العلامة "ابن بيه" يطلق "صيف بلا حرب" من مدينة “تورنتو” الكندية

بحضور أكثر من 20 ألف مسلم والآلاف من الجمعيات والمؤسسات

سبق - تورنتو: شارك الآلاف من المسلمين المقيمين في القارة الأمريكية الشمالية، في مؤتمر “إحياء الروح الإسلامية - 2014”، المقام في مدينة “تورنتو” الكندية بمركز مؤتمرات مترو تورنتو واستمرت فعالياته حتى يوم الأحد، الموافق 28 ديسمبر الجاري، وحضره الآلاف من ممثلي جمعيات ومؤسسات وشركات إسلامية، في كندا والولايات المتحدة الأميركية، كما اكتسب المؤتمر لمسات متنوعة، نتيجة استعراض الحاضرين لنماذج من ثقافاتهم المتباينة.
 
وشارك في المؤتمر علماء ودعاة مشهورون من العالم الإسلامي، حيث ترأس المؤتمر العلامة الموريتاني “عبد الله بن بيه”، ومن الولايات المتحدة الأمريكية الداعية حمزة يوسف هانسن، ومن بريطانيا “عبد الحكيم تيموثي ونتر”، ومن المقرر أن يشارك في حفل الاختتام الفنان “سامي يوسف”.
 
"صيف بلا حرب"
وشهد المؤتمر خطوة كبيرة حيث أعلن العلامة الموريتاني المعروف عبدالله بن بيه إطلاق مبادرة للسلام بعنوان "صيف بلا حروب" وقال ابن بيه: "كل البشر، أطفالاً وشباباً وكباراً، يستحقون أن ينالوا صيفاً بلا حروب وخالياً من القتل والدمار ومن أجل تمرير الإغاثة والدواء وتسهيل خروج المصابين كما أنه سيكون فرصة للبحث عن حل سلمي.
 
وتابع: كان من المناسب أن الإعلان ينطلق من كندا وفي مؤتمر إحياء الروح الإسلامية، حيث تعد المبادرة استدعاء لسابقة تاريخية هي "الأشهر الحرم" التي كانت العرب تمتنع فيها عن الحروب احتراماً لحرمتها، مؤكداً أنه ينبغي أن ننظر في إحياء هذه الممارسة الإبراهيمية التي أكد الإسلام عليها في الظروف الحالية .
 
وأضاف العلامة ابن بيه يقول : أطلب من الجميع الانضمام إلى دعوة موحدة نيابة عن البشرية جمعاء، بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية أو العرقية أو السياسية لبدء مرحلة جديدة تعبر عن رغبتنا في عالم خال من الحروب " .
من جانبه قال الداعية الأمريكي الشيخ حمزة يوسف هانسن: إن المبادرة ستكون برعاية منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة في أبو ظبي بالشراكة مع جامعة الزيتونة في كاليفورنيا ومنظمة إحياء الروح الإسلامية في كندا.
 
أكثر من 20 ألف مشارك 
وتأتي هذه المبادرة في ختام أسبوع من الأنشطة المتنوعة التي نعم بها مسلمو أمريكا الشمالية حيث خصصت إدارة المؤتمر طابقاً من المبنى، كروضة لرعاية أطفال المشاركين، وذلك لتسهيل مشاركتهم، التي استمرت من الصباح وحتى المساء، تخللتها فترات استراحة قصيرة، كما وفرت الإدارة قسماً لبيع وجبات الغذاء مختلفة الثقافات والأذواق، بما يتناسب مع اختلاف مشارب المشاركين، فيما أقام نحو 10 آلاف من المشاركين صلاة الجمعة في المسجد الذي خصصته إدارة المؤتمر في المكان، كما ضم المهرجان أجنحة متعددة لبيع الكتب والمأكولات، والإكسسوارات.
 
من جانبها أفادت منسقة المؤتمر “سمية بونا”، أن المؤتمر ينظم للمرة الثالثة عشرة على التوالي، مبينةً أنه انطلق أول مرة عقب هجمات الحادي عشر من سبتمبر، بمبادرة من شباب مسلمين، وأنه تنامى خلال السنوات الاثنتي عشرة الماضية، لافتة إلى أن عدد الزوار بلغ أكثر من 20 ألفاً، معربةً عن سرورها بما شهده المؤتمر الحالي من مزيد من الإقبال.

اعلان
العلامة "ابن بيه" يطلق "صيف بلا حرب" من مدينة “تورنتو” الكندية
سبق
سبق - تورنتو: شارك الآلاف من المسلمين المقيمين في القارة الأمريكية الشمالية، في مؤتمر “إحياء الروح الإسلامية - 2014”، المقام في مدينة “تورنتو” الكندية بمركز مؤتمرات مترو تورنتو واستمرت فعالياته حتى يوم الأحد، الموافق 28 ديسمبر الجاري، وحضره الآلاف من ممثلي جمعيات ومؤسسات وشركات إسلامية، في كندا والولايات المتحدة الأميركية، كما اكتسب المؤتمر لمسات متنوعة، نتيجة استعراض الحاضرين لنماذج من ثقافاتهم المتباينة.
 
وشارك في المؤتمر علماء ودعاة مشهورون من العالم الإسلامي، حيث ترأس المؤتمر العلامة الموريتاني “عبد الله بن بيه”، ومن الولايات المتحدة الأمريكية الداعية حمزة يوسف هانسن، ومن بريطانيا “عبد الحكيم تيموثي ونتر”، ومن المقرر أن يشارك في حفل الاختتام الفنان “سامي يوسف”.
 
"صيف بلا حرب"
وشهد المؤتمر خطوة كبيرة حيث أعلن العلامة الموريتاني المعروف عبدالله بن بيه إطلاق مبادرة للسلام بعنوان "صيف بلا حروب" وقال ابن بيه: "كل البشر، أطفالاً وشباباً وكباراً، يستحقون أن ينالوا صيفاً بلا حروب وخالياً من القتل والدمار ومن أجل تمرير الإغاثة والدواء وتسهيل خروج المصابين كما أنه سيكون فرصة للبحث عن حل سلمي.
 
وتابع: كان من المناسب أن الإعلان ينطلق من كندا وفي مؤتمر إحياء الروح الإسلامية، حيث تعد المبادرة استدعاء لسابقة تاريخية هي "الأشهر الحرم" التي كانت العرب تمتنع فيها عن الحروب احتراماً لحرمتها، مؤكداً أنه ينبغي أن ننظر في إحياء هذه الممارسة الإبراهيمية التي أكد الإسلام عليها في الظروف الحالية .
 
وأضاف العلامة ابن بيه يقول : أطلب من الجميع الانضمام إلى دعوة موحدة نيابة عن البشرية جمعاء، بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية أو العرقية أو السياسية لبدء مرحلة جديدة تعبر عن رغبتنا في عالم خال من الحروب " .
من جانبه قال الداعية الأمريكي الشيخ حمزة يوسف هانسن: إن المبادرة ستكون برعاية منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة في أبو ظبي بالشراكة مع جامعة الزيتونة في كاليفورنيا ومنظمة إحياء الروح الإسلامية في كندا.
 
أكثر من 20 ألف مشارك 
وتأتي هذه المبادرة في ختام أسبوع من الأنشطة المتنوعة التي نعم بها مسلمو أمريكا الشمالية حيث خصصت إدارة المؤتمر طابقاً من المبنى، كروضة لرعاية أطفال المشاركين، وذلك لتسهيل مشاركتهم، التي استمرت من الصباح وحتى المساء، تخللتها فترات استراحة قصيرة، كما وفرت الإدارة قسماً لبيع وجبات الغذاء مختلفة الثقافات والأذواق، بما يتناسب مع اختلاف مشارب المشاركين، فيما أقام نحو 10 آلاف من المشاركين صلاة الجمعة في المسجد الذي خصصته إدارة المؤتمر في المكان، كما ضم المهرجان أجنحة متعددة لبيع الكتب والمأكولات، والإكسسوارات.
 
من جانبها أفادت منسقة المؤتمر “سمية بونا”، أن المؤتمر ينظم للمرة الثالثة عشرة على التوالي، مبينةً أنه انطلق أول مرة عقب هجمات الحادي عشر من سبتمبر، بمبادرة من شباب مسلمين، وأنه تنامى خلال السنوات الاثنتي عشرة الماضية، لافتة إلى أن عدد الزوار بلغ أكثر من 20 ألفاً، معربةً عن سرورها بما شهده المؤتمر الحالي من مزيد من الإقبال.
30 ديسمبر 2014 - 8 ربيع الأول 1436
09:23 PM

العلامة "ابن بيه" يطلق "صيف بلا حرب" من مدينة “تورنتو” الكندية

بحضور أكثر من 20 ألف مسلم والآلاف من الجمعيات والمؤسسات

A A A
0
6,746

سبق - تورنتو: شارك الآلاف من المسلمين المقيمين في القارة الأمريكية الشمالية، في مؤتمر “إحياء الروح الإسلامية - 2014”، المقام في مدينة “تورنتو” الكندية بمركز مؤتمرات مترو تورنتو واستمرت فعالياته حتى يوم الأحد، الموافق 28 ديسمبر الجاري، وحضره الآلاف من ممثلي جمعيات ومؤسسات وشركات إسلامية، في كندا والولايات المتحدة الأميركية، كما اكتسب المؤتمر لمسات متنوعة، نتيجة استعراض الحاضرين لنماذج من ثقافاتهم المتباينة.
 
وشارك في المؤتمر علماء ودعاة مشهورون من العالم الإسلامي، حيث ترأس المؤتمر العلامة الموريتاني “عبد الله بن بيه”، ومن الولايات المتحدة الأمريكية الداعية حمزة يوسف هانسن، ومن بريطانيا “عبد الحكيم تيموثي ونتر”، ومن المقرر أن يشارك في حفل الاختتام الفنان “سامي يوسف”.
 
"صيف بلا حرب"
وشهد المؤتمر خطوة كبيرة حيث أعلن العلامة الموريتاني المعروف عبدالله بن بيه إطلاق مبادرة للسلام بعنوان "صيف بلا حروب" وقال ابن بيه: "كل البشر، أطفالاً وشباباً وكباراً، يستحقون أن ينالوا صيفاً بلا حروب وخالياً من القتل والدمار ومن أجل تمرير الإغاثة والدواء وتسهيل خروج المصابين كما أنه سيكون فرصة للبحث عن حل سلمي.
 
وتابع: كان من المناسب أن الإعلان ينطلق من كندا وفي مؤتمر إحياء الروح الإسلامية، حيث تعد المبادرة استدعاء لسابقة تاريخية هي "الأشهر الحرم" التي كانت العرب تمتنع فيها عن الحروب احتراماً لحرمتها، مؤكداً أنه ينبغي أن ننظر في إحياء هذه الممارسة الإبراهيمية التي أكد الإسلام عليها في الظروف الحالية .
 
وأضاف العلامة ابن بيه يقول : أطلب من الجميع الانضمام إلى دعوة موحدة نيابة عن البشرية جمعاء، بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية أو العرقية أو السياسية لبدء مرحلة جديدة تعبر عن رغبتنا في عالم خال من الحروب " .
من جانبه قال الداعية الأمريكي الشيخ حمزة يوسف هانسن: إن المبادرة ستكون برعاية منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة في أبو ظبي بالشراكة مع جامعة الزيتونة في كاليفورنيا ومنظمة إحياء الروح الإسلامية في كندا.
 
أكثر من 20 ألف مشارك 
وتأتي هذه المبادرة في ختام أسبوع من الأنشطة المتنوعة التي نعم بها مسلمو أمريكا الشمالية حيث خصصت إدارة المؤتمر طابقاً من المبنى، كروضة لرعاية أطفال المشاركين، وذلك لتسهيل مشاركتهم، التي استمرت من الصباح وحتى المساء، تخللتها فترات استراحة قصيرة، كما وفرت الإدارة قسماً لبيع وجبات الغذاء مختلفة الثقافات والأذواق، بما يتناسب مع اختلاف مشارب المشاركين، فيما أقام نحو 10 آلاف من المشاركين صلاة الجمعة في المسجد الذي خصصته إدارة المؤتمر في المكان، كما ضم المهرجان أجنحة متعددة لبيع الكتب والمأكولات، والإكسسوارات.
 
من جانبها أفادت منسقة المؤتمر “سمية بونا”، أن المؤتمر ينظم للمرة الثالثة عشرة على التوالي، مبينةً أنه انطلق أول مرة عقب هجمات الحادي عشر من سبتمبر، بمبادرة من شباب مسلمين، وأنه تنامى خلال السنوات الاثنتي عشرة الماضية، لافتة إلى أن عدد الزوار بلغ أكثر من 20 ألفاً، معربةً عن سرورها بما شهده المؤتمر الحالي من مزيد من الإقبال.