جدة.. مستشفى الملك فهد ينظم 10 آلاف زيارة منزلية خلال عام

بزيادة 100% عن العام السابق لارتفاع ثقافة المرضى وذويهم

كشف مستشفى الملك فهد بجدة، عن قيام قسم الرعاية المنزلية بحوالى 10000 زيارة خلال 1441هـ، محققًا زيادة بنسبه 100% عن العام الماضي؛ موضحًا أن زيادة عدد الزيارات يعود إلى ارتفاع ثقافة المرضى وذويهم بأهمية الرعاية المنزلية، بالإضافة إلى زيادة عدد الفِرَق إلى 8 فِرَق طبية مكونة من أغلب التخصصات الطبية.

وبيّن المستشفى أن الخدمات المقدمة للمرضى، تتجاوز الخدمة الطبية إلى توفير المستلزمات مثل الأسرة الطبية والمراتب الهوائية وغيرها من الخدمات الاجتماعية؛ مثل توزيع السلال الغذائية للمحتاجين من المرضى، وتقديم الدعم الاجتماعي والنفسي.

وأوضح المستشفى أن قسم الرعاية المنزلية من أهم الأقسام المعنية بالتوعية الصحية، وله مشاركات عدة على مستوى المستشفى أو مستوى محافظة جدة، وله الأسبقية في استحداث فريق علاج طبيعي ميداني، واعتماد بروتوكول العلاج الطبيعي الخاص بمرضى الرعاية الصحية المنزلية.

وقام المستشفى -خلال فترة الحظر- بتفعيل خدمة التواصل (عن بُعد) مع المرضى وذويهم؛ للتقليل من مخاطر الزيارات ونقل العدوى والاطمئنان على صحتهم، مع تطبيق كامل المعايير الاحترازية لمكافحة العدوى خلال الزيارات الميدانية؛ بناء على البروتوكول الخاص بالرعاية المنزلية.

ويقوم برنامج الرعاية الصحية المنزلية على مجموعة من الأنشطة والخدمات الطبية (علاجية، ووقائية، وتأهيلية، وتوعوية، واجتماعية) التي تُقَدَّم لفئات معينة من المرضى بين أهليهم وذويهم في أماكن إقامتهم وفق معايير محددة وآلية عمل من خلال فريق طبي مؤهل لهذا الغرض.

مستشفى الملك فهد بجدة
اعلان
جدة.. مستشفى الملك فهد ينظم 10 آلاف زيارة منزلية خلال عام
سبق

كشف مستشفى الملك فهد بجدة، عن قيام قسم الرعاية المنزلية بحوالى 10000 زيارة خلال 1441هـ، محققًا زيادة بنسبه 100% عن العام الماضي؛ موضحًا أن زيادة عدد الزيارات يعود إلى ارتفاع ثقافة المرضى وذويهم بأهمية الرعاية المنزلية، بالإضافة إلى زيادة عدد الفِرَق إلى 8 فِرَق طبية مكونة من أغلب التخصصات الطبية.

وبيّن المستشفى أن الخدمات المقدمة للمرضى، تتجاوز الخدمة الطبية إلى توفير المستلزمات مثل الأسرة الطبية والمراتب الهوائية وغيرها من الخدمات الاجتماعية؛ مثل توزيع السلال الغذائية للمحتاجين من المرضى، وتقديم الدعم الاجتماعي والنفسي.

وأوضح المستشفى أن قسم الرعاية المنزلية من أهم الأقسام المعنية بالتوعية الصحية، وله مشاركات عدة على مستوى المستشفى أو مستوى محافظة جدة، وله الأسبقية في استحداث فريق علاج طبيعي ميداني، واعتماد بروتوكول العلاج الطبيعي الخاص بمرضى الرعاية الصحية المنزلية.

وقام المستشفى -خلال فترة الحظر- بتفعيل خدمة التواصل (عن بُعد) مع المرضى وذويهم؛ للتقليل من مخاطر الزيارات ونقل العدوى والاطمئنان على صحتهم، مع تطبيق كامل المعايير الاحترازية لمكافحة العدوى خلال الزيارات الميدانية؛ بناء على البروتوكول الخاص بالرعاية المنزلية.

ويقوم برنامج الرعاية الصحية المنزلية على مجموعة من الأنشطة والخدمات الطبية (علاجية، ووقائية، وتأهيلية، وتوعوية، واجتماعية) التي تُقَدَّم لفئات معينة من المرضى بين أهليهم وذويهم في أماكن إقامتهم وفق معايير محددة وآلية عمل من خلال فريق طبي مؤهل لهذا الغرض.

31 أغسطس 2020 - 12 محرّم 1442
09:15 AM

جدة.. مستشفى الملك فهد ينظم 10 آلاف زيارة منزلية خلال عام

بزيادة 100% عن العام السابق لارتفاع ثقافة المرضى وذويهم

A A A
0
789

كشف مستشفى الملك فهد بجدة، عن قيام قسم الرعاية المنزلية بحوالى 10000 زيارة خلال 1441هـ، محققًا زيادة بنسبه 100% عن العام الماضي؛ موضحًا أن زيادة عدد الزيارات يعود إلى ارتفاع ثقافة المرضى وذويهم بأهمية الرعاية المنزلية، بالإضافة إلى زيادة عدد الفِرَق إلى 8 فِرَق طبية مكونة من أغلب التخصصات الطبية.

وبيّن المستشفى أن الخدمات المقدمة للمرضى، تتجاوز الخدمة الطبية إلى توفير المستلزمات مثل الأسرة الطبية والمراتب الهوائية وغيرها من الخدمات الاجتماعية؛ مثل توزيع السلال الغذائية للمحتاجين من المرضى، وتقديم الدعم الاجتماعي والنفسي.

وأوضح المستشفى أن قسم الرعاية المنزلية من أهم الأقسام المعنية بالتوعية الصحية، وله مشاركات عدة على مستوى المستشفى أو مستوى محافظة جدة، وله الأسبقية في استحداث فريق علاج طبيعي ميداني، واعتماد بروتوكول العلاج الطبيعي الخاص بمرضى الرعاية الصحية المنزلية.

وقام المستشفى -خلال فترة الحظر- بتفعيل خدمة التواصل (عن بُعد) مع المرضى وذويهم؛ للتقليل من مخاطر الزيارات ونقل العدوى والاطمئنان على صحتهم، مع تطبيق كامل المعايير الاحترازية لمكافحة العدوى خلال الزيارات الميدانية؛ بناء على البروتوكول الخاص بالرعاية المنزلية.

ويقوم برنامج الرعاية الصحية المنزلية على مجموعة من الأنشطة والخدمات الطبية (علاجية، ووقائية، وتأهيلية، وتوعوية، واجتماعية) التي تُقَدَّم لفئات معينة من المرضى بين أهليهم وذويهم في أماكن إقامتهم وفق معايير محددة وآلية عمل من خلال فريق طبي مؤهل لهذا الغرض.