سكان "العود" بعفيف: خدمات الإنترنت النقال سيئة وضعيفة

​طالبوا شركات الاتصالات الثلاث بدعم الاتصال عالي السرعة

فهد الغبيوي- سبق- عفيف: قال عدد من سكان حي العود بعفيف، إن شبكة الإنترنت النقال لشركات الاتصالات الثلاث ضعيفة، كما أن الإنترنت الأرضي الـ DSL ضعيف أيضا في حيهم.
 
وقال كل من: محمد العجمي وعادل الغريب وإبراهيم العريفي: "حينا الذي يقع في المخطط رقم 131 ويطلق عليه حي العود، يعاني من ضعف في الإنترنت على شبكات الجوال، حيث لا يوجد فيه لشركة الاتصالات السعودية وموبايلي سوى شبكة الجيل الثاني، بينما تعاني شركة زين فيه من ضغط كبير نظراً لتحول أغلب السكان على شبكتها، حيث إنها الوحيدة التي تغطي المنطقة بالجيل الثالث؛ ما جعلها تلحق بالشركات الباقية بسبب الضغط على شبكتها، وكثرة مستخدميها في الحي للإنترنت".
 
وأضافوا أن الإنترنت الأرضي أيضاً ليس بالمستوى المطلوب في الحي، وتقل السرعة فيه كثيراً، حيث لا تتجاوز الواحد ميجابايت في أفضل حالاتها. 
 
وقال كل من: محمد راشد المتعب ونايف العنزي وصالح العضياني، إن حي العود يضم السوق الداخلي الذي يحتوي على أكثر من 300 محل تجاري، ويرتاده جميع الأهالي، فضلاً عن سكان الحي، وعلى الرغم من ذلك يعاني من ضعف الإنترنت. 
 
وأكدوا جميعهم أن دعم الحي بأبراج جديدة تعزز سرعة الإنترنت، وسيغطي المدخل الشرقي للمحافظة الذي يعاني الآخر من ضعف الإنترنت. 
 
وطالبوا شركات الاتصالات الثلاث بضرورة الالتفات لحيهم، ودعمه بالاتصال عالي السرعة، وأكد بعضهم أنه تقدم بشكوى رسمية لدى شركات الاتصالات ونسخة منها لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.
 
يذكر أن شركة الاتصالات السعودية دعمت مؤخراً عدة أحياء بمحافظة عفيف، بأبراج جديدة مزودة بخدمة الجيل الرابع بعضها تم تشغيله والآخر منها تحت الإنشاء. 

اعلان
سكان "العود" بعفيف: خدمات الإنترنت النقال سيئة وضعيفة
سبق
فهد الغبيوي- سبق- عفيف: قال عدد من سكان حي العود بعفيف، إن شبكة الإنترنت النقال لشركات الاتصالات الثلاث ضعيفة، كما أن الإنترنت الأرضي الـ DSL ضعيف أيضا في حيهم.
 
وقال كل من: محمد العجمي وعادل الغريب وإبراهيم العريفي: "حينا الذي يقع في المخطط رقم 131 ويطلق عليه حي العود، يعاني من ضعف في الإنترنت على شبكات الجوال، حيث لا يوجد فيه لشركة الاتصالات السعودية وموبايلي سوى شبكة الجيل الثاني، بينما تعاني شركة زين فيه من ضغط كبير نظراً لتحول أغلب السكان على شبكتها، حيث إنها الوحيدة التي تغطي المنطقة بالجيل الثالث؛ ما جعلها تلحق بالشركات الباقية بسبب الضغط على شبكتها، وكثرة مستخدميها في الحي للإنترنت".
 
وأضافوا أن الإنترنت الأرضي أيضاً ليس بالمستوى المطلوب في الحي، وتقل السرعة فيه كثيراً، حيث لا تتجاوز الواحد ميجابايت في أفضل حالاتها. 
 
وقال كل من: محمد راشد المتعب ونايف العنزي وصالح العضياني، إن حي العود يضم السوق الداخلي الذي يحتوي على أكثر من 300 محل تجاري، ويرتاده جميع الأهالي، فضلاً عن سكان الحي، وعلى الرغم من ذلك يعاني من ضعف الإنترنت. 
 
وأكدوا جميعهم أن دعم الحي بأبراج جديدة تعزز سرعة الإنترنت، وسيغطي المدخل الشرقي للمحافظة الذي يعاني الآخر من ضعف الإنترنت. 
 
وطالبوا شركات الاتصالات الثلاث بضرورة الالتفات لحيهم، ودعمه بالاتصال عالي السرعة، وأكد بعضهم أنه تقدم بشكوى رسمية لدى شركات الاتصالات ونسخة منها لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.
 
يذكر أن شركة الاتصالات السعودية دعمت مؤخراً عدة أحياء بمحافظة عفيف، بأبراج جديدة مزودة بخدمة الجيل الرابع بعضها تم تشغيله والآخر منها تحت الإنشاء. 
30 نوفمبر 2015 - 18 صفر 1437
06:42 PM

​طالبوا شركات الاتصالات الثلاث بدعم الاتصال عالي السرعة

سكان "العود" بعفيف: خدمات الإنترنت النقال سيئة وضعيفة

A A A
0
310

فهد الغبيوي- سبق- عفيف: قال عدد من سكان حي العود بعفيف، إن شبكة الإنترنت النقال لشركات الاتصالات الثلاث ضعيفة، كما أن الإنترنت الأرضي الـ DSL ضعيف أيضا في حيهم.
 
وقال كل من: محمد العجمي وعادل الغريب وإبراهيم العريفي: "حينا الذي يقع في المخطط رقم 131 ويطلق عليه حي العود، يعاني من ضعف في الإنترنت على شبكات الجوال، حيث لا يوجد فيه لشركة الاتصالات السعودية وموبايلي سوى شبكة الجيل الثاني، بينما تعاني شركة زين فيه من ضغط كبير نظراً لتحول أغلب السكان على شبكتها، حيث إنها الوحيدة التي تغطي المنطقة بالجيل الثالث؛ ما جعلها تلحق بالشركات الباقية بسبب الضغط على شبكتها، وكثرة مستخدميها في الحي للإنترنت".
 
وأضافوا أن الإنترنت الأرضي أيضاً ليس بالمستوى المطلوب في الحي، وتقل السرعة فيه كثيراً، حيث لا تتجاوز الواحد ميجابايت في أفضل حالاتها. 
 
وقال كل من: محمد راشد المتعب ونايف العنزي وصالح العضياني، إن حي العود يضم السوق الداخلي الذي يحتوي على أكثر من 300 محل تجاري، ويرتاده جميع الأهالي، فضلاً عن سكان الحي، وعلى الرغم من ذلك يعاني من ضعف الإنترنت. 
 
وأكدوا جميعهم أن دعم الحي بأبراج جديدة تعزز سرعة الإنترنت، وسيغطي المدخل الشرقي للمحافظة الذي يعاني الآخر من ضعف الإنترنت. 
 
وطالبوا شركات الاتصالات الثلاث بضرورة الالتفات لحيهم، ودعمه بالاتصال عالي السرعة، وأكد بعضهم أنه تقدم بشكوى رسمية لدى شركات الاتصالات ونسخة منها لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.
 
يذكر أن شركة الاتصالات السعودية دعمت مؤخراً عدة أحياء بمحافظة عفيف، بأبراج جديدة مزودة بخدمة الجيل الرابع بعضها تم تشغيله والآخر منها تحت الإنشاء.