انطلاق قمة الاستثمار للطيران بدبي وتصدر سعودي بقيمة 7 مليارات دولار

بمشاركة مختصين في القطاع من 50 دولة

انطلقت في دبي القمة العالمية للاستثمار في قطاع الطيران التي تنظمها الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات، تحت شعار ربط الأسواق المتقدمة والناشئة عبر الاستثمار في قطاع الطيران، وتستضيف أكثر من 600 مستثمر ومتحدث، ووفوداً رسمية، ومختصين في القطاع، من 50 دولة.

وتأتي انطلاقة هذه القمة العالمية للاستثمار في قطاع الطيران في وقت تجاوز فيه حجم الاستثمارات العالمية في قطاع الطيران حاجز التريليون دولار، كما تسلط الضوء على مؤشرات الأسواق واتجاهها المتزايد نحو اغتنام الفرص الاستثمارية الواعدة، التي يوفرها هذا القطاع، وخصوصاً في قارتي أفريقيا وآسيا، ومنطقة الشرق الأوسط. ومن أبرز هذه الأسواق مدينة جدة في المملكة العربية السعودية، حيث بلغ حجم الاستثمارات فيها 7.2 مليار دولار وفي دولة الكويت 4.3 مليارات دولار.

أما دولة الأرجنتين فقد بلغت قيمة الاستثمارات 803 ملايين دولار وفي دولة جنوب أفريقيا 632 مليون دولار ودولة مصر 436 مليون دولار، إضافة إلى دولة كينيا ما قيمته 306 ملايين دولار، ودولة نيجيريا 300 مليون دولار، ودولة أوغندا 200 مليون دولار وأخيراً دولة سيشيل 150 مليون دولار.

وتشهد هذه القمة مشاركة واسعة من وزراء الطيران ورؤساء هيئات الطيران ومجموعة كبيرة من أبرز الشركات المتخصصة في مجال الطيران، ومنها على سبيل المثال مطارات فينسيي، ودبي الجنوب وشركة انطلاق، وهي أكبر حاضنة أعمال في قطاع الطيران.

وتعرض هذه الشركات عبر هذه القمة العالمية أبرز المشاريع التي أنجزتها حتى الآن، إضافة إلى تلك المشاريع التي لا تزال قيد الإنجاز. ويتوقع لهذه القمة أن تعيد رسم ملامح الاستثمار في هذا القطاع الحيوي والمضي به قدماً نحو آفاق أرحب وأكثر تميزاً.

اعلان
انطلاق قمة الاستثمار للطيران بدبي وتصدر سعودي بقيمة 7 مليارات دولار
سبق

انطلقت في دبي القمة العالمية للاستثمار في قطاع الطيران التي تنظمها الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات، تحت شعار ربط الأسواق المتقدمة والناشئة عبر الاستثمار في قطاع الطيران، وتستضيف أكثر من 600 مستثمر ومتحدث، ووفوداً رسمية، ومختصين في القطاع، من 50 دولة.

وتأتي انطلاقة هذه القمة العالمية للاستثمار في قطاع الطيران في وقت تجاوز فيه حجم الاستثمارات العالمية في قطاع الطيران حاجز التريليون دولار، كما تسلط الضوء على مؤشرات الأسواق واتجاهها المتزايد نحو اغتنام الفرص الاستثمارية الواعدة، التي يوفرها هذا القطاع، وخصوصاً في قارتي أفريقيا وآسيا، ومنطقة الشرق الأوسط. ومن أبرز هذه الأسواق مدينة جدة في المملكة العربية السعودية، حيث بلغ حجم الاستثمارات فيها 7.2 مليار دولار وفي دولة الكويت 4.3 مليارات دولار.

أما دولة الأرجنتين فقد بلغت قيمة الاستثمارات 803 ملايين دولار وفي دولة جنوب أفريقيا 632 مليون دولار ودولة مصر 436 مليون دولار، إضافة إلى دولة كينيا ما قيمته 306 ملايين دولار، ودولة نيجيريا 300 مليون دولار، ودولة أوغندا 200 مليون دولار وأخيراً دولة سيشيل 150 مليون دولار.

وتشهد هذه القمة مشاركة واسعة من وزراء الطيران ورؤساء هيئات الطيران ومجموعة كبيرة من أبرز الشركات المتخصصة في مجال الطيران، ومنها على سبيل المثال مطارات فينسيي، ودبي الجنوب وشركة انطلاق، وهي أكبر حاضنة أعمال في قطاع الطيران.

وتعرض هذه الشركات عبر هذه القمة العالمية أبرز المشاريع التي أنجزتها حتى الآن، إضافة إلى تلك المشاريع التي لا تزال قيد الإنجاز. ويتوقع لهذه القمة أن تعيد رسم ملامح الاستثمار في هذا القطاع الحيوي والمضي به قدماً نحو آفاق أرحب وأكثر تميزاً.

29 يناير 2019 - 23 جمادى الأول 1440
06:33 PM

انطلاق قمة الاستثمار للطيران بدبي وتصدر سعودي بقيمة 7 مليارات دولار

بمشاركة مختصين في القطاع من 50 دولة

A A A
0
3,921

انطلقت في دبي القمة العالمية للاستثمار في قطاع الطيران التي تنظمها الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات، تحت شعار ربط الأسواق المتقدمة والناشئة عبر الاستثمار في قطاع الطيران، وتستضيف أكثر من 600 مستثمر ومتحدث، ووفوداً رسمية، ومختصين في القطاع، من 50 دولة.

وتأتي انطلاقة هذه القمة العالمية للاستثمار في قطاع الطيران في وقت تجاوز فيه حجم الاستثمارات العالمية في قطاع الطيران حاجز التريليون دولار، كما تسلط الضوء على مؤشرات الأسواق واتجاهها المتزايد نحو اغتنام الفرص الاستثمارية الواعدة، التي يوفرها هذا القطاع، وخصوصاً في قارتي أفريقيا وآسيا، ومنطقة الشرق الأوسط. ومن أبرز هذه الأسواق مدينة جدة في المملكة العربية السعودية، حيث بلغ حجم الاستثمارات فيها 7.2 مليار دولار وفي دولة الكويت 4.3 مليارات دولار.

أما دولة الأرجنتين فقد بلغت قيمة الاستثمارات 803 ملايين دولار وفي دولة جنوب أفريقيا 632 مليون دولار ودولة مصر 436 مليون دولار، إضافة إلى دولة كينيا ما قيمته 306 ملايين دولار، ودولة نيجيريا 300 مليون دولار، ودولة أوغندا 200 مليون دولار وأخيراً دولة سيشيل 150 مليون دولار.

وتشهد هذه القمة مشاركة واسعة من وزراء الطيران ورؤساء هيئات الطيران ومجموعة كبيرة من أبرز الشركات المتخصصة في مجال الطيران، ومنها على سبيل المثال مطارات فينسيي، ودبي الجنوب وشركة انطلاق، وهي أكبر حاضنة أعمال في قطاع الطيران.

وتعرض هذه الشركات عبر هذه القمة العالمية أبرز المشاريع التي أنجزتها حتى الآن، إضافة إلى تلك المشاريع التي لا تزال قيد الإنجاز. ويتوقع لهذه القمة أن تعيد رسم ملامح الاستثمار في هذا القطاع الحيوي والمضي به قدماً نحو آفاق أرحب وأكثر تميزاً.