صيف السعودية "تنفس".. يرفع أعداد زوار شواطئ وحدائق ينبع

وسط منظومة متكاملة من الخدمات التي تقدّمها الهيئة الملكية

تحظى مدينة ينبع الصناعية، بوجود العديد من الخيارات والوجهات السياحية المتعددة التي تلبي رغبات الزوار والمتنزهين؛ وهو ما يجعلها مقصدًا للسياح طوال فصول السنة.

وتشهد تلك الوجهات السياحية إقبالًا من الأهالي والزوار وخاصة خلال موسم صيف السعودية "تنفس"، الذي انطلق مؤخرًا ويستمر حتى 30 سبتمبر 2020؛ نظرًا لما تشتهر به ينبع الصناعية من واجهات بحرية ممتدة لأكثر من 11كم، وكذلك حدائق ومنتزهات على أعلى المواصفات تتوفر فيها جميع الخدمات التي يحتاجها الزائر من ألعاب أطفال وجلسات عائلية ومماشي رياضية لهواة الرياضة، وسط منظومة متكاملة من الخدمات التي تقدّمها الهيئة الملكية بينبع.

وتتميز مدينة ينبع الصناعية بشواطئها الرملية الجميلة؛ بينما تحفل أعماق البحر بعالم مثير وجذاب للكائنات البحرية المتنوعة، بالإضافة إلى الشعب المرجانية الطبيعية التي تعطي في تكوينها وألوانها مشهدًا رائعًا وجميلًا لهواة التصوير، وتشهد تلك الشواطئ إقبالًا منقطع النظير من السياح صيفًا وشتاء؛ للاستمتاع بالأجواء البحرية الرائعة، وأشهر الشواطئ الجميلة في ينبع الصناعية شاطئ الواجهة البحرية وشاطئ الشباب والحدائق الشاطئية كحديقة الصبح، والتي باتت مكانًا مفضلًا للزوار والقاصدين للهدوء والراحة والاستجمام؛ لما وهبها الله من جمال ساحر وطبيعة فاتنة وإمكانيات وبنى تحيته فريدة قامت بها الهيئة الملكية بينبع.

ووضعت الهيئة الملكية بينبع خطة موسمية لضمان سلامة المتنزهين وتكثيف التواجد الميداني لفِرَق البحث والإنقاذ، والتأكد من توفر متطلبات الأمن والسلامة في المواقع والمناطق المخصصة للتنزه، وممارسة السباحة ومختلف الهوايات البحرية، ومتابعة تنفيذ إرشادات السلامة، والالتزام بالتعليمات الموضحة باللوحات الإرشادية ومنع السباحة في المواقع المحظورة والخطرة.

يأتي ذلك فيما استقبلت ينبع الصناعية خلال اليومين الماضيين أول فوج سياحي حيث كانت ينبع ضمن وجهتهم للتعرف على المخزون الطبيعي والثقافي الذي تزخر به، وتضمنت جولة القروب السياحي البحيرة الصناعية وحديقة الفيروز وجزيرة النورس والواجهة البحرية بينبع الصناعية، تعرفوا خلالها على المقومات السياحية التي تزخر بها مدينة ينبع الصناعية والمشاهد الطبيعية والبحرية والشواهد الحضارية والصناعية والثقافة الأصيلة، كما تستعد ينبع الصناعية خلال عطلة عيد الأضحى المبارك لاستقبال العديد من المجموعات السياحية وتعريف السياح بمعالمها وتاريخها وطبيعة أجوائها وتنوع شعابها المرجانية الطبيعية.

مدينة ينبع الصناعية موسم صيف السعودية
اعلان
صيف السعودية "تنفس".. يرفع أعداد زوار شواطئ وحدائق ينبع
سبق

تحظى مدينة ينبع الصناعية، بوجود العديد من الخيارات والوجهات السياحية المتعددة التي تلبي رغبات الزوار والمتنزهين؛ وهو ما يجعلها مقصدًا للسياح طوال فصول السنة.

وتشهد تلك الوجهات السياحية إقبالًا من الأهالي والزوار وخاصة خلال موسم صيف السعودية "تنفس"، الذي انطلق مؤخرًا ويستمر حتى 30 سبتمبر 2020؛ نظرًا لما تشتهر به ينبع الصناعية من واجهات بحرية ممتدة لأكثر من 11كم، وكذلك حدائق ومنتزهات على أعلى المواصفات تتوفر فيها جميع الخدمات التي يحتاجها الزائر من ألعاب أطفال وجلسات عائلية ومماشي رياضية لهواة الرياضة، وسط منظومة متكاملة من الخدمات التي تقدّمها الهيئة الملكية بينبع.

وتتميز مدينة ينبع الصناعية بشواطئها الرملية الجميلة؛ بينما تحفل أعماق البحر بعالم مثير وجذاب للكائنات البحرية المتنوعة، بالإضافة إلى الشعب المرجانية الطبيعية التي تعطي في تكوينها وألوانها مشهدًا رائعًا وجميلًا لهواة التصوير، وتشهد تلك الشواطئ إقبالًا منقطع النظير من السياح صيفًا وشتاء؛ للاستمتاع بالأجواء البحرية الرائعة، وأشهر الشواطئ الجميلة في ينبع الصناعية شاطئ الواجهة البحرية وشاطئ الشباب والحدائق الشاطئية كحديقة الصبح، والتي باتت مكانًا مفضلًا للزوار والقاصدين للهدوء والراحة والاستجمام؛ لما وهبها الله من جمال ساحر وطبيعة فاتنة وإمكانيات وبنى تحيته فريدة قامت بها الهيئة الملكية بينبع.

ووضعت الهيئة الملكية بينبع خطة موسمية لضمان سلامة المتنزهين وتكثيف التواجد الميداني لفِرَق البحث والإنقاذ، والتأكد من توفر متطلبات الأمن والسلامة في المواقع والمناطق المخصصة للتنزه، وممارسة السباحة ومختلف الهوايات البحرية، ومتابعة تنفيذ إرشادات السلامة، والالتزام بالتعليمات الموضحة باللوحات الإرشادية ومنع السباحة في المواقع المحظورة والخطرة.

يأتي ذلك فيما استقبلت ينبع الصناعية خلال اليومين الماضيين أول فوج سياحي حيث كانت ينبع ضمن وجهتهم للتعرف على المخزون الطبيعي والثقافي الذي تزخر به، وتضمنت جولة القروب السياحي البحيرة الصناعية وحديقة الفيروز وجزيرة النورس والواجهة البحرية بينبع الصناعية، تعرفوا خلالها على المقومات السياحية التي تزخر بها مدينة ينبع الصناعية والمشاهد الطبيعية والبحرية والشواهد الحضارية والصناعية والثقافة الأصيلة، كما تستعد ينبع الصناعية خلال عطلة عيد الأضحى المبارك لاستقبال العديد من المجموعات السياحية وتعريف السياح بمعالمها وتاريخها وطبيعة أجوائها وتنوع شعابها المرجانية الطبيعية.

22 يوليو 2020 - 1 ذو الحجة 1441
12:48 PM

صيف السعودية "تنفس".. يرفع أعداد زوار شواطئ وحدائق ينبع

وسط منظومة متكاملة من الخدمات التي تقدّمها الهيئة الملكية

A A A
1
2,714

تحظى مدينة ينبع الصناعية، بوجود العديد من الخيارات والوجهات السياحية المتعددة التي تلبي رغبات الزوار والمتنزهين؛ وهو ما يجعلها مقصدًا للسياح طوال فصول السنة.

وتشهد تلك الوجهات السياحية إقبالًا من الأهالي والزوار وخاصة خلال موسم صيف السعودية "تنفس"، الذي انطلق مؤخرًا ويستمر حتى 30 سبتمبر 2020؛ نظرًا لما تشتهر به ينبع الصناعية من واجهات بحرية ممتدة لأكثر من 11كم، وكذلك حدائق ومنتزهات على أعلى المواصفات تتوفر فيها جميع الخدمات التي يحتاجها الزائر من ألعاب أطفال وجلسات عائلية ومماشي رياضية لهواة الرياضة، وسط منظومة متكاملة من الخدمات التي تقدّمها الهيئة الملكية بينبع.

وتتميز مدينة ينبع الصناعية بشواطئها الرملية الجميلة؛ بينما تحفل أعماق البحر بعالم مثير وجذاب للكائنات البحرية المتنوعة، بالإضافة إلى الشعب المرجانية الطبيعية التي تعطي في تكوينها وألوانها مشهدًا رائعًا وجميلًا لهواة التصوير، وتشهد تلك الشواطئ إقبالًا منقطع النظير من السياح صيفًا وشتاء؛ للاستمتاع بالأجواء البحرية الرائعة، وأشهر الشواطئ الجميلة في ينبع الصناعية شاطئ الواجهة البحرية وشاطئ الشباب والحدائق الشاطئية كحديقة الصبح، والتي باتت مكانًا مفضلًا للزوار والقاصدين للهدوء والراحة والاستجمام؛ لما وهبها الله من جمال ساحر وطبيعة فاتنة وإمكانيات وبنى تحيته فريدة قامت بها الهيئة الملكية بينبع.

ووضعت الهيئة الملكية بينبع خطة موسمية لضمان سلامة المتنزهين وتكثيف التواجد الميداني لفِرَق البحث والإنقاذ، والتأكد من توفر متطلبات الأمن والسلامة في المواقع والمناطق المخصصة للتنزه، وممارسة السباحة ومختلف الهوايات البحرية، ومتابعة تنفيذ إرشادات السلامة، والالتزام بالتعليمات الموضحة باللوحات الإرشادية ومنع السباحة في المواقع المحظورة والخطرة.

يأتي ذلك فيما استقبلت ينبع الصناعية خلال اليومين الماضيين أول فوج سياحي حيث كانت ينبع ضمن وجهتهم للتعرف على المخزون الطبيعي والثقافي الذي تزخر به، وتضمنت جولة القروب السياحي البحيرة الصناعية وحديقة الفيروز وجزيرة النورس والواجهة البحرية بينبع الصناعية، تعرفوا خلالها على المقومات السياحية التي تزخر بها مدينة ينبع الصناعية والمشاهد الطبيعية والبحرية والشواهد الحضارية والصناعية والثقافة الأصيلة، كما تستعد ينبع الصناعية خلال عطلة عيد الأضحى المبارك لاستقبال العديد من المجموعات السياحية وتعريف السياح بمعالمها وتاريخها وطبيعة أجوائها وتنوع شعابها المرجانية الطبيعية.