"مدني" القصيم ينتشل آخر جثتيْن من بين أنقاض مبنى الجامعة

إخراج 15 شخصاً بعد عمليات استمرت يومين بدعم فريق الإنقاذ

بدر العتيبي- سبق- بريدة: نجحت أجهزة الإنقاذ بالدفاع المدني بالقصيم، البارحة، في انتشال آخر جثتيْن من ضحايا مبنى جامعة القصيم المُنهار أول أمس.
 
وبهذا يكون الدفاع المدني والجهات المشاركة قد أخرجوا ١٥ شخصاً من بين أنقاض مبنى قاعة المؤتمرات، منهم ٧ توفوا أمس الأول و٦ تمّ إسعافهم في اليوم نفسه واستمرت الجهود لإخراج آخر جثتين، وتم ذلك البارحة بعد الاستعانة بفريق الإنقاذ بالدفاع المدني الذي قَدِمَ من الرياض.
 
وبحسب إحصاءات المقاول، فإن الموقع قبل سقوطه كان يُوجد به ١٥ عاملاً بينهم مهندس (مصري الجنسية) لقي مصرعه مع مَن توفوا.
 
يُعتقد أن تبدأ اللجنة، التي أمر بتشكيلها أمير القصيم، للتحقيق في الحادث، أعمالها الأيام القليلة القادمة، وهي مكوّنة من الإمارة والدفاع المدني وجهات عدة لمعرفة أساس المشكلة.
 
وكان أمير القصيم قد وقف أمس الأول بموقع الحادث، والتقى مدير الجامعة ومدير الدفاع المدني بالمنطقة ووجّه بالعمل على وجه السرعة، وشاهد أعمال التنقيب عن الجثث التي عَلِقت بين الأنقاض.

اعلان
"مدني" القصيم ينتشل آخر جثتيْن من بين أنقاض مبنى الجامعة
سبق
بدر العتيبي- سبق- بريدة: نجحت أجهزة الإنقاذ بالدفاع المدني بالقصيم، البارحة، في انتشال آخر جثتيْن من ضحايا مبنى جامعة القصيم المُنهار أول أمس.
 
وبهذا يكون الدفاع المدني والجهات المشاركة قد أخرجوا ١٥ شخصاً من بين أنقاض مبنى قاعة المؤتمرات، منهم ٧ توفوا أمس الأول و٦ تمّ إسعافهم في اليوم نفسه واستمرت الجهود لإخراج آخر جثتين، وتم ذلك البارحة بعد الاستعانة بفريق الإنقاذ بالدفاع المدني الذي قَدِمَ من الرياض.
 
وبحسب إحصاءات المقاول، فإن الموقع قبل سقوطه كان يُوجد به ١٥ عاملاً بينهم مهندس (مصري الجنسية) لقي مصرعه مع مَن توفوا.
 
يُعتقد أن تبدأ اللجنة، التي أمر بتشكيلها أمير القصيم، للتحقيق في الحادث، أعمالها الأيام القليلة القادمة، وهي مكوّنة من الإمارة والدفاع المدني وجهات عدة لمعرفة أساس المشكلة.
 
وكان أمير القصيم قد وقف أمس الأول بموقع الحادث، والتقى مدير الجامعة ومدير الدفاع المدني بالمنطقة ووجّه بالعمل على وجه السرعة، وشاهد أعمال التنقيب عن الجثث التي عَلِقت بين الأنقاض.
29 إبريل 2015 - 10 رجب 1436
09:26 AM

"مدني" القصيم ينتشل آخر جثتيْن من بين أنقاض مبنى الجامعة

إخراج 15 شخصاً بعد عمليات استمرت يومين بدعم فريق الإنقاذ

A A A
0
14,116

بدر العتيبي- سبق- بريدة: نجحت أجهزة الإنقاذ بالدفاع المدني بالقصيم، البارحة، في انتشال آخر جثتيْن من ضحايا مبنى جامعة القصيم المُنهار أول أمس.
 
وبهذا يكون الدفاع المدني والجهات المشاركة قد أخرجوا ١٥ شخصاً من بين أنقاض مبنى قاعة المؤتمرات، منهم ٧ توفوا أمس الأول و٦ تمّ إسعافهم في اليوم نفسه واستمرت الجهود لإخراج آخر جثتين، وتم ذلك البارحة بعد الاستعانة بفريق الإنقاذ بالدفاع المدني الذي قَدِمَ من الرياض.
 
وبحسب إحصاءات المقاول، فإن الموقع قبل سقوطه كان يُوجد به ١٥ عاملاً بينهم مهندس (مصري الجنسية) لقي مصرعه مع مَن توفوا.
 
يُعتقد أن تبدأ اللجنة، التي أمر بتشكيلها أمير القصيم، للتحقيق في الحادث، أعمالها الأيام القليلة القادمة، وهي مكوّنة من الإمارة والدفاع المدني وجهات عدة لمعرفة أساس المشكلة.
 
وكان أمير القصيم قد وقف أمس الأول بموقع الحادث، والتقى مدير الجامعة ومدير الدفاع المدني بالمنطقة ووجّه بالعمل على وجه السرعة، وشاهد أعمال التنقيب عن الجثث التي عَلِقت بين الأنقاض.