صورة الإنسانية.. رجل قوات الطوارئ يقي حاجّاً يبتهل أثناء المطر

المشهد العفوي جذب موثقه "السعيدي".. ويروي التفاصيل لـ"سبق"

اختصرت صورة آلاف الكلمات من خلال مشهد إنساني بين رجل قوات الطوارئ وحاج يبتهل بالدعاء في وقت هطول الأمطار في مشعر منى، عمدما وقف رجل الأمن ممسكاً مظلة الحاج ليقيه هطول الأمطار التي هطلت على المشاعر المقدسة مساء اليوم ليتفرغ الحاج للدعاء وطلب المغفرة.

وقال المواطن عبدالعزيز السعيدي لـ"سبق": إن الصورة التقطت أثناء ذهابه لرمي الجمرات.

وأضاف: عندما أنهيت رمي الجمرات الوسطى، واتجهت إلى رمي الجمرات الكبرى في الدور العلوي، وكانت الساعة 3:20 قبل العصر، ولاحظت هذا المشهد الإنساني بطله رجل الأمن وهو يحمل مظلة الحاج ليقي الحاج من هطول الأمطار التي كانت شديدة نوعاً ما، فجذبني المشهد الإنساني فأحببت أن أشارك الصورة التي تعجز الكلمات عن وصفها.

وأردف: قمت بتصوير المشهد من كاميرا جوالي، وأرسلته إلى جروب عائلتي ثم انتشر وأخذ حيز مشاهدات عالية في مواقع التواصل الاجتماعي.

ولم يقتصر دور رجال الأمن على الحفاظ على الأمن وتسيير حركة المرور فقط، بل امتد العطاء والبذل في خدمة حجاج بيت الله من خلال مساعدة الصغير والكبير والعاجز، ومد اليد للمحتاجين، وإرشاد التائهين، وسقاية ضيوف الرحمن بالماء والعصائر، ورش رذاذ المياه الباردة فوق رؤوس ضيوف الرحمن عند اشتداد حرارة الشمس للتخفيف من وطأتها، والتخفيف عنهم قدر المستطاع.

موسم الحج لعام 1440هـ الحج 1440هـ الحج
اعلان
صورة الإنسانية.. رجل قوات الطوارئ يقي حاجّاً يبتهل أثناء المطر
سبق

اختصرت صورة آلاف الكلمات من خلال مشهد إنساني بين رجل قوات الطوارئ وحاج يبتهل بالدعاء في وقت هطول الأمطار في مشعر منى، عمدما وقف رجل الأمن ممسكاً مظلة الحاج ليقيه هطول الأمطار التي هطلت على المشاعر المقدسة مساء اليوم ليتفرغ الحاج للدعاء وطلب المغفرة.

وقال المواطن عبدالعزيز السعيدي لـ"سبق": إن الصورة التقطت أثناء ذهابه لرمي الجمرات.

وأضاف: عندما أنهيت رمي الجمرات الوسطى، واتجهت إلى رمي الجمرات الكبرى في الدور العلوي، وكانت الساعة 3:20 قبل العصر، ولاحظت هذا المشهد الإنساني بطله رجل الأمن وهو يحمل مظلة الحاج ليقي الحاج من هطول الأمطار التي كانت شديدة نوعاً ما، فجذبني المشهد الإنساني فأحببت أن أشارك الصورة التي تعجز الكلمات عن وصفها.

وأردف: قمت بتصوير المشهد من كاميرا جوالي، وأرسلته إلى جروب عائلتي ثم انتشر وأخذ حيز مشاهدات عالية في مواقع التواصل الاجتماعي.

ولم يقتصر دور رجال الأمن على الحفاظ على الأمن وتسيير حركة المرور فقط، بل امتد العطاء والبذل في خدمة حجاج بيت الله من خلال مساعدة الصغير والكبير والعاجز، ومد اليد للمحتاجين، وإرشاد التائهين، وسقاية ضيوف الرحمن بالماء والعصائر، ورش رذاذ المياه الباردة فوق رؤوس ضيوف الرحمن عند اشتداد حرارة الشمس للتخفيف من وطأتها، والتخفيف عنهم قدر المستطاع.

12 أغسطس 2019 - 11 ذو الحجة 1440
06:27 PM
اخر تعديل
19 أغسطس 2019 - 18 ذو الحجة 1440
10:18 AM

صورة الإنسانية.. رجل قوات الطوارئ يقي حاجّاً يبتهل أثناء المطر

المشهد العفوي جذب موثقه "السعيدي".. ويروي التفاصيل لـ"سبق"

A A A
10
22,953

اختصرت صورة آلاف الكلمات من خلال مشهد إنساني بين رجل قوات الطوارئ وحاج يبتهل بالدعاء في وقت هطول الأمطار في مشعر منى، عمدما وقف رجل الأمن ممسكاً مظلة الحاج ليقيه هطول الأمطار التي هطلت على المشاعر المقدسة مساء اليوم ليتفرغ الحاج للدعاء وطلب المغفرة.

وقال المواطن عبدالعزيز السعيدي لـ"سبق": إن الصورة التقطت أثناء ذهابه لرمي الجمرات.

وأضاف: عندما أنهيت رمي الجمرات الوسطى، واتجهت إلى رمي الجمرات الكبرى في الدور العلوي، وكانت الساعة 3:20 قبل العصر، ولاحظت هذا المشهد الإنساني بطله رجل الأمن وهو يحمل مظلة الحاج ليقي الحاج من هطول الأمطار التي كانت شديدة نوعاً ما، فجذبني المشهد الإنساني فأحببت أن أشارك الصورة التي تعجز الكلمات عن وصفها.

وأردف: قمت بتصوير المشهد من كاميرا جوالي، وأرسلته إلى جروب عائلتي ثم انتشر وأخذ حيز مشاهدات عالية في مواقع التواصل الاجتماعي.

ولم يقتصر دور رجال الأمن على الحفاظ على الأمن وتسيير حركة المرور فقط، بل امتد العطاء والبذل في خدمة حجاج بيت الله من خلال مساعدة الصغير والكبير والعاجز، ومد اليد للمحتاجين، وإرشاد التائهين، وسقاية ضيوف الرحمن بالماء والعصائر، ورش رذاذ المياه الباردة فوق رؤوس ضيوف الرحمن عند اشتداد حرارة الشمس للتخفيف من وطأتها، والتخفيف عنهم قدر المستطاع.