أحد المسارحة تزف"الحمدي" شهيد الحد الجنوبي.. و"الحكمي" يتقدم المشيعين

قدم تعازي القيادة الرشيدة  لذويه.. وشقيقه: فخورون بما قدم لدينه ووطنه

شيعت محافظة أحد المسارحة اليوم بعد صلاة العصر في الجامع الكبير بإسكان الحصمة الشهيد العريف أحمد بن عبده بن محمد حمدي ، يتقدمهم وكيل المحافظة سعد الحكمي .

وقدم الحكمي عقب الصلاة تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وأمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز وسمو نائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز، لإخوان الشهيد وأسرته، داعيًا الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، مؤكدًا فخر الجميع بالجنود البواسل الذين يذودون عن حدود الوطن ويدحرون العدوان الغاشم في رقابة السد بنجران .

وشارك في تشييع الشهيد قائد إشارة قوة جازان العقيد أحمد بن علي القحطاني ورئيس لجنة الشهداء والمصابين بقوة جازان الرائد فهد بن خالد القحطاني والنقيب محسن بن يحيى الحازمي من الشؤون الدينية لقوة جازان ، وعدد كبير من ضباط وأفراد القوات المسلحة، وعدد غفير من المواطنين، مقدمين التعازي لأسرة وعائلة الشهيد الذي لقي ربه وهو في أرض المعركة ضد الفئة المعتدية في نجران .

وعبَّر ذوو الشهيد عن فخرهم واعتزازهم باستشهاد ابنهم دفاعًا عن هذا الوطن الغالي حيث أكد الشقيق الأكبر للشهيد بفخره بما قدمه أخاه من إقدام وتضحية وعدَّ ذلك وساماً يفتخر به أمام الجميع وأن روحه وأرواح أخوته وأفراد قبيلتهم فداء للدين والوطن والمليك، متمنياً بتحقيق رغبة أسرته بإطلاق اسم الشهيد أحمد حمدي على موقع استشهاده.

يذكر أن الشهيد "الحمدي" أحد منسوبي اللواء الرابع ، متزوج وله ولد ، قدم روحه فداء للدين والوطن في ميدان الشرف والكرامة والذود عن بلاد الحرمين، واستشهد على الحد الجنوبي بقطاع نجران .

اعلان
أحد المسارحة تزف"الحمدي" شهيد الحد الجنوبي.. و"الحكمي" يتقدم المشيعين
سبق

شيعت محافظة أحد المسارحة اليوم بعد صلاة العصر في الجامع الكبير بإسكان الحصمة الشهيد العريف أحمد بن عبده بن محمد حمدي ، يتقدمهم وكيل المحافظة سعد الحكمي .

وقدم الحكمي عقب الصلاة تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وأمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز وسمو نائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز، لإخوان الشهيد وأسرته، داعيًا الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، مؤكدًا فخر الجميع بالجنود البواسل الذين يذودون عن حدود الوطن ويدحرون العدوان الغاشم في رقابة السد بنجران .

وشارك في تشييع الشهيد قائد إشارة قوة جازان العقيد أحمد بن علي القحطاني ورئيس لجنة الشهداء والمصابين بقوة جازان الرائد فهد بن خالد القحطاني والنقيب محسن بن يحيى الحازمي من الشؤون الدينية لقوة جازان ، وعدد كبير من ضباط وأفراد القوات المسلحة، وعدد غفير من المواطنين، مقدمين التعازي لأسرة وعائلة الشهيد الذي لقي ربه وهو في أرض المعركة ضد الفئة المعتدية في نجران .

وعبَّر ذوو الشهيد عن فخرهم واعتزازهم باستشهاد ابنهم دفاعًا عن هذا الوطن الغالي حيث أكد الشقيق الأكبر للشهيد بفخره بما قدمه أخاه من إقدام وتضحية وعدَّ ذلك وساماً يفتخر به أمام الجميع وأن روحه وأرواح أخوته وأفراد قبيلتهم فداء للدين والوطن والمليك، متمنياً بتحقيق رغبة أسرته بإطلاق اسم الشهيد أحمد حمدي على موقع استشهاده.

يذكر أن الشهيد "الحمدي" أحد منسوبي اللواء الرابع ، متزوج وله ولد ، قدم روحه فداء للدين والوطن في ميدان الشرف والكرامة والذود عن بلاد الحرمين، واستشهد على الحد الجنوبي بقطاع نجران .

30 نوفمبر 2017 - 12 ربيع الأول 1439
06:00 PM

أحد المسارحة تزف"الحمدي" شهيد الحد الجنوبي.. و"الحكمي" يتقدم المشيعين

قدم تعازي القيادة الرشيدة  لذويه.. وشقيقه: فخورون بما قدم لدينه ووطنه

A A A
10
20,862

شيعت محافظة أحد المسارحة اليوم بعد صلاة العصر في الجامع الكبير بإسكان الحصمة الشهيد العريف أحمد بن عبده بن محمد حمدي ، يتقدمهم وكيل المحافظة سعد الحكمي .

وقدم الحكمي عقب الصلاة تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وأمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز وسمو نائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز، لإخوان الشهيد وأسرته، داعيًا الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، مؤكدًا فخر الجميع بالجنود البواسل الذين يذودون عن حدود الوطن ويدحرون العدوان الغاشم في رقابة السد بنجران .

وشارك في تشييع الشهيد قائد إشارة قوة جازان العقيد أحمد بن علي القحطاني ورئيس لجنة الشهداء والمصابين بقوة جازان الرائد فهد بن خالد القحطاني والنقيب محسن بن يحيى الحازمي من الشؤون الدينية لقوة جازان ، وعدد كبير من ضباط وأفراد القوات المسلحة، وعدد غفير من المواطنين، مقدمين التعازي لأسرة وعائلة الشهيد الذي لقي ربه وهو في أرض المعركة ضد الفئة المعتدية في نجران .

وعبَّر ذوو الشهيد عن فخرهم واعتزازهم باستشهاد ابنهم دفاعًا عن هذا الوطن الغالي حيث أكد الشقيق الأكبر للشهيد بفخره بما قدمه أخاه من إقدام وتضحية وعدَّ ذلك وساماً يفتخر به أمام الجميع وأن روحه وأرواح أخوته وأفراد قبيلتهم فداء للدين والوطن والمليك، متمنياً بتحقيق رغبة أسرته بإطلاق اسم الشهيد أحمد حمدي على موقع استشهاده.

يذكر أن الشهيد "الحمدي" أحد منسوبي اللواء الرابع ، متزوج وله ولد ، قدم روحه فداء للدين والوطن في ميدان الشرف والكرامة والذود عن بلاد الحرمين، واستشهد على الحد الجنوبي بقطاع نجران .