#داكار_السعودية2021.. "الراجحي" يسجّل ثاني انتصاراته ويفوز بـ"العاشرة"

لم يتمكَّن أحد من تهديد صدارته سوى مُواطنه ياسر بن حمد بن سعيدان

سجَّل السائق السعودي يزيد بن محمد الراجحي ثاني فوزٍ له بإحدى مراحل رالي داكار هذا العام، والثالث إجمالاً، جميعها في سيارة تويوتا هايلوكس.

ووفق موقع الرالي قدَّم "الراجحي" أداءً مُمتازاً اليوم، حيث لم يتمكَّن أحد من تهديد صدارته سوى مُواطنه ياسر بن حمد بن سعيدان.

وسيطر "الراجحي" على فئة السيارات منذ الكيلومتر 90 من المرحلة الخاصة العاشرة، واستمر فيها حتى خطّ النهاية.

يُذكر أن مسار المرحلة العاشرة (نيوم-العُلا) الذي يخترق الجبال، يتكون من بضع مقاطع رملية ستسمح للدرّاجين بالسائقين بتسريع أدائهم، لكن مع الانتباه للملاحة حتى لا يتوهوا، إذ قد يُكلفهم خطأٌ ملاحي واحد الكثير، خاصةً مع تبقي يومين فقط على انتهاء الرالي، لذا فإن كل دقيقة لها أهميتها.

السائق السعودي يزيد بن محمد الراجحي
اعلان
#داكار_السعودية2021.. "الراجحي" يسجّل ثاني انتصاراته ويفوز بـ"العاشرة"
سبق

سجَّل السائق السعودي يزيد بن محمد الراجحي ثاني فوزٍ له بإحدى مراحل رالي داكار هذا العام، والثالث إجمالاً، جميعها في سيارة تويوتا هايلوكس.

ووفق موقع الرالي قدَّم "الراجحي" أداءً مُمتازاً اليوم، حيث لم يتمكَّن أحد من تهديد صدارته سوى مُواطنه ياسر بن حمد بن سعيدان.

وسيطر "الراجحي" على فئة السيارات منذ الكيلومتر 90 من المرحلة الخاصة العاشرة، واستمر فيها حتى خطّ النهاية.

يُذكر أن مسار المرحلة العاشرة (نيوم-العُلا) الذي يخترق الجبال، يتكون من بضع مقاطع رملية ستسمح للدرّاجين بالسائقين بتسريع أدائهم، لكن مع الانتباه للملاحة حتى لا يتوهوا، إذ قد يُكلفهم خطأٌ ملاحي واحد الكثير، خاصةً مع تبقي يومين فقط على انتهاء الرالي، لذا فإن كل دقيقة لها أهميتها.

13 يناير 2021 - 29 جمادى الأول 1442
03:19 PM

#داكار_السعودية2021.. "الراجحي" يسجّل ثاني انتصاراته ويفوز بـ"العاشرة"

لم يتمكَّن أحد من تهديد صدارته سوى مُواطنه ياسر بن حمد بن سعيدان

A A A
1
2,568

سجَّل السائق السعودي يزيد بن محمد الراجحي ثاني فوزٍ له بإحدى مراحل رالي داكار هذا العام، والثالث إجمالاً، جميعها في سيارة تويوتا هايلوكس.

ووفق موقع الرالي قدَّم "الراجحي" أداءً مُمتازاً اليوم، حيث لم يتمكَّن أحد من تهديد صدارته سوى مُواطنه ياسر بن حمد بن سعيدان.

وسيطر "الراجحي" على فئة السيارات منذ الكيلومتر 90 من المرحلة الخاصة العاشرة، واستمر فيها حتى خطّ النهاية.

يُذكر أن مسار المرحلة العاشرة (نيوم-العُلا) الذي يخترق الجبال، يتكون من بضع مقاطع رملية ستسمح للدرّاجين بالسائقين بتسريع أدائهم، لكن مع الانتباه للملاحة حتى لا يتوهوا، إذ قد يُكلفهم خطأٌ ملاحي واحد الكثير، خاصةً مع تبقي يومين فقط على انتهاء الرالي، لذا فإن كل دقيقة لها أهميتها.