أمير الرياض يرعى حفل تخريج الدفعة الـ 20 لمدارس الملك فيصل

الفريح: أنشئت لخلق قيادات ناجحة وتعليمنا مقبول بكل جامعات العالم

عبدالحكيم شار- سبق-  الرياض: رعى أمير منطقة الرياض، الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، مساء أمس حفل تخريج الدفعة الـ 20 لمدارس الملك فيصل وذلك بمقر المدارس بحي السفارات.
 
وكان في استقباله لدى وصوله الأمير محمد بن سعود بن خالد وكيل وزارة الخارجية لشؤون المعلومات، ومدير عام مدارس الملك فيصل سليمان بن ناصر الفريح وعدد من القيادات التعليمية بالمدارس.
 
وبدئ الحفل الخطابي بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير عام مدارس الملك فيصل كلمة ثمن فيها رعاية سمو أمير منطقة الرياض لحفل تخريج طلاب برنامج البكالوريا الدولية ، معربًا عن شكره لسمو الأمير سعود الفيصل رئيس مجلس إدارة المدارس على دعمه للتعليم.
 
وعبّر الطلاب الخريجون عن امتنانهم لأمير منطقة الرياض على رعايته وتشريفه للحفل مبدين فخرهم بتخرجهم من هذا الصرح التعليمي الكبير الذي يمزج العقيدة والأصالة بالتقدم والحداثة والتطور.
 
يُذكر أن الحفل تضمن عرض فيلم "الفيصل رحمه الله" الذي يبرز جهود الملك فيصل رحمه الله ورؤيته في العلم والتعليم ، كما تم عرض فيلم "مسيرة علم هدفها الحياة" مكون من ثلاثة أجزاء وعناوينها على التوالي" بالماضي كنا - ها نحن اليوم - غدًا إن شاء الله سنكون"، كما قدم أطفال الروضة فقرة بعنوان "وطننا الغالي" كما جرى تكريم الطلاب المتفوقين والخريجين، بالإضافة إلى العرضة السعودية التي شارك بها سمو الأمير فيصل بن بندر.
 
حضر الحفل الأمير بندر بن محمد بن عبدالرحمن ، الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، الأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز مستشار وزير البترول والثروة المعدنية، وعددٌ من الأمراء وأولياء أمور الطلبة.
 
وأدلى الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز بتصريح صحفي قال فيه "تلقيت دعوة كريمة من الأمير سعود الفيصل رئيس مجلس المدارس وحقيقة شرفني أن أكون من ضمن الحضور هذا المساء وإن شاء الله تكون المدارس دائمًا في الطريق السليم بإشراف سموه ومجلس الإدارة وإدارة المدارس".
 
وأضاف: "أهنئ الطلبة وأهنئ أولياء أمورهم ، والمدارس حققت المعادلة السليمة والصحيحة لجمع هذه الأمور في بوتقة واحدة وبشكل جميل وسليم فمنهجها واضح وسيرتها واضحة وأتمنى إن شاء الله كل التوفيق وأن يكون المستقبل دائمًا مزدهرًا".
 
من جهة أخرى أكد مدير عام مدارس الملك فيصل، سليمان بن ناصر الفريح، لـ"سبق" دور الأسرة في نجاح العملية التعليمية والتربوية للمدارس، وقال: نعتقد أن الآباء شركاء في العملية التعليمية، مشيرًا إلى أن البيت من أهم الركائز التي تشكل الطالب والطالبة، مضيفًا: التنشئة الأسرية في المنزل، والمدرسة التي تغرس القيم الأخلاقية، وشدد في رسالته للطلاب على أن الوحدة الوطنية هي شيء ملح داعيًا للتكاتف والتعاون جميعًا لتحقيق هذا الهدف السامي.
 
وعما تنفرد به مدارس الملك فيصل عن غيرها قال: "نحن متميزون بتدريس البكالوريا الدولية، ثاني مدرسة على مستوى الرياض تقوم بتطبيق هذا البرنامج، مستدركًا: لكن كنّا سباقين في استقطاب هذا البرنامج بمعلميه وإعداد الدورات في الداخل والخارج لتدريب هؤلاء المعلمين، لأنه لا يستطيع أي معلم تدريس هذا البرنامج.                      
           
وأكد "الفريح" أن مدارس الملك فيصل سباقة لكل جديد في المناهج والتعليم من خلال رؤية الملك  الفيصل رحمه الله وأبنائه من بعده عبر تطبيق برامج إثرائية والتي تساهم في بناء الإنسان من ناحية شمولية.  وأشار إلى أن مدارس الملك فيصل أنشأت لخلق قيادات ناجحة وتعليمنا مقبول بجميع جامعات العالم.  
 
 

اعلان
أمير الرياض يرعى حفل تخريج الدفعة الـ 20 لمدارس الملك فيصل
سبق
عبدالحكيم شار- سبق-  الرياض: رعى أمير منطقة الرياض، الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، مساء أمس حفل تخريج الدفعة الـ 20 لمدارس الملك فيصل وذلك بمقر المدارس بحي السفارات.
 
وكان في استقباله لدى وصوله الأمير محمد بن سعود بن خالد وكيل وزارة الخارجية لشؤون المعلومات، ومدير عام مدارس الملك فيصل سليمان بن ناصر الفريح وعدد من القيادات التعليمية بالمدارس.
 
وبدئ الحفل الخطابي بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير عام مدارس الملك فيصل كلمة ثمن فيها رعاية سمو أمير منطقة الرياض لحفل تخريج طلاب برنامج البكالوريا الدولية ، معربًا عن شكره لسمو الأمير سعود الفيصل رئيس مجلس إدارة المدارس على دعمه للتعليم.
 
وعبّر الطلاب الخريجون عن امتنانهم لأمير منطقة الرياض على رعايته وتشريفه للحفل مبدين فخرهم بتخرجهم من هذا الصرح التعليمي الكبير الذي يمزج العقيدة والأصالة بالتقدم والحداثة والتطور.
 
يُذكر أن الحفل تضمن عرض فيلم "الفيصل رحمه الله" الذي يبرز جهود الملك فيصل رحمه الله ورؤيته في العلم والتعليم ، كما تم عرض فيلم "مسيرة علم هدفها الحياة" مكون من ثلاثة أجزاء وعناوينها على التوالي" بالماضي كنا - ها نحن اليوم - غدًا إن شاء الله سنكون"، كما قدم أطفال الروضة فقرة بعنوان "وطننا الغالي" كما جرى تكريم الطلاب المتفوقين والخريجين، بالإضافة إلى العرضة السعودية التي شارك بها سمو الأمير فيصل بن بندر.
 
حضر الحفل الأمير بندر بن محمد بن عبدالرحمن ، الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، الأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز مستشار وزير البترول والثروة المعدنية، وعددٌ من الأمراء وأولياء أمور الطلبة.
 
وأدلى الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز بتصريح صحفي قال فيه "تلقيت دعوة كريمة من الأمير سعود الفيصل رئيس مجلس المدارس وحقيقة شرفني أن أكون من ضمن الحضور هذا المساء وإن شاء الله تكون المدارس دائمًا في الطريق السليم بإشراف سموه ومجلس الإدارة وإدارة المدارس".
 
وأضاف: "أهنئ الطلبة وأهنئ أولياء أمورهم ، والمدارس حققت المعادلة السليمة والصحيحة لجمع هذه الأمور في بوتقة واحدة وبشكل جميل وسليم فمنهجها واضح وسيرتها واضحة وأتمنى إن شاء الله كل التوفيق وأن يكون المستقبل دائمًا مزدهرًا".
 
من جهة أخرى أكد مدير عام مدارس الملك فيصل، سليمان بن ناصر الفريح، لـ"سبق" دور الأسرة في نجاح العملية التعليمية والتربوية للمدارس، وقال: نعتقد أن الآباء شركاء في العملية التعليمية، مشيرًا إلى أن البيت من أهم الركائز التي تشكل الطالب والطالبة، مضيفًا: التنشئة الأسرية في المنزل، والمدرسة التي تغرس القيم الأخلاقية، وشدد في رسالته للطلاب على أن الوحدة الوطنية هي شيء ملح داعيًا للتكاتف والتعاون جميعًا لتحقيق هذا الهدف السامي.
 
وعما تنفرد به مدارس الملك فيصل عن غيرها قال: "نحن متميزون بتدريس البكالوريا الدولية، ثاني مدرسة على مستوى الرياض تقوم بتطبيق هذا البرنامج، مستدركًا: لكن كنّا سباقين في استقطاب هذا البرنامج بمعلميه وإعداد الدورات في الداخل والخارج لتدريب هؤلاء المعلمين، لأنه لا يستطيع أي معلم تدريس هذا البرنامج.                      
           
وأكد "الفريح" أن مدارس الملك فيصل سباقة لكل جديد في المناهج والتعليم من خلال رؤية الملك  الفيصل رحمه الله وأبنائه من بعده عبر تطبيق برامج إثرائية والتي تساهم في بناء الإنسان من ناحية شمولية.  وأشار إلى أن مدارس الملك فيصل أنشأت لخلق قيادات ناجحة وتعليمنا مقبول بجميع جامعات العالم.  
 
 
28 مايو 2015 - 10 شعبان 1436
01:11 AM

أمير الرياض يرعى حفل تخريج الدفعة الـ 20 لمدارس الملك فيصل

الفريح: أنشئت لخلق قيادات ناجحة وتعليمنا مقبول بكل جامعات العالم

A A A
0
9,280

عبدالحكيم شار- سبق-  الرياض: رعى أمير منطقة الرياض، الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، مساء أمس حفل تخريج الدفعة الـ 20 لمدارس الملك فيصل وذلك بمقر المدارس بحي السفارات.
 
وكان في استقباله لدى وصوله الأمير محمد بن سعود بن خالد وكيل وزارة الخارجية لشؤون المعلومات، ومدير عام مدارس الملك فيصل سليمان بن ناصر الفريح وعدد من القيادات التعليمية بالمدارس.
 
وبدئ الحفل الخطابي بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير عام مدارس الملك فيصل كلمة ثمن فيها رعاية سمو أمير منطقة الرياض لحفل تخريج طلاب برنامج البكالوريا الدولية ، معربًا عن شكره لسمو الأمير سعود الفيصل رئيس مجلس إدارة المدارس على دعمه للتعليم.
 
وعبّر الطلاب الخريجون عن امتنانهم لأمير منطقة الرياض على رعايته وتشريفه للحفل مبدين فخرهم بتخرجهم من هذا الصرح التعليمي الكبير الذي يمزج العقيدة والأصالة بالتقدم والحداثة والتطور.
 
يُذكر أن الحفل تضمن عرض فيلم "الفيصل رحمه الله" الذي يبرز جهود الملك فيصل رحمه الله ورؤيته في العلم والتعليم ، كما تم عرض فيلم "مسيرة علم هدفها الحياة" مكون من ثلاثة أجزاء وعناوينها على التوالي" بالماضي كنا - ها نحن اليوم - غدًا إن شاء الله سنكون"، كما قدم أطفال الروضة فقرة بعنوان "وطننا الغالي" كما جرى تكريم الطلاب المتفوقين والخريجين، بالإضافة إلى العرضة السعودية التي شارك بها سمو الأمير فيصل بن بندر.
 
حضر الحفل الأمير بندر بن محمد بن عبدالرحمن ، الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، الأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز مستشار وزير البترول والثروة المعدنية، وعددٌ من الأمراء وأولياء أمور الطلبة.
 
وأدلى الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز بتصريح صحفي قال فيه "تلقيت دعوة كريمة من الأمير سعود الفيصل رئيس مجلس المدارس وحقيقة شرفني أن أكون من ضمن الحضور هذا المساء وإن شاء الله تكون المدارس دائمًا في الطريق السليم بإشراف سموه ومجلس الإدارة وإدارة المدارس".
 
وأضاف: "أهنئ الطلبة وأهنئ أولياء أمورهم ، والمدارس حققت المعادلة السليمة والصحيحة لجمع هذه الأمور في بوتقة واحدة وبشكل جميل وسليم فمنهجها واضح وسيرتها واضحة وأتمنى إن شاء الله كل التوفيق وأن يكون المستقبل دائمًا مزدهرًا".
 
من جهة أخرى أكد مدير عام مدارس الملك فيصل، سليمان بن ناصر الفريح، لـ"سبق" دور الأسرة في نجاح العملية التعليمية والتربوية للمدارس، وقال: نعتقد أن الآباء شركاء في العملية التعليمية، مشيرًا إلى أن البيت من أهم الركائز التي تشكل الطالب والطالبة، مضيفًا: التنشئة الأسرية في المنزل، والمدرسة التي تغرس القيم الأخلاقية، وشدد في رسالته للطلاب على أن الوحدة الوطنية هي شيء ملح داعيًا للتكاتف والتعاون جميعًا لتحقيق هذا الهدف السامي.
 
وعما تنفرد به مدارس الملك فيصل عن غيرها قال: "نحن متميزون بتدريس البكالوريا الدولية، ثاني مدرسة على مستوى الرياض تقوم بتطبيق هذا البرنامج، مستدركًا: لكن كنّا سباقين في استقطاب هذا البرنامج بمعلميه وإعداد الدورات في الداخل والخارج لتدريب هؤلاء المعلمين، لأنه لا يستطيع أي معلم تدريس هذا البرنامج.                      
           
وأكد "الفريح" أن مدارس الملك فيصل سباقة لكل جديد في المناهج والتعليم من خلال رؤية الملك  الفيصل رحمه الله وأبنائه من بعده عبر تطبيق برامج إثرائية والتي تساهم في بناء الإنسان من ناحية شمولية.  وأشار إلى أن مدارس الملك فيصل أنشأت لخلق قيادات ناجحة وتعليمنا مقبول بجميع جامعات العالم.