بالفيديو.. قصة استضافة الملك لعائض القرني

بعد سماعه قصيدة "لبيك يا سلمان" وشيلة "جنود الله"

عبدالحكيم شار- سبق- الرياض: تحدّث الداعية الدكتور عائض القرني، عن قصة استضافة الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- له بعد سماعه قصيدة "لبيك يا سلمان" وشيلة "جنود الله" التي أنشدها نجم الفولكلور فهد آل محشي القرني.
 
وقال: "وصلت إلى مسامع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مشاركتي قصيدة لبيك يا سلمان التي أجاد الابن فهد القرني في أدائها؛ حيث طُلبت بدعوة كريمة منه -يحفظه الله- وذهبت إليه في الديوان قبل صلاة الظهر بساعة، وجلست معه، وكان ممتناً جداً ومرتاحاً ويسمع القصيدة دائماً، وتحدث الملك سلمان كيف قامت الدولة على العقيدة والتوحيد ويقول، أيده الله: ما صليت صلاة إلا أدعو الله أن  يثبتني ويميتني على التوحيد".
 
وأضاف "القرني": "وجدت الملك مسروراً ذلك اليوم، ما فصل في ذلك الحديث واللقاء الخاص إلا أذان الظهر، فقمت أنا وإياه -يحفظه الله- نمشى سوياً إلى المصلى، حتى دار حديث بين الجمع والقصر في الطريق، وكان حديث خادم الحرمين الشريفين الواثق من دينه ومبدأه وعقيدته"، ويواصل "القرني" متحدثاً عن خادم الحرمين: "فهو صاحب رسالة ونحن معه قلباً وقالباً، ونحن أنصار الله وجنود الحق وجنود خادم الحرمين الشريفين".
 
وعن قرار عاصفة الحزم التاريخي الذي أصدره الملك سلمان بن عبدالعزيز قال "القرني"، خلال استضافته في برنامج "خيمة القرية" بقناة "بداية" أمس الأول الثلاثاء: "الحمد لله الذي وفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى قرار عاصفة الحزم، وهو القرار التاريخي الذي رفع به رؤوسنا".
 
وأقسم "القرني": "والله شرفنا تشريفاً في العالم، ذهبنا للدعوة إلى ست مراكز إسلامية  في إسبانيا وإيطاليا، كل الجاليات الإسلامية عرب وعجم طلبوا منا تبليغ الملك سلمان سلامهم، لقد رفع رؤوسنا وبيّض وجوهنا".
 
وتابع: "المجوس الفرس الصفويون حاصرونا ما بقي إلا يَمَن الإيمان والحكمة والمحبة؛ لأن اليمن منا وفينا وهو أصل العروبة ومعدن الإسلام وأنصار الرسول صلى الله عليه وسلم، وسمع أيضاً شيلة جنود الله التي أنشدها النجم الساطع فهد القرني".
 
وواصل: "لا بد من شعر وكلمة وخطبة في الجبهة تساهم في صمود جنودنا البواسل"، وقال رداً عمن يتساءل عن مدى نفع الكلمات والقصائد في الجبهة قال: "لا القصائد والرصاصة والصاروخ والطائرة والدبابة والحماس"، مشيراً إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرّب المنبر لحسان رضى الله عنه في الجهاد ويقول: اهجُهُم وروح القدس يؤيدك"، وتابع: نحن بحاجة إلى شعر وإنشاد وقوة وحماس وخطبة وقذيفة، موعظة وصاروخ، هذه هي الرسالة الخالدة".
 
يشار إلى أن الدكتور عائض القرني قدّم قصيدة وطنية بعنوان "لبيك يا سلمان"؛ تزامنًا مع عملية "عاصفة الحزم"، وتم نشر القصيدة أخيراً على موقع "يوتيوب" من خلال شيلة من أداء نجم الفولكلور "فهد آل محشي القرني"، وإشراف الشيخ "حسن الشريف".
 
وقدّم "القرني" قصيدة وطنية بعنوان "جنود الله"، حيا بها رجال الأمن المرابطين على الحدود الجنوبية؛ لردع أطراف التمدد الحوثي، آملاً أن تصل مشاعره التي سطرها عبر شيلة خص بها "سبق"، لحماة الوطن، مشيداً بالجهود التي يبذلها رجال الأمن البواسل على الشريط الحدودي ومناطق المملكة.
 
 

اعلان
بالفيديو.. قصة استضافة الملك لعائض القرني
سبق
عبدالحكيم شار- سبق- الرياض: تحدّث الداعية الدكتور عائض القرني، عن قصة استضافة الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- له بعد سماعه قصيدة "لبيك يا سلمان" وشيلة "جنود الله" التي أنشدها نجم الفولكلور فهد آل محشي القرني.
 
وقال: "وصلت إلى مسامع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مشاركتي قصيدة لبيك يا سلمان التي أجاد الابن فهد القرني في أدائها؛ حيث طُلبت بدعوة كريمة منه -يحفظه الله- وذهبت إليه في الديوان قبل صلاة الظهر بساعة، وجلست معه، وكان ممتناً جداً ومرتاحاً ويسمع القصيدة دائماً، وتحدث الملك سلمان كيف قامت الدولة على العقيدة والتوحيد ويقول، أيده الله: ما صليت صلاة إلا أدعو الله أن  يثبتني ويميتني على التوحيد".
 
وأضاف "القرني": "وجدت الملك مسروراً ذلك اليوم، ما فصل في ذلك الحديث واللقاء الخاص إلا أذان الظهر، فقمت أنا وإياه -يحفظه الله- نمشى سوياً إلى المصلى، حتى دار حديث بين الجمع والقصر في الطريق، وكان حديث خادم الحرمين الشريفين الواثق من دينه ومبدأه وعقيدته"، ويواصل "القرني" متحدثاً عن خادم الحرمين: "فهو صاحب رسالة ونحن معه قلباً وقالباً، ونحن أنصار الله وجنود الحق وجنود خادم الحرمين الشريفين".
 
وعن قرار عاصفة الحزم التاريخي الذي أصدره الملك سلمان بن عبدالعزيز قال "القرني"، خلال استضافته في برنامج "خيمة القرية" بقناة "بداية" أمس الأول الثلاثاء: "الحمد لله الذي وفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى قرار عاصفة الحزم، وهو القرار التاريخي الذي رفع به رؤوسنا".
 
وأقسم "القرني": "والله شرفنا تشريفاً في العالم، ذهبنا للدعوة إلى ست مراكز إسلامية  في إسبانيا وإيطاليا، كل الجاليات الإسلامية عرب وعجم طلبوا منا تبليغ الملك سلمان سلامهم، لقد رفع رؤوسنا وبيّض وجوهنا".
 
وتابع: "المجوس الفرس الصفويون حاصرونا ما بقي إلا يَمَن الإيمان والحكمة والمحبة؛ لأن اليمن منا وفينا وهو أصل العروبة ومعدن الإسلام وأنصار الرسول صلى الله عليه وسلم، وسمع أيضاً شيلة جنود الله التي أنشدها النجم الساطع فهد القرني".
 
وواصل: "لا بد من شعر وكلمة وخطبة في الجبهة تساهم في صمود جنودنا البواسل"، وقال رداً عمن يتساءل عن مدى نفع الكلمات والقصائد في الجبهة قال: "لا القصائد والرصاصة والصاروخ والطائرة والدبابة والحماس"، مشيراً إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرّب المنبر لحسان رضى الله عنه في الجهاد ويقول: اهجُهُم وروح القدس يؤيدك"، وتابع: نحن بحاجة إلى شعر وإنشاد وقوة وحماس وخطبة وقذيفة، موعظة وصاروخ، هذه هي الرسالة الخالدة".
 
يشار إلى أن الدكتور عائض القرني قدّم قصيدة وطنية بعنوان "لبيك يا سلمان"؛ تزامنًا مع عملية "عاصفة الحزم"، وتم نشر القصيدة أخيراً على موقع "يوتيوب" من خلال شيلة من أداء نجم الفولكلور "فهد آل محشي القرني"، وإشراف الشيخ "حسن الشريف".
 
وقدّم "القرني" قصيدة وطنية بعنوان "جنود الله"، حيا بها رجال الأمن المرابطين على الحدود الجنوبية؛ لردع أطراف التمدد الحوثي، آملاً أن تصل مشاعره التي سطرها عبر شيلة خص بها "سبق"، لحماة الوطن، مشيداً بالجهود التي يبذلها رجال الأمن البواسل على الشريط الحدودي ومناطق المملكة.
 
 

26 نوفمبر 2015 - 14 صفر 1437
11:39 AM

بعد سماعه قصيدة "لبيك يا سلمان" وشيلة "جنود الله"

بالفيديو.. قصة استضافة الملك لعائض القرني

A A A
0
32,268

عبدالحكيم شار- سبق- الرياض: تحدّث الداعية الدكتور عائض القرني، عن قصة استضافة الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- له بعد سماعه قصيدة "لبيك يا سلمان" وشيلة "جنود الله" التي أنشدها نجم الفولكلور فهد آل محشي القرني.
 
وقال: "وصلت إلى مسامع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مشاركتي قصيدة لبيك يا سلمان التي أجاد الابن فهد القرني في أدائها؛ حيث طُلبت بدعوة كريمة منه -يحفظه الله- وذهبت إليه في الديوان قبل صلاة الظهر بساعة، وجلست معه، وكان ممتناً جداً ومرتاحاً ويسمع القصيدة دائماً، وتحدث الملك سلمان كيف قامت الدولة على العقيدة والتوحيد ويقول، أيده الله: ما صليت صلاة إلا أدعو الله أن  يثبتني ويميتني على التوحيد".
 
وأضاف "القرني": "وجدت الملك مسروراً ذلك اليوم، ما فصل في ذلك الحديث واللقاء الخاص إلا أذان الظهر، فقمت أنا وإياه -يحفظه الله- نمشى سوياً إلى المصلى، حتى دار حديث بين الجمع والقصر في الطريق، وكان حديث خادم الحرمين الشريفين الواثق من دينه ومبدأه وعقيدته"، ويواصل "القرني" متحدثاً عن خادم الحرمين: "فهو صاحب رسالة ونحن معه قلباً وقالباً، ونحن أنصار الله وجنود الحق وجنود خادم الحرمين الشريفين".
 
وعن قرار عاصفة الحزم التاريخي الذي أصدره الملك سلمان بن عبدالعزيز قال "القرني"، خلال استضافته في برنامج "خيمة القرية" بقناة "بداية" أمس الأول الثلاثاء: "الحمد لله الذي وفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى قرار عاصفة الحزم، وهو القرار التاريخي الذي رفع به رؤوسنا".
 
وأقسم "القرني": "والله شرفنا تشريفاً في العالم، ذهبنا للدعوة إلى ست مراكز إسلامية  في إسبانيا وإيطاليا، كل الجاليات الإسلامية عرب وعجم طلبوا منا تبليغ الملك سلمان سلامهم، لقد رفع رؤوسنا وبيّض وجوهنا".
 
وتابع: "المجوس الفرس الصفويون حاصرونا ما بقي إلا يَمَن الإيمان والحكمة والمحبة؛ لأن اليمن منا وفينا وهو أصل العروبة ومعدن الإسلام وأنصار الرسول صلى الله عليه وسلم، وسمع أيضاً شيلة جنود الله التي أنشدها النجم الساطع فهد القرني".
 
وواصل: "لا بد من شعر وكلمة وخطبة في الجبهة تساهم في صمود جنودنا البواسل"، وقال رداً عمن يتساءل عن مدى نفع الكلمات والقصائد في الجبهة قال: "لا القصائد والرصاصة والصاروخ والطائرة والدبابة والحماس"، مشيراً إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرّب المنبر لحسان رضى الله عنه في الجهاد ويقول: اهجُهُم وروح القدس يؤيدك"، وتابع: نحن بحاجة إلى شعر وإنشاد وقوة وحماس وخطبة وقذيفة، موعظة وصاروخ، هذه هي الرسالة الخالدة".
 
يشار إلى أن الدكتور عائض القرني قدّم قصيدة وطنية بعنوان "لبيك يا سلمان"؛ تزامنًا مع عملية "عاصفة الحزم"، وتم نشر القصيدة أخيراً على موقع "يوتيوب" من خلال شيلة من أداء نجم الفولكلور "فهد آل محشي القرني"، وإشراف الشيخ "حسن الشريف".
 
وقدّم "القرني" قصيدة وطنية بعنوان "جنود الله"، حيا بها رجال الأمن المرابطين على الحدود الجنوبية؛ لردع أطراف التمدد الحوثي، آملاً أن تصل مشاعره التي سطرها عبر شيلة خص بها "سبق"، لحماة الوطن، مشيداً بالجهود التي يبذلها رجال الأمن البواسل على الشريط الحدودي ومناطق المملكة.