فشل محادثات اليمن والحوثي يرفض الانسحاب من موانئ الحديدة

سيبقى مراقبو الأمم المتحدة على متن سفينة بسبب استمرار الخروقات

فشلت آخر جولة من المباحثات بين ممثلي الحكومة اليمنية الشرعية ومليشيا الحوثي الإيرانية، برعاية الأمم المتحدة، في التوصل إلى اتفاق على انسحاب المتمردين من موانئ الحديدة الثلاثة.

واختتمت اجتماعات لجنة إعادة الانتشار في الحديدة، الخميس، من دون نتائج بسبب رفض مليشيا الحوثي الإيرانية الانسحاب من موانئ، وفق اتفاق السويد، بحسب ما ذكرت مصادر "سكاي نيوز عربية".

وينص اتفاق السويد على ضرورة انسحاب المليشيا الحوثية من موانئ الحديدة والصليف وراس عيسى في المدينة، وفتح المعابر لإيصال المساعدات الإنسانية للمناطق التي تحت سيطرة الحوثيين.

وسيبقى مراقبو الأمم المتحدة المشرفون على إعادة الانتشار في الحديدة على متن سفينة في عرض البحر، ولن ينزلوا إلى اليابسة؛ بسبب استمرار الخروقات الحوثية للهدنة.

اعلان
فشل محادثات اليمن والحوثي يرفض الانسحاب من موانئ الحديدة
سبق

فشلت آخر جولة من المباحثات بين ممثلي الحكومة اليمنية الشرعية ومليشيا الحوثي الإيرانية، برعاية الأمم المتحدة، في التوصل إلى اتفاق على انسحاب المتمردين من موانئ الحديدة الثلاثة.

واختتمت اجتماعات لجنة إعادة الانتشار في الحديدة، الخميس، من دون نتائج بسبب رفض مليشيا الحوثي الإيرانية الانسحاب من موانئ، وفق اتفاق السويد، بحسب ما ذكرت مصادر "سكاي نيوز عربية".

وينص اتفاق السويد على ضرورة انسحاب المليشيا الحوثية من موانئ الحديدة والصليف وراس عيسى في المدينة، وفتح المعابر لإيصال المساعدات الإنسانية للمناطق التي تحت سيطرة الحوثيين.

وسيبقى مراقبو الأمم المتحدة المشرفون على إعادة الانتشار في الحديدة على متن سفينة في عرض البحر، ولن ينزلوا إلى اليابسة؛ بسبب استمرار الخروقات الحوثية للهدنة.

07 فبراير 2019 - 2 جمادى الآخر 1440
02:27 PM

فشل محادثات اليمن والحوثي يرفض الانسحاب من موانئ الحديدة

سيبقى مراقبو الأمم المتحدة على متن سفينة بسبب استمرار الخروقات

A A A
19
9,540

فشلت آخر جولة من المباحثات بين ممثلي الحكومة اليمنية الشرعية ومليشيا الحوثي الإيرانية، برعاية الأمم المتحدة، في التوصل إلى اتفاق على انسحاب المتمردين من موانئ الحديدة الثلاثة.

واختتمت اجتماعات لجنة إعادة الانتشار في الحديدة، الخميس، من دون نتائج بسبب رفض مليشيا الحوثي الإيرانية الانسحاب من موانئ، وفق اتفاق السويد، بحسب ما ذكرت مصادر "سكاي نيوز عربية".

وينص اتفاق السويد على ضرورة انسحاب المليشيا الحوثية من موانئ الحديدة والصليف وراس عيسى في المدينة، وفتح المعابر لإيصال المساعدات الإنسانية للمناطق التي تحت سيطرة الحوثيين.

وسيبقى مراقبو الأمم المتحدة المشرفون على إعادة الانتشار في الحديدة على متن سفينة في عرض البحر، ولن ينزلوا إلى اليابسة؛ بسبب استمرار الخروقات الحوثية للهدنة.