"الجهني" يفتتح فعاليات "يوم التمريض الخليجي 2015"

تحت شعار "الاستثمار في مهنة التمريض "

سبق- مكة المكرمة: افتتح مدير إدارة المستشفيات بمنطقة مكة المكرمة "الدكتور فواز الجهني"؛ فعاليات "يوم التمريض الخليجي 2015" تحت شعار: "الاستثمار في مهنة التمريض.. قوة للتغيير"، الذي تنظمه مديرية الشؤون الصحية بمكة المكرمة، وتحتضنه مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة، بمشاركة مستشفيات العاصمة، وذلك تحت رعاية مساعد المدير العام للخدمات العلاجية بمنطقة مكة المكرمة "الدكتور سري بن إبراهيم عسيري" ونيابة عنه.
 
وأوضح مدير إدارة المستشفيات "الدكتور فواز الجهني"-خلال كلمته- أهمية مهنة التمريض؛ كونها تؤدي دوراً مهماً في منظومة الخدمات الطبية؛ فهي مهنة تجمع كل أدبيات السلوك الراقي والبعد الإنساني، إضافة للمعرفة والخبرة الشاملة للتعامل مع المحتاجين للرعاية الطبية، مؤكداً أنها المهنة التي تحمل عصب النشاط داخل وخارج المؤسسات الصحية على اختلاف أنواعها ومستوياتها؛ فالتمريض مهنة تقدم رعاية صحية تجمع بين العلم والعمل والفن والإنسانية معاً لمساعدة المرضى على استعادة العافية.
 
وأعرب مدير إدارة التمريض بمنطقة مكة المكرمة "الدكتور محمد الشميمري"؛ عن الدور الكبير الذي يقوم به الممرضون، لافتاً إلى أنها من أهم المِهَن الشريفة التي تلامس جِراح المرضى، وتقوم على رعايتهم، مضيفاً أن هذا اليوم هو إحياء لذكرى خالدة على قلوبنا وهي معركة بدر الكبرى، وما كان للصحابيات من دور كبير في رعاية الجرحى من الصحابة ودورهم البارز في إنشاء أول مدرسة للتمريض، معبراً عن فخره بهذا التاريخ في مهنة التمريض.
 
واستُكمل الحفل بتسليم الهدايا والدروع التذكارية لكل فريق التمريض المشاركين في "عاصفة الحزم" والمتميزين، وتكريم الموظفين المتقاعدين .
 
تم تدشين المعرض المصاحب لهذه المناسبة، بمشاركة عدد من مستشفيات العاصمة المقدسة؛ حيث اشتمل على ركن لمستشفى الولادة والأطفال، ومستشفى حراء، ومستشفى أجياد، ومستشفى الملك عبدالعزيز، و"مستشفى ابن سينا"، ومستشفى الملك فيصل، والصحة العامة، وجامعة أم القرى، وأخيراً مستشفى النور، إضافة إلى محاضرات سيناقش فيها كل ما يختص بالتمريض من رعاية صحية واهتمام بالمريض.

اعلان
"الجهني" يفتتح فعاليات "يوم التمريض الخليجي 2015"
سبق
سبق- مكة المكرمة: افتتح مدير إدارة المستشفيات بمنطقة مكة المكرمة "الدكتور فواز الجهني"؛ فعاليات "يوم التمريض الخليجي 2015" تحت شعار: "الاستثمار في مهنة التمريض.. قوة للتغيير"، الذي تنظمه مديرية الشؤون الصحية بمكة المكرمة، وتحتضنه مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة، بمشاركة مستشفيات العاصمة، وذلك تحت رعاية مساعد المدير العام للخدمات العلاجية بمنطقة مكة المكرمة "الدكتور سري بن إبراهيم عسيري" ونيابة عنه.
 
وأوضح مدير إدارة المستشفيات "الدكتور فواز الجهني"-خلال كلمته- أهمية مهنة التمريض؛ كونها تؤدي دوراً مهماً في منظومة الخدمات الطبية؛ فهي مهنة تجمع كل أدبيات السلوك الراقي والبعد الإنساني، إضافة للمعرفة والخبرة الشاملة للتعامل مع المحتاجين للرعاية الطبية، مؤكداً أنها المهنة التي تحمل عصب النشاط داخل وخارج المؤسسات الصحية على اختلاف أنواعها ومستوياتها؛ فالتمريض مهنة تقدم رعاية صحية تجمع بين العلم والعمل والفن والإنسانية معاً لمساعدة المرضى على استعادة العافية.
 
وأعرب مدير إدارة التمريض بمنطقة مكة المكرمة "الدكتور محمد الشميمري"؛ عن الدور الكبير الذي يقوم به الممرضون، لافتاً إلى أنها من أهم المِهَن الشريفة التي تلامس جِراح المرضى، وتقوم على رعايتهم، مضيفاً أن هذا اليوم هو إحياء لذكرى خالدة على قلوبنا وهي معركة بدر الكبرى، وما كان للصحابيات من دور كبير في رعاية الجرحى من الصحابة ودورهم البارز في إنشاء أول مدرسة للتمريض، معبراً عن فخره بهذا التاريخ في مهنة التمريض.
 
واستُكمل الحفل بتسليم الهدايا والدروع التذكارية لكل فريق التمريض المشاركين في "عاصفة الحزم" والمتميزين، وتكريم الموظفين المتقاعدين .
 
تم تدشين المعرض المصاحب لهذه المناسبة، بمشاركة عدد من مستشفيات العاصمة المقدسة؛ حيث اشتمل على ركن لمستشفى الولادة والأطفال، ومستشفى حراء، ومستشفى أجياد، ومستشفى الملك عبدالعزيز، و"مستشفى ابن سينا"، ومستشفى الملك فيصل، والصحة العامة، وجامعة أم القرى، وأخيراً مستشفى النور، إضافة إلى محاضرات سيناقش فيها كل ما يختص بالتمريض من رعاية صحية واهتمام بالمريض.
30 إبريل 2015 - 11 رجب 1436
06:21 PM

"الجهني" يفتتح فعاليات "يوم التمريض الخليجي 2015"

تحت شعار "الاستثمار في مهنة التمريض "

A A A
0
445

سبق- مكة المكرمة: افتتح مدير إدارة المستشفيات بمنطقة مكة المكرمة "الدكتور فواز الجهني"؛ فعاليات "يوم التمريض الخليجي 2015" تحت شعار: "الاستثمار في مهنة التمريض.. قوة للتغيير"، الذي تنظمه مديرية الشؤون الصحية بمكة المكرمة، وتحتضنه مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة، بمشاركة مستشفيات العاصمة، وذلك تحت رعاية مساعد المدير العام للخدمات العلاجية بمنطقة مكة المكرمة "الدكتور سري بن إبراهيم عسيري" ونيابة عنه.
 
وأوضح مدير إدارة المستشفيات "الدكتور فواز الجهني"-خلال كلمته- أهمية مهنة التمريض؛ كونها تؤدي دوراً مهماً في منظومة الخدمات الطبية؛ فهي مهنة تجمع كل أدبيات السلوك الراقي والبعد الإنساني، إضافة للمعرفة والخبرة الشاملة للتعامل مع المحتاجين للرعاية الطبية، مؤكداً أنها المهنة التي تحمل عصب النشاط داخل وخارج المؤسسات الصحية على اختلاف أنواعها ومستوياتها؛ فالتمريض مهنة تقدم رعاية صحية تجمع بين العلم والعمل والفن والإنسانية معاً لمساعدة المرضى على استعادة العافية.
 
وأعرب مدير إدارة التمريض بمنطقة مكة المكرمة "الدكتور محمد الشميمري"؛ عن الدور الكبير الذي يقوم به الممرضون، لافتاً إلى أنها من أهم المِهَن الشريفة التي تلامس جِراح المرضى، وتقوم على رعايتهم، مضيفاً أن هذا اليوم هو إحياء لذكرى خالدة على قلوبنا وهي معركة بدر الكبرى، وما كان للصحابيات من دور كبير في رعاية الجرحى من الصحابة ودورهم البارز في إنشاء أول مدرسة للتمريض، معبراً عن فخره بهذا التاريخ في مهنة التمريض.
 
واستُكمل الحفل بتسليم الهدايا والدروع التذكارية لكل فريق التمريض المشاركين في "عاصفة الحزم" والمتميزين، وتكريم الموظفين المتقاعدين .
 
تم تدشين المعرض المصاحب لهذه المناسبة، بمشاركة عدد من مستشفيات العاصمة المقدسة؛ حيث اشتمل على ركن لمستشفى الولادة والأطفال، ومستشفى حراء، ومستشفى أجياد، ومستشفى الملك عبدالعزيز، و"مستشفى ابن سينا"، ومستشفى الملك فيصل، والصحة العامة، وجامعة أم القرى، وأخيراً مستشفى النور، إضافة إلى محاضرات سيناقش فيها كل ما يختص بالتمريض من رعاية صحية واهتمام بالمريض.