باعة عمانيون يستثمرون الموسم السياحي في عسير

يعرضون بضاعتهم من الحلوى وجوز الهند والبخور

سبق- أبها: يشارك عدد من الباعة العُمانيين في الموسم السياحي بمنطقة عسير، من خلال عرض المنتجات التي تشتهر بها سلطنة عُمان.
 
ويستعرض الباعة العُمانيون عدداً من المنتجات التي تشتهر بها السلطنة، وفي مقدمتها: الحلوى العمانية، والبخور، وجوز الهند، وذلك في العديد من المواقع والمنتزهات، مثل منتزه السودة.
 
ويحظى البائع العُماني بثقة المتسوقين؛ حيث دأب البائعون من الدولة الشقيقة منذ عشر سنوات على محاولة استغلال موسم الصيف في المنطقة.
 
ويستعد الباعة العمانيون قبل شهرين من دخول الموسم، وذلك عبر الانتقال براً بمركباتهم الثقيلة المحملة بتلك المنتجات.
 
وقال "سالم بن خلفان القريني"، وهو أحد أقدم العمانيين المتواجدين في السودة: "المعروضات تمتاز بأنها صناعة منزلية، وفي مقدمتها الحلوى المصنوعة من الزعفران والهيل والسمسم؛ حيث تجد هذه البضاعة رواجاً كبيراً، وتتراوح أسعار الحلوى ما بين 30 إلى 60 ريالاً".
 
وأضاف: "عصير جوز الهند يأتي في المرتبة الثانية؛ نظراً لفوائده الصحية؛ إذ تبلغ قيمته عشرة ريالات، فيما يأتي البخور في المرتبة الثالثة".
 
وقال البائع "سعيد بن سالم": إنه أحضر تسع سيارات ثقيلة تحمل كل منها ما بين "1500" و"2000" حبة من جوز الهند والحلوى العمانية، تصل إلى 200 كيلو جرام من كل نوع.
 
وأضاف: "العمل يبدأ يومياً من الساعة العاشرة صباحاً وحتى السابعة مساء".
 
وقال البائع العماني "أمجد": "المبيعات تتجاوز 90 ألف ريال في الموسم السياحي للبائع الواحد؛ لأن منطقة عسير تمتلك مقومات سياحية متميزة".
 
 
 
 

اعلان
باعة عمانيون يستثمرون الموسم السياحي في عسير
سبق
سبق- أبها: يشارك عدد من الباعة العُمانيين في الموسم السياحي بمنطقة عسير، من خلال عرض المنتجات التي تشتهر بها سلطنة عُمان.
 
ويستعرض الباعة العُمانيون عدداً من المنتجات التي تشتهر بها السلطنة، وفي مقدمتها: الحلوى العمانية، والبخور، وجوز الهند، وذلك في العديد من المواقع والمنتزهات، مثل منتزه السودة.
 
ويحظى البائع العُماني بثقة المتسوقين؛ حيث دأب البائعون من الدولة الشقيقة منذ عشر سنوات على محاولة استغلال موسم الصيف في المنطقة.
 
ويستعد الباعة العمانيون قبل شهرين من دخول الموسم، وذلك عبر الانتقال براً بمركباتهم الثقيلة المحملة بتلك المنتجات.
 
وقال "سالم بن خلفان القريني"، وهو أحد أقدم العمانيين المتواجدين في السودة: "المعروضات تمتاز بأنها صناعة منزلية، وفي مقدمتها الحلوى المصنوعة من الزعفران والهيل والسمسم؛ حيث تجد هذه البضاعة رواجاً كبيراً، وتتراوح أسعار الحلوى ما بين 30 إلى 60 ريالاً".
 
وأضاف: "عصير جوز الهند يأتي في المرتبة الثانية؛ نظراً لفوائده الصحية؛ إذ تبلغ قيمته عشرة ريالات، فيما يأتي البخور في المرتبة الثالثة".
 
وقال البائع "سعيد بن سالم": إنه أحضر تسع سيارات ثقيلة تحمل كل منها ما بين "1500" و"2000" حبة من جوز الهند والحلوى العمانية، تصل إلى 200 كيلو جرام من كل نوع.
 
وأضاف: "العمل يبدأ يومياً من الساعة العاشرة صباحاً وحتى السابعة مساء".
 
وقال البائع العماني "أمجد": "المبيعات تتجاوز 90 ألف ريال في الموسم السياحي للبائع الواحد؛ لأن منطقة عسير تمتلك مقومات سياحية متميزة".
 
 
 
 
31 يوليو 2015 - 15 شوّال 1436
05:28 PM

باعة عمانيون يستثمرون الموسم السياحي في عسير

يعرضون بضاعتهم من الحلوى وجوز الهند والبخور

A A A
0
23,473

سبق- أبها: يشارك عدد من الباعة العُمانيين في الموسم السياحي بمنطقة عسير، من خلال عرض المنتجات التي تشتهر بها سلطنة عُمان.
 
ويستعرض الباعة العُمانيون عدداً من المنتجات التي تشتهر بها السلطنة، وفي مقدمتها: الحلوى العمانية، والبخور، وجوز الهند، وذلك في العديد من المواقع والمنتزهات، مثل منتزه السودة.
 
ويحظى البائع العُماني بثقة المتسوقين؛ حيث دأب البائعون من الدولة الشقيقة منذ عشر سنوات على محاولة استغلال موسم الصيف في المنطقة.
 
ويستعد الباعة العمانيون قبل شهرين من دخول الموسم، وذلك عبر الانتقال براً بمركباتهم الثقيلة المحملة بتلك المنتجات.
 
وقال "سالم بن خلفان القريني"، وهو أحد أقدم العمانيين المتواجدين في السودة: "المعروضات تمتاز بأنها صناعة منزلية، وفي مقدمتها الحلوى المصنوعة من الزعفران والهيل والسمسم؛ حيث تجد هذه البضاعة رواجاً كبيراً، وتتراوح أسعار الحلوى ما بين 30 إلى 60 ريالاً".
 
وأضاف: "عصير جوز الهند يأتي في المرتبة الثانية؛ نظراً لفوائده الصحية؛ إذ تبلغ قيمته عشرة ريالات، فيما يأتي البخور في المرتبة الثالثة".
 
وقال البائع "سعيد بن سالم": إنه أحضر تسع سيارات ثقيلة تحمل كل منها ما بين "1500" و"2000" حبة من جوز الهند والحلوى العمانية، تصل إلى 200 كيلو جرام من كل نوع.
 
وأضاف: "العمل يبدأ يومياً من الساعة العاشرة صباحاً وحتى السابعة مساء".
 
وقال البائع العماني "أمجد": "المبيعات تتجاوز 90 ألف ريال في الموسم السياحي للبائع الواحد؛ لأن منطقة عسير تمتلك مقومات سياحية متميزة".