جامعة الإمام تعقد مؤتمراً حول اللغة العربية والآفاق المعرفية

ينظمه مركز الدراسات يومي 9 و 10 من شهر رجب القادم

أحمد البراهيم- سبق- الرياض: أكملت اللجان العاملة بمركز دراسات اللغة العربية وآدابها في جامعة الإمام، استعداداتها لتنظيم المؤتمر الدولي تحت عنوان: "اللغة العربية والدراسات البينية: الآفاق المعرفية والرهانات المجتمعية"، يومي 9 و10 من شهر رجب القادم.
 
وذكر المدير التنفيذي للمركز، الدكتور حسن بن أحمد النعمي، أن هناك عدداً من العلماء والمفكرين والمتخصصين من أنحاء العالم سيشاركون بأوراق علمية حكمت من قبل عدد من المختصين، وأقرتها اللجنة العلمية وفق معايير علمية دقيقة.
 
وأشار إلى أن المؤتمر سيركز على عدد من المحاور التي ستتركز فيها أبحاث المشاركين، ومنها: الجذور التاريخية للدراسات البينية، وواقع الدراسات البينية وصلتها باللغة العربية، والخبرات الدولية في الدراسات البينية، والعلوم الإنسانية والتطبيقية وتجديد الدراسات الأدبية، والتفاعل بين نظريات الاكتساب اللغوي والنظريات التربوية6- آفاق التفاعل بين الدراسات العربية ونظم المعلومات.
 
وتابع، بالإضافة إلى دور الترجمة في تقريب العلوم الحديثة إلى العربية، وإسهام اللغة العربية في مجالات التجارة والاقتصاد والقانون، والبحوث النظرية والتجارب المجتمعية المنجزة لجعل اللغة العربية لغة وظيفية، وآفاقها المستقبلية.
 
وأفاد الدكتور "النعمي" بأن المؤتمر يطمح إلى أن يفيد المختصون باللغة العربية من العلوم المتخصصة في الدراسات البينية في مختلف أنشطة التواصل العلمي والاجتماعي، وأن تسهم نتائج هذه الدراسات في تطوير دراسات اللغة العربية، بصفتها لغة تخاطب ومجالاً حيوياً، وبصفتها نشاطا اجتماعياً وحضارياً، ولكونها في الآن نفسه لغة حاملة للعلوم الاجتماعية والإنسانية المختلفة.
 
ودعا الدكتور "النعمي"، المختصين والمهتمين، إلى حضور المؤتمر والإفادة من الأبحاث وأوراق العمل المقدمة، ومن تجارب العلماء والمفكرين الذين سيمثلون دولاً عديدة، وسيعالجون بينية اللغة العربية مع غيرها من التخصصات بمعالجة جديدة.
 
كما وجه المدير التنفيذي للمركز، شكره وتقديره لوزارة التعليم، وإدارة الجامعة على دعمهم للمؤتمر، وحرصهم على نجاحه، ومتابعتهم لأعماله منذ صدور قرار الموافقة على انعقاده.

اعلان
جامعة الإمام تعقد مؤتمراً حول اللغة العربية والآفاق المعرفية
سبق
أحمد البراهيم- سبق- الرياض: أكملت اللجان العاملة بمركز دراسات اللغة العربية وآدابها في جامعة الإمام، استعداداتها لتنظيم المؤتمر الدولي تحت عنوان: "اللغة العربية والدراسات البينية: الآفاق المعرفية والرهانات المجتمعية"، يومي 9 و10 من شهر رجب القادم.
 
وذكر المدير التنفيذي للمركز، الدكتور حسن بن أحمد النعمي، أن هناك عدداً من العلماء والمفكرين والمتخصصين من أنحاء العالم سيشاركون بأوراق علمية حكمت من قبل عدد من المختصين، وأقرتها اللجنة العلمية وفق معايير علمية دقيقة.
 
وأشار إلى أن المؤتمر سيركز على عدد من المحاور التي ستتركز فيها أبحاث المشاركين، ومنها: الجذور التاريخية للدراسات البينية، وواقع الدراسات البينية وصلتها باللغة العربية، والخبرات الدولية في الدراسات البينية، والعلوم الإنسانية والتطبيقية وتجديد الدراسات الأدبية، والتفاعل بين نظريات الاكتساب اللغوي والنظريات التربوية6- آفاق التفاعل بين الدراسات العربية ونظم المعلومات.
 
وتابع، بالإضافة إلى دور الترجمة في تقريب العلوم الحديثة إلى العربية، وإسهام اللغة العربية في مجالات التجارة والاقتصاد والقانون، والبحوث النظرية والتجارب المجتمعية المنجزة لجعل اللغة العربية لغة وظيفية، وآفاقها المستقبلية.
 
وأفاد الدكتور "النعمي" بأن المؤتمر يطمح إلى أن يفيد المختصون باللغة العربية من العلوم المتخصصة في الدراسات البينية في مختلف أنشطة التواصل العلمي والاجتماعي، وأن تسهم نتائج هذه الدراسات في تطوير دراسات اللغة العربية، بصفتها لغة تخاطب ومجالاً حيوياً، وبصفتها نشاطا اجتماعياً وحضارياً، ولكونها في الآن نفسه لغة حاملة للعلوم الاجتماعية والإنسانية المختلفة.
 
ودعا الدكتور "النعمي"، المختصين والمهتمين، إلى حضور المؤتمر والإفادة من الأبحاث وأوراق العمل المقدمة، ومن تجارب العلماء والمفكرين الذين سيمثلون دولاً عديدة، وسيعالجون بينية اللغة العربية مع غيرها من التخصصات بمعالجة جديدة.
 
كما وجه المدير التنفيذي للمركز، شكره وتقديره لوزارة التعليم، وإدارة الجامعة على دعمهم للمؤتمر، وحرصهم على نجاحه، ومتابعتهم لأعماله منذ صدور قرار الموافقة على انعقاده.
28 فبراير 2015 - 9 جمادى الأول 1436
04:48 PM

جامعة الإمام تعقد مؤتمراً حول اللغة العربية والآفاق المعرفية

ينظمه مركز الدراسات يومي 9 و 10 من شهر رجب القادم

A A A
0
580

أحمد البراهيم- سبق- الرياض: أكملت اللجان العاملة بمركز دراسات اللغة العربية وآدابها في جامعة الإمام، استعداداتها لتنظيم المؤتمر الدولي تحت عنوان: "اللغة العربية والدراسات البينية: الآفاق المعرفية والرهانات المجتمعية"، يومي 9 و10 من شهر رجب القادم.
 
وذكر المدير التنفيذي للمركز، الدكتور حسن بن أحمد النعمي، أن هناك عدداً من العلماء والمفكرين والمتخصصين من أنحاء العالم سيشاركون بأوراق علمية حكمت من قبل عدد من المختصين، وأقرتها اللجنة العلمية وفق معايير علمية دقيقة.
 
وأشار إلى أن المؤتمر سيركز على عدد من المحاور التي ستتركز فيها أبحاث المشاركين، ومنها: الجذور التاريخية للدراسات البينية، وواقع الدراسات البينية وصلتها باللغة العربية، والخبرات الدولية في الدراسات البينية، والعلوم الإنسانية والتطبيقية وتجديد الدراسات الأدبية، والتفاعل بين نظريات الاكتساب اللغوي والنظريات التربوية6- آفاق التفاعل بين الدراسات العربية ونظم المعلومات.
 
وتابع، بالإضافة إلى دور الترجمة في تقريب العلوم الحديثة إلى العربية، وإسهام اللغة العربية في مجالات التجارة والاقتصاد والقانون، والبحوث النظرية والتجارب المجتمعية المنجزة لجعل اللغة العربية لغة وظيفية، وآفاقها المستقبلية.
 
وأفاد الدكتور "النعمي" بأن المؤتمر يطمح إلى أن يفيد المختصون باللغة العربية من العلوم المتخصصة في الدراسات البينية في مختلف أنشطة التواصل العلمي والاجتماعي، وأن تسهم نتائج هذه الدراسات في تطوير دراسات اللغة العربية، بصفتها لغة تخاطب ومجالاً حيوياً، وبصفتها نشاطا اجتماعياً وحضارياً، ولكونها في الآن نفسه لغة حاملة للعلوم الاجتماعية والإنسانية المختلفة.
 
ودعا الدكتور "النعمي"، المختصين والمهتمين، إلى حضور المؤتمر والإفادة من الأبحاث وأوراق العمل المقدمة، ومن تجارب العلماء والمفكرين الذين سيمثلون دولاً عديدة، وسيعالجون بينية اللغة العربية مع غيرها من التخصصات بمعالجة جديدة.
 
كما وجه المدير التنفيذي للمركز، شكره وتقديره لوزارة التعليم، وإدارة الجامعة على دعمهم للمؤتمر، وحرصهم على نجاحه، ومتابعتهم لأعماله منذ صدور قرار الموافقة على انعقاده.