كارينيو: الفريق المحظوظ سيتوج بالكأس.. والتاريخ لا يفيد في النهائيات

أكد أنهم سيقدمون مباراة كبيرة أمام الهلال.. وشكا من ضيق الوقت

سبق – الرياض: أكد دانيال كارينيو مدرب فريق النصر الأول لكرة القدم، أن فريقه جاهز للمباراة النهائية لكأس ولي العهد، وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقده بمقر النادي: "الوقت الذي يسبق مباراة الكأس لم يكن كافياً للعمل التكتيكي الكامل، حيث كان التركيز فيه على الجانب البدني والنفسي وجانب تكتيكي محدود".
 
وأضاف: سنلعب مباراة كبيرة أمام فريق كبير في مناسبة كبيرة والمباراة ستكون متوازنة وصاحب الحظ الجيد سيفوز بالكأس، ثقتي كبيرة بلاعبي الفريق الذين سيعملون من أجل الفوز بالكأس.
 
وعن الفارق بين نهائي العام الماضي وهذا النهائي قال كارينيو: "بعد خسارة الفريق لنهائي الكأس العام الماضي فكرت كثيراً وأنا من المدربين الذين ينتقدون أنفسهم وأعترف دائماً بأخطائي رغم أننا خسرنا بضربات الترجيح ومباراة السبت ستكون مختلفة عن مباراة العام الماضي، حيث تغير المدرب بالهلال وحدث تغيير في اللاعبين كما أن النصر تغير للأفضل في هذا العام".
 
وعن أفضلية النصر في النهائيات أمام الهلال قال كارينيو: "الإحصائيات لا تفيد في هذه المباريات هي سجل تاريخي فقط، أما في المباراة فالمهم العطاء والجهد واستغلال الفرص في المباراة حتى يتم التتويج".
 
وبيّن كارينيو أن حظوظ النصر والهلال متساوية في بطولتي الكأس والدوري وقال: "كل فريق يسعى لتحقيق البطولتين، نعرف أننا نتصدر الدوري بفارق ست نقاط، ولكن هذا لا يجعلنا نركن لذلك ونريح اللاعبين، فالدوري يتطلب منا تحقيق الفوز في كل المباريات الست الباقية، كما أن الكأس له حساباته المختلفة".
 
وجدد كارينيو تأكيده على أنه يحترم الهلال كما يحترم جميع الأندية وقال: "تفكيري منصب على إعداد فريقي للمباراة وعلى الحلول التي يمكن أن نتخذها من أجل أن يفوز فريقنا بالبطولة".
 
من جانبه أكد عماد الحوسني مهاجم النصر أن المباراة قوية والكفة في مباريات الكؤوس متساوية، وقال: "نحن جاهزون وكلنا عزيمة وإصرار على تحقيق اللقب وأتمنى أن نوفق في ذلك".
 
وأضاف: نحن في النصر مجموعة واحدة نكمل بعضنا البعض، جميعنا على قلب واحد وهدفنا واحد، وهو أن يعود النصر لمنصات البطولات، ولهذا سنقاتل لتحقيق هدفنا في هذا الموسم، ونتمنى أن تكون البداية بكأس سمو ولي العهد.
 
وبيّن الحوسني جاهزيته الفني، وقال: "أنا لعبت في الدوري السعودي خمس سنوات والكل يعرف من هو الحوسني، وقبل أن أوقع للنصر كنت قد شفيت من الإصابة التي لحقت بي وشاركت في عدد من المباريات الماضية وأرى أنني في طريقي لاستعادة مستواي وأتمنى أن يكون لي بصمتي مع النصر".

اعلان
كارينيو: الفريق المحظوظ سيتوج بالكأس.. والتاريخ لا يفيد في النهائيات
سبق
سبق – الرياض: أكد دانيال كارينيو مدرب فريق النصر الأول لكرة القدم، أن فريقه جاهز للمباراة النهائية لكأس ولي العهد، وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقده بمقر النادي: "الوقت الذي يسبق مباراة الكأس لم يكن كافياً للعمل التكتيكي الكامل، حيث كان التركيز فيه على الجانب البدني والنفسي وجانب تكتيكي محدود".
 
وأضاف: سنلعب مباراة كبيرة أمام فريق كبير في مناسبة كبيرة والمباراة ستكون متوازنة وصاحب الحظ الجيد سيفوز بالكأس، ثقتي كبيرة بلاعبي الفريق الذين سيعملون من أجل الفوز بالكأس.
 
وعن الفارق بين نهائي العام الماضي وهذا النهائي قال كارينيو: "بعد خسارة الفريق لنهائي الكأس العام الماضي فكرت كثيراً وأنا من المدربين الذين ينتقدون أنفسهم وأعترف دائماً بأخطائي رغم أننا خسرنا بضربات الترجيح ومباراة السبت ستكون مختلفة عن مباراة العام الماضي، حيث تغير المدرب بالهلال وحدث تغيير في اللاعبين كما أن النصر تغير للأفضل في هذا العام".
 
وعن أفضلية النصر في النهائيات أمام الهلال قال كارينيو: "الإحصائيات لا تفيد في هذه المباريات هي سجل تاريخي فقط، أما في المباراة فالمهم العطاء والجهد واستغلال الفرص في المباراة حتى يتم التتويج".
 
وبيّن كارينيو أن حظوظ النصر والهلال متساوية في بطولتي الكأس والدوري وقال: "كل فريق يسعى لتحقيق البطولتين، نعرف أننا نتصدر الدوري بفارق ست نقاط، ولكن هذا لا يجعلنا نركن لذلك ونريح اللاعبين، فالدوري يتطلب منا تحقيق الفوز في كل المباريات الست الباقية، كما أن الكأس له حساباته المختلفة".
 
وجدد كارينيو تأكيده على أنه يحترم الهلال كما يحترم جميع الأندية وقال: "تفكيري منصب على إعداد فريقي للمباراة وعلى الحلول التي يمكن أن نتخذها من أجل أن يفوز فريقنا بالبطولة".
 
من جانبه أكد عماد الحوسني مهاجم النصر أن المباراة قوية والكفة في مباريات الكؤوس متساوية، وقال: "نحن جاهزون وكلنا عزيمة وإصرار على تحقيق اللقب وأتمنى أن نوفق في ذلك".
 
وأضاف: نحن في النصر مجموعة واحدة نكمل بعضنا البعض، جميعنا على قلب واحد وهدفنا واحد، وهو أن يعود النصر لمنصات البطولات، ولهذا سنقاتل لتحقيق هدفنا في هذا الموسم، ونتمنى أن تكون البداية بكأس سمو ولي العهد.
 
وبيّن الحوسني جاهزيته الفني، وقال: "أنا لعبت في الدوري السعودي خمس سنوات والكل يعرف من هو الحوسني، وقبل أن أوقع للنصر كنت قد شفيت من الإصابة التي لحقت بي وشاركت في عدد من المباريات الماضية وأرى أنني في طريقي لاستعادة مستواي وأتمنى أن يكون لي بصمتي مع النصر".
30 يناير 2014 - 29 ربيع الأول 1435
09:55 PM

أكد أنهم سيقدمون مباراة كبيرة أمام الهلال.. وشكا من ضيق الوقت

كارينيو: الفريق المحظوظ سيتوج بالكأس.. والتاريخ لا يفيد في النهائيات

A A A
0
8,331

سبق – الرياض: أكد دانيال كارينيو مدرب فريق النصر الأول لكرة القدم، أن فريقه جاهز للمباراة النهائية لكأس ولي العهد، وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقده بمقر النادي: "الوقت الذي يسبق مباراة الكأس لم يكن كافياً للعمل التكتيكي الكامل، حيث كان التركيز فيه على الجانب البدني والنفسي وجانب تكتيكي محدود".
 
وأضاف: سنلعب مباراة كبيرة أمام فريق كبير في مناسبة كبيرة والمباراة ستكون متوازنة وصاحب الحظ الجيد سيفوز بالكأس، ثقتي كبيرة بلاعبي الفريق الذين سيعملون من أجل الفوز بالكأس.
 
وعن الفارق بين نهائي العام الماضي وهذا النهائي قال كارينيو: "بعد خسارة الفريق لنهائي الكأس العام الماضي فكرت كثيراً وأنا من المدربين الذين ينتقدون أنفسهم وأعترف دائماً بأخطائي رغم أننا خسرنا بضربات الترجيح ومباراة السبت ستكون مختلفة عن مباراة العام الماضي، حيث تغير المدرب بالهلال وحدث تغيير في اللاعبين كما أن النصر تغير للأفضل في هذا العام".
 
وعن أفضلية النصر في النهائيات أمام الهلال قال كارينيو: "الإحصائيات لا تفيد في هذه المباريات هي سجل تاريخي فقط، أما في المباراة فالمهم العطاء والجهد واستغلال الفرص في المباراة حتى يتم التتويج".
 
وبيّن كارينيو أن حظوظ النصر والهلال متساوية في بطولتي الكأس والدوري وقال: "كل فريق يسعى لتحقيق البطولتين، نعرف أننا نتصدر الدوري بفارق ست نقاط، ولكن هذا لا يجعلنا نركن لذلك ونريح اللاعبين، فالدوري يتطلب منا تحقيق الفوز في كل المباريات الست الباقية، كما أن الكأس له حساباته المختلفة".
 
وجدد كارينيو تأكيده على أنه يحترم الهلال كما يحترم جميع الأندية وقال: "تفكيري منصب على إعداد فريقي للمباراة وعلى الحلول التي يمكن أن نتخذها من أجل أن يفوز فريقنا بالبطولة".
 
من جانبه أكد عماد الحوسني مهاجم النصر أن المباراة قوية والكفة في مباريات الكؤوس متساوية، وقال: "نحن جاهزون وكلنا عزيمة وإصرار على تحقيق اللقب وأتمنى أن نوفق في ذلك".
 
وأضاف: نحن في النصر مجموعة واحدة نكمل بعضنا البعض، جميعنا على قلب واحد وهدفنا واحد، وهو أن يعود النصر لمنصات البطولات، ولهذا سنقاتل لتحقيق هدفنا في هذا الموسم، ونتمنى أن تكون البداية بكأس سمو ولي العهد.
 
وبيّن الحوسني جاهزيته الفني، وقال: "أنا لعبت في الدوري السعودي خمس سنوات والكل يعرف من هو الحوسني، وقبل أن أوقع للنصر كنت قد شفيت من الإصابة التي لحقت بي وشاركت في عدد من المباريات الماضية وأرى أنني في طريقي لاستعادة مستواي وأتمنى أن يكون لي بصمتي مع النصر".