كان شبه مجاني.. فنزويلا ترفع سعر الوقود بداية من الغد

البلاد تُعاني من نقص في المحروقات لتراجع الإنتاج

أعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، رفع أسعار الوقود، الذي كان حتى الآن شبه مجاني؛ اعتبارًا من الأول من يونيو.

وقال مادورو في خطاب أمس السبت: إن "السعر الدولي الذي حددناه هو 50 سنتًا لكل لتر من البنزين".

وأضاف في كلمته: "قررنا أن بإمكان 200 محطة وقود أن تبيع هذا المنتج بالسعر الدولي"؛ واضعًا بذلك حدًّا لاحتكار الدولة لبيع المحروقات في البلاد.

وبحسب "فرانس برس"، سيدير تلك المحطات، التي تحدث عنها مادورو "مقاولون من القطاع الخاص"، سيُسمح لهم باستيراد البنزين.

وأعلن الرئيس أيضًا عن إنشاء نظام إعانات (دعم) قائم على قاعدة خمسة آلاف بوليفار (0.025 دولار) لكل لتر، يسمح بشراء 120 لترًا من البنزين في الشهر للسيارات الخاصة و60 لترًا للدراجات النارية، وسيحصل قطاع النقل العام للركاب والبضائع "على إعانة بنسبة 100%".

وتعاني فنزويلا من نقص في المحروقات، رغم أنها تملك احتياطات هائلة من النفط، بسبب تراجع الإنتاج، في أزمة زادها حدة تفشي وباء كوفيد-19 ونتائجه الاقتصادية.

ويأتي الإعلان عن أسعار الوقود الجديدة بعد أيام من استقبال فنزويلا لناقلات نفط إيرانية، سلمت وقودًا ومشتقات نفطية أخرى لحكومة مادورو الاشتراكية الحليفة لطهران.

ووصلت أربع من خمس ناقلات أرسلتها طهران، ورست في ثلاث محطات تكرير رئيسية في فنزويلا.

أسعار البنزين البنزين
اعلان
كان شبه مجاني.. فنزويلا ترفع سعر الوقود بداية من الغد
سبق

أعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، رفع أسعار الوقود، الذي كان حتى الآن شبه مجاني؛ اعتبارًا من الأول من يونيو.

وقال مادورو في خطاب أمس السبت: إن "السعر الدولي الذي حددناه هو 50 سنتًا لكل لتر من البنزين".

وأضاف في كلمته: "قررنا أن بإمكان 200 محطة وقود أن تبيع هذا المنتج بالسعر الدولي"؛ واضعًا بذلك حدًّا لاحتكار الدولة لبيع المحروقات في البلاد.

وبحسب "فرانس برس"، سيدير تلك المحطات، التي تحدث عنها مادورو "مقاولون من القطاع الخاص"، سيُسمح لهم باستيراد البنزين.

وأعلن الرئيس أيضًا عن إنشاء نظام إعانات (دعم) قائم على قاعدة خمسة آلاف بوليفار (0.025 دولار) لكل لتر، يسمح بشراء 120 لترًا من البنزين في الشهر للسيارات الخاصة و60 لترًا للدراجات النارية، وسيحصل قطاع النقل العام للركاب والبضائع "على إعانة بنسبة 100%".

وتعاني فنزويلا من نقص في المحروقات، رغم أنها تملك احتياطات هائلة من النفط، بسبب تراجع الإنتاج، في أزمة زادها حدة تفشي وباء كوفيد-19 ونتائجه الاقتصادية.

ويأتي الإعلان عن أسعار الوقود الجديدة بعد أيام من استقبال فنزويلا لناقلات نفط إيرانية، سلمت وقودًا ومشتقات نفطية أخرى لحكومة مادورو الاشتراكية الحليفة لطهران.

ووصلت أربع من خمس ناقلات أرسلتها طهران، ورست في ثلاث محطات تكرير رئيسية في فنزويلا.

31 مايو 2020 - 8 شوّال 1441
12:12 PM

كان شبه مجاني.. فنزويلا ترفع سعر الوقود بداية من الغد

البلاد تُعاني من نقص في المحروقات لتراجع الإنتاج

A A A
7
16,007

أعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، رفع أسعار الوقود، الذي كان حتى الآن شبه مجاني؛ اعتبارًا من الأول من يونيو.

وقال مادورو في خطاب أمس السبت: إن "السعر الدولي الذي حددناه هو 50 سنتًا لكل لتر من البنزين".

وأضاف في كلمته: "قررنا أن بإمكان 200 محطة وقود أن تبيع هذا المنتج بالسعر الدولي"؛ واضعًا بذلك حدًّا لاحتكار الدولة لبيع المحروقات في البلاد.

وبحسب "فرانس برس"، سيدير تلك المحطات، التي تحدث عنها مادورو "مقاولون من القطاع الخاص"، سيُسمح لهم باستيراد البنزين.

وأعلن الرئيس أيضًا عن إنشاء نظام إعانات (دعم) قائم على قاعدة خمسة آلاف بوليفار (0.025 دولار) لكل لتر، يسمح بشراء 120 لترًا من البنزين في الشهر للسيارات الخاصة و60 لترًا للدراجات النارية، وسيحصل قطاع النقل العام للركاب والبضائع "على إعانة بنسبة 100%".

وتعاني فنزويلا من نقص في المحروقات، رغم أنها تملك احتياطات هائلة من النفط، بسبب تراجع الإنتاج، في أزمة زادها حدة تفشي وباء كوفيد-19 ونتائجه الاقتصادية.

ويأتي الإعلان عن أسعار الوقود الجديدة بعد أيام من استقبال فنزويلا لناقلات نفط إيرانية، سلمت وقودًا ومشتقات نفطية أخرى لحكومة مادورو الاشتراكية الحليفة لطهران.

ووصلت أربع من خمس ناقلات أرسلتها طهران، ورست في ثلاث محطات تكرير رئيسية في فنزويلا.