أزمة الخبز تعود من جديد وتعصف بالعاصمة السودانية

المواطنون ينتظرون في طوابير طويلة ليحصلوا على المادة الأساسية

اشتكى عدد من سكان العاصمة السودانية الخرطوم من نقص في الخبز منذ عدة أسابيع حتى أنهم أصبحوا ينتظرون في طوابير طويلة كي يحصلوا على المادة الأساسية.

ووفقًا لما ذكرته "سكاي نيوز" فإن أصحاب المخابز يعزون الأزمة الحالية إلى عدم استلام حصتهم الكاملة من الطحين، ولذلك اضطروا إلى خفض الإنتاج.

من جانبه وفي سياق متصل ذكر مصدر حكومي أن عددًا من مطاحن القمح توقفت عن الإنتاج نتيجة عدم وفاء الحكومة ببعض الالتزامات المالية المتفق عليها مع المطاحن.

وكانت البلاد قد شهد أزمة خبز حادة في شهر يناير من العام الجاري من جراء ارتفاع أسعار الدقيق المدعوم من الحكومة.

اعلان
أزمة الخبز تعود من جديد وتعصف بالعاصمة السودانية
سبق

اشتكى عدد من سكان العاصمة السودانية الخرطوم من نقص في الخبز منذ عدة أسابيع حتى أنهم أصبحوا ينتظرون في طوابير طويلة كي يحصلوا على المادة الأساسية.

ووفقًا لما ذكرته "سكاي نيوز" فإن أصحاب المخابز يعزون الأزمة الحالية إلى عدم استلام حصتهم الكاملة من الطحين، ولذلك اضطروا إلى خفض الإنتاج.

من جانبه وفي سياق متصل ذكر مصدر حكومي أن عددًا من مطاحن القمح توقفت عن الإنتاج نتيجة عدم وفاء الحكومة ببعض الالتزامات المالية المتفق عليها مع المطاحن.

وكانت البلاد قد شهد أزمة خبز حادة في شهر يناير من العام الجاري من جراء ارتفاع أسعار الدقيق المدعوم من الحكومة.

26 أغسطس 2018 - 15 ذو الحجة 1439
07:54 PM

أزمة الخبز تعود من جديد وتعصف بالعاصمة السودانية

المواطنون ينتظرون في طوابير طويلة ليحصلوا على المادة الأساسية

A A A
17
15,596

اشتكى عدد من سكان العاصمة السودانية الخرطوم من نقص في الخبز منذ عدة أسابيع حتى أنهم أصبحوا ينتظرون في طوابير طويلة كي يحصلوا على المادة الأساسية.

ووفقًا لما ذكرته "سكاي نيوز" فإن أصحاب المخابز يعزون الأزمة الحالية إلى عدم استلام حصتهم الكاملة من الطحين، ولذلك اضطروا إلى خفض الإنتاج.

من جانبه وفي سياق متصل ذكر مصدر حكومي أن عددًا من مطاحن القمح توقفت عن الإنتاج نتيجة عدم وفاء الحكومة ببعض الالتزامات المالية المتفق عليها مع المطاحن.

وكانت البلاد قد شهد أزمة خبز حادة في شهر يناير من العام الجاري من جراء ارتفاع أسعار الدقيق المدعوم من الحكومة.