام ناسف عند بوابة المسجد متنكراً في زي امرأة، مشيراً إلى أن الحادث محاولات يائسة وبائسة تتحطم أمام حب هذا الشعب الوفي وولائه لوطنه ولقيادته.
 
وقال الغامدي: هدف العدو الفاشل هو أمننا الوطني ونسيجنا الاجتماعي، لكن هيهات هيهات، فهذان الحرمان الشريفان حرسهما الله تعالى وهذا مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الكريم وهذا قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضوان الله عليهما، وهذا خادمها وحارسها إمام المسلمين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز فخر الأمة وقائدها، وولي عهده الأمين محمد بن نايف رجل الأمن الأكبر وسوره الأعظم، وهذا ولي ولي عهده الأمير محمد بن سلمان والذي ترعرع في كنف التقوى، وكان خير وزير وخير ولي، وهنا جماعة المسلمين والمواطنين شعب أحب السلام ونشر الإسلام قولاً وعملاً وخلقاً.
 
وأردف الغامدي: مرتكبو حادثة العنود يتصفون بشواذ العقول والأفعال، ولن يصلوا إلى أهدافهم الدنيئة، فأي غاية شريفة يوصل لها بهذه الوسائل الدنيئة التي امتلأت غدراً وحقداً و سوءاً، فموتوا بغيظكم لن تنالوا خيراً.
 
 
وأكد أن هذه الأعمال الإرهابية موجهة لوطننا جميعاً، وهدف العدو المساس باللحمة الوطنية، وآلمه ما رآه من التفاف الشعب وقيادته على كلمة سواء.
 
وسأل الغامدي الله أن يديم على هذه البلاد المباركة أمنها وإيمانها، ويحفظ قيادتها الرشيدة وشعبها المخلص.