"الجزائية المتخصصة" تُحاكم داعشيَا حي الحمراء: قَتَلا أمهما وأصابا والدهما السبعيني

ارتكبَا الجريمة في فجر الجمعة 19 رمضان

تبدأ المحكمة الجزائية المتخصّصة، قريباً، النظر في محاكمة التوأمين اللذين نفّذا عملاً إرهابياً تقشعر منه الأبدان في شهر رمضان عام 1437هـ، بعدما أقدما على طعن كل من: والدتهما البالغة من العمر (٦٧) عاماً، ووالدهما البالغ من العمر (٧٣) عاماً، وشقيقهما البالغ من العمر (٢٢) عاماً، بمنزلهم في حي الحمراء بمدينة الرياض؛ ما نتج عنه مقتل الأم (رحمها الله)، وإصابة الأب وشقيقهما بإصابات خطيرة.

ووفقاً للبيان الرسمي الذي صدر بعد القبض على المجرمَيْن آنذاك، اتضح للجهات الأمنية من مباشرتها هذه الجريمة النكراء أن الجانيَّيْن قاما باستدراج والدتهما إلى غرفة المخزن ووجّها لها طعنات غادرة عدة أدّت إلى مقتلها - رحمها الله - ليتوجّها بعدها إلى والدهما ومباغتته بطعنات عدة، ثم اللحاق بشقيقهما وطعنه طعنات عدة مستخدمَيْن في تنفيذ جريمتهما ساطوراً وسكاكين حادةً جلبوها من خارج المنزل وضُبطت بمسرح الجريمة، ثم غادرا المنزل حيث قاما بالاستيلاء على سيارة من أحد المقيمين بالقوة والهرب عليها.

وتمكنت الجهات الأمنية في اليوم نفسه من إلقاء القبض عليهما في مركز الدلم بمحافظة الخرج، حيث تمّت إحالة ملف الدعوى إلى المحكمة الجزائية المتخصّصة بعد اكتمال ملفات التحقيق والإجراءات كافة.

وكانت الجريمة المروّعة قد أثارت الرأي العام، فيما أصدرت عنها وزارة الداخلية آنذاك بياناً كشف تفاصيلها.

اعلان
"الجزائية المتخصصة" تُحاكم داعشيَا حي الحمراء: قَتَلا أمهما وأصابا والدهما السبعيني
سبق

تبدأ المحكمة الجزائية المتخصّصة، قريباً، النظر في محاكمة التوأمين اللذين نفّذا عملاً إرهابياً تقشعر منه الأبدان في شهر رمضان عام 1437هـ، بعدما أقدما على طعن كل من: والدتهما البالغة من العمر (٦٧) عاماً، ووالدهما البالغ من العمر (٧٣) عاماً، وشقيقهما البالغ من العمر (٢٢) عاماً، بمنزلهم في حي الحمراء بمدينة الرياض؛ ما نتج عنه مقتل الأم (رحمها الله)، وإصابة الأب وشقيقهما بإصابات خطيرة.

ووفقاً للبيان الرسمي الذي صدر بعد القبض على المجرمَيْن آنذاك، اتضح للجهات الأمنية من مباشرتها هذه الجريمة النكراء أن الجانيَّيْن قاما باستدراج والدتهما إلى غرفة المخزن ووجّها لها طعنات غادرة عدة أدّت إلى مقتلها - رحمها الله - ليتوجّها بعدها إلى والدهما ومباغتته بطعنات عدة، ثم اللحاق بشقيقهما وطعنه طعنات عدة مستخدمَيْن في تنفيذ جريمتهما ساطوراً وسكاكين حادةً جلبوها من خارج المنزل وضُبطت بمسرح الجريمة، ثم غادرا المنزل حيث قاما بالاستيلاء على سيارة من أحد المقيمين بالقوة والهرب عليها.

وتمكنت الجهات الأمنية في اليوم نفسه من إلقاء القبض عليهما في مركز الدلم بمحافظة الخرج، حيث تمّت إحالة ملف الدعوى إلى المحكمة الجزائية المتخصّصة بعد اكتمال ملفات التحقيق والإجراءات كافة.

وكانت الجريمة المروّعة قد أثارت الرأي العام، فيما أصدرت عنها وزارة الداخلية آنذاك بياناً كشف تفاصيلها.

31 ديسمبر 2017 - 13 ربيع الآخر 1439
12:16 PM

"الجزائية المتخصصة" تُحاكم داعشيَا حي الحمراء: قَتَلا أمهما وأصابا والدهما السبعيني

ارتكبَا الجريمة في فجر الجمعة 19 رمضان

A A A
23
41,709

تبدأ المحكمة الجزائية المتخصّصة، قريباً، النظر في محاكمة التوأمين اللذين نفّذا عملاً إرهابياً تقشعر منه الأبدان في شهر رمضان عام 1437هـ، بعدما أقدما على طعن كل من: والدتهما البالغة من العمر (٦٧) عاماً، ووالدهما البالغ من العمر (٧٣) عاماً، وشقيقهما البالغ من العمر (٢٢) عاماً، بمنزلهم في حي الحمراء بمدينة الرياض؛ ما نتج عنه مقتل الأم (رحمها الله)، وإصابة الأب وشقيقهما بإصابات خطيرة.

ووفقاً للبيان الرسمي الذي صدر بعد القبض على المجرمَيْن آنذاك، اتضح للجهات الأمنية من مباشرتها هذه الجريمة النكراء أن الجانيَّيْن قاما باستدراج والدتهما إلى غرفة المخزن ووجّها لها طعنات غادرة عدة أدّت إلى مقتلها - رحمها الله - ليتوجّها بعدها إلى والدهما ومباغتته بطعنات عدة، ثم اللحاق بشقيقهما وطعنه طعنات عدة مستخدمَيْن في تنفيذ جريمتهما ساطوراً وسكاكين حادةً جلبوها من خارج المنزل وضُبطت بمسرح الجريمة، ثم غادرا المنزل حيث قاما بالاستيلاء على سيارة من أحد المقيمين بالقوة والهرب عليها.

وتمكنت الجهات الأمنية في اليوم نفسه من إلقاء القبض عليهما في مركز الدلم بمحافظة الخرج، حيث تمّت إحالة ملف الدعوى إلى المحكمة الجزائية المتخصّصة بعد اكتمال ملفات التحقيق والإجراءات كافة.

وكانت الجريمة المروّعة قد أثارت الرأي العام، فيما أصدرت عنها وزارة الداخلية آنذاك بياناً كشف تفاصيلها.