تعرّف على تفاصيل ما ذكرته "الصحة" في مؤتمر مستجدات فيروس كورونا بالمملكة اليوم

58408 حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية منها 2278 حرجة

عُقد اليوم الثلاثاء مؤتمر صحفي شارك فيه كل من الدكتور محمد العبدالعالي مساعد وزير الصحة والمتحدث الرسمي للوزارة، والدكتور خالد العبدالكريم الوكيل المساعد للرعاية الصحية الأولية، حيث أبان المتحدث الرسمي للصحة أنه فيما يخص المملكة فيضاف للعدد الإجمالي العدد الجديد من الحالات المؤكدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19)، وهي (4387) حالة، وبالتالي يصبح عدد الحالات المؤكدة في المملكة (190823) حالة، ومن بين هذه الحالات يوجد حالياً (58408) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (2278) حالة حرجة.

وأضاف د. العبدالعالي أن الحالات الجديدة التي سجلت توزعت في عدد من المدن وهي: الهفوف (980) حالة، والرياض (342) حالة، والمبرز (323) حالة، الدمام (308) حالة، ومكة المكرمة (287) حالة، والطائف (229) حالة، وجدة (167) حالة، وأبها (144) حالة، والمدينة المنورة (132) حالة، وخميس مشيط (132) حالة، والخبر (94) حالة، ونجران (88) حالة، والقطيف (87) حالة، وحائل (70) حالة، وبريدة (64) حالة، والظهران (50) حالة، وبقيق (49) حالة، ومحايل عسير(38) حالة، وصفوى (32) حالة، والجفر (30) حالة، وعنيزة (29) حالة، والرس (28) حالة، وشرورة (26) حالة، وحفر الباطن (25) حالة، والمجمعة (25) حالة، والجبيل (24) حالة، وأحد رفيدة (23) حالة، وبيشة (21) حالة، ورفائع الجمش (19) حالة، وتبوك (19) حالة، والعيون (18) حالة، وسبت العلاية (17) حالة، والخرج (17) حالة، وسراة عبيدة (16) حالة، والبكيرية (14) حالة، والمضة (13) حالة، والليث (13) حالة، وحريملاء (13) حالة، وبللسمر (12) حالة، وأبو عريش (12) حالة، والزلفي (12) حالة، ووادي الدواسر (12) حالة، وينبع (11) حالة، والمذنب (11) حالة، ورجال ألمع (10) حالات، وصامطة (10) حالات، وحوطة بني تميم (10) حالات، والنماص (9) حالات، وظهران الجنوب (9) حالات، ورابغ (9) حالات، وحوطة سدير (9) حالات، والحرجة (8) حالات، وتبالة (8) حالات، ورويضة العرض (8) حالات، وعيون الجواء (7) حالات، والدرب (7) حالات، والعيدابي (7) حالات، وبيش (7) حالات، والسليل (7) حالات، والمخواة (6) حالات، والمجاردة (6) حالات، وبارق (6) حالات، ومليجة (6) حالات، والعلا (5) حالات، والمظيلف (5) حالات، وتنومة (5) حالات، ووادي بن هشبل (5) حالات، وعريعرة (5) حالات، وجازان (5) حالات، ورفحاء (5) حالات، والقويعية (5) حالات، وثادق (5) حالات، والأسياح (4) حالات، والبدائع (4) حالات، والسحن (4) حالات، وتربة (4) حالات، والبشائر (4) حالات، والخفجي (4) حالات، والشنان (4) حالات، ويدمة (4) حالات، ووثيلان (4) حالات، وأملج (4) حالات، والباحة (3) حالات، ومهد الذهب (3) حالات، وضرية (3) حالات، والخرمة (3) حالات، وأم الدوم (3) حالات، والشملي (3) حالات، وموقق (3) حالات، والحرث (3) حالات، وعرعر (3) حالات، وسكاكا حالتان، والقوز حالتان، وثريبان حالتان، والمحاني حالتان، والمويه حالتان، ورنية حالتان، والنعيرية حالتان، وسلوى حالتان، وصبيا حالتان، وأحد المسارحة، والرين حالتان، وشقراء حالتان، وتمير حالتان، والبدع حالتان، وحالة واحدة في كل من القرى، وقلوة، وطبرجل، ووادي الفرع، والحناكية، وخيبر، والنبهانية، والقنفذة، والفرشة، البطحاء، وقرية العليا، وبقعاء، والموسم، والطوال، وأضم، وحبونا، والعويقلة، والدلم، والدوادمي، وضرماء، وساجر، وضباء.

وأشار إلى أن عدد المتعافين ولله الحمد وصل إلى (130766) حالة بإضافة (3648) حالة تعافٍ جديدة، وبلغ عدد الوفيات (1649) حالة، بإضافة (50) حالة وفاة جديدة، كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة (1639314) فحصًا مخبريًا دقيقًا.

وقال إن الحالات المسجلة وعددها (4387) حالة، بلغت نسبة الإناث فيها 37% والذكور63%، أما كبار السن في الحالات المسجلة اليوم 5٪، والأطفال 9٪، والبالغون 86٪.

وأضاف الدكتور محمد العبدالعالي بأن هناك ٧ أنواع لفيروسات كورونا التاجية التي قد تصيب الإنسان، تسبب أمراضاً تنفسية تتراوح حدتها بين نزلات البرد الشائعة والالتهابات التنفسية الحادة.

‏وأشار إلى أن التعافي يعتمد على عدة عوامل منها: حالة الأعراض وزوالها، ومدة المرض، وقرار الطبيب المعالج.

‏وأكد متحدث الصحة على أن فيروس كورونا مستقر من الناحية الجينية، ويوجد منه سلالات لم يثبت أنها تختلف عن بعضها كثيرًا، مجددا ًالتذكير بأن الجائحة مستمرة، ولا يوجد لقاح ولا علاج موجه، ويمكن الوقاية من الفيروس بإتباع الإجراءات الوقائية.

وأبان بأن الدراسات أشارت إلى ارتباط فيروس كورونا بالحيوانات، قبل انتقاله للبشر.
وقال إن التعافي من فيروس كورونا يحدده الطبيب المعالج وفق الأعراض ومدة حضانة المرض، ولم يثبت حتى الآن وجود رابط بين فصيلة الدم وقابلية الإصابة بفيروس كورونا، منوهاً أن فيروس كورونا ما زال نشطاً.

وشدّد الدكتور العبدالعالي على أن المملكة حريصة دومًا على أن يكون أي علاج أو لقاح أو تقدم طبي، متوفرًا لجميع أفراد المجتمع، مضيفًا أنه لا يوجد دليل يشير إلى إرتباط فيتامين د بفيروس كورونا.

وجدّد د. العبدالعالي التوصية لكل مَنْ لديه أعراض، أو يرغب في التقييم، إستخدام خدمة التقييم الذاتي في تطبيق (موعد) أو زيارة (عيادات تطمن) التي هيأتها (الصحة) لخدمة مَنْ يشعر بأعراض فيروس (كورونا) المستجد، والبالغ عددها 237 عيادة، أو الاتصال برقم مركز (937) للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، الذي أصبح الآن أقرب إلى الجميع من ذي قبل، بحيث يمكن الإستفادة من خدماته التفاعلية، من خلال تطبيق (واتس آب) عبر رقم 920005937، والاستفادة من الخدمات التفاعلية الجديدة الموجودة به، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات، ومعرفة مستجدات فيروس (كورونا)، ومراكز الرعاية الأولية، ومراكز التبرع بالدم، والمواعيد وكيفية الحصول عليها.

واختتم المتحدث الرسمي للوزارة أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا الجديد (COVID -19) حول العالم بلغت (10302867) حالة، وبلغ عدد الحالات التي تم تعافيها وتشافيها (5235908) حالة حتى الآن، كما بلغ عدد الوفيات حوالي (505518) حالة.

من جانبه استعرض الوكيل المساعد للرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة خالد العبد الكريم دور "عيادات تطمن" ومراكز "تأكد" والتي تقدم فيها الخدمات لمن لديهم أعراض أو شكوك حول إصابتهم بفايروس كورونا المستجد.
وأشار إلى أن "عيادات تطمن" خصصت لتقديم الرعاية الطبية اللازمة للذين لديهم أعراض تنفسية مثل آلام الحلق السعال وضيق التنفس وارتفاع درجة الحرارة وتستقبل المراجعين دون الحاجة إلى موعد مسبق، مبيناً أن العيادات تتواجد في بعض المراكز الصحية وبعض المستشفيات ويبلغ عددها حوالي 237 عيادة موزعة على جميع مناطق المملكة.
ولفت الانتباه إلى أن هذه العيادات إستقبلت حتى الآن قرابة الـ 174 ألف مراجع و12% من المراجعين يتم الاتصال بهم ومتابعتهم لتقييم مدى التحسن لديهم وما نسبته 3% تم تحويلهم إلى أقسام الطوارئ بالمستشفيات .

وبيّن الدكتور العبدالكريم أن "مراكز تأكد" خصصت للذين لا يشكون من أعراض أو لديهم أعراض خفيفة ويعتقدون أنه حصل لهم مخالطة بشخص مصاب، ويُقدم فيها خدمة الفحص لفايروس كورونا من خلال عمل المسحات اليومية، مشيراً إلى أن هذه المراكز تتطلب حجز موعد عن طريق تطبيق "صحتي" وبلغت عدد الفحوصات التي تم عملها منذ البدء في هذه المراكز قرابة الـ255 ألف فحص.

وكشف أن مراكز تأكد تتواجد حالياً في بعض المراكز الصحية ومراكز مسارات المركبات وستتواجد خلال الأيام القليلة القادمة هذه المراكز في جميع مناطق المملكة، مؤكداً أن الفحوصات تبين مدة انتشار الفايروس والفئات التي ينتشر فيها وتساعد على الكشف المبكر عن هذه الحالات وقطع سلسلة انتشار العدوى ومنع تكون بؤر التفشي.

فيروس كورونا الجديد وزارة الصحة
اعلان
تعرّف على تفاصيل ما ذكرته "الصحة" في مؤتمر مستجدات فيروس كورونا بالمملكة اليوم
سبق

عُقد اليوم الثلاثاء مؤتمر صحفي شارك فيه كل من الدكتور محمد العبدالعالي مساعد وزير الصحة والمتحدث الرسمي للوزارة، والدكتور خالد العبدالكريم الوكيل المساعد للرعاية الصحية الأولية، حيث أبان المتحدث الرسمي للصحة أنه فيما يخص المملكة فيضاف للعدد الإجمالي العدد الجديد من الحالات المؤكدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19)، وهي (4387) حالة، وبالتالي يصبح عدد الحالات المؤكدة في المملكة (190823) حالة، ومن بين هذه الحالات يوجد حالياً (58408) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (2278) حالة حرجة.

وأضاف د. العبدالعالي أن الحالات الجديدة التي سجلت توزعت في عدد من المدن وهي: الهفوف (980) حالة، والرياض (342) حالة، والمبرز (323) حالة، الدمام (308) حالة، ومكة المكرمة (287) حالة، والطائف (229) حالة، وجدة (167) حالة، وأبها (144) حالة، والمدينة المنورة (132) حالة، وخميس مشيط (132) حالة، والخبر (94) حالة، ونجران (88) حالة، والقطيف (87) حالة، وحائل (70) حالة، وبريدة (64) حالة، والظهران (50) حالة، وبقيق (49) حالة، ومحايل عسير(38) حالة، وصفوى (32) حالة، والجفر (30) حالة، وعنيزة (29) حالة، والرس (28) حالة، وشرورة (26) حالة، وحفر الباطن (25) حالة، والمجمعة (25) حالة، والجبيل (24) حالة، وأحد رفيدة (23) حالة، وبيشة (21) حالة، ورفائع الجمش (19) حالة، وتبوك (19) حالة، والعيون (18) حالة، وسبت العلاية (17) حالة، والخرج (17) حالة، وسراة عبيدة (16) حالة، والبكيرية (14) حالة، والمضة (13) حالة، والليث (13) حالة، وحريملاء (13) حالة، وبللسمر (12) حالة، وأبو عريش (12) حالة، والزلفي (12) حالة، ووادي الدواسر (12) حالة، وينبع (11) حالة، والمذنب (11) حالة، ورجال ألمع (10) حالات، وصامطة (10) حالات، وحوطة بني تميم (10) حالات، والنماص (9) حالات، وظهران الجنوب (9) حالات، ورابغ (9) حالات، وحوطة سدير (9) حالات، والحرجة (8) حالات، وتبالة (8) حالات، ورويضة العرض (8) حالات، وعيون الجواء (7) حالات، والدرب (7) حالات، والعيدابي (7) حالات، وبيش (7) حالات، والسليل (7) حالات، والمخواة (6) حالات، والمجاردة (6) حالات، وبارق (6) حالات، ومليجة (6) حالات، والعلا (5) حالات، والمظيلف (5) حالات، وتنومة (5) حالات، ووادي بن هشبل (5) حالات، وعريعرة (5) حالات، وجازان (5) حالات، ورفحاء (5) حالات، والقويعية (5) حالات، وثادق (5) حالات، والأسياح (4) حالات، والبدائع (4) حالات، والسحن (4) حالات، وتربة (4) حالات، والبشائر (4) حالات، والخفجي (4) حالات، والشنان (4) حالات، ويدمة (4) حالات، ووثيلان (4) حالات، وأملج (4) حالات، والباحة (3) حالات، ومهد الذهب (3) حالات، وضرية (3) حالات، والخرمة (3) حالات، وأم الدوم (3) حالات، والشملي (3) حالات، وموقق (3) حالات، والحرث (3) حالات، وعرعر (3) حالات، وسكاكا حالتان، والقوز حالتان، وثريبان حالتان، والمحاني حالتان، والمويه حالتان، ورنية حالتان، والنعيرية حالتان، وسلوى حالتان، وصبيا حالتان، وأحد المسارحة، والرين حالتان، وشقراء حالتان، وتمير حالتان، والبدع حالتان، وحالة واحدة في كل من القرى، وقلوة، وطبرجل، ووادي الفرع، والحناكية، وخيبر، والنبهانية، والقنفذة، والفرشة، البطحاء، وقرية العليا، وبقعاء، والموسم، والطوال، وأضم، وحبونا، والعويقلة، والدلم، والدوادمي، وضرماء، وساجر، وضباء.

وأشار إلى أن عدد المتعافين ولله الحمد وصل إلى (130766) حالة بإضافة (3648) حالة تعافٍ جديدة، وبلغ عدد الوفيات (1649) حالة، بإضافة (50) حالة وفاة جديدة، كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة (1639314) فحصًا مخبريًا دقيقًا.

وقال إن الحالات المسجلة وعددها (4387) حالة، بلغت نسبة الإناث فيها 37% والذكور63%، أما كبار السن في الحالات المسجلة اليوم 5٪، والأطفال 9٪، والبالغون 86٪.

وأضاف الدكتور محمد العبدالعالي بأن هناك ٧ أنواع لفيروسات كورونا التاجية التي قد تصيب الإنسان، تسبب أمراضاً تنفسية تتراوح حدتها بين نزلات البرد الشائعة والالتهابات التنفسية الحادة.

‏وأشار إلى أن التعافي يعتمد على عدة عوامل منها: حالة الأعراض وزوالها، ومدة المرض، وقرار الطبيب المعالج.

‏وأكد متحدث الصحة على أن فيروس كورونا مستقر من الناحية الجينية، ويوجد منه سلالات لم يثبت أنها تختلف عن بعضها كثيرًا، مجددا ًالتذكير بأن الجائحة مستمرة، ولا يوجد لقاح ولا علاج موجه، ويمكن الوقاية من الفيروس بإتباع الإجراءات الوقائية.

وأبان بأن الدراسات أشارت إلى ارتباط فيروس كورونا بالحيوانات، قبل انتقاله للبشر.
وقال إن التعافي من فيروس كورونا يحدده الطبيب المعالج وفق الأعراض ومدة حضانة المرض، ولم يثبت حتى الآن وجود رابط بين فصيلة الدم وقابلية الإصابة بفيروس كورونا، منوهاً أن فيروس كورونا ما زال نشطاً.

وشدّد الدكتور العبدالعالي على أن المملكة حريصة دومًا على أن يكون أي علاج أو لقاح أو تقدم طبي، متوفرًا لجميع أفراد المجتمع، مضيفًا أنه لا يوجد دليل يشير إلى إرتباط فيتامين د بفيروس كورونا.

وجدّد د. العبدالعالي التوصية لكل مَنْ لديه أعراض، أو يرغب في التقييم، إستخدام خدمة التقييم الذاتي في تطبيق (موعد) أو زيارة (عيادات تطمن) التي هيأتها (الصحة) لخدمة مَنْ يشعر بأعراض فيروس (كورونا) المستجد، والبالغ عددها 237 عيادة، أو الاتصال برقم مركز (937) للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، الذي أصبح الآن أقرب إلى الجميع من ذي قبل، بحيث يمكن الإستفادة من خدماته التفاعلية، من خلال تطبيق (واتس آب) عبر رقم 920005937، والاستفادة من الخدمات التفاعلية الجديدة الموجودة به، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات، ومعرفة مستجدات فيروس (كورونا)، ومراكز الرعاية الأولية، ومراكز التبرع بالدم، والمواعيد وكيفية الحصول عليها.

واختتم المتحدث الرسمي للوزارة أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا الجديد (COVID -19) حول العالم بلغت (10302867) حالة، وبلغ عدد الحالات التي تم تعافيها وتشافيها (5235908) حالة حتى الآن، كما بلغ عدد الوفيات حوالي (505518) حالة.

من جانبه استعرض الوكيل المساعد للرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة خالد العبد الكريم دور "عيادات تطمن" ومراكز "تأكد" والتي تقدم فيها الخدمات لمن لديهم أعراض أو شكوك حول إصابتهم بفايروس كورونا المستجد.
وأشار إلى أن "عيادات تطمن" خصصت لتقديم الرعاية الطبية اللازمة للذين لديهم أعراض تنفسية مثل آلام الحلق السعال وضيق التنفس وارتفاع درجة الحرارة وتستقبل المراجعين دون الحاجة إلى موعد مسبق، مبيناً أن العيادات تتواجد في بعض المراكز الصحية وبعض المستشفيات ويبلغ عددها حوالي 237 عيادة موزعة على جميع مناطق المملكة.
ولفت الانتباه إلى أن هذه العيادات إستقبلت حتى الآن قرابة الـ 174 ألف مراجع و12% من المراجعين يتم الاتصال بهم ومتابعتهم لتقييم مدى التحسن لديهم وما نسبته 3% تم تحويلهم إلى أقسام الطوارئ بالمستشفيات .

وبيّن الدكتور العبدالكريم أن "مراكز تأكد" خصصت للذين لا يشكون من أعراض أو لديهم أعراض خفيفة ويعتقدون أنه حصل لهم مخالطة بشخص مصاب، ويُقدم فيها خدمة الفحص لفايروس كورونا من خلال عمل المسحات اليومية، مشيراً إلى أن هذه المراكز تتطلب حجز موعد عن طريق تطبيق "صحتي" وبلغت عدد الفحوصات التي تم عملها منذ البدء في هذه المراكز قرابة الـ255 ألف فحص.

وكشف أن مراكز تأكد تتواجد حالياً في بعض المراكز الصحية ومراكز مسارات المركبات وستتواجد خلال الأيام القليلة القادمة هذه المراكز في جميع مناطق المملكة، مؤكداً أن الفحوصات تبين مدة انتشار الفايروس والفئات التي ينتشر فيها وتساعد على الكشف المبكر عن هذه الحالات وقطع سلسلة انتشار العدوى ومنع تكون بؤر التفشي.

30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441
06:06 PM
اخر تعديل
03 يوليو 2020 - 12 ذو القعدة 1441
11:18 PM

تعرّف على تفاصيل ما ذكرته "الصحة" في مؤتمر مستجدات فيروس كورونا بالمملكة اليوم

58408 حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية منها 2278 حرجة

A A A
0
17,388

عُقد اليوم الثلاثاء مؤتمر صحفي شارك فيه كل من الدكتور محمد العبدالعالي مساعد وزير الصحة والمتحدث الرسمي للوزارة، والدكتور خالد العبدالكريم الوكيل المساعد للرعاية الصحية الأولية، حيث أبان المتحدث الرسمي للصحة أنه فيما يخص المملكة فيضاف للعدد الإجمالي العدد الجديد من الحالات المؤكدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19)، وهي (4387) حالة، وبالتالي يصبح عدد الحالات المؤكدة في المملكة (190823) حالة، ومن بين هذه الحالات يوجد حالياً (58408) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (2278) حالة حرجة.

وأضاف د. العبدالعالي أن الحالات الجديدة التي سجلت توزعت في عدد من المدن وهي: الهفوف (980) حالة، والرياض (342) حالة، والمبرز (323) حالة، الدمام (308) حالة، ومكة المكرمة (287) حالة، والطائف (229) حالة، وجدة (167) حالة، وأبها (144) حالة، والمدينة المنورة (132) حالة، وخميس مشيط (132) حالة، والخبر (94) حالة، ونجران (88) حالة، والقطيف (87) حالة، وحائل (70) حالة، وبريدة (64) حالة، والظهران (50) حالة، وبقيق (49) حالة، ومحايل عسير(38) حالة، وصفوى (32) حالة، والجفر (30) حالة، وعنيزة (29) حالة، والرس (28) حالة، وشرورة (26) حالة، وحفر الباطن (25) حالة، والمجمعة (25) حالة، والجبيل (24) حالة، وأحد رفيدة (23) حالة، وبيشة (21) حالة، ورفائع الجمش (19) حالة، وتبوك (19) حالة، والعيون (18) حالة، وسبت العلاية (17) حالة، والخرج (17) حالة، وسراة عبيدة (16) حالة، والبكيرية (14) حالة، والمضة (13) حالة، والليث (13) حالة، وحريملاء (13) حالة، وبللسمر (12) حالة، وأبو عريش (12) حالة، والزلفي (12) حالة، ووادي الدواسر (12) حالة، وينبع (11) حالة، والمذنب (11) حالة، ورجال ألمع (10) حالات، وصامطة (10) حالات، وحوطة بني تميم (10) حالات، والنماص (9) حالات، وظهران الجنوب (9) حالات، ورابغ (9) حالات، وحوطة سدير (9) حالات، والحرجة (8) حالات، وتبالة (8) حالات، ورويضة العرض (8) حالات، وعيون الجواء (7) حالات، والدرب (7) حالات، والعيدابي (7) حالات، وبيش (7) حالات، والسليل (7) حالات، والمخواة (6) حالات، والمجاردة (6) حالات، وبارق (6) حالات، ومليجة (6) حالات، والعلا (5) حالات، والمظيلف (5) حالات، وتنومة (5) حالات، ووادي بن هشبل (5) حالات، وعريعرة (5) حالات، وجازان (5) حالات، ورفحاء (5) حالات، والقويعية (5) حالات، وثادق (5) حالات، والأسياح (4) حالات، والبدائع (4) حالات، والسحن (4) حالات، وتربة (4) حالات، والبشائر (4) حالات، والخفجي (4) حالات، والشنان (4) حالات، ويدمة (4) حالات، ووثيلان (4) حالات، وأملج (4) حالات، والباحة (3) حالات، ومهد الذهب (3) حالات، وضرية (3) حالات، والخرمة (3) حالات، وأم الدوم (3) حالات، والشملي (3) حالات، وموقق (3) حالات، والحرث (3) حالات، وعرعر (3) حالات، وسكاكا حالتان، والقوز حالتان، وثريبان حالتان، والمحاني حالتان، والمويه حالتان، ورنية حالتان، والنعيرية حالتان، وسلوى حالتان، وصبيا حالتان، وأحد المسارحة، والرين حالتان، وشقراء حالتان، وتمير حالتان، والبدع حالتان، وحالة واحدة في كل من القرى، وقلوة، وطبرجل، ووادي الفرع، والحناكية، وخيبر، والنبهانية، والقنفذة، والفرشة، البطحاء، وقرية العليا، وبقعاء، والموسم، والطوال، وأضم، وحبونا، والعويقلة، والدلم، والدوادمي، وضرماء، وساجر، وضباء.

وأشار إلى أن عدد المتعافين ولله الحمد وصل إلى (130766) حالة بإضافة (3648) حالة تعافٍ جديدة، وبلغ عدد الوفيات (1649) حالة، بإضافة (50) حالة وفاة جديدة، كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة (1639314) فحصًا مخبريًا دقيقًا.

وقال إن الحالات المسجلة وعددها (4387) حالة، بلغت نسبة الإناث فيها 37% والذكور63%، أما كبار السن في الحالات المسجلة اليوم 5٪، والأطفال 9٪، والبالغون 86٪.

وأضاف الدكتور محمد العبدالعالي بأن هناك ٧ أنواع لفيروسات كورونا التاجية التي قد تصيب الإنسان، تسبب أمراضاً تنفسية تتراوح حدتها بين نزلات البرد الشائعة والالتهابات التنفسية الحادة.

‏وأشار إلى أن التعافي يعتمد على عدة عوامل منها: حالة الأعراض وزوالها، ومدة المرض، وقرار الطبيب المعالج.

‏وأكد متحدث الصحة على أن فيروس كورونا مستقر من الناحية الجينية، ويوجد منه سلالات لم يثبت أنها تختلف عن بعضها كثيرًا، مجددا ًالتذكير بأن الجائحة مستمرة، ولا يوجد لقاح ولا علاج موجه، ويمكن الوقاية من الفيروس بإتباع الإجراءات الوقائية.

وأبان بأن الدراسات أشارت إلى ارتباط فيروس كورونا بالحيوانات، قبل انتقاله للبشر.
وقال إن التعافي من فيروس كورونا يحدده الطبيب المعالج وفق الأعراض ومدة حضانة المرض، ولم يثبت حتى الآن وجود رابط بين فصيلة الدم وقابلية الإصابة بفيروس كورونا، منوهاً أن فيروس كورونا ما زال نشطاً.

وشدّد الدكتور العبدالعالي على أن المملكة حريصة دومًا على أن يكون أي علاج أو لقاح أو تقدم طبي، متوفرًا لجميع أفراد المجتمع، مضيفًا أنه لا يوجد دليل يشير إلى إرتباط فيتامين د بفيروس كورونا.

وجدّد د. العبدالعالي التوصية لكل مَنْ لديه أعراض، أو يرغب في التقييم، إستخدام خدمة التقييم الذاتي في تطبيق (موعد) أو زيارة (عيادات تطمن) التي هيأتها (الصحة) لخدمة مَنْ يشعر بأعراض فيروس (كورونا) المستجد، والبالغ عددها 237 عيادة، أو الاتصال برقم مركز (937) للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، الذي أصبح الآن أقرب إلى الجميع من ذي قبل، بحيث يمكن الإستفادة من خدماته التفاعلية، من خلال تطبيق (واتس آب) عبر رقم 920005937، والاستفادة من الخدمات التفاعلية الجديدة الموجودة به، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات، ومعرفة مستجدات فيروس (كورونا)، ومراكز الرعاية الأولية، ومراكز التبرع بالدم، والمواعيد وكيفية الحصول عليها.

واختتم المتحدث الرسمي للوزارة أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا الجديد (COVID -19) حول العالم بلغت (10302867) حالة، وبلغ عدد الحالات التي تم تعافيها وتشافيها (5235908) حالة حتى الآن، كما بلغ عدد الوفيات حوالي (505518) حالة.

من جانبه استعرض الوكيل المساعد للرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة خالد العبد الكريم دور "عيادات تطمن" ومراكز "تأكد" والتي تقدم فيها الخدمات لمن لديهم أعراض أو شكوك حول إصابتهم بفايروس كورونا المستجد.
وأشار إلى أن "عيادات تطمن" خصصت لتقديم الرعاية الطبية اللازمة للذين لديهم أعراض تنفسية مثل آلام الحلق السعال وضيق التنفس وارتفاع درجة الحرارة وتستقبل المراجعين دون الحاجة إلى موعد مسبق، مبيناً أن العيادات تتواجد في بعض المراكز الصحية وبعض المستشفيات ويبلغ عددها حوالي 237 عيادة موزعة على جميع مناطق المملكة.
ولفت الانتباه إلى أن هذه العيادات إستقبلت حتى الآن قرابة الـ 174 ألف مراجع و12% من المراجعين يتم الاتصال بهم ومتابعتهم لتقييم مدى التحسن لديهم وما نسبته 3% تم تحويلهم إلى أقسام الطوارئ بالمستشفيات .

وبيّن الدكتور العبدالكريم أن "مراكز تأكد" خصصت للذين لا يشكون من أعراض أو لديهم أعراض خفيفة ويعتقدون أنه حصل لهم مخالطة بشخص مصاب، ويُقدم فيها خدمة الفحص لفايروس كورونا من خلال عمل المسحات اليومية، مشيراً إلى أن هذه المراكز تتطلب حجز موعد عن طريق تطبيق "صحتي" وبلغت عدد الفحوصات التي تم عملها منذ البدء في هذه المراكز قرابة الـ255 ألف فحص.

وكشف أن مراكز تأكد تتواجد حالياً في بعض المراكز الصحية ومراكز مسارات المركبات وستتواجد خلال الأيام القليلة القادمة هذه المراكز في جميع مناطق المملكة، مؤكداً أن الفحوصات تبين مدة انتشار الفايروس والفئات التي ينتشر فيها وتساعد على الكشف المبكر عن هذه الحالات وقطع سلسلة انتشار العدوى ومنع تكون بؤر التفشي.