ارتفاع أسعار السكن في الشرقية قبل الإجازة.. و"السياحة": قدِّموا شكاوى

مطالبات بتدخل الجهات المعنية لوقف مسلسل ارتفاع الأسعار

تستعد الشقق المفروشة والفنادق في المنطقة الشرقية لرفع الأسعار مع بداية إجازة نهاية الفصل الدراسي الأول، والتي تبدأ غدًا الخميس ولمدة حوالى 10 أيام، سواء في مدينة الدمام أو الخبر؛ الأمر الذي ناشد بسببه الكثيرُ من المواطنين، تدخُّلَ الجهات المعنية لمحاولة ضبط الأسعار، أو أن تكون البحرين هي البديلة بحكم قُرب المسافة من المنطقة الشرقية.

عددٌ من زوار المنطقة الشرقية أبدوا امتعاضهم من ارتفاع أسعار الشقق المفروشة والفنادق، الذي وصفوه بالمبالغ فيه بشكل كبير لأنه لا يناسب مستوى نظافة وخدمات هذه الشقق؛ مطالبين الجهات المعنية بالقيام بجولات تفتيشية لمراقبة الأسعار والنظافة في أحياء مدينتي الخبر والدمام كافة.

وبحكم قُرب المسافة بين المنطقة الشرقية ومملكة البحرين، يفضل بعض زوار المنطقة الشرقية السكنَ في مدينة البحرين كخيار أفضل وأشمل من ناحية الخدمات والمجمعات التجارية الكثيرة، وأيضًا مدن الملاهي التي تفتقدها المنطقة الشرقية، إضافة إلى منتزهات عدة وأماكن سياحية كثيرة هناك، ناهيك عن أسعار السكن فهناك عدة خيارات أمام الزائر لاختيار سكنه المناسب بالسعر المناسب وفق نظافة وجودة عالية.

وتواصلت "سبق" مع وزارة السياحة التي قالت: إنه بناءً على ما ورد في المادة الثالثة والعشرين من لائحة مرافق الإيواء السياحي التي تضمنت التزامات واجبة على المرخص له لضمان الشفافية فيما يتعلق بأسعار الخدمات المقدمة في مرفق الإيواء السياحي: إعلان نوع الخدمات المقدمة، وفئاتها، ودرجاتها، وأسعارها باللغة العربية والإنجليزية، وبصورة واضحة، في مكان بارز في الاستقبال لأسعار الوحدات، وبشكل بارز في أماكن تقديم الخدمات الأخرى داخل مرفق الإيواء السياحي، وعلى الموقع الإلكتروني الرسمي له، وبالوسائل التي تحددها الوزارة في أدلة الإجراءات للاطلاع عليها، إضافة إلى التقيد بالأسعار المعلنة للوحدات والخدمات داخل مرفق الإيواء السياحي.

وأكدت السياحة أن قيمة الرسوم والضرائب الحكومية المعلنة لا بد أن تكون متوافقة مع الآليات المعتمدة من الجهات المختصة عند إعلان السعر، وفي حال اختلاف السعر عن لائحة الأسعار المعروضة؛ يحق للسائح تقديم شكوى من خلال الاتصال على 930.

اعلان
ارتفاع أسعار السكن في الشرقية قبل الإجازة.. و"السياحة": قدِّموا شكاوى
سبق

تستعد الشقق المفروشة والفنادق في المنطقة الشرقية لرفع الأسعار مع بداية إجازة نهاية الفصل الدراسي الأول، والتي تبدأ غدًا الخميس ولمدة حوالى 10 أيام، سواء في مدينة الدمام أو الخبر؛ الأمر الذي ناشد بسببه الكثيرُ من المواطنين، تدخُّلَ الجهات المعنية لمحاولة ضبط الأسعار، أو أن تكون البحرين هي البديلة بحكم قُرب المسافة من المنطقة الشرقية.

عددٌ من زوار المنطقة الشرقية أبدوا امتعاضهم من ارتفاع أسعار الشقق المفروشة والفنادق، الذي وصفوه بالمبالغ فيه بشكل كبير لأنه لا يناسب مستوى نظافة وخدمات هذه الشقق؛ مطالبين الجهات المعنية بالقيام بجولات تفتيشية لمراقبة الأسعار والنظافة في أحياء مدينتي الخبر والدمام كافة.

وبحكم قُرب المسافة بين المنطقة الشرقية ومملكة البحرين، يفضل بعض زوار المنطقة الشرقية السكنَ في مدينة البحرين كخيار أفضل وأشمل من ناحية الخدمات والمجمعات التجارية الكثيرة، وأيضًا مدن الملاهي التي تفتقدها المنطقة الشرقية، إضافة إلى منتزهات عدة وأماكن سياحية كثيرة هناك، ناهيك عن أسعار السكن فهناك عدة خيارات أمام الزائر لاختيار سكنه المناسب بالسعر المناسب وفق نظافة وجودة عالية.

وتواصلت "سبق" مع وزارة السياحة التي قالت: إنه بناءً على ما ورد في المادة الثالثة والعشرين من لائحة مرافق الإيواء السياحي التي تضمنت التزامات واجبة على المرخص له لضمان الشفافية فيما يتعلق بأسعار الخدمات المقدمة في مرفق الإيواء السياحي: إعلان نوع الخدمات المقدمة، وفئاتها، ودرجاتها، وأسعارها باللغة العربية والإنجليزية، وبصورة واضحة، في مكان بارز في الاستقبال لأسعار الوحدات، وبشكل بارز في أماكن تقديم الخدمات الأخرى داخل مرفق الإيواء السياحي، وعلى الموقع الإلكتروني الرسمي له، وبالوسائل التي تحددها الوزارة في أدلة الإجراءات للاطلاع عليها، إضافة إلى التقيد بالأسعار المعلنة للوحدات والخدمات داخل مرفق الإيواء السياحي.

وأكدت السياحة أن قيمة الرسوم والضرائب الحكومية المعلنة لا بد أن تكون متوافقة مع الآليات المعتمدة من الجهات المختصة عند إعلان السعر، وفي حال اختلاف السعر عن لائحة الأسعار المعروضة؛ يحق للسائح تقديم شكوى من خلال الاتصال على 930.

24 نوفمبر 2021 - 19 ربيع الآخر 1443
01:33 PM

ارتفاع أسعار السكن في الشرقية قبل الإجازة.. و"السياحة": قدِّموا شكاوى

مطالبات بتدخل الجهات المعنية لوقف مسلسل ارتفاع الأسعار

A A A
5
5,220

تستعد الشقق المفروشة والفنادق في المنطقة الشرقية لرفع الأسعار مع بداية إجازة نهاية الفصل الدراسي الأول، والتي تبدأ غدًا الخميس ولمدة حوالى 10 أيام، سواء في مدينة الدمام أو الخبر؛ الأمر الذي ناشد بسببه الكثيرُ من المواطنين، تدخُّلَ الجهات المعنية لمحاولة ضبط الأسعار، أو أن تكون البحرين هي البديلة بحكم قُرب المسافة من المنطقة الشرقية.

عددٌ من زوار المنطقة الشرقية أبدوا امتعاضهم من ارتفاع أسعار الشقق المفروشة والفنادق، الذي وصفوه بالمبالغ فيه بشكل كبير لأنه لا يناسب مستوى نظافة وخدمات هذه الشقق؛ مطالبين الجهات المعنية بالقيام بجولات تفتيشية لمراقبة الأسعار والنظافة في أحياء مدينتي الخبر والدمام كافة.

وبحكم قُرب المسافة بين المنطقة الشرقية ومملكة البحرين، يفضل بعض زوار المنطقة الشرقية السكنَ في مدينة البحرين كخيار أفضل وأشمل من ناحية الخدمات والمجمعات التجارية الكثيرة، وأيضًا مدن الملاهي التي تفتقدها المنطقة الشرقية، إضافة إلى منتزهات عدة وأماكن سياحية كثيرة هناك، ناهيك عن أسعار السكن فهناك عدة خيارات أمام الزائر لاختيار سكنه المناسب بالسعر المناسب وفق نظافة وجودة عالية.

وتواصلت "سبق" مع وزارة السياحة التي قالت: إنه بناءً على ما ورد في المادة الثالثة والعشرين من لائحة مرافق الإيواء السياحي التي تضمنت التزامات واجبة على المرخص له لضمان الشفافية فيما يتعلق بأسعار الخدمات المقدمة في مرفق الإيواء السياحي: إعلان نوع الخدمات المقدمة، وفئاتها، ودرجاتها، وأسعارها باللغة العربية والإنجليزية، وبصورة واضحة، في مكان بارز في الاستقبال لأسعار الوحدات، وبشكل بارز في أماكن تقديم الخدمات الأخرى داخل مرفق الإيواء السياحي، وعلى الموقع الإلكتروني الرسمي له، وبالوسائل التي تحددها الوزارة في أدلة الإجراءات للاطلاع عليها، إضافة إلى التقيد بالأسعار المعلنة للوحدات والخدمات داخل مرفق الإيواء السياحي.

وأكدت السياحة أن قيمة الرسوم والضرائب الحكومية المعلنة لا بد أن تكون متوافقة مع الآليات المعتمدة من الجهات المختصة عند إعلان السعر، وفي حال اختلاف السعر عن لائحة الأسعار المعروضة؛ يحق للسائح تقديم شكوى من خلال الاتصال على 930.