مفقود مشذوبة لـ"سبق": البرد أدخلني القبر وأهديت منقذيني قعوداً وبكرة

روى قصة معاناة الـ 24 ساعة بين البرد والجوع ومرض السكر

مشاري الحنتوشي - سبق - المجمعة: روى العم سعد بن عتيق بن عريفان العتيبي، ٧٥ عاماً، لـ "سبق" ما عاشه من لحظات عصيبة منذ ساعة فقده في نفود مشذوبة بمحافظة المجمعة بعد عطل مركبته لأكثر من ٢٤ ساعة حتى العثور عليه من أفراد فريق عون التطوعي للبحث والإنقاذ، كاشفاً عن تقديمه قعوداً من إبله لمركز شرطة أم الجماجم وبكرة لفريق عون تكريماً للطرفين على جهودهما في إنقاذ حياته.
 
وقال العتيبي لـ"سبق": "خرجت يوم الثلاثاء الماضي من عند إبِلي بالقرب من قرية قبة الواقعة شمال غرب مركز أم الجماجم بـ٨٠ كلم تقريباً، عبر طريقٍ صحراوي باتجاه منزلي في قرية خطامة سدير، قاطعاً نفود الدهناء، في طقسٍ غائمٍ ممطر وبه ضباب كثيف ."
 
وأضاف: "تسبب الضباب في خروجي من الطريق الخارج من النفود إلى طريقٍ آخر اتجه بي إلى وسطها دون أن أنتبه، وعندما انتبهت أنني أسير في الاتجاه الخاطئ حاولت العودة إلا أن السيارة قد علقت في الرمال وكادت أن تنقلب، فنزلت راجلاً وسرت إلى مسافة تقارب ٢ كلم حتى وجدت تغطية جوال وأبلغت ابني أنني في وضع خطر ولا أستطيع تحديد موقعي بدقة ."
 
وتابع: "كان الجو بارداً ولا يوجد معي لحاف أو أي وسيلة تدفئة، ولا حتى كبريت لإشعال نار، ولم أستطع الجلوس في سيارتي خشية أن تنقلب بي وتودي بحياتي، فحفرت حفرة بجانبها وقبرت جسمي داخلها طوال الليل تخفيفاً من البرد، كما أنني أعاني من مرض السكري وخشيت من أن يؤثر علي الجوع، إلا أني ولله الحمد لم أشعر به، وكان وضعي الصحي مستقراً، حتى وصول أعضاء فريق عون لي وإنقاذ حياتي، وأخص بالشكر نهار الشمري والدكتور عبدالعزيز الوهيبي فهما أول من وجدني ."
 
وقدم العتيبي شكره لجميع من ساهم في البحث عنه وخص بالشكر مركز شرطة أم الجماجم، كاشفاً عن تقديمه لهم "قعود" كواجب عشاء إكراماً على جهودهم، وتقديمه بكرة من إبله كذلك هدية لفريق عون لذات الأسباب. 
 
 
وكانت سبق قد نشرت خبراً عن نجاح فريق عون التطوعي للبحث والإنقاذ  في العثور على سبعيني فقد في نفود غرب مشذوبة الواقعة ضمن نطاق مركز شرطة أم الجماجم بمحافظة المجمعة، وذلك خلال ٣ ساعات فقط من مساندة الفريق للجهات الأمنية في عملية البحث.
 
وكشف المتحدث الإعلامي لفريق عون محمد الحمادي في حينه عن استلام الفريق بلاغاً من شرطة أم الجماجم عن فقدان شخص يبلغ من العمر ٧٥ عاماً ويعاني من السكر، مع معلوماتٍ تشير إلى تعرضه لحادث انقلاب في مكان غير معلوم بنفود مشذوبة، وذلك بناءً على آخر اتصال أجراه المفقود مع ذويه، مما دل على وجوده في نطاق 30 كيلو متراً من برج الخدمة الهاتفية .
 
وقال الحمادي لسبق: "بناءً على المعلومات المتوفرة فقد انطلق الفريق بـ ٣٠ سيارة مجهزة بأدوات السلامة وأجهزة الملاحة، وفي أول ثلاث ساعات من عملية البحث، عثر عضوا فريق عون نهار الشمري والدكتور عبدالعزيز الوهيبي على المفقود وأجريا له الإسعافات الأولية، وهو بصحة جيدة ولله الحمد ".
 
 
 

اعلان
مفقود مشذوبة لـ"سبق": البرد أدخلني القبر وأهديت منقذيني قعوداً وبكرة
سبق
مشاري الحنتوشي - سبق - المجمعة: روى العم سعد بن عتيق بن عريفان العتيبي، ٧٥ عاماً، لـ "سبق" ما عاشه من لحظات عصيبة منذ ساعة فقده في نفود مشذوبة بمحافظة المجمعة بعد عطل مركبته لأكثر من ٢٤ ساعة حتى العثور عليه من أفراد فريق عون التطوعي للبحث والإنقاذ، كاشفاً عن تقديمه قعوداً من إبله لمركز شرطة أم الجماجم وبكرة لفريق عون تكريماً للطرفين على جهودهما في إنقاذ حياته.
 
وقال العتيبي لـ"سبق": "خرجت يوم الثلاثاء الماضي من عند إبِلي بالقرب من قرية قبة الواقعة شمال غرب مركز أم الجماجم بـ٨٠ كلم تقريباً، عبر طريقٍ صحراوي باتجاه منزلي في قرية خطامة سدير، قاطعاً نفود الدهناء، في طقسٍ غائمٍ ممطر وبه ضباب كثيف ."
 
وأضاف: "تسبب الضباب في خروجي من الطريق الخارج من النفود إلى طريقٍ آخر اتجه بي إلى وسطها دون أن أنتبه، وعندما انتبهت أنني أسير في الاتجاه الخاطئ حاولت العودة إلا أن السيارة قد علقت في الرمال وكادت أن تنقلب، فنزلت راجلاً وسرت إلى مسافة تقارب ٢ كلم حتى وجدت تغطية جوال وأبلغت ابني أنني في وضع خطر ولا أستطيع تحديد موقعي بدقة ."
 
وتابع: "كان الجو بارداً ولا يوجد معي لحاف أو أي وسيلة تدفئة، ولا حتى كبريت لإشعال نار، ولم أستطع الجلوس في سيارتي خشية أن تنقلب بي وتودي بحياتي، فحفرت حفرة بجانبها وقبرت جسمي داخلها طوال الليل تخفيفاً من البرد، كما أنني أعاني من مرض السكري وخشيت من أن يؤثر علي الجوع، إلا أني ولله الحمد لم أشعر به، وكان وضعي الصحي مستقراً، حتى وصول أعضاء فريق عون لي وإنقاذ حياتي، وأخص بالشكر نهار الشمري والدكتور عبدالعزيز الوهيبي فهما أول من وجدني ."
 
وقدم العتيبي شكره لجميع من ساهم في البحث عنه وخص بالشكر مركز شرطة أم الجماجم، كاشفاً عن تقديمه لهم "قعود" كواجب عشاء إكراماً على جهودهم، وتقديمه بكرة من إبله كذلك هدية لفريق عون لذات الأسباب. 
 
 
وكانت سبق قد نشرت خبراً عن نجاح فريق عون التطوعي للبحث والإنقاذ  في العثور على سبعيني فقد في نفود غرب مشذوبة الواقعة ضمن نطاق مركز شرطة أم الجماجم بمحافظة المجمعة، وذلك خلال ٣ ساعات فقط من مساندة الفريق للجهات الأمنية في عملية البحث.
 
وكشف المتحدث الإعلامي لفريق عون محمد الحمادي في حينه عن استلام الفريق بلاغاً من شرطة أم الجماجم عن فقدان شخص يبلغ من العمر ٧٥ عاماً ويعاني من السكر، مع معلوماتٍ تشير إلى تعرضه لحادث انقلاب في مكان غير معلوم بنفود مشذوبة، وذلك بناءً على آخر اتصال أجراه المفقود مع ذويه، مما دل على وجوده في نطاق 30 كيلو متراً من برج الخدمة الهاتفية .
 
وقال الحمادي لسبق: "بناءً على المعلومات المتوفرة فقد انطلق الفريق بـ ٣٠ سيارة مجهزة بأدوات السلامة وأجهزة الملاحة، وفي أول ثلاث ساعات من عملية البحث، عثر عضوا فريق عون نهار الشمري والدكتور عبدالعزيز الوهيبي على المفقود وأجريا له الإسعافات الأولية، وهو بصحة جيدة ولله الحمد ".
 
 
 
29 نوفمبر 2015 - 17 صفر 1437
08:30 PM

روى قصة معاناة الـ 24 ساعة بين البرد والجوع ومرض السكر

مفقود مشذوبة لـ"سبق": البرد أدخلني القبر وأهديت منقذيني قعوداً وبكرة

A A A
0
104,818

مشاري الحنتوشي - سبق - المجمعة: روى العم سعد بن عتيق بن عريفان العتيبي، ٧٥ عاماً، لـ "سبق" ما عاشه من لحظات عصيبة منذ ساعة فقده في نفود مشذوبة بمحافظة المجمعة بعد عطل مركبته لأكثر من ٢٤ ساعة حتى العثور عليه من أفراد فريق عون التطوعي للبحث والإنقاذ، كاشفاً عن تقديمه قعوداً من إبله لمركز شرطة أم الجماجم وبكرة لفريق عون تكريماً للطرفين على جهودهما في إنقاذ حياته.
 
وقال العتيبي لـ"سبق": "خرجت يوم الثلاثاء الماضي من عند إبِلي بالقرب من قرية قبة الواقعة شمال غرب مركز أم الجماجم بـ٨٠ كلم تقريباً، عبر طريقٍ صحراوي باتجاه منزلي في قرية خطامة سدير، قاطعاً نفود الدهناء، في طقسٍ غائمٍ ممطر وبه ضباب كثيف ."
 
وأضاف: "تسبب الضباب في خروجي من الطريق الخارج من النفود إلى طريقٍ آخر اتجه بي إلى وسطها دون أن أنتبه، وعندما انتبهت أنني أسير في الاتجاه الخاطئ حاولت العودة إلا أن السيارة قد علقت في الرمال وكادت أن تنقلب، فنزلت راجلاً وسرت إلى مسافة تقارب ٢ كلم حتى وجدت تغطية جوال وأبلغت ابني أنني في وضع خطر ولا أستطيع تحديد موقعي بدقة ."
 
وتابع: "كان الجو بارداً ولا يوجد معي لحاف أو أي وسيلة تدفئة، ولا حتى كبريت لإشعال نار، ولم أستطع الجلوس في سيارتي خشية أن تنقلب بي وتودي بحياتي، فحفرت حفرة بجانبها وقبرت جسمي داخلها طوال الليل تخفيفاً من البرد، كما أنني أعاني من مرض السكري وخشيت من أن يؤثر علي الجوع، إلا أني ولله الحمد لم أشعر به، وكان وضعي الصحي مستقراً، حتى وصول أعضاء فريق عون لي وإنقاذ حياتي، وأخص بالشكر نهار الشمري والدكتور عبدالعزيز الوهيبي فهما أول من وجدني ."
 
وقدم العتيبي شكره لجميع من ساهم في البحث عنه وخص بالشكر مركز شرطة أم الجماجم، كاشفاً عن تقديمه لهم "قعود" كواجب عشاء إكراماً على جهودهم، وتقديمه بكرة من إبله كذلك هدية لفريق عون لذات الأسباب. 
 
 
وكانت سبق قد نشرت خبراً عن نجاح فريق عون التطوعي للبحث والإنقاذ  في العثور على سبعيني فقد في نفود غرب مشذوبة الواقعة ضمن نطاق مركز شرطة أم الجماجم بمحافظة المجمعة، وذلك خلال ٣ ساعات فقط من مساندة الفريق للجهات الأمنية في عملية البحث.
 
وكشف المتحدث الإعلامي لفريق عون محمد الحمادي في حينه عن استلام الفريق بلاغاً من شرطة أم الجماجم عن فقدان شخص يبلغ من العمر ٧٥ عاماً ويعاني من السكر، مع معلوماتٍ تشير إلى تعرضه لحادث انقلاب في مكان غير معلوم بنفود مشذوبة، وذلك بناءً على آخر اتصال أجراه المفقود مع ذويه، مما دل على وجوده في نطاق 30 كيلو متراً من برج الخدمة الهاتفية .
 
وقال الحمادي لسبق: "بناءً على المعلومات المتوفرة فقد انطلق الفريق بـ ٣٠ سيارة مجهزة بأدوات السلامة وأجهزة الملاحة، وفي أول ثلاث ساعات من عملية البحث، عثر عضوا فريق عون نهار الشمري والدكتور عبدالعزيز الوهيبي على المفقود وأجريا له الإسعافات الأولية، وهو بصحة جيدة ولله الحمد ".