"عساس" يرعى اللقاء السنوي للباحثين في الحج والعمرة

مناقشة 35 ورقة وبرنامجاً بمقر معهد خادم الحرمين

سبق- مكة المكرمة: يرعى مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس، يوم الـ 15 من الشهر الجاري، "اللقاء السنوي للباحثين في مجالات الحج والعمرة"، الذي ينظمه معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، خلال شهر رمضان المبارك؛ لمناقشة 35 دراسة وبرنامجاً؛ وذلك في الخيمة البحثية بمقر المعهد بفرع الجامعة في العزيزية.
 
وأوضح عميد المعهد الدكتور عاطف بن حسين أصغر، "أن المعهد في هذا العام سيقوم بإجراء (35) دراسة وبرنامجاً مستمراً؛ من خلال أقسامه البحثية في مجالات البحوث الإدارية، والإنسانية، والبيئية، والصحية، والعمرانية، والهندسية، والإعلامية، بالإضافة إلى بحوث المعلومات وتقنياتها".
 
وقال الدكتور "أصغر": إن المعهد يسعى إلى إجراء الدراسات التطبيقية لتطوير الخدمات المُقَدّمة لضيوف الرحمن؛ من خلال فروع البحث المختلفة والمتعلقة بالحج والعمرة، والتي تعالج على أسس علمية وتجريبية؛ حيث ركّزت الدراسات الأساسية هذا العام على الإعاشة والإطعام الخيري، والنقل وإدارة الحشود، والخدمات المقدمة للمعتمرين، والأرشفة الإلكترونية، ونوعية النفايات والتخلص منها، بالإضافة لعدد من الدراسات المتعلقة بالحرمين الشريفين.
 
وأضاف: "سيتم رصد التحديات التي تواجه الجهات ذات العلاقة خلال الموسم البحثي لهذا العام، واقتراح الحلول العملية بالتعاون مع تلك الجهات من أجل راحة وسلامة زوار بيت الله الحرام ومسجد رسوله عليه أفضل الصلاة والسلام، والتيسير عليهم في أداء المناسك بكل يُسر وسهولة".
 
ونوّه بما يحظى به معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، من عناية واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وما يلقاه من دعم واهتمام شخصي من لجنة الإشراف العليا على المعهد برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية؛ مشيداً بدعم ومتابعة مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس المستمرة للدراسات التي يقدّمها المعهد؛ من أجل تقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن.

اعلان
"عساس" يرعى اللقاء السنوي للباحثين في الحج والعمرة
سبق
سبق- مكة المكرمة: يرعى مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس، يوم الـ 15 من الشهر الجاري، "اللقاء السنوي للباحثين في مجالات الحج والعمرة"، الذي ينظمه معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، خلال شهر رمضان المبارك؛ لمناقشة 35 دراسة وبرنامجاً؛ وذلك في الخيمة البحثية بمقر المعهد بفرع الجامعة في العزيزية.
 
وأوضح عميد المعهد الدكتور عاطف بن حسين أصغر، "أن المعهد في هذا العام سيقوم بإجراء (35) دراسة وبرنامجاً مستمراً؛ من خلال أقسامه البحثية في مجالات البحوث الإدارية، والإنسانية، والبيئية، والصحية، والعمرانية، والهندسية، والإعلامية، بالإضافة إلى بحوث المعلومات وتقنياتها".
 
وقال الدكتور "أصغر": إن المعهد يسعى إلى إجراء الدراسات التطبيقية لتطوير الخدمات المُقَدّمة لضيوف الرحمن؛ من خلال فروع البحث المختلفة والمتعلقة بالحج والعمرة، والتي تعالج على أسس علمية وتجريبية؛ حيث ركّزت الدراسات الأساسية هذا العام على الإعاشة والإطعام الخيري، والنقل وإدارة الحشود، والخدمات المقدمة للمعتمرين، والأرشفة الإلكترونية، ونوعية النفايات والتخلص منها، بالإضافة لعدد من الدراسات المتعلقة بالحرمين الشريفين.
 
وأضاف: "سيتم رصد التحديات التي تواجه الجهات ذات العلاقة خلال الموسم البحثي لهذا العام، واقتراح الحلول العملية بالتعاون مع تلك الجهات من أجل راحة وسلامة زوار بيت الله الحرام ومسجد رسوله عليه أفضل الصلاة والسلام، والتيسير عليهم في أداء المناسك بكل يُسر وسهولة".
 
ونوّه بما يحظى به معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، من عناية واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وما يلقاه من دعم واهتمام شخصي من لجنة الإشراف العليا على المعهد برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية؛ مشيداً بدعم ومتابعة مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس المستمرة للدراسات التي يقدّمها المعهد؛ من أجل تقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن.
26 يونيو 2015 - 9 رمضان 1436
02:32 PM

"عساس" يرعى اللقاء السنوي للباحثين في الحج والعمرة

مناقشة 35 ورقة وبرنامجاً بمقر معهد خادم الحرمين

A A A
0
289

سبق- مكة المكرمة: يرعى مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس، يوم الـ 15 من الشهر الجاري، "اللقاء السنوي للباحثين في مجالات الحج والعمرة"، الذي ينظمه معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، خلال شهر رمضان المبارك؛ لمناقشة 35 دراسة وبرنامجاً؛ وذلك في الخيمة البحثية بمقر المعهد بفرع الجامعة في العزيزية.
 
وأوضح عميد المعهد الدكتور عاطف بن حسين أصغر، "أن المعهد في هذا العام سيقوم بإجراء (35) دراسة وبرنامجاً مستمراً؛ من خلال أقسامه البحثية في مجالات البحوث الإدارية، والإنسانية، والبيئية، والصحية، والعمرانية، والهندسية، والإعلامية، بالإضافة إلى بحوث المعلومات وتقنياتها".
 
وقال الدكتور "أصغر": إن المعهد يسعى إلى إجراء الدراسات التطبيقية لتطوير الخدمات المُقَدّمة لضيوف الرحمن؛ من خلال فروع البحث المختلفة والمتعلقة بالحج والعمرة، والتي تعالج على أسس علمية وتجريبية؛ حيث ركّزت الدراسات الأساسية هذا العام على الإعاشة والإطعام الخيري، والنقل وإدارة الحشود، والخدمات المقدمة للمعتمرين، والأرشفة الإلكترونية، ونوعية النفايات والتخلص منها، بالإضافة لعدد من الدراسات المتعلقة بالحرمين الشريفين.
 
وأضاف: "سيتم رصد التحديات التي تواجه الجهات ذات العلاقة خلال الموسم البحثي لهذا العام، واقتراح الحلول العملية بالتعاون مع تلك الجهات من أجل راحة وسلامة زوار بيت الله الحرام ومسجد رسوله عليه أفضل الصلاة والسلام، والتيسير عليهم في أداء المناسك بكل يُسر وسهولة".
 
ونوّه بما يحظى به معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، من عناية واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وما يلقاه من دعم واهتمام شخصي من لجنة الإشراف العليا على المعهد برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية؛ مشيداً بدعم ومتابعة مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس المستمرة للدراسات التي يقدّمها المعهد؛ من أجل تقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن.