تربويون يستنكرون صوراً لمعلمين يقدمون الضيافة للطلاب

دعوات للتفرقة بين ممارسات المثالية "المزيفة والصادقة"

عافت الزويد- سبق- الخفجي: أعرب عدد من العاملين في الحقل التعليمي عن قناعتهم بأنه كان من المبالغة التقاط الصور لبعض المعلمين وهم يقدمون الطعام للطلاب وإطعامهم بالأيدي، وذلك بعدما حثّت وزارة التعليم المدارس على ضرورة تهيئة الجو المناسب للطالب ليؤدي الاختبارات في حالة من الراحة والطمأنينة.
 
وقال منتقدو هذه المشاهد المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي: "هناك من تقمص دور المضيف وقام بجر عربة تحتوي على مشروبات ومأكولات لتقديمها للطلاب في قاعات الاختبارات ، وقام آخرون بتقديم دلال القهوة والبخور للطلاب".
 
وطالب عدد من التربويين بوقف مثل هذه التصرفات المبالغ فيها والعمل على تهيئة الأجواء التربوية المناسبة من خلال اللوحات والمطويات والاستفادة من أوراق الأسئلة في كتابة عبارة تشجيعية للطلاب.
 
وقال الكاتب الصحفي المعروف شلاش الضبعان: "علينا التفريق بين المثالية المزيفة والمثالية الصادقة وأن نحذر من "التمثيل" والتكلف، والمطلوب أن يكون المعلم على طبيعته أمام الطالب ويقدم المساعدة لمن يحتاج إليها".
 
وأضاف: "لا نريد أن يتحول الطلاب إلى أشخاص اتكاليين، وهذا يحدث إذا قدم المعلم مساعداته لمن يحتاج ومن لا يحتاج، والأولى هو الحب والحرص والمساندة ليس أمام الكاميرات فقط، وإنما بدافع الاهتمام بمصلحة الطلاب بالفعل"
 
وقال بعض الطلاب: "لماذا لا يكون هذا الود وتلك الحفاوة طوال العام الدراسي، وبعضنا فقد التركيز بسبب هذه التصرفات".

اعلان
تربويون يستنكرون صوراً لمعلمين يقدمون الضيافة للطلاب
سبق
عافت الزويد- سبق- الخفجي: أعرب عدد من العاملين في الحقل التعليمي عن قناعتهم بأنه كان من المبالغة التقاط الصور لبعض المعلمين وهم يقدمون الطعام للطلاب وإطعامهم بالأيدي، وذلك بعدما حثّت وزارة التعليم المدارس على ضرورة تهيئة الجو المناسب للطالب ليؤدي الاختبارات في حالة من الراحة والطمأنينة.
 
وقال منتقدو هذه المشاهد المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي: "هناك من تقمص دور المضيف وقام بجر عربة تحتوي على مشروبات ومأكولات لتقديمها للطلاب في قاعات الاختبارات ، وقام آخرون بتقديم دلال القهوة والبخور للطلاب".
 
وطالب عدد من التربويين بوقف مثل هذه التصرفات المبالغ فيها والعمل على تهيئة الأجواء التربوية المناسبة من خلال اللوحات والمطويات والاستفادة من أوراق الأسئلة في كتابة عبارة تشجيعية للطلاب.
 
وقال الكاتب الصحفي المعروف شلاش الضبعان: "علينا التفريق بين المثالية المزيفة والمثالية الصادقة وأن نحذر من "التمثيل" والتكلف، والمطلوب أن يكون المعلم على طبيعته أمام الطالب ويقدم المساعدة لمن يحتاج إليها".
 
وأضاف: "لا نريد أن يتحول الطلاب إلى أشخاص اتكاليين، وهذا يحدث إذا قدم المعلم مساعداته لمن يحتاج ومن لا يحتاج، والأولى هو الحب والحرص والمساندة ليس أمام الكاميرات فقط، وإنما بدافع الاهتمام بمصلحة الطلاب بالفعل"
 
وقال بعض الطلاب: "لماذا لا يكون هذا الود وتلك الحفاوة طوال العام الدراسي، وبعضنا فقد التركيز بسبب هذه التصرفات".
29 ديسمبر 2015 - 18 ربيع الأول 1437
04:26 PM

دعوات للتفرقة بين ممارسات المثالية "المزيفة والصادقة"

تربويون يستنكرون صوراً لمعلمين يقدمون الضيافة للطلاب

A A A
0
41,445

عافت الزويد- سبق- الخفجي: أعرب عدد من العاملين في الحقل التعليمي عن قناعتهم بأنه كان من المبالغة التقاط الصور لبعض المعلمين وهم يقدمون الطعام للطلاب وإطعامهم بالأيدي، وذلك بعدما حثّت وزارة التعليم المدارس على ضرورة تهيئة الجو المناسب للطالب ليؤدي الاختبارات في حالة من الراحة والطمأنينة.
 
وقال منتقدو هذه المشاهد المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي: "هناك من تقمص دور المضيف وقام بجر عربة تحتوي على مشروبات ومأكولات لتقديمها للطلاب في قاعات الاختبارات ، وقام آخرون بتقديم دلال القهوة والبخور للطلاب".
 
وطالب عدد من التربويين بوقف مثل هذه التصرفات المبالغ فيها والعمل على تهيئة الأجواء التربوية المناسبة من خلال اللوحات والمطويات والاستفادة من أوراق الأسئلة في كتابة عبارة تشجيعية للطلاب.
 
وقال الكاتب الصحفي المعروف شلاش الضبعان: "علينا التفريق بين المثالية المزيفة والمثالية الصادقة وأن نحذر من "التمثيل" والتكلف، والمطلوب أن يكون المعلم على طبيعته أمام الطالب ويقدم المساعدة لمن يحتاج إليها".
 
وأضاف: "لا نريد أن يتحول الطلاب إلى أشخاص اتكاليين، وهذا يحدث إذا قدم المعلم مساعداته لمن يحتاج ومن لا يحتاج، والأولى هو الحب والحرص والمساندة ليس أمام الكاميرات فقط، وإنما بدافع الاهتمام بمصلحة الطلاب بالفعل"
 
وقال بعض الطلاب: "لماذا لا يكون هذا الود وتلك الحفاوة طوال العام الدراسي، وبعضنا فقد التركيز بسبب هذه التصرفات".