"الناهض": "وعد الشمال" نقلة نوعية ورافد للتنمية الاقتصادية بـ"طريف"

قال: سيسهم في تنويع مصادر الدخل وزيادة إيرادات الميزانية والتوظيف

نادية الفواز- سبق- أبها: أكد الخبير الاقتصادي ورجل الأعمال وليد الناهض، أهمية مشروع "وعد الشمال"، باعتباره مشروعاً وطنياً ونقلة تنموية رائدة لمنطقة الحدود الشمالية، وسيكون رافداً من روافد التنمية الاقتصادية في محافظة طريف وشمال المملكة.
 
وقال "الناهض": المشروع يُعدُّ توجهاً جيداً ومميزاً للدولة في عهد الملك عبد الله بن عبد العزيز؛ لتنويع مصادر الدخل ونشر التنمية واستغلال الثروة وتنويعها، ونشر التصنيع والتعليم والتدريب وبناء البشر، ومصدراً إضافياً لدخل الدولة.
 
وأضاف "الناهض": المعادن بالمملكة متنوعة ومتعددة مثل الذهب، الفضة، مجموعة البلاتين، النحاس، الزنك والرصاص، القصدير، الألمنيوم، الحديد، الكروميت، الموليبدينوم، المنجنيز، النيكل، التيتانيوم وغيرها، وهذه الرواسب الفلزية، أما المعادن غير الفلزية فحدِّث ولا حرج.
 
وأوضح الخبير الاقتصادي أن إقامة مثل هذه المشاريع يأتي تجسيداً لحرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على تنويع مصادر الدخل وتحسين مستوى معيشة المواطن، واهتمامها بتوفير الفرص الوظيفية المنتجة للشباب.
 
وتابع "الناهض": "وعد الشمال" ستكون، بإذن الله، خطوة جديدة في طريق التنمية المتوازنة، كما تؤهل منطقة الحدود الشمالية أن تكون محط أنظار الدول، ومركزاً عالمياً للصناعات الفوسفاتية التعدينية، مما يوفر قيمة مضاعفة للاقتصاد الوطني لبلد الخير والنماء، فالثروة المعدنية بالمنطقة الشمالية بلا حدود وثروة تكفي عشرات السنين، يكفي أن أقول إن الفوسفات الذي ستعمل على استخراجه شركة "معادن" هو مكان محدود وصغير سيكفيها 40 سنة لتنتج منه، فماذا عن بقية المنطقة ككل.
 
وأفاد "الناهض" بأن توقيع عقود بقيمة 36 مليار ريال مع شركات عالمية للتنقيب عن المعادن، يُعتبر اللبنة الأولى للثروة المعدنية والتعدينية للمملكة، وستسهم في تخطي البطالة، حيث سيتيح المشروع توظيف ما لا يقل عن 22 ألف موظف سعودي، وسيساعد على تنويع القاعدة الاقتصادية وتنويع إيرادات التصدير، وتنوع بإيرادات الميزانية.

اعلان
"الناهض": "وعد الشمال" نقلة نوعية ورافد للتنمية الاقتصادية بـ"طريف"
سبق
نادية الفواز- سبق- أبها: أكد الخبير الاقتصادي ورجل الأعمال وليد الناهض، أهمية مشروع "وعد الشمال"، باعتباره مشروعاً وطنياً ونقلة تنموية رائدة لمنطقة الحدود الشمالية، وسيكون رافداً من روافد التنمية الاقتصادية في محافظة طريف وشمال المملكة.
 
وقال "الناهض": المشروع يُعدُّ توجهاً جيداً ومميزاً للدولة في عهد الملك عبد الله بن عبد العزيز؛ لتنويع مصادر الدخل ونشر التنمية واستغلال الثروة وتنويعها، ونشر التصنيع والتعليم والتدريب وبناء البشر، ومصدراً إضافياً لدخل الدولة.
 
وأضاف "الناهض": المعادن بالمملكة متنوعة ومتعددة مثل الذهب، الفضة، مجموعة البلاتين، النحاس، الزنك والرصاص، القصدير، الألمنيوم، الحديد، الكروميت، الموليبدينوم، المنجنيز، النيكل، التيتانيوم وغيرها، وهذه الرواسب الفلزية، أما المعادن غير الفلزية فحدِّث ولا حرج.
 
وأوضح الخبير الاقتصادي أن إقامة مثل هذه المشاريع يأتي تجسيداً لحرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على تنويع مصادر الدخل وتحسين مستوى معيشة المواطن، واهتمامها بتوفير الفرص الوظيفية المنتجة للشباب.
 
وتابع "الناهض": "وعد الشمال" ستكون، بإذن الله، خطوة جديدة في طريق التنمية المتوازنة، كما تؤهل منطقة الحدود الشمالية أن تكون محط أنظار الدول، ومركزاً عالمياً للصناعات الفوسفاتية التعدينية، مما يوفر قيمة مضاعفة للاقتصاد الوطني لبلد الخير والنماء، فالثروة المعدنية بالمنطقة الشمالية بلا حدود وثروة تكفي عشرات السنين، يكفي أن أقول إن الفوسفات الذي ستعمل على استخراجه شركة "معادن" هو مكان محدود وصغير سيكفيها 40 سنة لتنتج منه، فماذا عن بقية المنطقة ككل.
 
وأفاد "الناهض" بأن توقيع عقود بقيمة 36 مليار ريال مع شركات عالمية للتنقيب عن المعادن، يُعتبر اللبنة الأولى للثروة المعدنية والتعدينية للمملكة، وستسهم في تخطي البطالة، حيث سيتيح المشروع توظيف ما لا يقل عن 22 ألف موظف سعودي، وسيساعد على تنويع القاعدة الاقتصادية وتنويع إيرادات التصدير، وتنوع بإيرادات الميزانية.
26 فبراير 2014 - 26 ربيع الآخر 1435
09:56 AM

قال: سيسهم في تنويع مصادر الدخل وزيادة إيرادات الميزانية والتوظيف

"الناهض": "وعد الشمال" نقلة نوعية ورافد للتنمية الاقتصادية بـ"طريف"

A A A
0
698

نادية الفواز- سبق- أبها: أكد الخبير الاقتصادي ورجل الأعمال وليد الناهض، أهمية مشروع "وعد الشمال"، باعتباره مشروعاً وطنياً ونقلة تنموية رائدة لمنطقة الحدود الشمالية، وسيكون رافداً من روافد التنمية الاقتصادية في محافظة طريف وشمال المملكة.
 
وقال "الناهض": المشروع يُعدُّ توجهاً جيداً ومميزاً للدولة في عهد الملك عبد الله بن عبد العزيز؛ لتنويع مصادر الدخل ونشر التنمية واستغلال الثروة وتنويعها، ونشر التصنيع والتعليم والتدريب وبناء البشر، ومصدراً إضافياً لدخل الدولة.
 
وأضاف "الناهض": المعادن بالمملكة متنوعة ومتعددة مثل الذهب، الفضة، مجموعة البلاتين، النحاس، الزنك والرصاص، القصدير، الألمنيوم، الحديد، الكروميت، الموليبدينوم، المنجنيز، النيكل، التيتانيوم وغيرها، وهذه الرواسب الفلزية، أما المعادن غير الفلزية فحدِّث ولا حرج.
 
وأوضح الخبير الاقتصادي أن إقامة مثل هذه المشاريع يأتي تجسيداً لحرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على تنويع مصادر الدخل وتحسين مستوى معيشة المواطن، واهتمامها بتوفير الفرص الوظيفية المنتجة للشباب.
 
وتابع "الناهض": "وعد الشمال" ستكون، بإذن الله، خطوة جديدة في طريق التنمية المتوازنة، كما تؤهل منطقة الحدود الشمالية أن تكون محط أنظار الدول، ومركزاً عالمياً للصناعات الفوسفاتية التعدينية، مما يوفر قيمة مضاعفة للاقتصاد الوطني لبلد الخير والنماء، فالثروة المعدنية بالمنطقة الشمالية بلا حدود وثروة تكفي عشرات السنين، يكفي أن أقول إن الفوسفات الذي ستعمل على استخراجه شركة "معادن" هو مكان محدود وصغير سيكفيها 40 سنة لتنتج منه، فماذا عن بقية المنطقة ككل.
 
وأفاد "الناهض" بأن توقيع عقود بقيمة 36 مليار ريال مع شركات عالمية للتنقيب عن المعادن، يُعتبر اللبنة الأولى للثروة المعدنية والتعدينية للمملكة، وستسهم في تخطي البطالة، حيث سيتيح المشروع توظيف ما لا يقل عن 22 ألف موظف سعودي، وسيساعد على تنويع القاعدة الاقتصادية وتنويع إيرادات التصدير، وتنوع بإيرادات الميزانية.