افتتاح مؤتمر حالات الإقامة الطويلة بمستشفى النقاهة بالرياض

يهدف إلى معالجة أسباب العجز والسيطرة على عوامل الخطر

عبير الرجباني- سبق- الرياض:افتتح مدير إدارة المستشفيات بصحة الرياض الدكتور محمد مستور الزهراني المؤتمر الثاني لرصد رعاية حالات الإقامة الطويلة والذي ينظمه مستشفى النقاهة.
 
وفي كلمته، أكد مدير مستشفى النقاهة الدكتور عمر بن محمد باقادر أن مستشفى النقاهة بالرياض يعتبر من المستشفيات الفريدة في مجال العناية بمرضى الإقامة الطويلة، حيث أشار إلى أن المرضى ذوي الإقامة الطويلة والذين لا يستطيعون خدمة أنفسهم في أمس الحاجة للرعاية الطبية وتقديم الخدمة الطبية اللازمة لهم خلال فترة إقامتهم في المستشفى.
 
وأضاف باقادر أن المؤتمر يهدف الى معالجة السبب المؤدي إلى العجز والسيطرة على عوامل الخطر والمضاعفات التي قد تحدث أثناء فترة الإقامة الطويلة والتي تتضمن بشكل أساسي التهابات الجهاز البولي والجهاز التنفسي، أما تقرحات الفراش فهي نتيجة طول فترة الاستلقاء على الفراش.
 
ومن جانبها، تبنت وزارة الصحة العديد من برامج مكافحة العدوى والعديد من البرامج التي تقلل من هذه المضاعفات.
 
وفي المقابل، أشاد الدكتور محمد الزهراني بفكرة اقامة هذا المؤتمر والذي يعد الأول من نوعه حيث يسلط الضوء على معاناة مرضى الإقامة الطويلة وما يتعرضون له من مضاعفات نتيجة بقائهم فترات طويلة في المستشفيات.
 
كما قالت مديرة إدارة التدريب بمستشفى النقاهة الأخصائية سحر العمودي إن مواضيع المؤتمر ركزت على الكثير من المضاعفات التي تحدث أثناء فتره الإقامة الطويله مثل مكافحة العدوى وقرح الفراش، فضلاً عن التركيز على الأقسام التي تعنى بمرضى الإقامه الطويلة مثل التمريض الذي يقوم برعاية المريض من ناحية التغذية وإعطائه الدواء.
 
يذكر أن الحفل حضره كل من مساعد مدير الشؤون الصحية للإمداد الدكتور سليمان المضحي وعدد من مدراء المستشفيات بمنطقة الرياض، كما كان تحت رعاية مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور عدنان بن سليمان.
 
وفي نهاية الحفل، قام الزهراني بتكريم اللجنة المنظمة والمشاركين في المؤتمر، بالإضافة إلى افتتاح المعرض المصاحب لفعاليات المؤتمر والذي اشتمل على العديد من الوسائل التوعوية وعلى كيفية الوقاية من الأمراض.

اعلان
افتتاح مؤتمر حالات الإقامة الطويلة بمستشفى النقاهة بالرياض
سبق
عبير الرجباني- سبق- الرياض:افتتح مدير إدارة المستشفيات بصحة الرياض الدكتور محمد مستور الزهراني المؤتمر الثاني لرصد رعاية حالات الإقامة الطويلة والذي ينظمه مستشفى النقاهة.
 
وفي كلمته، أكد مدير مستشفى النقاهة الدكتور عمر بن محمد باقادر أن مستشفى النقاهة بالرياض يعتبر من المستشفيات الفريدة في مجال العناية بمرضى الإقامة الطويلة، حيث أشار إلى أن المرضى ذوي الإقامة الطويلة والذين لا يستطيعون خدمة أنفسهم في أمس الحاجة للرعاية الطبية وتقديم الخدمة الطبية اللازمة لهم خلال فترة إقامتهم في المستشفى.
 
وأضاف باقادر أن المؤتمر يهدف الى معالجة السبب المؤدي إلى العجز والسيطرة على عوامل الخطر والمضاعفات التي قد تحدث أثناء فترة الإقامة الطويلة والتي تتضمن بشكل أساسي التهابات الجهاز البولي والجهاز التنفسي، أما تقرحات الفراش فهي نتيجة طول فترة الاستلقاء على الفراش.
 
ومن جانبها، تبنت وزارة الصحة العديد من برامج مكافحة العدوى والعديد من البرامج التي تقلل من هذه المضاعفات.
 
وفي المقابل، أشاد الدكتور محمد الزهراني بفكرة اقامة هذا المؤتمر والذي يعد الأول من نوعه حيث يسلط الضوء على معاناة مرضى الإقامة الطويلة وما يتعرضون له من مضاعفات نتيجة بقائهم فترات طويلة في المستشفيات.
 
كما قالت مديرة إدارة التدريب بمستشفى النقاهة الأخصائية سحر العمودي إن مواضيع المؤتمر ركزت على الكثير من المضاعفات التي تحدث أثناء فتره الإقامة الطويله مثل مكافحة العدوى وقرح الفراش، فضلاً عن التركيز على الأقسام التي تعنى بمرضى الإقامه الطويلة مثل التمريض الذي يقوم برعاية المريض من ناحية التغذية وإعطائه الدواء.
 
يذكر أن الحفل حضره كل من مساعد مدير الشؤون الصحية للإمداد الدكتور سليمان المضحي وعدد من مدراء المستشفيات بمنطقة الرياض، كما كان تحت رعاية مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور عدنان بن سليمان.
 
وفي نهاية الحفل، قام الزهراني بتكريم اللجنة المنظمة والمشاركين في المؤتمر، بالإضافة إلى افتتاح المعرض المصاحب لفعاليات المؤتمر والذي اشتمل على العديد من الوسائل التوعوية وعلى كيفية الوقاية من الأمراض.
28 فبراير 2014 - 28 ربيع الآخر 1435
03:09 PM

يهدف إلى معالجة أسباب العجز والسيطرة على عوامل الخطر

افتتاح مؤتمر حالات الإقامة الطويلة بمستشفى النقاهة بالرياض

A A A
0
1,601

عبير الرجباني- سبق- الرياض:افتتح مدير إدارة المستشفيات بصحة الرياض الدكتور محمد مستور الزهراني المؤتمر الثاني لرصد رعاية حالات الإقامة الطويلة والذي ينظمه مستشفى النقاهة.
 
وفي كلمته، أكد مدير مستشفى النقاهة الدكتور عمر بن محمد باقادر أن مستشفى النقاهة بالرياض يعتبر من المستشفيات الفريدة في مجال العناية بمرضى الإقامة الطويلة، حيث أشار إلى أن المرضى ذوي الإقامة الطويلة والذين لا يستطيعون خدمة أنفسهم في أمس الحاجة للرعاية الطبية وتقديم الخدمة الطبية اللازمة لهم خلال فترة إقامتهم في المستشفى.
 
وأضاف باقادر أن المؤتمر يهدف الى معالجة السبب المؤدي إلى العجز والسيطرة على عوامل الخطر والمضاعفات التي قد تحدث أثناء فترة الإقامة الطويلة والتي تتضمن بشكل أساسي التهابات الجهاز البولي والجهاز التنفسي، أما تقرحات الفراش فهي نتيجة طول فترة الاستلقاء على الفراش.
 
ومن جانبها، تبنت وزارة الصحة العديد من برامج مكافحة العدوى والعديد من البرامج التي تقلل من هذه المضاعفات.
 
وفي المقابل، أشاد الدكتور محمد الزهراني بفكرة اقامة هذا المؤتمر والذي يعد الأول من نوعه حيث يسلط الضوء على معاناة مرضى الإقامة الطويلة وما يتعرضون له من مضاعفات نتيجة بقائهم فترات طويلة في المستشفيات.
 
كما قالت مديرة إدارة التدريب بمستشفى النقاهة الأخصائية سحر العمودي إن مواضيع المؤتمر ركزت على الكثير من المضاعفات التي تحدث أثناء فتره الإقامة الطويله مثل مكافحة العدوى وقرح الفراش، فضلاً عن التركيز على الأقسام التي تعنى بمرضى الإقامه الطويلة مثل التمريض الذي يقوم برعاية المريض من ناحية التغذية وإعطائه الدواء.
 
يذكر أن الحفل حضره كل من مساعد مدير الشؤون الصحية للإمداد الدكتور سليمان المضحي وعدد من مدراء المستشفيات بمنطقة الرياض، كما كان تحت رعاية مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور عدنان بن سليمان.
 
وفي نهاية الحفل، قام الزهراني بتكريم اللجنة المنظمة والمشاركين في المؤتمر، بالإضافة إلى افتتاح المعرض المصاحب لفعاليات المؤتمر والذي اشتمل على العديد من الوسائل التوعوية وعلى كيفية الوقاية من الأمراض.