القدس العاصمة الأبدية لفلسطين.. توجيه من "الأوقاف اليمنية" لخطباء الجمعة

استنكرت قرارَ واشنطن وأكدت أنه يهين مشاعر المسلمين.. و"المعلم": آثاره كارثية

عممت وزارة الأوقاف والإرشاد اليمنية على جميع خطباء مساجد اليمن، توجيهاً لجعل خطبة الجمعة القادمة حول مدينة القدس العاصمة الأبدية لفلسطين، واستنكار ورفض قرار واشنطن الذي أهان مشاعر مليار ونصف المليار مسلم، وأنه قرار باطل ويصطدم بكل حقائق الشرائع والتاريخ والهوية الإسلامية للقدس.

ووجّه التعميمُ خطباءَ الجمهورية اليمنية إلى مطالبة القيادات العربية والإسلامية بوقفة حازمة لإيقاف هذا التصرف المُنافي لكل الأديان السماوية والحقائق التاريخية.

وصرّح نائب رئيس هيئة علماء اليمن وعضو برنامج التواصل مع علماء اليمن "أحمد بن حسن المعلم"، بأن هذا قرار عدواني متعصب متحيز، ستترتب عليه آثار كارثية؛ داعياً قيادات الأمة العلمية والفكرية والسياسية إلى أن يوحدوا صفوفهم، وأن يجمعوا كلمتهم لمواجهة هذا القرار وآثاره، ويرى "المعلم" أن مجالات المواجهة لدى الأمة الإسلامية كبيرة ومتعددة، وستؤدي مفعولها إذا دخلت المعركة بجِد وإصرار، دون حاجة إلى استخدام السلاح والدخول في الحرب.

فيما دعا عضو هيئة علماء اليمن "علي القاضي"، الحكوماتِ العربية إلى القيام بواجبها الشرعي في الدفاع عن القدس، ويرى أنها فرصة ذهبية أمام الحكومات العربية للالتحام بصدق بشعوبها؛ فعليها أن تقوم بكل صدق برفض قرار ترامب وإلغائه؛ بل والسعي الجادّ بكل حزم لإعلان القدس عاصمة لفلسطين.

اعلان
القدس العاصمة الأبدية لفلسطين.. توجيه من "الأوقاف اليمنية" لخطباء الجمعة
سبق

عممت وزارة الأوقاف والإرشاد اليمنية على جميع خطباء مساجد اليمن، توجيهاً لجعل خطبة الجمعة القادمة حول مدينة القدس العاصمة الأبدية لفلسطين، واستنكار ورفض قرار واشنطن الذي أهان مشاعر مليار ونصف المليار مسلم، وأنه قرار باطل ويصطدم بكل حقائق الشرائع والتاريخ والهوية الإسلامية للقدس.

ووجّه التعميمُ خطباءَ الجمهورية اليمنية إلى مطالبة القيادات العربية والإسلامية بوقفة حازمة لإيقاف هذا التصرف المُنافي لكل الأديان السماوية والحقائق التاريخية.

وصرّح نائب رئيس هيئة علماء اليمن وعضو برنامج التواصل مع علماء اليمن "أحمد بن حسن المعلم"، بأن هذا قرار عدواني متعصب متحيز، ستترتب عليه آثار كارثية؛ داعياً قيادات الأمة العلمية والفكرية والسياسية إلى أن يوحدوا صفوفهم، وأن يجمعوا كلمتهم لمواجهة هذا القرار وآثاره، ويرى "المعلم" أن مجالات المواجهة لدى الأمة الإسلامية كبيرة ومتعددة، وستؤدي مفعولها إذا دخلت المعركة بجِد وإصرار، دون حاجة إلى استخدام السلاح والدخول في الحرب.

فيما دعا عضو هيئة علماء اليمن "علي القاضي"، الحكوماتِ العربية إلى القيام بواجبها الشرعي في الدفاع عن القدس، ويرى أنها فرصة ذهبية أمام الحكومات العربية للالتحام بصدق بشعوبها؛ فعليها أن تقوم بكل صدق برفض قرار ترامب وإلغائه؛ بل والسعي الجادّ بكل حزم لإعلان القدس عاصمة لفلسطين.

07 ديسمبر 2017 - 19 ربيع الأول 1439
09:22 AM

القدس العاصمة الأبدية لفلسطين.. توجيه من "الأوقاف اليمنية" لخطباء الجمعة

استنكرت قرارَ واشنطن وأكدت أنه يهين مشاعر المسلمين.. و"المعلم": آثاره كارثية

A A A
7
10,506

عممت وزارة الأوقاف والإرشاد اليمنية على جميع خطباء مساجد اليمن، توجيهاً لجعل خطبة الجمعة القادمة حول مدينة القدس العاصمة الأبدية لفلسطين، واستنكار ورفض قرار واشنطن الذي أهان مشاعر مليار ونصف المليار مسلم، وأنه قرار باطل ويصطدم بكل حقائق الشرائع والتاريخ والهوية الإسلامية للقدس.

ووجّه التعميمُ خطباءَ الجمهورية اليمنية إلى مطالبة القيادات العربية والإسلامية بوقفة حازمة لإيقاف هذا التصرف المُنافي لكل الأديان السماوية والحقائق التاريخية.

وصرّح نائب رئيس هيئة علماء اليمن وعضو برنامج التواصل مع علماء اليمن "أحمد بن حسن المعلم"، بأن هذا قرار عدواني متعصب متحيز، ستترتب عليه آثار كارثية؛ داعياً قيادات الأمة العلمية والفكرية والسياسية إلى أن يوحدوا صفوفهم، وأن يجمعوا كلمتهم لمواجهة هذا القرار وآثاره، ويرى "المعلم" أن مجالات المواجهة لدى الأمة الإسلامية كبيرة ومتعددة، وستؤدي مفعولها إذا دخلت المعركة بجِد وإصرار، دون حاجة إلى استخدام السلاح والدخول في الحرب.

فيما دعا عضو هيئة علماء اليمن "علي القاضي"، الحكوماتِ العربية إلى القيام بواجبها الشرعي في الدفاع عن القدس، ويرى أنها فرصة ذهبية أمام الحكومات العربية للالتحام بصدق بشعوبها؛ فعليها أن تقوم بكل صدق برفض قرار ترامب وإلغائه؛ بل والسعي الجادّ بكل حزم لإعلان القدس عاصمة لفلسطين.