‏‫"السعودية للكهرباء" تشكر شهامة الشاب "سياف" .. وتنبّه: لا تقتربوا

دعت إلى إبلاغها بمواقع الأخطاء ليقوم مختصّون بفحصها منعاً للمشكلات

سبق- الرياض: قدّمت الشركة السعودية للكهرباء، شكرها للشاب "سياف الزهراني"، وقامت بزيارته في المستشفى متمنيةً له الشفاء العاجل، معربةً عن امتنانها لإحساسه بالمسؤولية لإصلاح ما يراه من أخطاء يقوم بها العابثون من الأطفال والمراهقين بمعدات الشركة؛ حرصاً منه على عدم تعرُّض الآخرين لمخاطر الصعق بالكهرباء.
 
وبيّنت الشركة تعليقاً على ما نشرته "سبق"  بعنوان: "(صعقة) من كيبل مكشوف في بيشة تُدخل (سياف) المستشفى"، أن الشاب سياف شاهد باب كابينة قاطع محول هوائي مفتوحة؛ ما قد يعرّض المارة للخطر، وحرصاً منه أراد إغلاقه، لكنه في أثناء قيامه بإغلاق الباب لم يتنبه إلى القاطع حيث لامست يده اليسرى بارات الجهد المنخفض 400 فولت؛ ما تسبّب في حدوث حرق بيده.
 
 وأضافت أنه وفور إبلاغها بالحادث سارعت الفرق المختصّة بمباشرة الموقع، وتبيّن ملامسته بارات الجهد المنخفض بكابينة المحوّل الهوائي، علماً بأن المحوّل يغذي مشتركاً واحداً يبعد عن منزل المصاب بمسافة 100 متر.
 
وأعربت الشركة عن تقديرها لموقف سياف؛ إلا أنه كان يجب عليه الاتصال بها وإبلاغها عن الموقع وعدم الاقتراب منه، لحين تأمينه من قِبل المختصّين، مشيرة إلى أن معداتها تتعرّض بين الحين والآخر لمحاولات عبث من قِبل بعض الأطفال والمراهقين؛ الأمر الذي قد يعرّضهم أو يعرّض المارة لمخاطر عدة، كما حدث مع الشاب الشهم سياف.
 
 ودعت أولياء الأمور إلى ضرورة التعاون معها وتنبيه أولادهم بالابتعاد عن معداتها وعدم العبث بها؛ حرصاً على حياتهم، والإبلاغ عن أي منشأة أو معدة قد تشكل خطورة على المارة عبر وسائل التواصل المختلفة مع الشركة أو رقم الطوارئ 933.

اعلان
‏‫"السعودية للكهرباء" تشكر شهامة الشاب "سياف" .. وتنبّه: لا تقتربوا
سبق
سبق- الرياض: قدّمت الشركة السعودية للكهرباء، شكرها للشاب "سياف الزهراني"، وقامت بزيارته في المستشفى متمنيةً له الشفاء العاجل، معربةً عن امتنانها لإحساسه بالمسؤولية لإصلاح ما يراه من أخطاء يقوم بها العابثون من الأطفال والمراهقين بمعدات الشركة؛ حرصاً منه على عدم تعرُّض الآخرين لمخاطر الصعق بالكهرباء.
 
وبيّنت الشركة تعليقاً على ما نشرته "سبق"  بعنوان: "(صعقة) من كيبل مكشوف في بيشة تُدخل (سياف) المستشفى"، أن الشاب سياف شاهد باب كابينة قاطع محول هوائي مفتوحة؛ ما قد يعرّض المارة للخطر، وحرصاً منه أراد إغلاقه، لكنه في أثناء قيامه بإغلاق الباب لم يتنبه إلى القاطع حيث لامست يده اليسرى بارات الجهد المنخفض 400 فولت؛ ما تسبّب في حدوث حرق بيده.
 
 وأضافت أنه وفور إبلاغها بالحادث سارعت الفرق المختصّة بمباشرة الموقع، وتبيّن ملامسته بارات الجهد المنخفض بكابينة المحوّل الهوائي، علماً بأن المحوّل يغذي مشتركاً واحداً يبعد عن منزل المصاب بمسافة 100 متر.
 
وأعربت الشركة عن تقديرها لموقف سياف؛ إلا أنه كان يجب عليه الاتصال بها وإبلاغها عن الموقع وعدم الاقتراب منه، لحين تأمينه من قِبل المختصّين، مشيرة إلى أن معداتها تتعرّض بين الحين والآخر لمحاولات عبث من قِبل بعض الأطفال والمراهقين؛ الأمر الذي قد يعرّضهم أو يعرّض المارة لمخاطر عدة، كما حدث مع الشاب الشهم سياف.
 
 ودعت أولياء الأمور إلى ضرورة التعاون معها وتنبيه أولادهم بالابتعاد عن معداتها وعدم العبث بها؛ حرصاً على حياتهم، والإبلاغ عن أي منشأة أو معدة قد تشكل خطورة على المارة عبر وسائل التواصل المختلفة مع الشركة أو رقم الطوارئ 933.
30 نوفمبر 2015 - 18 صفر 1437
10:06 AM

دعت إلى إبلاغها بمواقع الأخطاء ليقوم مختصّون بفحصها منعاً للمشكلات

‏‫"السعودية للكهرباء" تشكر شهامة الشاب "سياف" .. وتنبّه: لا تقتربوا

A A A
0
14,516

سبق- الرياض: قدّمت الشركة السعودية للكهرباء، شكرها للشاب "سياف الزهراني"، وقامت بزيارته في المستشفى متمنيةً له الشفاء العاجل، معربةً عن امتنانها لإحساسه بالمسؤولية لإصلاح ما يراه من أخطاء يقوم بها العابثون من الأطفال والمراهقين بمعدات الشركة؛ حرصاً منه على عدم تعرُّض الآخرين لمخاطر الصعق بالكهرباء.
 
وبيّنت الشركة تعليقاً على ما نشرته "سبق"  بعنوان: "(صعقة) من كيبل مكشوف في بيشة تُدخل (سياف) المستشفى"، أن الشاب سياف شاهد باب كابينة قاطع محول هوائي مفتوحة؛ ما قد يعرّض المارة للخطر، وحرصاً منه أراد إغلاقه، لكنه في أثناء قيامه بإغلاق الباب لم يتنبه إلى القاطع حيث لامست يده اليسرى بارات الجهد المنخفض 400 فولت؛ ما تسبّب في حدوث حرق بيده.
 
 وأضافت أنه وفور إبلاغها بالحادث سارعت الفرق المختصّة بمباشرة الموقع، وتبيّن ملامسته بارات الجهد المنخفض بكابينة المحوّل الهوائي، علماً بأن المحوّل يغذي مشتركاً واحداً يبعد عن منزل المصاب بمسافة 100 متر.
 
وأعربت الشركة عن تقديرها لموقف سياف؛ إلا أنه كان يجب عليه الاتصال بها وإبلاغها عن الموقع وعدم الاقتراب منه، لحين تأمينه من قِبل المختصّين، مشيرة إلى أن معداتها تتعرّض بين الحين والآخر لمحاولات عبث من قِبل بعض الأطفال والمراهقين؛ الأمر الذي قد يعرّضهم أو يعرّض المارة لمخاطر عدة، كما حدث مع الشاب الشهم سياف.
 
 ودعت أولياء الأمور إلى ضرورة التعاون معها وتنبيه أولادهم بالابتعاد عن معداتها وعدم العبث بها؛ حرصاً على حياتهم، والإبلاغ عن أي منشأة أو معدة قد تشكل خطورة على المارة عبر وسائل التواصل المختلفة مع الشركة أو رقم الطوارئ 933.