"الصقر": كلمة خادم الحرمين للاقتصاديين جسدت دعم القيادة لمنظومة الاقتصاد

أكد أن حضور ولي العهد يؤكد اهتمام الملك سلمان بالتشاور والحوار

سبق- وادي الدواسر: أكد رئيس المجلس التنفيذي بفرع الغرفة التجارية الصناعية بوادي الدواسر, صقر بن محمد آل صقر أن لقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مع رؤساء وأعضاء مجالس الغرف السعودية وإدارات البنوك والمديرين التنفيذيين في البنوك ورجال الأعمال وكبار المسؤولين في وزارتي التجارة والصناعة والعمل وهيئة الاستثمار ومؤسسة النقد العربي السعودي يأتي امتداداً للدعم الكبير الذي يحظى به الاقتصاد وأهله من قادة هذا الوطن المبارك منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ وأبنائه حتى اليوم.
 
وأضاف أن اللقاء يجسد اهتمام وحرص القيادة على باب الاقتصاد والتحاور والتشاور مع محركيه في كل ما يهم قضاياه للارتقاء به وتحقيق تطلعات المواطنين من عيش كريم ورفاهية ومستقبل زاهر .
 
وقال إن لقاء خادم الحرمين بالاقتصاديين بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ـ حفظه الله -، يعد لفتة كريمة من الملك المفدى، ويجسد العلاقة الحميمة التي تربط أبناء هذه الوطن مع قادتهم والتشاور والتباحث في كل ما يهم أمر أبناء هذا الوطن وبخاصة موضوع الاقتصاد، كما أنه يؤكد حرص خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – على أن يحقق لأبنائه المواطنين في هذا الوطن الكريم كل ما ينشدونه ويسعون إلى تحقيقه.
 
ونوّه "آل صقر" بما حملته كلمة خادم الحرمين الشريفين من مضامين عن الأمن والأمان والاستقرار الذي ينعم به هذا الوطن، والتطور الكبير الذي شهده هذا الوطن في مجال الحركة الاقتصادية و النشاطات التجارية واستقطاب الاستثمارات ومساحاتها الحرة وفق النظام الإسلامي على مدار السنين .
 
وشدد "آل صقر" على التزام وحرص الغرفة التجارية الصناعية في محافظة وادي الدواسر على تحقيق رؤية القيادة وتوجيهاتها الكريمة للارتقاء بالحركة التجارية الصناعية وتطويرها بما يحقق نموها وفق تنظيم الغرف والمهام المناطة بها للانتقال إلى نقلة نوعيّة في خدماتها لقطاع الأعمال بما تمتلكه من إمكانيات وخبرات، بما يلبي الاحتياجات الآنية ويستجيب للتطلعات المستقبليّة، خصوصاً أن الوطن ـ أعزه الله ـ لا يألوا جهداً في تسخير كل الإمكانيات؛ لتحقيق ما يأمله منهم وطننا المبارك في مختلف المجالات, سائلاً الله سبحانه وتعالى لخادم الحرمين الشريفين التوفيق وأن يحفظه وولي العهد وولي ولي العهد ذخراً للإسلام والمسلمين لما فيه خير وعز هذا الوطن الغالي ورفاهيته وازدهاره.

اعلان
"الصقر": كلمة خادم الحرمين للاقتصاديين جسدت دعم القيادة لمنظومة الاقتصاد
سبق
سبق- وادي الدواسر: أكد رئيس المجلس التنفيذي بفرع الغرفة التجارية الصناعية بوادي الدواسر, صقر بن محمد آل صقر أن لقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مع رؤساء وأعضاء مجالس الغرف السعودية وإدارات البنوك والمديرين التنفيذيين في البنوك ورجال الأعمال وكبار المسؤولين في وزارتي التجارة والصناعة والعمل وهيئة الاستثمار ومؤسسة النقد العربي السعودي يأتي امتداداً للدعم الكبير الذي يحظى به الاقتصاد وأهله من قادة هذا الوطن المبارك منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ وأبنائه حتى اليوم.
 
وأضاف أن اللقاء يجسد اهتمام وحرص القيادة على باب الاقتصاد والتحاور والتشاور مع محركيه في كل ما يهم قضاياه للارتقاء به وتحقيق تطلعات المواطنين من عيش كريم ورفاهية ومستقبل زاهر .
 
وقال إن لقاء خادم الحرمين بالاقتصاديين بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ـ حفظه الله -، يعد لفتة كريمة من الملك المفدى، ويجسد العلاقة الحميمة التي تربط أبناء هذه الوطن مع قادتهم والتشاور والتباحث في كل ما يهم أمر أبناء هذا الوطن وبخاصة موضوع الاقتصاد، كما أنه يؤكد حرص خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – على أن يحقق لأبنائه المواطنين في هذا الوطن الكريم كل ما ينشدونه ويسعون إلى تحقيقه.
 
ونوّه "آل صقر" بما حملته كلمة خادم الحرمين الشريفين من مضامين عن الأمن والأمان والاستقرار الذي ينعم به هذا الوطن، والتطور الكبير الذي شهده هذا الوطن في مجال الحركة الاقتصادية و النشاطات التجارية واستقطاب الاستثمارات ومساحاتها الحرة وفق النظام الإسلامي على مدار السنين .
 
وشدد "آل صقر" على التزام وحرص الغرفة التجارية الصناعية في محافظة وادي الدواسر على تحقيق رؤية القيادة وتوجيهاتها الكريمة للارتقاء بالحركة التجارية الصناعية وتطويرها بما يحقق نموها وفق تنظيم الغرف والمهام المناطة بها للانتقال إلى نقلة نوعيّة في خدماتها لقطاع الأعمال بما تمتلكه من إمكانيات وخبرات، بما يلبي الاحتياجات الآنية ويستجيب للتطلعات المستقبليّة، خصوصاً أن الوطن ـ أعزه الله ـ لا يألوا جهداً في تسخير كل الإمكانيات؛ لتحقيق ما يأمله منهم وطننا المبارك في مختلف المجالات, سائلاً الله سبحانه وتعالى لخادم الحرمين الشريفين التوفيق وأن يحفظه وولي العهد وولي ولي العهد ذخراً للإسلام والمسلمين لما فيه خير وعز هذا الوطن الغالي ورفاهيته وازدهاره.
29 مايو 2015 - 11 شعبان 1436
12:10 AM

"الصقر": كلمة خادم الحرمين للاقتصاديين جسدت دعم القيادة لمنظومة الاقتصاد

أكد أن حضور ولي العهد يؤكد اهتمام الملك سلمان بالتشاور والحوار

A A A
0
677

سبق- وادي الدواسر: أكد رئيس المجلس التنفيذي بفرع الغرفة التجارية الصناعية بوادي الدواسر, صقر بن محمد آل صقر أن لقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مع رؤساء وأعضاء مجالس الغرف السعودية وإدارات البنوك والمديرين التنفيذيين في البنوك ورجال الأعمال وكبار المسؤولين في وزارتي التجارة والصناعة والعمل وهيئة الاستثمار ومؤسسة النقد العربي السعودي يأتي امتداداً للدعم الكبير الذي يحظى به الاقتصاد وأهله من قادة هذا الوطن المبارك منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ وأبنائه حتى اليوم.
 
وأضاف أن اللقاء يجسد اهتمام وحرص القيادة على باب الاقتصاد والتحاور والتشاور مع محركيه في كل ما يهم قضاياه للارتقاء به وتحقيق تطلعات المواطنين من عيش كريم ورفاهية ومستقبل زاهر .
 
وقال إن لقاء خادم الحرمين بالاقتصاديين بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ـ حفظه الله -، يعد لفتة كريمة من الملك المفدى، ويجسد العلاقة الحميمة التي تربط أبناء هذه الوطن مع قادتهم والتشاور والتباحث في كل ما يهم أمر أبناء هذا الوطن وبخاصة موضوع الاقتصاد، كما أنه يؤكد حرص خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – على أن يحقق لأبنائه المواطنين في هذا الوطن الكريم كل ما ينشدونه ويسعون إلى تحقيقه.
 
ونوّه "آل صقر" بما حملته كلمة خادم الحرمين الشريفين من مضامين عن الأمن والأمان والاستقرار الذي ينعم به هذا الوطن، والتطور الكبير الذي شهده هذا الوطن في مجال الحركة الاقتصادية و النشاطات التجارية واستقطاب الاستثمارات ومساحاتها الحرة وفق النظام الإسلامي على مدار السنين .
 
وشدد "آل صقر" على التزام وحرص الغرفة التجارية الصناعية في محافظة وادي الدواسر على تحقيق رؤية القيادة وتوجيهاتها الكريمة للارتقاء بالحركة التجارية الصناعية وتطويرها بما يحقق نموها وفق تنظيم الغرف والمهام المناطة بها للانتقال إلى نقلة نوعيّة في خدماتها لقطاع الأعمال بما تمتلكه من إمكانيات وخبرات، بما يلبي الاحتياجات الآنية ويستجيب للتطلعات المستقبليّة، خصوصاً أن الوطن ـ أعزه الله ـ لا يألوا جهداً في تسخير كل الإمكانيات؛ لتحقيق ما يأمله منهم وطننا المبارك في مختلف المجالات, سائلاً الله سبحانه وتعالى لخادم الحرمين الشريفين التوفيق وأن يحفظه وولي العهد وولي ولي العهد ذخراً للإسلام والمسلمين لما فيه خير وعز هذا الوطن الغالي ورفاهيته وازدهاره.