"الدفاع" يدشن الزورق الأول والثاني للقوات البحرية الملكية السعودية بفرنسا

بحضور عدد من المسؤولین العسكریین من كلا الجانبین

دشن قائد القوات البحریة الملكیة السعودیة الفریق الركن فھد بن عبدالله الغفیلي، اليوم، الزورق الأول والثاني لمشروع الزوارق السریعة في مقر الشركة الفرنسیة CMN في مدینة شیربورغ بفرنسا، بحضور عدد من المسؤولین العسكریین من كلا الجانبین.

وأوضح الفریق الركن فھد بن عبدالله الغفیلي في كلمة ألقاھا خلال حفل التدشین أن الدعم البناء والتطویر الشامل الذي تحظى به قواتنا المسلحة عامة وقواتنا البحریة بشكل خاص من قبل حكومتنا الرشیدة بقیادة خادم الحرمین الشریفین الملك سلمان بن عبدالعزیز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكریة -أیده الله- وصاحب السمو الملكي الأمیر محمد بن سلمان بن عبدالعزیز ولي العھد نائب رئیس مجلس الوزراء وزیر الدفاع، وسمو نائب وزیر الدفاع ــ حفظھم الله ــ التي تحقق لھا العدید من التطورات المتمثلة في عقود تسلیح وتدریب مختلفة ومشاریع مستقبلیة تماشیاً مع رؤیة المملكة ٢٠٣٠ ستضع القوات البحریة بمشیئة الله في مصاف البحریات العالمیة المتقدمة، وبما یتناسب مع مكانة المملكة ودورھا الریادي الإقلیمي والدولي على جمیع الأصعدة، مؤكداً أن القوات البحریة تسعى من خلال ھذا المشروع ومشاریع أخرى إلى تطویر كفاءتھا القتالیة وزیادة قدراتھا التي تسھم في حمایة مصالح المملكة العربیة السعودیة في المیاه الاقتصادیة والإقلیمیة.

من جهته، ثمن رئیس مجلس إدارة شركة CMN الفرنسیة بيير بالمیر الشراكة بین القوات البحریة السعودیة والشركة، معرباً عن سعادته بتدشین ھذه الزوارق التي تعد من أسرع الزوارق البحریة في العالم بما تملكه من إمكانات عالیة جداً، مؤكداً على العلاقة التاریخیة بین القوات البحریة السعودیة والبحریة الفرنسیة، وأن تدشین ھذه الزوارق یمثل تطورًا لھذه العلاقات التاریخیة.

وفي الختام سلم قائد القوات البحریة الفریق الركن فھد بن عبدالله الغفیلي درعاً تذكاریاً لرئیس الشركة الفرنسیة CMN ، ثم التقطت الصور التذكاریة بھذه المناسبة.

مما يذكر أن الاتفاقية مع شركة CMN تشتمل على تصنيع 39 زورقًا سريعًا، جزء منها في فرنسا والجزء الآخر في المملكة، في إطار التعاون المشترك بين المملكة وفرنسا في مجال التصنيع والتعاون العسكري.

اعلان
"الدفاع" يدشن الزورق الأول والثاني للقوات البحرية الملكية السعودية بفرنسا
سبق

دشن قائد القوات البحریة الملكیة السعودیة الفریق الركن فھد بن عبدالله الغفیلي، اليوم، الزورق الأول والثاني لمشروع الزوارق السریعة في مقر الشركة الفرنسیة CMN في مدینة شیربورغ بفرنسا، بحضور عدد من المسؤولین العسكریین من كلا الجانبین.

وأوضح الفریق الركن فھد بن عبدالله الغفیلي في كلمة ألقاھا خلال حفل التدشین أن الدعم البناء والتطویر الشامل الذي تحظى به قواتنا المسلحة عامة وقواتنا البحریة بشكل خاص من قبل حكومتنا الرشیدة بقیادة خادم الحرمین الشریفین الملك سلمان بن عبدالعزیز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكریة -أیده الله- وصاحب السمو الملكي الأمیر محمد بن سلمان بن عبدالعزیز ولي العھد نائب رئیس مجلس الوزراء وزیر الدفاع، وسمو نائب وزیر الدفاع ــ حفظھم الله ــ التي تحقق لھا العدید من التطورات المتمثلة في عقود تسلیح وتدریب مختلفة ومشاریع مستقبلیة تماشیاً مع رؤیة المملكة ٢٠٣٠ ستضع القوات البحریة بمشیئة الله في مصاف البحریات العالمیة المتقدمة، وبما یتناسب مع مكانة المملكة ودورھا الریادي الإقلیمي والدولي على جمیع الأصعدة، مؤكداً أن القوات البحریة تسعى من خلال ھذا المشروع ومشاریع أخرى إلى تطویر كفاءتھا القتالیة وزیادة قدراتھا التي تسھم في حمایة مصالح المملكة العربیة السعودیة في المیاه الاقتصادیة والإقلیمیة.

من جهته، ثمن رئیس مجلس إدارة شركة CMN الفرنسیة بيير بالمیر الشراكة بین القوات البحریة السعودیة والشركة، معرباً عن سعادته بتدشین ھذه الزوارق التي تعد من أسرع الزوارق البحریة في العالم بما تملكه من إمكانات عالیة جداً، مؤكداً على العلاقة التاریخیة بین القوات البحریة السعودیة والبحریة الفرنسیة، وأن تدشین ھذه الزوارق یمثل تطورًا لھذه العلاقات التاریخیة.

وفي الختام سلم قائد القوات البحریة الفریق الركن فھد بن عبدالله الغفیلي درعاً تذكاریاً لرئیس الشركة الفرنسیة CMN ، ثم التقطت الصور التذكاریة بھذه المناسبة.

مما يذكر أن الاتفاقية مع شركة CMN تشتمل على تصنيع 39 زورقًا سريعًا، جزء منها في فرنسا والجزء الآخر في المملكة، في إطار التعاون المشترك بين المملكة وفرنسا في مجال التصنيع والتعاون العسكري.

24 يوليو 2019 - 21 ذو القعدة 1440
08:14 PM
اخر تعديل
22 فبراير 2021 - 10 رجب 1442
07:22 AM

"الدفاع" يدشن الزورق الأول والثاني للقوات البحرية الملكية السعودية بفرنسا

بحضور عدد من المسؤولین العسكریین من كلا الجانبین

A A A
4
17,107

دشن قائد القوات البحریة الملكیة السعودیة الفریق الركن فھد بن عبدالله الغفیلي، اليوم، الزورق الأول والثاني لمشروع الزوارق السریعة في مقر الشركة الفرنسیة CMN في مدینة شیربورغ بفرنسا، بحضور عدد من المسؤولین العسكریین من كلا الجانبین.

وأوضح الفریق الركن فھد بن عبدالله الغفیلي في كلمة ألقاھا خلال حفل التدشین أن الدعم البناء والتطویر الشامل الذي تحظى به قواتنا المسلحة عامة وقواتنا البحریة بشكل خاص من قبل حكومتنا الرشیدة بقیادة خادم الحرمین الشریفین الملك سلمان بن عبدالعزیز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكریة -أیده الله- وصاحب السمو الملكي الأمیر محمد بن سلمان بن عبدالعزیز ولي العھد نائب رئیس مجلس الوزراء وزیر الدفاع، وسمو نائب وزیر الدفاع ــ حفظھم الله ــ التي تحقق لھا العدید من التطورات المتمثلة في عقود تسلیح وتدریب مختلفة ومشاریع مستقبلیة تماشیاً مع رؤیة المملكة ٢٠٣٠ ستضع القوات البحریة بمشیئة الله في مصاف البحریات العالمیة المتقدمة، وبما یتناسب مع مكانة المملكة ودورھا الریادي الإقلیمي والدولي على جمیع الأصعدة، مؤكداً أن القوات البحریة تسعى من خلال ھذا المشروع ومشاریع أخرى إلى تطویر كفاءتھا القتالیة وزیادة قدراتھا التي تسھم في حمایة مصالح المملكة العربیة السعودیة في المیاه الاقتصادیة والإقلیمیة.

من جهته، ثمن رئیس مجلس إدارة شركة CMN الفرنسیة بيير بالمیر الشراكة بین القوات البحریة السعودیة والشركة، معرباً عن سعادته بتدشین ھذه الزوارق التي تعد من أسرع الزوارق البحریة في العالم بما تملكه من إمكانات عالیة جداً، مؤكداً على العلاقة التاریخیة بین القوات البحریة السعودیة والبحریة الفرنسیة، وأن تدشین ھذه الزوارق یمثل تطورًا لھذه العلاقات التاریخیة.

وفي الختام سلم قائد القوات البحریة الفریق الركن فھد بن عبدالله الغفیلي درعاً تذكاریاً لرئیس الشركة الفرنسیة CMN ، ثم التقطت الصور التذكاریة بھذه المناسبة.

مما يذكر أن الاتفاقية مع شركة CMN تشتمل على تصنيع 39 زورقًا سريعًا، جزء منها في فرنسا والجزء الآخر في المملكة، في إطار التعاون المشترك بين المملكة وفرنسا في مجال التصنيع والتعاون العسكري.