خدمات علاجية ومعدات طبية وإيواء مجاني للمتقاعدين بالمملكة

بعد اتفاقية "جمعيتهم الوطنية" و"أصدقاء المرضى" و"عناية"

فيصل النوب- سبق- الرياض: وقعت الجمعية الوطنية للمتقاعدين ولجنة أصدقاء المرضى والجمعية الخيرية الصحية لرعاية المرضى "عناية"؛ اتفاقية ثلاثية تستهدف تقديم خدمات صحية وأدوية وأجهزة طبية ضرورية للمرضى المحتاجين من المتقاعدين والمتقاعدات المدنيين والعسكريين وأرامل المتقاعدين، والذين يحملون بطاقة عضوية الجمعية الوطنية للمتقاعدين، وذلك في مستوصف الجمعية بحي معكال، أو أي مستوصفات تخصها في المملكة، وكذلك العيادات المتنقلة. 
 
والتزمت لجنة أصدقاء المرضى بتقديم خدماتها من خلال برامجها الأربعة: "طهور، معافى، شفاء، سكن" للمتقاعدين "المرضى المحتاجين"، عن طريق مكاتب الخدمة الاجتماعية بالمستشفيات، وبما تقتضيه الضوابط المطبقة باللجنة.
 
كما ستدعم اللجنة المستودع الصحي بالأجهزة والمعدات التي يستغنى عنها المرضى؛ لإعادة تأهيلها وتوزيعها من قبل جمعية "عناية".
 
من جانبها التزمت الجمعية الوطنية للمتقاعدين بتبليغ جميع أعضائها بالاتفاقية، وما يرتبط بها من خدمات وخصومات، كما تلتزم الجمعية بتزويد لجنة أصدقاء المرضى وجمعية "عناية" بجميع البيانات والمعلومات عن الأعضاء لدراسة مدى حاجتهم للعلاج.
 
وأوضح أمين عام لجنة أصدقاء المرضى، فهد بن أحمد الصالح، أن الاتفاقية هدفت بشكل أساسي لمساعدة المتقاعدين والمتقاعدات المنتسبين للجمعية الوطنية للمتقاعدين من ذوي الحاجة؛ من خلال الإمكانات المتاحة للجنة وجمعية عناية، وذلك بتقديم المساعدات العينية والمالية والسكن المجاني للمتقاعدين. 
 
وقال الصالح: إن هناك الكثير من المتقاعدين من أصحاب المعاشات المتدنية بحاجة إلى مساعدتهم في الحصول على خدمات طبية وعلاجية تتناسب مع ظروفهم وإمكاناتهم، وهذا هو الاطار الذي حدده المرسوم الملكي الكريم الذي شكلت به اللجنة، واستمرت في أداء خدماتها طيلة الثلاثين عاماً الماضية، وقدمت الكثير من الإضاءات للمرضى. 
 
من جهته قال المدير التنفيذي لجمعية "عناية" عبدالله الشاجري: إن عناية تتشرف بتقديم خدماتها للمتقاعدين من منتسبي الجمعية الوطنية للمتقاعدين؛ كونهم يمثلون إحدى الفئات الغالية على المجتمع من خلال ما قدموه من أعمال جليلة للوطن والمجتمع، أثناء فترة وجودهم على رأس العمل، مشيداً بالجهود المقدرة التي تقوم بها لجنة أصدقاء المرضى وجمعية المتقاعدين. 
 
وقال مدير عام الجمعية الوطنية للمتقاعدين الدكتور عبدالرحمن الشريف: إن الاتفاقية مهمة في الوقت الحالي، وخصوصاً أن هناك حاجة للمزيد من الخدمات الطبية والعلاجية للمتقاعدين، وخصوصاً من ذوي المعاشات الضعيفة.

اعلان
خدمات علاجية ومعدات طبية وإيواء مجاني للمتقاعدين بالمملكة
سبق
فيصل النوب- سبق- الرياض: وقعت الجمعية الوطنية للمتقاعدين ولجنة أصدقاء المرضى والجمعية الخيرية الصحية لرعاية المرضى "عناية"؛ اتفاقية ثلاثية تستهدف تقديم خدمات صحية وأدوية وأجهزة طبية ضرورية للمرضى المحتاجين من المتقاعدين والمتقاعدات المدنيين والعسكريين وأرامل المتقاعدين، والذين يحملون بطاقة عضوية الجمعية الوطنية للمتقاعدين، وذلك في مستوصف الجمعية بحي معكال، أو أي مستوصفات تخصها في المملكة، وكذلك العيادات المتنقلة. 
 
والتزمت لجنة أصدقاء المرضى بتقديم خدماتها من خلال برامجها الأربعة: "طهور، معافى، شفاء، سكن" للمتقاعدين "المرضى المحتاجين"، عن طريق مكاتب الخدمة الاجتماعية بالمستشفيات، وبما تقتضيه الضوابط المطبقة باللجنة.
 
كما ستدعم اللجنة المستودع الصحي بالأجهزة والمعدات التي يستغنى عنها المرضى؛ لإعادة تأهيلها وتوزيعها من قبل جمعية "عناية".
 
من جانبها التزمت الجمعية الوطنية للمتقاعدين بتبليغ جميع أعضائها بالاتفاقية، وما يرتبط بها من خدمات وخصومات، كما تلتزم الجمعية بتزويد لجنة أصدقاء المرضى وجمعية "عناية" بجميع البيانات والمعلومات عن الأعضاء لدراسة مدى حاجتهم للعلاج.
 
وأوضح أمين عام لجنة أصدقاء المرضى، فهد بن أحمد الصالح، أن الاتفاقية هدفت بشكل أساسي لمساعدة المتقاعدين والمتقاعدات المنتسبين للجمعية الوطنية للمتقاعدين من ذوي الحاجة؛ من خلال الإمكانات المتاحة للجنة وجمعية عناية، وذلك بتقديم المساعدات العينية والمالية والسكن المجاني للمتقاعدين. 
 
وقال الصالح: إن هناك الكثير من المتقاعدين من أصحاب المعاشات المتدنية بحاجة إلى مساعدتهم في الحصول على خدمات طبية وعلاجية تتناسب مع ظروفهم وإمكاناتهم، وهذا هو الاطار الذي حدده المرسوم الملكي الكريم الذي شكلت به اللجنة، واستمرت في أداء خدماتها طيلة الثلاثين عاماً الماضية، وقدمت الكثير من الإضاءات للمرضى. 
 
من جهته قال المدير التنفيذي لجمعية "عناية" عبدالله الشاجري: إن عناية تتشرف بتقديم خدماتها للمتقاعدين من منتسبي الجمعية الوطنية للمتقاعدين؛ كونهم يمثلون إحدى الفئات الغالية على المجتمع من خلال ما قدموه من أعمال جليلة للوطن والمجتمع، أثناء فترة وجودهم على رأس العمل، مشيداً بالجهود المقدرة التي تقوم بها لجنة أصدقاء المرضى وجمعية المتقاعدين. 
 
وقال مدير عام الجمعية الوطنية للمتقاعدين الدكتور عبدالرحمن الشريف: إن الاتفاقية مهمة في الوقت الحالي، وخصوصاً أن هناك حاجة للمزيد من الخدمات الطبية والعلاجية للمتقاعدين، وخصوصاً من ذوي المعاشات الضعيفة.
29 إبريل 2014 - 29 جمادى الآخر 1435
10:35 PM

خدمات علاجية ومعدات طبية وإيواء مجاني للمتقاعدين بالمملكة

بعد اتفاقية "جمعيتهم الوطنية" و"أصدقاء المرضى" و"عناية"

A A A
0
775

فيصل النوب- سبق- الرياض: وقعت الجمعية الوطنية للمتقاعدين ولجنة أصدقاء المرضى والجمعية الخيرية الصحية لرعاية المرضى "عناية"؛ اتفاقية ثلاثية تستهدف تقديم خدمات صحية وأدوية وأجهزة طبية ضرورية للمرضى المحتاجين من المتقاعدين والمتقاعدات المدنيين والعسكريين وأرامل المتقاعدين، والذين يحملون بطاقة عضوية الجمعية الوطنية للمتقاعدين، وذلك في مستوصف الجمعية بحي معكال، أو أي مستوصفات تخصها في المملكة، وكذلك العيادات المتنقلة. 
 
والتزمت لجنة أصدقاء المرضى بتقديم خدماتها من خلال برامجها الأربعة: "طهور، معافى، شفاء، سكن" للمتقاعدين "المرضى المحتاجين"، عن طريق مكاتب الخدمة الاجتماعية بالمستشفيات، وبما تقتضيه الضوابط المطبقة باللجنة.
 
كما ستدعم اللجنة المستودع الصحي بالأجهزة والمعدات التي يستغنى عنها المرضى؛ لإعادة تأهيلها وتوزيعها من قبل جمعية "عناية".
 
من جانبها التزمت الجمعية الوطنية للمتقاعدين بتبليغ جميع أعضائها بالاتفاقية، وما يرتبط بها من خدمات وخصومات، كما تلتزم الجمعية بتزويد لجنة أصدقاء المرضى وجمعية "عناية" بجميع البيانات والمعلومات عن الأعضاء لدراسة مدى حاجتهم للعلاج.
 
وأوضح أمين عام لجنة أصدقاء المرضى، فهد بن أحمد الصالح، أن الاتفاقية هدفت بشكل أساسي لمساعدة المتقاعدين والمتقاعدات المنتسبين للجمعية الوطنية للمتقاعدين من ذوي الحاجة؛ من خلال الإمكانات المتاحة للجنة وجمعية عناية، وذلك بتقديم المساعدات العينية والمالية والسكن المجاني للمتقاعدين. 
 
وقال الصالح: إن هناك الكثير من المتقاعدين من أصحاب المعاشات المتدنية بحاجة إلى مساعدتهم في الحصول على خدمات طبية وعلاجية تتناسب مع ظروفهم وإمكاناتهم، وهذا هو الاطار الذي حدده المرسوم الملكي الكريم الذي شكلت به اللجنة، واستمرت في أداء خدماتها طيلة الثلاثين عاماً الماضية، وقدمت الكثير من الإضاءات للمرضى. 
 
من جهته قال المدير التنفيذي لجمعية "عناية" عبدالله الشاجري: إن عناية تتشرف بتقديم خدماتها للمتقاعدين من منتسبي الجمعية الوطنية للمتقاعدين؛ كونهم يمثلون إحدى الفئات الغالية على المجتمع من خلال ما قدموه من أعمال جليلة للوطن والمجتمع، أثناء فترة وجودهم على رأس العمل، مشيداً بالجهود المقدرة التي تقوم بها لجنة أصدقاء المرضى وجمعية المتقاعدين. 
 
وقال مدير عام الجمعية الوطنية للمتقاعدين الدكتور عبدالرحمن الشريف: إن الاتفاقية مهمة في الوقت الحالي، وخصوصاً أن هناك حاجة للمزيد من الخدمات الطبية والعلاجية للمتقاعدين، وخصوصاً من ذوي المعاشات الضعيفة.