"الأنسي" ترصد أبرز قضايا مراكز الفكر بالمملكة ودورها في توجيه السياسات العامة

عبر كتابها الذي أصدره مركز التواصل المعرفي وحصلت من خلاله على الدكتوراه

أصدر مركز البحوث والتواصل المعرفي كتاب "مراكز الفكر في المجتمع السعودي ودورها في توجيه السياسة العامة"، للدكتورة عفاف الأنسي.

وتفصيلاً، حصلت الباحثة "الأنسي" من خلال الكتاب على شهادة الدكتوراه من جامعة الملك سعود، حيث يعد الكتاب من الدراسات المهمة في مجالها؛ إذ عملت فيه الباحثة على استكشاف واقع مراكز الفكر في المملكة، وتحليل دورها في توجيه السياسات العامة.

وتوصَّلت "الأنسي" إلى عدة نتائج من أبرزها أنَّ مراكز الفكر صناعةٌ في طور التأسيس، مع تفاوت في وعي ممثلي المراكز بالهوية كمركز فكري، وأوضحت الدراسة محدودية مساحة المشاركة في السياسات العامة؛ إذ إنها في أغلبها دعمٌ لصانع القرار وليست توجيهاً له.

ويُعدُّ هذا الكتاب العمل الثاني للمركز في مجال مراكز البحوث والدراسات، إذ صدر عنه من قبل كتاب "مراكز البحوث والدراسات السعودية ودورها في تحقيق رؤية 2030" من إعداد أحمد علي عسيري والدكتور حسين محمد الحسن، وتضمَّن الكتاب جملة محاور، منها التصنيف الدولي لمراكز البحوث والدراسات ورؤية 2030.

ومن أهم ما توصلت إليه هذه الدراسة، تواضع جهود المراكز في مجال الترجمة، وضرورة الدعم الحكومي المالي للمراكز، وكذلك ضرورة إنشاء جهة تقوم بتنسيق الروابط بين مراكز البحوث في جميع المجالات، بالإضافة إلى أهمية توطيد علاقات التعاون مع المراكز الفكرية العالمية.

اعلان
"الأنسي" ترصد أبرز قضايا مراكز الفكر بالمملكة ودورها في توجيه السياسات العامة
سبق

أصدر مركز البحوث والتواصل المعرفي كتاب "مراكز الفكر في المجتمع السعودي ودورها في توجيه السياسة العامة"، للدكتورة عفاف الأنسي.

وتفصيلاً، حصلت الباحثة "الأنسي" من خلال الكتاب على شهادة الدكتوراه من جامعة الملك سعود، حيث يعد الكتاب من الدراسات المهمة في مجالها؛ إذ عملت فيه الباحثة على استكشاف واقع مراكز الفكر في المملكة، وتحليل دورها في توجيه السياسات العامة.

وتوصَّلت "الأنسي" إلى عدة نتائج من أبرزها أنَّ مراكز الفكر صناعةٌ في طور التأسيس، مع تفاوت في وعي ممثلي المراكز بالهوية كمركز فكري، وأوضحت الدراسة محدودية مساحة المشاركة في السياسات العامة؛ إذ إنها في أغلبها دعمٌ لصانع القرار وليست توجيهاً له.

ويُعدُّ هذا الكتاب العمل الثاني للمركز في مجال مراكز البحوث والدراسات، إذ صدر عنه من قبل كتاب "مراكز البحوث والدراسات السعودية ودورها في تحقيق رؤية 2030" من إعداد أحمد علي عسيري والدكتور حسين محمد الحسن، وتضمَّن الكتاب جملة محاور، منها التصنيف الدولي لمراكز البحوث والدراسات ورؤية 2030.

ومن أهم ما توصلت إليه هذه الدراسة، تواضع جهود المراكز في مجال الترجمة، وضرورة الدعم الحكومي المالي للمراكز، وكذلك ضرورة إنشاء جهة تقوم بتنسيق الروابط بين مراكز البحوث في جميع المجالات، بالإضافة إلى أهمية توطيد علاقات التعاون مع المراكز الفكرية العالمية.

18 أغسطس 2021 - 10 محرّم 1443
10:00 PM

"الأنسي" ترصد أبرز قضايا مراكز الفكر بالمملكة ودورها في توجيه السياسات العامة

عبر كتابها الذي أصدره مركز التواصل المعرفي وحصلت من خلاله على الدكتوراه

A A A
6
3,108

أصدر مركز البحوث والتواصل المعرفي كتاب "مراكز الفكر في المجتمع السعودي ودورها في توجيه السياسة العامة"، للدكتورة عفاف الأنسي.

وتفصيلاً، حصلت الباحثة "الأنسي" من خلال الكتاب على شهادة الدكتوراه من جامعة الملك سعود، حيث يعد الكتاب من الدراسات المهمة في مجالها؛ إذ عملت فيه الباحثة على استكشاف واقع مراكز الفكر في المملكة، وتحليل دورها في توجيه السياسات العامة.

وتوصَّلت "الأنسي" إلى عدة نتائج من أبرزها أنَّ مراكز الفكر صناعةٌ في طور التأسيس، مع تفاوت في وعي ممثلي المراكز بالهوية كمركز فكري، وأوضحت الدراسة محدودية مساحة المشاركة في السياسات العامة؛ إذ إنها في أغلبها دعمٌ لصانع القرار وليست توجيهاً له.

ويُعدُّ هذا الكتاب العمل الثاني للمركز في مجال مراكز البحوث والدراسات، إذ صدر عنه من قبل كتاب "مراكز البحوث والدراسات السعودية ودورها في تحقيق رؤية 2030" من إعداد أحمد علي عسيري والدكتور حسين محمد الحسن، وتضمَّن الكتاب جملة محاور، منها التصنيف الدولي لمراكز البحوث والدراسات ورؤية 2030.

ومن أهم ما توصلت إليه هذه الدراسة، تواضع جهود المراكز في مجال الترجمة، وضرورة الدعم الحكومي المالي للمراكز، وكذلك ضرورة إنشاء جهة تقوم بتنسيق الروابط بين مراكز البحوث في جميع المجالات، بالإضافة إلى أهمية توطيد علاقات التعاون مع المراكز الفكرية العالمية.