العطلات ومخاوف تباطؤ النمو تهبط بأسعار النفط .. برنت ما زال فوق الـ105 دولارات

تغلبت على محاذير تعطل الإمدادات بسبب الحظر الأوروبي المتوقع على النفط الروسي
العطلات ومخاوف تباطؤ النمو تهبط بأسعار النفط .. برنت ما زال فوق الـ105 دولارات

تراجعت أسعار النفط، اليوم الاثنين، في تعاملات شابها البطء بسبب عطلات في آسيا بعد أن طغت المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم، على مخاوف من تعطل محتمل للإمدادات من جراء حظر الاتحاد الأوروبي الذي يلوح في الأفق على النفط الخام الروسي.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 1.21 دولار أو 1.1 في المئة إلى 105.93 دولارات للبرميل بحلول الساعة 02:05 بتوقيت غرينتش، بينما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 99 سنتًا أو واحدًا في المئة إلى 103.70 دولارات للبرميل.

وأغلقت الأسواق في اليابان والهند وعبر جنوب شرق آسيا في عطلات رسمية اليوم الاثنين؛ وفق سكاي نيوز عربية.

وتراجعت الأسعار بعد نشر الصين بيانات يوم السبت أظهرت انكماش نشاط المصانع في ثاني أكبر اقتصاد في العالم للشهر الثاني إلى أدنى مستوياته منذ فبراير 2020 بسبب عمليات الإغلاق لمكافحة كوفيد-19.

وعلى صعيد الإمدادات أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا في بيان يوم الأحد أنها رفعت "مؤقتًا" حالة القوة القاهرة واستأنفت العمليات في ميناء الزويتينة النفطي من أجل تقليص المخزونات و"تفريغ الخزانات".

وحذرت شركة النفط الحكومية يوم السبت من "كارثة بيئية قد تحدث" في الميناء.

وكانت المؤسسة قد أعلنت في أواخر أبريل حالة القوة القاهرة في الميناء وحذرت من أن "موجة مؤلمة من الإغلاقات" قد بدأت تضرب منشآتها بسبب المواجهة السياسية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.