جدة .. مجمع الملك عبدالله الطبي يفعل نظام الربط الإلكتروني للمراكز "تراك كير"

للتسهيل من خدمة المرضى بالمراكز الصحية دون اللجوء للتحويلات إلا للضرورة

فعّل مجمع الملك عبدالله الطبي بجدة، مشروع ربط المراكز الصحية التابعة له إلكترونياً، بعد برمجة مشروع الربط بتكوين فريقي عمل أحدهما من إدارة تقنية المعلومات والصحة الإلكترونية، والآخر من إدارة المراجعة الإكلينيكية؛ للمساهمة في خدمة المرضى.

وبدأت خدمات مشروع الربط بوضع خطه للتفعيِل الإلكتروني في أول شهر نوفمبر الجاري 2018م بالجولات الميدانية على جميع المراكز الصحية لمناقشة تجهيزات البنية التحتية وعمل التمديدات التقنية اللازمة، ثم تدريب جميع الأطباء بالمراكز الصحية التابعة للمجمع الطبي، للبدء في عرض نظام السجلات الطبية الإلكترونية المُطبق "تراك كير".

وتم الانتهاء من تجهيزات البنية التحتية في غضون أسبوع من تجهيزات ودراسة جميع الحلول للبدء في تطبيق وتشغيل نظام السجلات الطبية الإلكترونية "تراك كير" في المراكز الصحية الأحد عشر التابعة للمجمع الطبي بشمال جدة.

وتفصيلاً، بدأ تشغيل النظام على ثلاث مراحل خلال ثلاثة أسابيع شمل الأسبوع الأول مناقشة تجهيزات البنية التحتية، كما شمل الأسبوع الثاني تدريب جميع الأطباء في المراكز على كيفية التعامل مع النظام، مع وضع الصلاحيات المناسبة لخدمة المريض، وخصص الأسبوع الثالث لاختبار النظام، حيث تم تخصيص المسميات لكل مركز صحي على حدة في النظام.

ويتيح النظام الجديد للطبيب المعالج بالمركز الصحي أن يُقيم ويتابع علاج المريض داخل المركز الصحي التابع له من خلال الإطلاع على الملف الإلكتروني الطبي الخاص به، ومتابعة حالته دون إحالة المريض للمجمع الطبي، مما يسهم في تفعيل دور العيادات التخصصية في المراكز الصحية التابعة من حيث معرفة أعداد الحالات التي يتم تحويلها للمجمع، وتوفير طبيب متخصص يستطيع الكشف على العديد من الحالات ومعالجتها في المركز الصحي، ولا يتم تحويلها للمجمع الطبي إلا عند حاجة المريض للتنويم أو إجراء فحوصات طبية إشعاعية أو مخبرية غير متوفرة في المركز الصحي، وأعطيت صلاحيات لأطباء استشاريين وأخصائيين بمركز صحي خالد النموذجي ومركز صحي أبحر الشمالية وكذلك مركز صحي 505 الشراع لرفع طلب الفحوصات الطبية اللازمة.

وفي خطوة لاحقة، سيساعد النظام على تحقيق أوقات انتظار مقبولة على التخصصات الطبية في العيادات الخارجية وتحسين كفاءة استخدام وإنفاق الموارد، وتحسين كفاءة وفعالية المراكز الصحية وبناء الثقة بها، والحد من تكرار مراجعة المرضى علاجياً للمجمع ومتابعة أي تطورات قد تحدث من ناحية طبية لموازنة ومواكبة الرعاية المستقبلية.

من جانب آخر، بادر المجمع الطبي في تفعيل الرعاية العاجلة بربط إدارة الطوارئ والكوارث بالمجمع بمركز صحي 505 الشراع وتفعيل نظام السجلات الطبية الإلكترونية "تراك كير" ليتم تحويل الحالات العادية غير الحرجه أو الخطيرة للمركز الصحي على الفور دون انتظار لتتمكن من الحصول على الخدمة الطبية في أقل وقت.

وتأتي تلك التغذية العكسية لتطوير الخدمة المقدمة واستكمالاً لمشروع ربط المراكز الصحية طبياً وفنياً وإدارياً بالمستشفيات المُفعل سابقاً بصحة جدة، والذي يُعد إحدى المشاريع الذي تسعى الصحة من خلالها إلى تكامل الخدمة الطبية المقدمة للمرضى من خلال الربط الإلكتروني لنظام الملف الطبي للمريض.

وأكد المدير التنفيذي لمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة الدكتور حاتم العمري أن سعي المجمع الطبي الدائم وحرصه على تقديم وإطلاق أفضل الخدمات الطبية، يأتي للارتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة والاستفادة من الإمكانيات المتاحة حسب توجيهات وزير الصحة ومتابعة مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة، مضيفاً أن تفعيل نظام "تراك كير" بالمراكز الصحية التابعة للمجمع الطبي يُعد إحدى الخطوات الرائدة التي يسعى المجمع من خلالها إلى استخدام التقنية الإلكترونية وتخفيض الاعتماد على النماذج الورقية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى بشكل إلكتروني.

اعلان
جدة .. مجمع الملك عبدالله الطبي يفعل نظام الربط الإلكتروني للمراكز "تراك كير"
سبق

فعّل مجمع الملك عبدالله الطبي بجدة، مشروع ربط المراكز الصحية التابعة له إلكترونياً، بعد برمجة مشروع الربط بتكوين فريقي عمل أحدهما من إدارة تقنية المعلومات والصحة الإلكترونية، والآخر من إدارة المراجعة الإكلينيكية؛ للمساهمة في خدمة المرضى.

وبدأت خدمات مشروع الربط بوضع خطه للتفعيِل الإلكتروني في أول شهر نوفمبر الجاري 2018م بالجولات الميدانية على جميع المراكز الصحية لمناقشة تجهيزات البنية التحتية وعمل التمديدات التقنية اللازمة، ثم تدريب جميع الأطباء بالمراكز الصحية التابعة للمجمع الطبي، للبدء في عرض نظام السجلات الطبية الإلكترونية المُطبق "تراك كير".

وتم الانتهاء من تجهيزات البنية التحتية في غضون أسبوع من تجهيزات ودراسة جميع الحلول للبدء في تطبيق وتشغيل نظام السجلات الطبية الإلكترونية "تراك كير" في المراكز الصحية الأحد عشر التابعة للمجمع الطبي بشمال جدة.

وتفصيلاً، بدأ تشغيل النظام على ثلاث مراحل خلال ثلاثة أسابيع شمل الأسبوع الأول مناقشة تجهيزات البنية التحتية، كما شمل الأسبوع الثاني تدريب جميع الأطباء في المراكز على كيفية التعامل مع النظام، مع وضع الصلاحيات المناسبة لخدمة المريض، وخصص الأسبوع الثالث لاختبار النظام، حيث تم تخصيص المسميات لكل مركز صحي على حدة في النظام.

ويتيح النظام الجديد للطبيب المعالج بالمركز الصحي أن يُقيم ويتابع علاج المريض داخل المركز الصحي التابع له من خلال الإطلاع على الملف الإلكتروني الطبي الخاص به، ومتابعة حالته دون إحالة المريض للمجمع الطبي، مما يسهم في تفعيل دور العيادات التخصصية في المراكز الصحية التابعة من حيث معرفة أعداد الحالات التي يتم تحويلها للمجمع، وتوفير طبيب متخصص يستطيع الكشف على العديد من الحالات ومعالجتها في المركز الصحي، ولا يتم تحويلها للمجمع الطبي إلا عند حاجة المريض للتنويم أو إجراء فحوصات طبية إشعاعية أو مخبرية غير متوفرة في المركز الصحي، وأعطيت صلاحيات لأطباء استشاريين وأخصائيين بمركز صحي خالد النموذجي ومركز صحي أبحر الشمالية وكذلك مركز صحي 505 الشراع لرفع طلب الفحوصات الطبية اللازمة.

وفي خطوة لاحقة، سيساعد النظام على تحقيق أوقات انتظار مقبولة على التخصصات الطبية في العيادات الخارجية وتحسين كفاءة استخدام وإنفاق الموارد، وتحسين كفاءة وفعالية المراكز الصحية وبناء الثقة بها، والحد من تكرار مراجعة المرضى علاجياً للمجمع ومتابعة أي تطورات قد تحدث من ناحية طبية لموازنة ومواكبة الرعاية المستقبلية.

من جانب آخر، بادر المجمع الطبي في تفعيل الرعاية العاجلة بربط إدارة الطوارئ والكوارث بالمجمع بمركز صحي 505 الشراع وتفعيل نظام السجلات الطبية الإلكترونية "تراك كير" ليتم تحويل الحالات العادية غير الحرجه أو الخطيرة للمركز الصحي على الفور دون انتظار لتتمكن من الحصول على الخدمة الطبية في أقل وقت.

وتأتي تلك التغذية العكسية لتطوير الخدمة المقدمة واستكمالاً لمشروع ربط المراكز الصحية طبياً وفنياً وإدارياً بالمستشفيات المُفعل سابقاً بصحة جدة، والذي يُعد إحدى المشاريع الذي تسعى الصحة من خلالها إلى تكامل الخدمة الطبية المقدمة للمرضى من خلال الربط الإلكتروني لنظام الملف الطبي للمريض.

وأكد المدير التنفيذي لمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة الدكتور حاتم العمري أن سعي المجمع الطبي الدائم وحرصه على تقديم وإطلاق أفضل الخدمات الطبية، يأتي للارتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة والاستفادة من الإمكانيات المتاحة حسب توجيهات وزير الصحة ومتابعة مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة، مضيفاً أن تفعيل نظام "تراك كير" بالمراكز الصحية التابعة للمجمع الطبي يُعد إحدى الخطوات الرائدة التي يسعى المجمع من خلالها إلى استخدام التقنية الإلكترونية وتخفيض الاعتماد على النماذج الورقية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى بشكل إلكتروني.

24 نوفمبر 2018 - 16 ربيع الأول 1440
03:47 PM

جدة .. مجمع الملك عبدالله الطبي يفعل نظام الربط الإلكتروني للمراكز "تراك كير"

للتسهيل من خدمة المرضى بالمراكز الصحية دون اللجوء للتحويلات إلا للضرورة

A A A
2
3,127

فعّل مجمع الملك عبدالله الطبي بجدة، مشروع ربط المراكز الصحية التابعة له إلكترونياً، بعد برمجة مشروع الربط بتكوين فريقي عمل أحدهما من إدارة تقنية المعلومات والصحة الإلكترونية، والآخر من إدارة المراجعة الإكلينيكية؛ للمساهمة في خدمة المرضى.

وبدأت خدمات مشروع الربط بوضع خطه للتفعيِل الإلكتروني في أول شهر نوفمبر الجاري 2018م بالجولات الميدانية على جميع المراكز الصحية لمناقشة تجهيزات البنية التحتية وعمل التمديدات التقنية اللازمة، ثم تدريب جميع الأطباء بالمراكز الصحية التابعة للمجمع الطبي، للبدء في عرض نظام السجلات الطبية الإلكترونية المُطبق "تراك كير".

وتم الانتهاء من تجهيزات البنية التحتية في غضون أسبوع من تجهيزات ودراسة جميع الحلول للبدء في تطبيق وتشغيل نظام السجلات الطبية الإلكترونية "تراك كير" في المراكز الصحية الأحد عشر التابعة للمجمع الطبي بشمال جدة.

وتفصيلاً، بدأ تشغيل النظام على ثلاث مراحل خلال ثلاثة أسابيع شمل الأسبوع الأول مناقشة تجهيزات البنية التحتية، كما شمل الأسبوع الثاني تدريب جميع الأطباء في المراكز على كيفية التعامل مع النظام، مع وضع الصلاحيات المناسبة لخدمة المريض، وخصص الأسبوع الثالث لاختبار النظام، حيث تم تخصيص المسميات لكل مركز صحي على حدة في النظام.

ويتيح النظام الجديد للطبيب المعالج بالمركز الصحي أن يُقيم ويتابع علاج المريض داخل المركز الصحي التابع له من خلال الإطلاع على الملف الإلكتروني الطبي الخاص به، ومتابعة حالته دون إحالة المريض للمجمع الطبي، مما يسهم في تفعيل دور العيادات التخصصية في المراكز الصحية التابعة من حيث معرفة أعداد الحالات التي يتم تحويلها للمجمع، وتوفير طبيب متخصص يستطيع الكشف على العديد من الحالات ومعالجتها في المركز الصحي، ولا يتم تحويلها للمجمع الطبي إلا عند حاجة المريض للتنويم أو إجراء فحوصات طبية إشعاعية أو مخبرية غير متوفرة في المركز الصحي، وأعطيت صلاحيات لأطباء استشاريين وأخصائيين بمركز صحي خالد النموذجي ومركز صحي أبحر الشمالية وكذلك مركز صحي 505 الشراع لرفع طلب الفحوصات الطبية اللازمة.

وفي خطوة لاحقة، سيساعد النظام على تحقيق أوقات انتظار مقبولة على التخصصات الطبية في العيادات الخارجية وتحسين كفاءة استخدام وإنفاق الموارد، وتحسين كفاءة وفعالية المراكز الصحية وبناء الثقة بها، والحد من تكرار مراجعة المرضى علاجياً للمجمع ومتابعة أي تطورات قد تحدث من ناحية طبية لموازنة ومواكبة الرعاية المستقبلية.

من جانب آخر، بادر المجمع الطبي في تفعيل الرعاية العاجلة بربط إدارة الطوارئ والكوارث بالمجمع بمركز صحي 505 الشراع وتفعيل نظام السجلات الطبية الإلكترونية "تراك كير" ليتم تحويل الحالات العادية غير الحرجه أو الخطيرة للمركز الصحي على الفور دون انتظار لتتمكن من الحصول على الخدمة الطبية في أقل وقت.

وتأتي تلك التغذية العكسية لتطوير الخدمة المقدمة واستكمالاً لمشروع ربط المراكز الصحية طبياً وفنياً وإدارياً بالمستشفيات المُفعل سابقاً بصحة جدة، والذي يُعد إحدى المشاريع الذي تسعى الصحة من خلالها إلى تكامل الخدمة الطبية المقدمة للمرضى من خلال الربط الإلكتروني لنظام الملف الطبي للمريض.

وأكد المدير التنفيذي لمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة الدكتور حاتم العمري أن سعي المجمع الطبي الدائم وحرصه على تقديم وإطلاق أفضل الخدمات الطبية، يأتي للارتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة والاستفادة من الإمكانيات المتاحة حسب توجيهات وزير الصحة ومتابعة مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة، مضيفاً أن تفعيل نظام "تراك كير" بالمراكز الصحية التابعة للمجمع الطبي يُعد إحدى الخطوات الرائدة التي يسعى المجمع من خلالها إلى استخدام التقنية الإلكترونية وتخفيض الاعتماد على النماذج الورقية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى بشكل إلكتروني.