شاهد كسر حاجز الخوف بـ"سفاري الأحساء2".. هنا تحدي "الصبخة" المثير!

130 ألف زائر واحتياطات لتأمين السلامة.. احترافية المغامرة وفعاليات بـ"جواثا"

أصوات سيارات الدفع الرباعي، بأحجامها وألوانها المتعددة، جذبت زوار مهرجان "سفاري الأحساء2" لمشاهدة تحدي "الصبخة" على أرض مدينة جواثا السياحية، ضمن "سفاري الاستعراضية"، في سابقة تُعد الأولى من نوعها على مستوى المنطقة الشرقية، وسط إصرار تحدي الشباب والتنافس الكبير، الذي حَظِيَ بحضور كبير وتفاعل جماهيري واسع، رغم برودة أجواء الشتاء.

التحدي جاء على مرحلتين شارك فيها 30 شابًّا، خاضوا مرتفعات الصخور وحفر الوحل والطين، محققين إبداعات فاقت التوقعات في احترافية المغامرة، وكسر حاجز الخوف؛ رافعين شعار القوة في إنهاء الجولات في وقت قياسي.

في الوقت نفسه، قامت اللجنة المنظمة لتحدي سفاري "الصبخة"، باتخاذ كل الاحتياطات اللازمة وتأمين كافة وسائل السلامة، عبر تعليمات يتقيد فيها المشاركون، ونظام هندسي وفني في حلبة "الصبخة"، تكفّل بسلامة المشاركين.

وجاءت نتائج التحدي على النحو الآتي: فئة السيارات غير المعدلة؛ الأول ياسر الناصر، الثاني بندر العيسى، الثالث علي الثويني.. أما فئة السيارات المعدلة، فقد فاز بالمركز الأول أنور الحنابي، والثاني علي الخلف، والثالث يوسف الرستل.

حلبة "الصبخة" التي عملت على مساحة تُقدر بـ4000 متر مربع وعمق تجاوز 15 مترًا ما بين المترفعات والمنخفضات الطبيعية والصناعية؛ تُعد التجربة الأولى، في حين هناك خطط للتوسع والتنظيم الأكبر من حيث المساحة وأعداد المتسابقين.

إلى ذلك، حقق المهرجان الذي يستمر حتى 17 يناير، وبالشراكة الحكومية مع محافظة الأحساء وأمانة الأحساء، ومكتب وزارة البيئية والمياه والزراعة بالأحساء، والمؤسسة العامة للري، خلال أسبوعه الأول؛ تعدادًا تجاوز 130 ألف زائر، تحدوا المطر وقرصات برد الشتاء؛ ليستمتعوا بحزمة واسعة من البرامج والفعاليات المتنوعة، وسط المسطحات الخضراء التي لفت بحيرة "جواثا"؛ في حين تستقبل أنغام الطبول والفنون الشعبية بأهازيجها المتنوعة، الزوارَ والسياح؛ مستمتعين بالخيام الشتوية والجلسات العائلية وسط توافر العديد من الخدمات، بجانب مسرح الفعاليات الذي يقدم العديد من البرامج الهادفة والمتنوعة، والمسابقات ذات الجوائز القيمة.

سيارات الدفع الرباعي مهرجان سفاري الأحساء2 تحدي الصبخة
اعلان
شاهد كسر حاجز الخوف بـ"سفاري الأحساء2".. هنا تحدي "الصبخة" المثير!
سبق

أصوات سيارات الدفع الرباعي، بأحجامها وألوانها المتعددة، جذبت زوار مهرجان "سفاري الأحساء2" لمشاهدة تحدي "الصبخة" على أرض مدينة جواثا السياحية، ضمن "سفاري الاستعراضية"، في سابقة تُعد الأولى من نوعها على مستوى المنطقة الشرقية، وسط إصرار تحدي الشباب والتنافس الكبير، الذي حَظِيَ بحضور كبير وتفاعل جماهيري واسع، رغم برودة أجواء الشتاء.

التحدي جاء على مرحلتين شارك فيها 30 شابًّا، خاضوا مرتفعات الصخور وحفر الوحل والطين، محققين إبداعات فاقت التوقعات في احترافية المغامرة، وكسر حاجز الخوف؛ رافعين شعار القوة في إنهاء الجولات في وقت قياسي.

في الوقت نفسه، قامت اللجنة المنظمة لتحدي سفاري "الصبخة"، باتخاذ كل الاحتياطات اللازمة وتأمين كافة وسائل السلامة، عبر تعليمات يتقيد فيها المشاركون، ونظام هندسي وفني في حلبة "الصبخة"، تكفّل بسلامة المشاركين.

وجاءت نتائج التحدي على النحو الآتي: فئة السيارات غير المعدلة؛ الأول ياسر الناصر، الثاني بندر العيسى، الثالث علي الثويني.. أما فئة السيارات المعدلة، فقد فاز بالمركز الأول أنور الحنابي، والثاني علي الخلف، والثالث يوسف الرستل.

حلبة "الصبخة" التي عملت على مساحة تُقدر بـ4000 متر مربع وعمق تجاوز 15 مترًا ما بين المترفعات والمنخفضات الطبيعية والصناعية؛ تُعد التجربة الأولى، في حين هناك خطط للتوسع والتنظيم الأكبر من حيث المساحة وأعداد المتسابقين.

إلى ذلك، حقق المهرجان الذي يستمر حتى 17 يناير، وبالشراكة الحكومية مع محافظة الأحساء وأمانة الأحساء، ومكتب وزارة البيئية والمياه والزراعة بالأحساء، والمؤسسة العامة للري، خلال أسبوعه الأول؛ تعدادًا تجاوز 130 ألف زائر، تحدوا المطر وقرصات برد الشتاء؛ ليستمتعوا بحزمة واسعة من البرامج والفعاليات المتنوعة، وسط المسطحات الخضراء التي لفت بحيرة "جواثا"؛ في حين تستقبل أنغام الطبول والفنون الشعبية بأهازيجها المتنوعة، الزوارَ والسياح؛ مستمتعين بالخيام الشتوية والجلسات العائلية وسط توافر العديد من الخدمات، بجانب مسرح الفعاليات الذي يقدم العديد من البرامج الهادفة والمتنوعة، والمسابقات ذات الجوائز القيمة.

13 يناير 2020 - 18 جمادى الأول 1441
12:12 PM

شاهد كسر حاجز الخوف بـ"سفاري الأحساء2".. هنا تحدي "الصبخة" المثير!

130 ألف زائر واحتياطات لتأمين السلامة.. احترافية المغامرة وفعاليات بـ"جواثا"

A A A
0
7,111

أصوات سيارات الدفع الرباعي، بأحجامها وألوانها المتعددة، جذبت زوار مهرجان "سفاري الأحساء2" لمشاهدة تحدي "الصبخة" على أرض مدينة جواثا السياحية، ضمن "سفاري الاستعراضية"، في سابقة تُعد الأولى من نوعها على مستوى المنطقة الشرقية، وسط إصرار تحدي الشباب والتنافس الكبير، الذي حَظِيَ بحضور كبير وتفاعل جماهيري واسع، رغم برودة أجواء الشتاء.

التحدي جاء على مرحلتين شارك فيها 30 شابًّا، خاضوا مرتفعات الصخور وحفر الوحل والطين، محققين إبداعات فاقت التوقعات في احترافية المغامرة، وكسر حاجز الخوف؛ رافعين شعار القوة في إنهاء الجولات في وقت قياسي.

في الوقت نفسه، قامت اللجنة المنظمة لتحدي سفاري "الصبخة"، باتخاذ كل الاحتياطات اللازمة وتأمين كافة وسائل السلامة، عبر تعليمات يتقيد فيها المشاركون، ونظام هندسي وفني في حلبة "الصبخة"، تكفّل بسلامة المشاركين.

وجاءت نتائج التحدي على النحو الآتي: فئة السيارات غير المعدلة؛ الأول ياسر الناصر، الثاني بندر العيسى، الثالث علي الثويني.. أما فئة السيارات المعدلة، فقد فاز بالمركز الأول أنور الحنابي، والثاني علي الخلف، والثالث يوسف الرستل.

حلبة "الصبخة" التي عملت على مساحة تُقدر بـ4000 متر مربع وعمق تجاوز 15 مترًا ما بين المترفعات والمنخفضات الطبيعية والصناعية؛ تُعد التجربة الأولى، في حين هناك خطط للتوسع والتنظيم الأكبر من حيث المساحة وأعداد المتسابقين.

إلى ذلك، حقق المهرجان الذي يستمر حتى 17 يناير، وبالشراكة الحكومية مع محافظة الأحساء وأمانة الأحساء، ومكتب وزارة البيئية والمياه والزراعة بالأحساء، والمؤسسة العامة للري، خلال أسبوعه الأول؛ تعدادًا تجاوز 130 ألف زائر، تحدوا المطر وقرصات برد الشتاء؛ ليستمتعوا بحزمة واسعة من البرامج والفعاليات المتنوعة، وسط المسطحات الخضراء التي لفت بحيرة "جواثا"؛ في حين تستقبل أنغام الطبول والفنون الشعبية بأهازيجها المتنوعة، الزوارَ والسياح؛ مستمتعين بالخيام الشتوية والجلسات العائلية وسط توافر العديد من الخدمات، بجانب مسرح الفعاليات الذي يقدم العديد من البرامج الهادفة والمتنوعة، والمسابقات ذات الجوائز القيمة.