"الشليمي": "المتمردون" محاصرون.. و"الحوثي" في موقف صعب بمران.. هذه خياراته

انهيارات متسارعة بين الانقلابيين.. والخطوط الاستراتيجية تتساقط

أكد المحلل السياسي، الدكتور فهد الشليمي، أن هناك انهيارات متسارعة في صفوف مليشيات الحوثي في الحديدة منذ تطوُّر العمليات العسكرية قبل يومَيْن، مؤكدًا أن عبد الملك الحوثي أمام خيارين فقط لمغادرة كهفه الواقع في مران، واصفًا الحوثيين في جبهات مدينة الحديدة بالمخسوف بهم.

وتفصيلاً، أوضح الدكتور فهد الشليمي أن عبد الملك زعيم العصابة الحوثية أمام خيارين، هما أن يرفع يديه ويستسلم لقوات التحالف، وخصوصًا بعد تعمقها في معقل مليشياته، أو أن تُغرس "الجنبية" في رأسه، على حد تعبير الشليمي.

وأكد الشليمي خلال مقطع مرئي، قام ببثه، أن الحوثيين يتساقطون أسرى في الحديدة، والقوات تتقدم باتجاه الكيلو 7.

يُشار إلى أن الجيش اليمني أعلن أن منطقة مران (معقل زعيم المليشيا الحوثية المدعومة من إيران غربي صعدة) باتت محاصرة.

وقال قائد اللواء الثالث عروبة، العميد عبدالكريم السدعي، إن الجيش فرض سيطرته على ستة خطوط استراتيجية، كان يتخذها الحوثيون طرقًا رئيسة مهمة لتعزيز عناصرها في الجبهة.

وأوضح العميد السدعي أنه لم يتبقَّ للمليشيا سوى خط إمداد واحد، وأصبح معه الانقلابيون الحوثيون محاصرين بعد توغل قوات الجيش الوطني في جميع المناطق والوديان من اتجاهات عدة. مشددًا على أن زعيم الحوثيين ما زال محاصرًا في منطقته بمران ولم يغادرها، ونافيًا بهذا الشأن ما تردد من أخبار تفيد بأن يكون زعيم المليشيا الحوثية قد تمكن من الفرار من منطقته في مران.

اعلان
"الشليمي": "المتمردون" محاصرون.. و"الحوثي" في موقف صعب بمران.. هذه خياراته
سبق

أكد المحلل السياسي، الدكتور فهد الشليمي، أن هناك انهيارات متسارعة في صفوف مليشيات الحوثي في الحديدة منذ تطوُّر العمليات العسكرية قبل يومَيْن، مؤكدًا أن عبد الملك الحوثي أمام خيارين فقط لمغادرة كهفه الواقع في مران، واصفًا الحوثيين في جبهات مدينة الحديدة بالمخسوف بهم.

وتفصيلاً، أوضح الدكتور فهد الشليمي أن عبد الملك زعيم العصابة الحوثية أمام خيارين، هما أن يرفع يديه ويستسلم لقوات التحالف، وخصوصًا بعد تعمقها في معقل مليشياته، أو أن تُغرس "الجنبية" في رأسه، على حد تعبير الشليمي.

وأكد الشليمي خلال مقطع مرئي، قام ببثه، أن الحوثيين يتساقطون أسرى في الحديدة، والقوات تتقدم باتجاه الكيلو 7.

يُشار إلى أن الجيش اليمني أعلن أن منطقة مران (معقل زعيم المليشيا الحوثية المدعومة من إيران غربي صعدة) باتت محاصرة.

وقال قائد اللواء الثالث عروبة، العميد عبدالكريم السدعي، إن الجيش فرض سيطرته على ستة خطوط استراتيجية، كان يتخذها الحوثيون طرقًا رئيسة مهمة لتعزيز عناصرها في الجبهة.

وأوضح العميد السدعي أنه لم يتبقَّ للمليشيا سوى خط إمداد واحد، وأصبح معه الانقلابيون الحوثيون محاصرين بعد توغل قوات الجيش الوطني في جميع المناطق والوديان من اتجاهات عدة. مشددًا على أن زعيم الحوثيين ما زال محاصرًا في منطقته بمران ولم يغادرها، ونافيًا بهذا الشأن ما تردد من أخبار تفيد بأن يكون زعيم المليشيا الحوثية قد تمكن من الفرار من منطقته في مران.

04 نوفمبر 2018 - 26 صفر 1440
11:19 PM

"الشليمي": "المتمردون" محاصرون.. و"الحوثي" في موقف صعب بمران.. هذه خياراته

انهيارات متسارعة بين الانقلابيين.. والخطوط الاستراتيجية تتساقط

A A A
48
87,391

أكد المحلل السياسي، الدكتور فهد الشليمي، أن هناك انهيارات متسارعة في صفوف مليشيات الحوثي في الحديدة منذ تطوُّر العمليات العسكرية قبل يومَيْن، مؤكدًا أن عبد الملك الحوثي أمام خيارين فقط لمغادرة كهفه الواقع في مران، واصفًا الحوثيين في جبهات مدينة الحديدة بالمخسوف بهم.

وتفصيلاً، أوضح الدكتور فهد الشليمي أن عبد الملك زعيم العصابة الحوثية أمام خيارين، هما أن يرفع يديه ويستسلم لقوات التحالف، وخصوصًا بعد تعمقها في معقل مليشياته، أو أن تُغرس "الجنبية" في رأسه، على حد تعبير الشليمي.

وأكد الشليمي خلال مقطع مرئي، قام ببثه، أن الحوثيين يتساقطون أسرى في الحديدة، والقوات تتقدم باتجاه الكيلو 7.

يُشار إلى أن الجيش اليمني أعلن أن منطقة مران (معقل زعيم المليشيا الحوثية المدعومة من إيران غربي صعدة) باتت محاصرة.

وقال قائد اللواء الثالث عروبة، العميد عبدالكريم السدعي، إن الجيش فرض سيطرته على ستة خطوط استراتيجية، كان يتخذها الحوثيون طرقًا رئيسة مهمة لتعزيز عناصرها في الجبهة.

وأوضح العميد السدعي أنه لم يتبقَّ للمليشيا سوى خط إمداد واحد، وأصبح معه الانقلابيون الحوثيون محاصرين بعد توغل قوات الجيش الوطني في جميع المناطق والوديان من اتجاهات عدة. مشددًا على أن زعيم الحوثيين ما زال محاصرًا في منطقته بمران ولم يغادرها، ونافيًا بهذا الشأن ما تردد من أخبار تفيد بأن يكون زعيم المليشيا الحوثية قد تمكن من الفرار من منطقته في مران.