انطلاق الأعمال الإنشائية لأول مركز عالمي للفنون الرقمية في الدرعية

مركز للثقافة المعاصرة لاستكشاف المشهد الفني المزدهر في السعودية

انطلقت بمحافظة الدرعية الأعمال الإنشائية لتنفيذ "واحة الدرعية للفنون"، وتهيئتها قبل موعد افتتاحها المقرر في عام 2022م. وتتولى وزارة الثقافة، بالشراكة مع هيئة تطوير بوابة الدرعية، إنشاء أول منصة عالمية تحتفي بالفنون والابتكار في مجالات الفن الرقمي والذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة.

وتقع الواحة في قلب محافظة الدرعية بجوار حي البجيري التراثي على مساحة تبلغ 10 آلاف متر مربع، وتتضمن ست استوديوهات فنية، ومساحات عمل للفنانين، ومرافق حديثة للناشئين، وقاعات لورش العمل، وفصولاً للتعليم والتدريب في مجالات الفنون والتقنية، إلى جانب مكتبة ومتجر للفنون. وتشكل في مجموعها منصة إبداعية متكاملة، تهدف إلى دعم وتعزيز الفنون الرقمية، وتوفير فرص وأدوات الإنتاج للفنانين، إضافة إلى توفير أفضل الوسائل لتعليم وممارسة الفنون والتقنية الحديثة، وخلق مساحة مشتركة بين الجمهور ومبدعي الفن الرقمي الحديث.

وتُعد "واحة الدرعية للفنون" أول مركز متخصص في الفنون الرقمية في العالم، ببرامجها ومساراتها التدريبية الخاصة بالفنون والتقنيات الحديثة، وسيتم تقديمها في بيئة إبداعية حيوية، صممها المهندس الإيطالي الشهير أميديو تشياتاريلا، وتضم مواقع مهيأة بجميع الإمكانات التقنية اللازمة للبحث والتطوير والابتكار في فنون المستقبل.

وستقدم الواحة أربعة مسارات تعليمية رئيسية، هي: برنامج الفنون والذكاء الاصطناعي، الحوسبة الإبداعية والتعلم الآلي. وسيُتخصص في استكشاف هذه المجالات باستخدام خوارزميات التعلم الآلي، وبرنامج الفنون الرقمية والتصوير الفوتوغرافي وإنتاج الأفلام والفنون الصوتية، وسيعمل على تمكين الفنانين من إنتاج أعمال إبداعية معاصرة، وبرنامج التصميم الجرافيكي والنمذجة ثلاثية الأبعاد والرسوم المتحركة والرسومات البيانية المتحركة المخصص لتأهيل مصممين مبدعين في هذه المجالات، إضافة إلى مركز الإعلام الجديد والبحث الفني المعاصر، وسيوفر محيطًا نشطًا وتعليميًّا لاستكشاف السياقات الثقافية المتطورة في العالم المعاصر.

كما ستقدم الواحة برامج للمشاركة العامة مع الجمهور، ومعارض وهاكاثون للفنون الرقمية، من ضمنها معرض دولي سنوي للفنون والذكاء الاصطناعي بمشاركة فنانين محليين ودوليين متخصصين في فنون الحوسبة، إلى جانب هاكاثون للفضاء الإلكتروني، وهاكاثون للمكتبات، وندوات وأنشطة متنوعة، تدور في مجملها حول الفنون الرقمية وتطبيقاتها وأبحاثها.

وتهدف وزارة الثقافة من شراكتها مع هيئة تطوير بوابة الدرعية في تأسيس "واحة الدرعية للفنون" إلى إنشاء مركز للثقافة المعاصرة في قلب محافظة الدرعية، يتم من خلاله استكشاف المشهد الفني المزدهر في السعودية في ظل رؤية السعودية 2030، ويساهم في تحويل الدرعية إلى منصة ثقافية وسياحية، تشجع على التعبير الفني الخلاق، واستثمار علوم المستقبل.

اعلان
انطلاق الأعمال الإنشائية لأول مركز عالمي للفنون الرقمية في الدرعية
سبق

انطلقت بمحافظة الدرعية الأعمال الإنشائية لتنفيذ "واحة الدرعية للفنون"، وتهيئتها قبل موعد افتتاحها المقرر في عام 2022م. وتتولى وزارة الثقافة، بالشراكة مع هيئة تطوير بوابة الدرعية، إنشاء أول منصة عالمية تحتفي بالفنون والابتكار في مجالات الفن الرقمي والذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة.

وتقع الواحة في قلب محافظة الدرعية بجوار حي البجيري التراثي على مساحة تبلغ 10 آلاف متر مربع، وتتضمن ست استوديوهات فنية، ومساحات عمل للفنانين، ومرافق حديثة للناشئين، وقاعات لورش العمل، وفصولاً للتعليم والتدريب في مجالات الفنون والتقنية، إلى جانب مكتبة ومتجر للفنون. وتشكل في مجموعها منصة إبداعية متكاملة، تهدف إلى دعم وتعزيز الفنون الرقمية، وتوفير فرص وأدوات الإنتاج للفنانين، إضافة إلى توفير أفضل الوسائل لتعليم وممارسة الفنون والتقنية الحديثة، وخلق مساحة مشتركة بين الجمهور ومبدعي الفن الرقمي الحديث.

وتُعد "واحة الدرعية للفنون" أول مركز متخصص في الفنون الرقمية في العالم، ببرامجها ومساراتها التدريبية الخاصة بالفنون والتقنيات الحديثة، وسيتم تقديمها في بيئة إبداعية حيوية، صممها المهندس الإيطالي الشهير أميديو تشياتاريلا، وتضم مواقع مهيأة بجميع الإمكانات التقنية اللازمة للبحث والتطوير والابتكار في فنون المستقبل.

وستقدم الواحة أربعة مسارات تعليمية رئيسية، هي: برنامج الفنون والذكاء الاصطناعي، الحوسبة الإبداعية والتعلم الآلي. وسيُتخصص في استكشاف هذه المجالات باستخدام خوارزميات التعلم الآلي، وبرنامج الفنون الرقمية والتصوير الفوتوغرافي وإنتاج الأفلام والفنون الصوتية، وسيعمل على تمكين الفنانين من إنتاج أعمال إبداعية معاصرة، وبرنامج التصميم الجرافيكي والنمذجة ثلاثية الأبعاد والرسوم المتحركة والرسومات البيانية المتحركة المخصص لتأهيل مصممين مبدعين في هذه المجالات، إضافة إلى مركز الإعلام الجديد والبحث الفني المعاصر، وسيوفر محيطًا نشطًا وتعليميًّا لاستكشاف السياقات الثقافية المتطورة في العالم المعاصر.

كما ستقدم الواحة برامج للمشاركة العامة مع الجمهور، ومعارض وهاكاثون للفنون الرقمية، من ضمنها معرض دولي سنوي للفنون والذكاء الاصطناعي بمشاركة فنانين محليين ودوليين متخصصين في فنون الحوسبة، إلى جانب هاكاثون للفضاء الإلكتروني، وهاكاثون للمكتبات، وندوات وأنشطة متنوعة، تدور في مجملها حول الفنون الرقمية وتطبيقاتها وأبحاثها.

وتهدف وزارة الثقافة من شراكتها مع هيئة تطوير بوابة الدرعية في تأسيس "واحة الدرعية للفنون" إلى إنشاء مركز للثقافة المعاصرة في قلب محافظة الدرعية، يتم من خلاله استكشاف المشهد الفني المزدهر في السعودية في ظل رؤية السعودية 2030، ويساهم في تحويل الدرعية إلى منصة ثقافية وسياحية، تشجع على التعبير الفني الخلاق، واستثمار علوم المستقبل.

03 نوفمبر 2020 - 17 ربيع الأول 1442
09:56 PM

انطلاق الأعمال الإنشائية لأول مركز عالمي للفنون الرقمية في الدرعية

مركز للثقافة المعاصرة لاستكشاف المشهد الفني المزدهر في السعودية

A A A
0
1,216

انطلقت بمحافظة الدرعية الأعمال الإنشائية لتنفيذ "واحة الدرعية للفنون"، وتهيئتها قبل موعد افتتاحها المقرر في عام 2022م. وتتولى وزارة الثقافة، بالشراكة مع هيئة تطوير بوابة الدرعية، إنشاء أول منصة عالمية تحتفي بالفنون والابتكار في مجالات الفن الرقمي والذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة.

وتقع الواحة في قلب محافظة الدرعية بجوار حي البجيري التراثي على مساحة تبلغ 10 آلاف متر مربع، وتتضمن ست استوديوهات فنية، ومساحات عمل للفنانين، ومرافق حديثة للناشئين، وقاعات لورش العمل، وفصولاً للتعليم والتدريب في مجالات الفنون والتقنية، إلى جانب مكتبة ومتجر للفنون. وتشكل في مجموعها منصة إبداعية متكاملة، تهدف إلى دعم وتعزيز الفنون الرقمية، وتوفير فرص وأدوات الإنتاج للفنانين، إضافة إلى توفير أفضل الوسائل لتعليم وممارسة الفنون والتقنية الحديثة، وخلق مساحة مشتركة بين الجمهور ومبدعي الفن الرقمي الحديث.

وتُعد "واحة الدرعية للفنون" أول مركز متخصص في الفنون الرقمية في العالم، ببرامجها ومساراتها التدريبية الخاصة بالفنون والتقنيات الحديثة، وسيتم تقديمها في بيئة إبداعية حيوية، صممها المهندس الإيطالي الشهير أميديو تشياتاريلا، وتضم مواقع مهيأة بجميع الإمكانات التقنية اللازمة للبحث والتطوير والابتكار في فنون المستقبل.

وستقدم الواحة أربعة مسارات تعليمية رئيسية، هي: برنامج الفنون والذكاء الاصطناعي، الحوسبة الإبداعية والتعلم الآلي. وسيُتخصص في استكشاف هذه المجالات باستخدام خوارزميات التعلم الآلي، وبرنامج الفنون الرقمية والتصوير الفوتوغرافي وإنتاج الأفلام والفنون الصوتية، وسيعمل على تمكين الفنانين من إنتاج أعمال إبداعية معاصرة، وبرنامج التصميم الجرافيكي والنمذجة ثلاثية الأبعاد والرسوم المتحركة والرسومات البيانية المتحركة المخصص لتأهيل مصممين مبدعين في هذه المجالات، إضافة إلى مركز الإعلام الجديد والبحث الفني المعاصر، وسيوفر محيطًا نشطًا وتعليميًّا لاستكشاف السياقات الثقافية المتطورة في العالم المعاصر.

كما ستقدم الواحة برامج للمشاركة العامة مع الجمهور، ومعارض وهاكاثون للفنون الرقمية، من ضمنها معرض دولي سنوي للفنون والذكاء الاصطناعي بمشاركة فنانين محليين ودوليين متخصصين في فنون الحوسبة، إلى جانب هاكاثون للفضاء الإلكتروني، وهاكاثون للمكتبات، وندوات وأنشطة متنوعة، تدور في مجملها حول الفنون الرقمية وتطبيقاتها وأبحاثها.

وتهدف وزارة الثقافة من شراكتها مع هيئة تطوير بوابة الدرعية في تأسيس "واحة الدرعية للفنون" إلى إنشاء مركز للثقافة المعاصرة في قلب محافظة الدرعية، يتم من خلاله استكشاف المشهد الفني المزدهر في السعودية في ظل رؤية السعودية 2030، ويساهم في تحويل الدرعية إلى منصة ثقافية وسياحية، تشجع على التعبير الفني الخلاق، واستثمار علوم المستقبل.