إنه اكتشاف جديد.. ترامب يعتبر القمر جزءًا من المريخ!

صحفيون ومستخدمو شبكات التواصل أطلقوا العنان للسخرية

فاجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الكثيرين بانتقاده نية الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء "ناسا" إرسال الإنسان إلى القمر مجددًا، وأثار دهشة أكبر بزعمه أن القمر جزء من المريخ!

وفي إشارة إلى هدف "ناسا" معاودة إرسال رواد فضاء إلى القمر بحلول عام 2024، كتب ترامب عبر "تويتر" أمس الجمعة: "نظرًا إلى كثرة الأموال التي ننفقها، لا ينبغي أن تتحدث "ناسا" عن الذهاب إلى القمر، فنحن فعلنا ذلك قبل أكثر من 50 عامًا. عليهم التركيز على أمور أكبر بكثير، نعمل عليها، بما فيها المريخ (الذي يعتبر القمر جزءًا منه) والدفاع والعلوم".

ويشكل هجوم ترامب هذا على فكرة الذهاب إلى القمر انقلابًا على موقفه الذي سجله في تغريدة قبل ثلاثة أسابيع فقط، عندما كتب: "نحن عائدون إلى القمر، ثم ذاهبون إلى المريخ". وفي مارس كشف جيم بريدنشتاين مدير "ناسا"، الذي عينه ترامب، عن خطط لإرسال رواد فضاء أمريكيين إلى القمر بحلول عام 2024، بينما قال نائب الرئيس مايك بينس في أكتوبر الماضي: "عازمون أن نرى الأمريكيين يعودون إلى القمر في المستقبل القريب جدًّا".

أما قول ترامب إن القمر جزء من المريخ، فقد رجح البعض أن الرئيس كان يقصد أن برنامج استكشاف القمر هو جزء من التحضير للرحلة إلى المريخ؛ حيث تتحدث "ناسا" عن استخدام القمر قاعدة لانطلاق بعثات في نهاية المطاف إلى المريخ.

ووفق ما نقله موقع "روسيا اليوم" فهذا التفسير المحتمل لم يمنع الصحفيين ومستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي من إطلاق تعليقات ساخرة على "اكتشاف" ترامب في علم الفلك.

وكتب أحد رواد "تويتر": "السابع من يونيو عام 2019، يوم أصبح فيه القمر جزءًا من المريخ"، في حين كتب آخر: "لقد انتخبنا رئيسًا معرفته بعلم الفلك أقل منها لدى ابني البالغ الـ4 من عمره".

وقال آخر: "عظيم! في الأول يدمر أمريكا، والآن يسلم القمر للمريخ!"

اعلان
إنه اكتشاف جديد.. ترامب يعتبر القمر جزءًا من المريخ!
سبق

فاجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الكثيرين بانتقاده نية الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء "ناسا" إرسال الإنسان إلى القمر مجددًا، وأثار دهشة أكبر بزعمه أن القمر جزء من المريخ!

وفي إشارة إلى هدف "ناسا" معاودة إرسال رواد فضاء إلى القمر بحلول عام 2024، كتب ترامب عبر "تويتر" أمس الجمعة: "نظرًا إلى كثرة الأموال التي ننفقها، لا ينبغي أن تتحدث "ناسا" عن الذهاب إلى القمر، فنحن فعلنا ذلك قبل أكثر من 50 عامًا. عليهم التركيز على أمور أكبر بكثير، نعمل عليها، بما فيها المريخ (الذي يعتبر القمر جزءًا منه) والدفاع والعلوم".

ويشكل هجوم ترامب هذا على فكرة الذهاب إلى القمر انقلابًا على موقفه الذي سجله في تغريدة قبل ثلاثة أسابيع فقط، عندما كتب: "نحن عائدون إلى القمر، ثم ذاهبون إلى المريخ". وفي مارس كشف جيم بريدنشتاين مدير "ناسا"، الذي عينه ترامب، عن خطط لإرسال رواد فضاء أمريكيين إلى القمر بحلول عام 2024، بينما قال نائب الرئيس مايك بينس في أكتوبر الماضي: "عازمون أن نرى الأمريكيين يعودون إلى القمر في المستقبل القريب جدًّا".

أما قول ترامب إن القمر جزء من المريخ، فقد رجح البعض أن الرئيس كان يقصد أن برنامج استكشاف القمر هو جزء من التحضير للرحلة إلى المريخ؛ حيث تتحدث "ناسا" عن استخدام القمر قاعدة لانطلاق بعثات في نهاية المطاف إلى المريخ.

ووفق ما نقله موقع "روسيا اليوم" فهذا التفسير المحتمل لم يمنع الصحفيين ومستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي من إطلاق تعليقات ساخرة على "اكتشاف" ترامب في علم الفلك.

وكتب أحد رواد "تويتر": "السابع من يونيو عام 2019، يوم أصبح فيه القمر جزءًا من المريخ"، في حين كتب آخر: "لقد انتخبنا رئيسًا معرفته بعلم الفلك أقل منها لدى ابني البالغ الـ4 من عمره".

وقال آخر: "عظيم! في الأول يدمر أمريكا، والآن يسلم القمر للمريخ!"

08 يونيو 2019 - 5 شوّال 1440
11:57 AM

إنه اكتشاف جديد.. ترامب يعتبر القمر جزءًا من المريخ!

صحفيون ومستخدمو شبكات التواصل أطلقوا العنان للسخرية

A A A
28
19,668

فاجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الكثيرين بانتقاده نية الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء "ناسا" إرسال الإنسان إلى القمر مجددًا، وأثار دهشة أكبر بزعمه أن القمر جزء من المريخ!

وفي إشارة إلى هدف "ناسا" معاودة إرسال رواد فضاء إلى القمر بحلول عام 2024، كتب ترامب عبر "تويتر" أمس الجمعة: "نظرًا إلى كثرة الأموال التي ننفقها، لا ينبغي أن تتحدث "ناسا" عن الذهاب إلى القمر، فنحن فعلنا ذلك قبل أكثر من 50 عامًا. عليهم التركيز على أمور أكبر بكثير، نعمل عليها، بما فيها المريخ (الذي يعتبر القمر جزءًا منه) والدفاع والعلوم".

ويشكل هجوم ترامب هذا على فكرة الذهاب إلى القمر انقلابًا على موقفه الذي سجله في تغريدة قبل ثلاثة أسابيع فقط، عندما كتب: "نحن عائدون إلى القمر، ثم ذاهبون إلى المريخ". وفي مارس كشف جيم بريدنشتاين مدير "ناسا"، الذي عينه ترامب، عن خطط لإرسال رواد فضاء أمريكيين إلى القمر بحلول عام 2024، بينما قال نائب الرئيس مايك بينس في أكتوبر الماضي: "عازمون أن نرى الأمريكيين يعودون إلى القمر في المستقبل القريب جدًّا".

أما قول ترامب إن القمر جزء من المريخ، فقد رجح البعض أن الرئيس كان يقصد أن برنامج استكشاف القمر هو جزء من التحضير للرحلة إلى المريخ؛ حيث تتحدث "ناسا" عن استخدام القمر قاعدة لانطلاق بعثات في نهاية المطاف إلى المريخ.

ووفق ما نقله موقع "روسيا اليوم" فهذا التفسير المحتمل لم يمنع الصحفيين ومستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي من إطلاق تعليقات ساخرة على "اكتشاف" ترامب في علم الفلك.

وكتب أحد رواد "تويتر": "السابع من يونيو عام 2019، يوم أصبح فيه القمر جزءًا من المريخ"، في حين كتب آخر: "لقد انتخبنا رئيسًا معرفته بعلم الفلك أقل منها لدى ابني البالغ الـ4 من عمره".

وقال آخر: "عظيم! في الأول يدمر أمريكا، والآن يسلم القمر للمريخ!"