استنجدت بجمعية "نقاء".. فتاة تعالج والدتها السبعينية من آفة التدخين

استجابت الأم وبدأت الجلسات العلاجية لترك هذا الداء المدمر للصحة

أبدت فتاة رغبتها في تغيير حال والدتها مع التدخين حيث إنها تجاوزت السبعين عاماً وتعاني من أمراض كثيرة وترغب في تركها هذا الداء حفاظاً على صحتها، حيث تواصلت مع جمعية مكافحة التدخين بالرياض.

وبدأت الأخصائية نورة العنزي في محاولات إقناع الأم وبعد أربعين يوماً استجابت الأم وبدأت الجلسات العلاجية لترك هذا الداء المدمر للصحة.

وقدمت مديرة القسم النسائي بجمعية نقاء، أشواق الأحمدي شكرها وتقديرها للفتاة على برها بوالدتها وحرصها عليها حتى توقفت وتركت التدخين.

وحثت "الأحمدي" أفراد المجتمع بالتواصل مع الجمعية والاستفادة من الخدمات المقدمة للمساعدة في ترك آفة التدخين.

وكانت "نقاء" قد خصصت رقم جوال للرد المباشر والمساعدة الفورية للحالات التي تحتاج إلى إقناع ومشورة.

اعلان
استنجدت بجمعية "نقاء".. فتاة تعالج والدتها السبعينية من آفة التدخين
سبق

أبدت فتاة رغبتها في تغيير حال والدتها مع التدخين حيث إنها تجاوزت السبعين عاماً وتعاني من أمراض كثيرة وترغب في تركها هذا الداء حفاظاً على صحتها، حيث تواصلت مع جمعية مكافحة التدخين بالرياض.

وبدأت الأخصائية نورة العنزي في محاولات إقناع الأم وبعد أربعين يوماً استجابت الأم وبدأت الجلسات العلاجية لترك هذا الداء المدمر للصحة.

وقدمت مديرة القسم النسائي بجمعية نقاء، أشواق الأحمدي شكرها وتقديرها للفتاة على برها بوالدتها وحرصها عليها حتى توقفت وتركت التدخين.

وحثت "الأحمدي" أفراد المجتمع بالتواصل مع الجمعية والاستفادة من الخدمات المقدمة للمساعدة في ترك آفة التدخين.

وكانت "نقاء" قد خصصت رقم جوال للرد المباشر والمساعدة الفورية للحالات التي تحتاج إلى إقناع ومشورة.

31 يوليو 2018 - 18 ذو القعدة 1439
11:43 PM

استنجدت بجمعية "نقاء".. فتاة تعالج والدتها السبعينية من آفة التدخين

استجابت الأم وبدأت الجلسات العلاجية لترك هذا الداء المدمر للصحة

A A A
4
9,255

أبدت فتاة رغبتها في تغيير حال والدتها مع التدخين حيث إنها تجاوزت السبعين عاماً وتعاني من أمراض كثيرة وترغب في تركها هذا الداء حفاظاً على صحتها، حيث تواصلت مع جمعية مكافحة التدخين بالرياض.

وبدأت الأخصائية نورة العنزي في محاولات إقناع الأم وبعد أربعين يوماً استجابت الأم وبدأت الجلسات العلاجية لترك هذا الداء المدمر للصحة.

وقدمت مديرة القسم النسائي بجمعية نقاء، أشواق الأحمدي شكرها وتقديرها للفتاة على برها بوالدتها وحرصها عليها حتى توقفت وتركت التدخين.

وحثت "الأحمدي" أفراد المجتمع بالتواصل مع الجمعية والاستفادة من الخدمات المقدمة للمساعدة في ترك آفة التدخين.

وكانت "نقاء" قد خصصت رقم جوال للرد المباشر والمساعدة الفورية للحالات التي تحتاج إلى إقناع ومشورة.