"ذهبت السكرة وجاءت الفكرة".. رغم الانتخابات إسرائيل مقبلة على أزمة جديدة

فرز 99 % من الأصوات ولا أغلبية لتشكيل الحكومة

بدا اليوم (الأربعاء)، أن إسرائيل مقبلة على أزمة سياسية جديدة، بعد أن أشار فرز الأصوات الذي أوشك على الاكتمال إلى عدم تمكن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، من الحصول على أغلبية واضحة لتكتل يميني في البرلمان، رغم أنه أعلن الفوز.

وبعد فرز 99 في المئة من الأصوات، أصبح من المتوقع أن يحصل حزب ليكود الذي يتزعمه "نتنياهو" على 35 مقعداً في الكنيست، الذي يضم 120 مقعداً، انخفاضاً من 36 مقعداً كان متوقعاً أن يفوز بها في بادئ الأمر بعد الانتخابات التي أجريت الاثنين الماضي، فيما يتوقع أن يحصل منافسه بيني جانتس من تيار الوسط على 32 مقعداً لحزبه أزرق أبيض؛ وفقاً لـ"رويترز".

ويحتاج رؤساء الوزراء في إسرائيل عادة لائتلاف يسيطر على 61 من مقاعد البرلمان لتتمكن حكوماتهم من البقاء، وتشير نتائج الفرز اليوم إلى أن أي تحالف يمكن أن يشكله "نتنياهو" من الأحزاب المتقاربة فكرياً لن يحصل سوى على 58 مقعداً.

ويبدو "جانتس"، وهو جنرال سابق يقود حزب أزرق أبيض الوسطي، بعيداً كذلك عن تشكيل تحالف؛ نظراً للتباين الفكري داخل معسكر الرافضين لـ"نتنياهو"، الذي يضم أفيجدور ليبرمان وزير الدفاع السابق القومي المتطرف، وأحزاب عرب إسرائيل.

ومن شأن ذلك أن يثير أزمة جديدة وربما يؤدي لانتخابات أخرى بعد التي أجريت الاثنين الماضي، وكانت ثالث انتخابات عامة في إسرائيل خلال سنة واحدة.

إسرائيل
اعلان
"ذهبت السكرة وجاءت الفكرة".. رغم الانتخابات إسرائيل مقبلة على أزمة جديدة
سبق

بدا اليوم (الأربعاء)، أن إسرائيل مقبلة على أزمة سياسية جديدة، بعد أن أشار فرز الأصوات الذي أوشك على الاكتمال إلى عدم تمكن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، من الحصول على أغلبية واضحة لتكتل يميني في البرلمان، رغم أنه أعلن الفوز.

وبعد فرز 99 في المئة من الأصوات، أصبح من المتوقع أن يحصل حزب ليكود الذي يتزعمه "نتنياهو" على 35 مقعداً في الكنيست، الذي يضم 120 مقعداً، انخفاضاً من 36 مقعداً كان متوقعاً أن يفوز بها في بادئ الأمر بعد الانتخابات التي أجريت الاثنين الماضي، فيما يتوقع أن يحصل منافسه بيني جانتس من تيار الوسط على 32 مقعداً لحزبه أزرق أبيض؛ وفقاً لـ"رويترز".

ويحتاج رؤساء الوزراء في إسرائيل عادة لائتلاف يسيطر على 61 من مقاعد البرلمان لتتمكن حكوماتهم من البقاء، وتشير نتائج الفرز اليوم إلى أن أي تحالف يمكن أن يشكله "نتنياهو" من الأحزاب المتقاربة فكرياً لن يحصل سوى على 58 مقعداً.

ويبدو "جانتس"، وهو جنرال سابق يقود حزب أزرق أبيض الوسطي، بعيداً كذلك عن تشكيل تحالف؛ نظراً للتباين الفكري داخل معسكر الرافضين لـ"نتنياهو"، الذي يضم أفيجدور ليبرمان وزير الدفاع السابق القومي المتطرف، وأحزاب عرب إسرائيل.

ومن شأن ذلك أن يثير أزمة جديدة وربما يؤدي لانتخابات أخرى بعد التي أجريت الاثنين الماضي، وكانت ثالث انتخابات عامة في إسرائيل خلال سنة واحدة.

04 مارس 2020 - 9 رجب 1441
06:49 PM

"ذهبت السكرة وجاءت الفكرة".. رغم الانتخابات إسرائيل مقبلة على أزمة جديدة

فرز 99 % من الأصوات ولا أغلبية لتشكيل الحكومة

A A A
2
2,265

بدا اليوم (الأربعاء)، أن إسرائيل مقبلة على أزمة سياسية جديدة، بعد أن أشار فرز الأصوات الذي أوشك على الاكتمال إلى عدم تمكن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، من الحصول على أغلبية واضحة لتكتل يميني في البرلمان، رغم أنه أعلن الفوز.

وبعد فرز 99 في المئة من الأصوات، أصبح من المتوقع أن يحصل حزب ليكود الذي يتزعمه "نتنياهو" على 35 مقعداً في الكنيست، الذي يضم 120 مقعداً، انخفاضاً من 36 مقعداً كان متوقعاً أن يفوز بها في بادئ الأمر بعد الانتخابات التي أجريت الاثنين الماضي، فيما يتوقع أن يحصل منافسه بيني جانتس من تيار الوسط على 32 مقعداً لحزبه أزرق أبيض؛ وفقاً لـ"رويترز".

ويحتاج رؤساء الوزراء في إسرائيل عادة لائتلاف يسيطر على 61 من مقاعد البرلمان لتتمكن حكوماتهم من البقاء، وتشير نتائج الفرز اليوم إلى أن أي تحالف يمكن أن يشكله "نتنياهو" من الأحزاب المتقاربة فكرياً لن يحصل سوى على 58 مقعداً.

ويبدو "جانتس"، وهو جنرال سابق يقود حزب أزرق أبيض الوسطي، بعيداً كذلك عن تشكيل تحالف؛ نظراً للتباين الفكري داخل معسكر الرافضين لـ"نتنياهو"، الذي يضم أفيجدور ليبرمان وزير الدفاع السابق القومي المتطرف، وأحزاب عرب إسرائيل.

ومن شأن ذلك أن يثير أزمة جديدة وربما يؤدي لانتخابات أخرى بعد التي أجريت الاثنين الماضي، وكانت ثالث انتخابات عامة في إسرائيل خلال سنة واحدة.