"حضانة الرياض" تناقش احتياجات أيتامها الدراسية

في ملتقاها التربوي بحضور 46 مسؤولاً ومسؤولة

نظمت دار الحضانة الاجتماعية التابعة لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض، مساء امس، برنامجها الدوري "الملتقى الثالث للتربويين"، بحضور 22 مسؤولاً ومسؤولة من مدارس أيتامها المشمولين برعايتها و24 موظفة من منسوبات الدار لمناقشة أبرز احتياجات الأيتام في مختلف المراحل الدراسية لهم.

وبدأ البرنامج الذي انقسم إلى فترتين "صباحية للذكور ومسائية للإناث" بمجموعة من الكلمات والأناشيد الترحيبية تلاها تقديم بعض العروض المرئية للحضور عن اوجه الرعاية التي توفرها الدار للمستفيدين داخلها.

وعقدت جلسات حوارية بين الجانبين للوقوف على المستوى الدراسي للأيتام ومناقشة أبرز الملاحظات السلوكية عليهم وكيفية التعامل معها بالإضافة إلى بحث سبل تعزيز التعاون بين الجهتين للارتقاء بالمستوى التعليمي للأيتام والتغلب على ما قد يواجههم من مشكلات.

وفتح المجال في نهاية اللقاء لطرح الأسئلة والإجابة عن الاستفسارات بمشاركة الكادر النفسي والاجتماعي في الدار.

وقالت مديرة الدار هدى سيلان: هذا البرنامج يُعد جزءاً من الرعاية التعليمية التي توفرها دار الحضانة الاجتماعية بالرياض لأطفالها وفتياتها من الأيتام والتي تبدأ من مرحلة رياض الأطفال حتى حصولهم على أفضل الفرص الوظيفية المناسبة.

اعلان
"حضانة الرياض" تناقش احتياجات أيتامها الدراسية
سبق

نظمت دار الحضانة الاجتماعية التابعة لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض، مساء امس، برنامجها الدوري "الملتقى الثالث للتربويين"، بحضور 22 مسؤولاً ومسؤولة من مدارس أيتامها المشمولين برعايتها و24 موظفة من منسوبات الدار لمناقشة أبرز احتياجات الأيتام في مختلف المراحل الدراسية لهم.

وبدأ البرنامج الذي انقسم إلى فترتين "صباحية للذكور ومسائية للإناث" بمجموعة من الكلمات والأناشيد الترحيبية تلاها تقديم بعض العروض المرئية للحضور عن اوجه الرعاية التي توفرها الدار للمستفيدين داخلها.

وعقدت جلسات حوارية بين الجانبين للوقوف على المستوى الدراسي للأيتام ومناقشة أبرز الملاحظات السلوكية عليهم وكيفية التعامل معها بالإضافة إلى بحث سبل تعزيز التعاون بين الجهتين للارتقاء بالمستوى التعليمي للأيتام والتغلب على ما قد يواجههم من مشكلات.

وفتح المجال في نهاية اللقاء لطرح الأسئلة والإجابة عن الاستفسارات بمشاركة الكادر النفسي والاجتماعي في الدار.

وقالت مديرة الدار هدى سيلان: هذا البرنامج يُعد جزءاً من الرعاية التعليمية التي توفرها دار الحضانة الاجتماعية بالرياض لأطفالها وفتياتها من الأيتام والتي تبدأ من مرحلة رياض الأطفال حتى حصولهم على أفضل الفرص الوظيفية المناسبة.

26 ديسمبر 2017 - 8 ربيع الآخر 1439
05:30 PM

"حضانة الرياض" تناقش احتياجات أيتامها الدراسية

في ملتقاها التربوي بحضور 46 مسؤولاً ومسؤولة

A A A
0
260

نظمت دار الحضانة الاجتماعية التابعة لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض، مساء امس، برنامجها الدوري "الملتقى الثالث للتربويين"، بحضور 22 مسؤولاً ومسؤولة من مدارس أيتامها المشمولين برعايتها و24 موظفة من منسوبات الدار لمناقشة أبرز احتياجات الأيتام في مختلف المراحل الدراسية لهم.

وبدأ البرنامج الذي انقسم إلى فترتين "صباحية للذكور ومسائية للإناث" بمجموعة من الكلمات والأناشيد الترحيبية تلاها تقديم بعض العروض المرئية للحضور عن اوجه الرعاية التي توفرها الدار للمستفيدين داخلها.

وعقدت جلسات حوارية بين الجانبين للوقوف على المستوى الدراسي للأيتام ومناقشة أبرز الملاحظات السلوكية عليهم وكيفية التعامل معها بالإضافة إلى بحث سبل تعزيز التعاون بين الجهتين للارتقاء بالمستوى التعليمي للأيتام والتغلب على ما قد يواجههم من مشكلات.

وفتح المجال في نهاية اللقاء لطرح الأسئلة والإجابة عن الاستفسارات بمشاركة الكادر النفسي والاجتماعي في الدار.

وقالت مديرة الدار هدى سيلان: هذا البرنامج يُعد جزءاً من الرعاية التعليمية التي توفرها دار الحضانة الاجتماعية بالرياض لأطفالها وفتياتها من الأيتام والتي تبدأ من مرحلة رياض الأطفال حتى حصولهم على أفضل الفرص الوظيفية المناسبة.