مشاهير وفنانون يشيدون ببرنامج أمانة الرياض لمعايدة المرضى

قالوا: عمل إنساني وواجب اجتماعي غرس الفرحة في قلوبهم

غزوان الحسن– سبق– الرياض: لقي برنامج أمانة منطقة الرياض لزيارة المرضى بالمستشفيات ومشاركتهم فرحتهم بالعيد، ترحيباً واسعاً وإشادة من عدد كبير من المشاهير والفنانين وأصحاب الشأن الطبي؛ لمساهمته في غرس الفرحة والألفة في قلوب المرضى وأسرهم.
 
وأشاد الفنان فيصل العيسى، ضمن العديد من نجوم المجتمع الذين شاركوا في هذه الفعالية الإنسانية، بهذه المبادرة الكريمة التي أثرت بشكل إيجابي على نفوس المرضي المنومين في المستشفيات في هذه الأيام المباركة، مؤكداً ضرورة الاستمرار في مثل هذه الفعاليات التي تنشر نوع من الألفة واللحمة بين أبناء المجتمع وتنمي القيم المجتمعية بأهمية زيارة ورعاية المرضى والتخفيف، مشيداً بجهود أمانة الرياض وكافة الجهات التي شاركت من أجل إنجاح تلك الفعالية.
 
وقالت الفنانة هدى الخطيب: "مشاركة الأطفال المرضى في أيام العيد، عمل إنساني وواجب اجتماعي له اثر كبير على نفسيات الأطفال، والسيدات المرضى وذويهم"، مضيفة أن المريض في حال زاره شخص يشعر بأن هناك اهتمام وشعور متبادل من المجتمع.
 
وعبرت الفنانة فخرية خميس عن عميق سعادتها لمشاركتها أطفال مركز الملك فهد الوطني لأورام الأطفال، والسيدات المنومات في مركز التأهيل الشامل للإناث بمحافظة الدرعية، مضيفة أن من يضفي السعادة والمرح على قلوب المرضى عمل له عظيم الأجر ووقع في نفوس الأطفال والإناث المرضى، ومن يرافقهم خلال أيام العيد، مشيرة إلى أن الدين الإسلامي يحث المجتمعات المسلمة على الوقوف إلى جانب إخوانهم في الدين والمجتمع، ومشاطرتهم أفراحهم، مثمنة الدور الذي تقدمه أمانة منطقة الرياض تجاه المرضى من خلال تلك الزيارات.
 
وبينت نجمة مسلسل "حربش بربش" الكوميدي الفنانة العمانية غدير الزدجالي عن بالغ سعادتها، لمشاركتها في زيارة مركز الملك فهد الوطني لأورام الطفل، ومركز التأهيل الشامل للإناث، وأشارت إلى أن زيارة المرضى وتقديم التهنئة لهم بمناسبة عيد الفطر المبارك، له أثر حسي وجداني نابع من الوازع الديني والإنساني وثقافة الشعور بالأخر، مضيفة أن سعادتها بالزيارة تتجاوز سعادة المرضى كونها تقدم واجباً دينياً وإنسانياً، لوجه الله سبحانه وتعالى.
 
وقال مدير إدارة العلاقات والإعلام بمستشفى قوى الأمن، وليد بن خالد الدعيجي: "تعد زيارة وفد الأمانة لأقسام تنويم الرجال والأطفال الذين منعتهم ظروف المرض من متعة مشاركة أهلهم وذويهم فرحة العيد بادرة طيبة، حيث قدموا للمرضى المنومين خلال الزيارة التي قاموا بها ثالث أيام العيد الهدايا وبطاقات التهنئة بالعيد".
 
وأضاف: "مستشفى قوى الأمن يحرص دائماً على بذل كل ما من شأنه تخفيف معاناة المرضى المنومين والرفع من معنوياتهم وإدخال البهجة والسرور عليهم بكافة فئاتهم وذلك من خلال مد جسور التعاون مع الجهات الحكومية والأهلية من أجل تحقيق ذلك الهدف".
 
وقدم الدعيجي شكره وتقديره لأمانة منطقة الرياض لحرصها الدائم على مشاركة الجميع فرحة العيد بما فيهم المرضى المنومين بمستشفيات العاصمة، مؤكداً أن هذه المشاركة لفته حضارية تتميز بها أمانة منطقة الرياض سنوياً.
 
وأعرب نائب مدير العلاقات العامة والإعلام بمدينة الملك سعود الطبية، خالد العوفي، عن شكره لأمانة منطقة الرياض على هذه المبادرة غير المستغربة على حد وصفه، وقال: "الأمانة عودتنا دائما مشاركة المرضى في احتفالات المعايدة وعودتنا أيضا على كل ما هو جديد وإنساني في الفعاليات".
 
واعتبر العوفى مبادرة الأمانة ووقوفها مع المرضى محل تقدير مدينة الملك سعود ومحل تقدير المرضى أيضا، وأضاف: "جميل أن يشارك المسؤول أو الجهة الحكومية المرضى فرحة العيد، وبالنسبة لعلاقة المستشفى والأمانة فهي علاقة تمتد لأكثر من ثلاث سنوات ودائما ما تبادر الأمانة للمشاركة ودائما ما نسمع من المرضى الشكر والثناء على مبادرات الأمانة التي تحمل جانب إنساني غير مستغرب على أمانة الرياض ونتطلع للتعاون أكثر وأكثر في المناسبات القادمة معا لأمانة من حيث التنظيم والتنسيق وأيضا من حيث تنوع الفعاليات".

اعلان
مشاهير وفنانون يشيدون ببرنامج أمانة الرياض لمعايدة المرضى
سبق
غزوان الحسن– سبق– الرياض: لقي برنامج أمانة منطقة الرياض لزيارة المرضى بالمستشفيات ومشاركتهم فرحتهم بالعيد، ترحيباً واسعاً وإشادة من عدد كبير من المشاهير والفنانين وأصحاب الشأن الطبي؛ لمساهمته في غرس الفرحة والألفة في قلوب المرضى وأسرهم.
 
وأشاد الفنان فيصل العيسى، ضمن العديد من نجوم المجتمع الذين شاركوا في هذه الفعالية الإنسانية، بهذه المبادرة الكريمة التي أثرت بشكل إيجابي على نفوس المرضي المنومين في المستشفيات في هذه الأيام المباركة، مؤكداً ضرورة الاستمرار في مثل هذه الفعاليات التي تنشر نوع من الألفة واللحمة بين أبناء المجتمع وتنمي القيم المجتمعية بأهمية زيارة ورعاية المرضى والتخفيف، مشيداً بجهود أمانة الرياض وكافة الجهات التي شاركت من أجل إنجاح تلك الفعالية.
 
وقالت الفنانة هدى الخطيب: "مشاركة الأطفال المرضى في أيام العيد، عمل إنساني وواجب اجتماعي له اثر كبير على نفسيات الأطفال، والسيدات المرضى وذويهم"، مضيفة أن المريض في حال زاره شخص يشعر بأن هناك اهتمام وشعور متبادل من المجتمع.
 
وعبرت الفنانة فخرية خميس عن عميق سعادتها لمشاركتها أطفال مركز الملك فهد الوطني لأورام الأطفال، والسيدات المنومات في مركز التأهيل الشامل للإناث بمحافظة الدرعية، مضيفة أن من يضفي السعادة والمرح على قلوب المرضى عمل له عظيم الأجر ووقع في نفوس الأطفال والإناث المرضى، ومن يرافقهم خلال أيام العيد، مشيرة إلى أن الدين الإسلامي يحث المجتمعات المسلمة على الوقوف إلى جانب إخوانهم في الدين والمجتمع، ومشاطرتهم أفراحهم، مثمنة الدور الذي تقدمه أمانة منطقة الرياض تجاه المرضى من خلال تلك الزيارات.
 
وبينت نجمة مسلسل "حربش بربش" الكوميدي الفنانة العمانية غدير الزدجالي عن بالغ سعادتها، لمشاركتها في زيارة مركز الملك فهد الوطني لأورام الطفل، ومركز التأهيل الشامل للإناث، وأشارت إلى أن زيارة المرضى وتقديم التهنئة لهم بمناسبة عيد الفطر المبارك، له أثر حسي وجداني نابع من الوازع الديني والإنساني وثقافة الشعور بالأخر، مضيفة أن سعادتها بالزيارة تتجاوز سعادة المرضى كونها تقدم واجباً دينياً وإنسانياً، لوجه الله سبحانه وتعالى.
 
وقال مدير إدارة العلاقات والإعلام بمستشفى قوى الأمن، وليد بن خالد الدعيجي: "تعد زيارة وفد الأمانة لأقسام تنويم الرجال والأطفال الذين منعتهم ظروف المرض من متعة مشاركة أهلهم وذويهم فرحة العيد بادرة طيبة، حيث قدموا للمرضى المنومين خلال الزيارة التي قاموا بها ثالث أيام العيد الهدايا وبطاقات التهنئة بالعيد".
 
وأضاف: "مستشفى قوى الأمن يحرص دائماً على بذل كل ما من شأنه تخفيف معاناة المرضى المنومين والرفع من معنوياتهم وإدخال البهجة والسرور عليهم بكافة فئاتهم وذلك من خلال مد جسور التعاون مع الجهات الحكومية والأهلية من أجل تحقيق ذلك الهدف".
 
وقدم الدعيجي شكره وتقديره لأمانة منطقة الرياض لحرصها الدائم على مشاركة الجميع فرحة العيد بما فيهم المرضى المنومين بمستشفيات العاصمة، مؤكداً أن هذه المشاركة لفته حضارية تتميز بها أمانة منطقة الرياض سنوياً.
 
وأعرب نائب مدير العلاقات العامة والإعلام بمدينة الملك سعود الطبية، خالد العوفي، عن شكره لأمانة منطقة الرياض على هذه المبادرة غير المستغربة على حد وصفه، وقال: "الأمانة عودتنا دائما مشاركة المرضى في احتفالات المعايدة وعودتنا أيضا على كل ما هو جديد وإنساني في الفعاليات".
 
واعتبر العوفى مبادرة الأمانة ووقوفها مع المرضى محل تقدير مدينة الملك سعود ومحل تقدير المرضى أيضا، وأضاف: "جميل أن يشارك المسؤول أو الجهة الحكومية المرضى فرحة العيد، وبالنسبة لعلاقة المستشفى والأمانة فهي علاقة تمتد لأكثر من ثلاث سنوات ودائما ما تبادر الأمانة للمشاركة ودائما ما نسمع من المرضى الشكر والثناء على مبادرات الأمانة التي تحمل جانب إنساني غير مستغرب على أمانة الرياض ونتطلع للتعاون أكثر وأكثر في المناسبات القادمة معا لأمانة من حيث التنظيم والتنسيق وأيضا من حيث تنوع الفعاليات".
31 يوليو 2014 - 4 شوّال 1435
03:13 PM

قالوا: عمل إنساني وواجب اجتماعي غرس الفرحة في قلوبهم

مشاهير وفنانون يشيدون ببرنامج أمانة الرياض لمعايدة المرضى

A A A
0
10,987

غزوان الحسن– سبق– الرياض: لقي برنامج أمانة منطقة الرياض لزيارة المرضى بالمستشفيات ومشاركتهم فرحتهم بالعيد، ترحيباً واسعاً وإشادة من عدد كبير من المشاهير والفنانين وأصحاب الشأن الطبي؛ لمساهمته في غرس الفرحة والألفة في قلوب المرضى وأسرهم.
 
وأشاد الفنان فيصل العيسى، ضمن العديد من نجوم المجتمع الذين شاركوا في هذه الفعالية الإنسانية، بهذه المبادرة الكريمة التي أثرت بشكل إيجابي على نفوس المرضي المنومين في المستشفيات في هذه الأيام المباركة، مؤكداً ضرورة الاستمرار في مثل هذه الفعاليات التي تنشر نوع من الألفة واللحمة بين أبناء المجتمع وتنمي القيم المجتمعية بأهمية زيارة ورعاية المرضى والتخفيف، مشيداً بجهود أمانة الرياض وكافة الجهات التي شاركت من أجل إنجاح تلك الفعالية.
 
وقالت الفنانة هدى الخطيب: "مشاركة الأطفال المرضى في أيام العيد، عمل إنساني وواجب اجتماعي له اثر كبير على نفسيات الأطفال، والسيدات المرضى وذويهم"، مضيفة أن المريض في حال زاره شخص يشعر بأن هناك اهتمام وشعور متبادل من المجتمع.
 
وعبرت الفنانة فخرية خميس عن عميق سعادتها لمشاركتها أطفال مركز الملك فهد الوطني لأورام الأطفال، والسيدات المنومات في مركز التأهيل الشامل للإناث بمحافظة الدرعية، مضيفة أن من يضفي السعادة والمرح على قلوب المرضى عمل له عظيم الأجر ووقع في نفوس الأطفال والإناث المرضى، ومن يرافقهم خلال أيام العيد، مشيرة إلى أن الدين الإسلامي يحث المجتمعات المسلمة على الوقوف إلى جانب إخوانهم في الدين والمجتمع، ومشاطرتهم أفراحهم، مثمنة الدور الذي تقدمه أمانة منطقة الرياض تجاه المرضى من خلال تلك الزيارات.
 
وبينت نجمة مسلسل "حربش بربش" الكوميدي الفنانة العمانية غدير الزدجالي عن بالغ سعادتها، لمشاركتها في زيارة مركز الملك فهد الوطني لأورام الطفل، ومركز التأهيل الشامل للإناث، وأشارت إلى أن زيارة المرضى وتقديم التهنئة لهم بمناسبة عيد الفطر المبارك، له أثر حسي وجداني نابع من الوازع الديني والإنساني وثقافة الشعور بالأخر، مضيفة أن سعادتها بالزيارة تتجاوز سعادة المرضى كونها تقدم واجباً دينياً وإنسانياً، لوجه الله سبحانه وتعالى.
 
وقال مدير إدارة العلاقات والإعلام بمستشفى قوى الأمن، وليد بن خالد الدعيجي: "تعد زيارة وفد الأمانة لأقسام تنويم الرجال والأطفال الذين منعتهم ظروف المرض من متعة مشاركة أهلهم وذويهم فرحة العيد بادرة طيبة، حيث قدموا للمرضى المنومين خلال الزيارة التي قاموا بها ثالث أيام العيد الهدايا وبطاقات التهنئة بالعيد".
 
وأضاف: "مستشفى قوى الأمن يحرص دائماً على بذل كل ما من شأنه تخفيف معاناة المرضى المنومين والرفع من معنوياتهم وإدخال البهجة والسرور عليهم بكافة فئاتهم وذلك من خلال مد جسور التعاون مع الجهات الحكومية والأهلية من أجل تحقيق ذلك الهدف".
 
وقدم الدعيجي شكره وتقديره لأمانة منطقة الرياض لحرصها الدائم على مشاركة الجميع فرحة العيد بما فيهم المرضى المنومين بمستشفيات العاصمة، مؤكداً أن هذه المشاركة لفته حضارية تتميز بها أمانة منطقة الرياض سنوياً.
 
وأعرب نائب مدير العلاقات العامة والإعلام بمدينة الملك سعود الطبية، خالد العوفي، عن شكره لأمانة منطقة الرياض على هذه المبادرة غير المستغربة على حد وصفه، وقال: "الأمانة عودتنا دائما مشاركة المرضى في احتفالات المعايدة وعودتنا أيضا على كل ما هو جديد وإنساني في الفعاليات".
 
واعتبر العوفى مبادرة الأمانة ووقوفها مع المرضى محل تقدير مدينة الملك سعود ومحل تقدير المرضى أيضا، وأضاف: "جميل أن يشارك المسؤول أو الجهة الحكومية المرضى فرحة العيد، وبالنسبة لعلاقة المستشفى والأمانة فهي علاقة تمتد لأكثر من ثلاث سنوات ودائما ما تبادر الأمانة للمشاركة ودائما ما نسمع من المرضى الشكر والثناء على مبادرات الأمانة التي تحمل جانب إنساني غير مستغرب على أمانة الرياض ونتطلع للتعاون أكثر وأكثر في المناسبات القادمة معا لأمانة من حيث التنظيم والتنسيق وأيضا من حيث تنوع الفعاليات".