الذيابي تعليقًا على ترك عثمان العمير شقته بجوار "هارودز" اللندني: رفض جيرة المتجر بعد شراء "الحمدين" له

قال: ما أكثر مزاياه.. مؤكدًا: "أيضًا له ما له وعليه ما عليه"

قال رئيس تحرير صحيفة عكاظ، الإعلامي جميل الذيابي، في تغريدة تعليقًا على خبر رحيل الإعلامي السعودي المعروف عثمان العمير عن شقته القريبة من متجر هارودز الشهير، وانتقاله لمنزل آخر رافضًا جيرة المتجر اللندني بعد شراء "الحمدين" له: إنه ما أكثر مزايا الصديق الإعلامي السعودي المعروف عثمان العمير. مبينًا: "أيضًا له ما له وعليه ما عليه".

وأشار في حسابه على تويتر إلى أن عثمان وُلد وفي يده قلم، وهو من طينة الصحفيين الذين لا يتقاعدون، ولا يستسلمون، ولا ينامون إلا قليلاً. وتابع بأنه من قراراته قبل مقاطعة قطر مغادرة شقته الفارهة المطلة على "هارودز"، رافضًا جيرة المتجر اللندني بعد شراء نظام "الحمدين" له.

اعلان
الذيابي تعليقًا على ترك عثمان العمير شقته بجوار "هارودز" اللندني: رفض جيرة المتجر بعد شراء "الحمدين" له
سبق

قال رئيس تحرير صحيفة عكاظ، الإعلامي جميل الذيابي، في تغريدة تعليقًا على خبر رحيل الإعلامي السعودي المعروف عثمان العمير عن شقته القريبة من متجر هارودز الشهير، وانتقاله لمنزل آخر رافضًا جيرة المتجر اللندني بعد شراء "الحمدين" له: إنه ما أكثر مزايا الصديق الإعلامي السعودي المعروف عثمان العمير. مبينًا: "أيضًا له ما له وعليه ما عليه".

وأشار في حسابه على تويتر إلى أن عثمان وُلد وفي يده قلم، وهو من طينة الصحفيين الذين لا يتقاعدون، ولا يستسلمون، ولا ينامون إلا قليلاً. وتابع بأنه من قراراته قبل مقاطعة قطر مغادرة شقته الفارهة المطلة على "هارودز"، رافضًا جيرة المتجر اللندني بعد شراء نظام "الحمدين" له.

13 فبراير 2018 - 27 جمادى الأول 1439
10:56 PM

الذيابي تعليقًا على ترك عثمان العمير شقته بجوار "هارودز" اللندني: رفض جيرة المتجر بعد شراء "الحمدين" له

قال: ما أكثر مزاياه.. مؤكدًا: "أيضًا له ما له وعليه ما عليه"

A A A
33
47,048

قال رئيس تحرير صحيفة عكاظ، الإعلامي جميل الذيابي، في تغريدة تعليقًا على خبر رحيل الإعلامي السعودي المعروف عثمان العمير عن شقته القريبة من متجر هارودز الشهير، وانتقاله لمنزل آخر رافضًا جيرة المتجر اللندني بعد شراء "الحمدين" له: إنه ما أكثر مزايا الصديق الإعلامي السعودي المعروف عثمان العمير. مبينًا: "أيضًا له ما له وعليه ما عليه".

وأشار في حسابه على تويتر إلى أن عثمان وُلد وفي يده قلم، وهو من طينة الصحفيين الذين لا يتقاعدون، ولا يستسلمون، ولا ينامون إلا قليلاً. وتابع بأنه من قراراته قبل مقاطعة قطر مغادرة شقته الفارهة المطلة على "هارودز"، رافضًا جيرة المتجر اللندني بعد شراء نظام "الحمدين" له.