"اليوسف": ميزانية المملكة ثبات برغم الظروف العالمية ورؤية لمستقبل واعد

ثمّن الدور المؤثر لمجلس الشؤون السياسية والأمنية والاقتصادية والتنمية

سبق- الرياض: أشاد رئيس ديوان المظالم الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف بصدور الميزانية العامة للدولة؛ مبيناً أن ما يشهده العالم من تحولات اقتصادية وظروف صعبة أثبت قوة المملكة العربية السعودية وقدرتها على الانسجام التام مع تلك الأحوال، وأكد أيضاً ثباتها اقتصادياً وفق رؤية حكيمة راسخة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- الذي اتخذ العديد من الخطوات التنموية الهدف منها رقي الوطن وخدمة المواطن، وهو ما أكده -أيده الله- في كلمته الوافية.
 
وأضاف أن هذه الميزانية أيضاً بيّنت ارتفاع الإيرادات غير النفطية في توجه حكيم لتخفيف الاعتماد على النفط كمصدر أساسي للإيرادات، وأيضاً ما قررته من مواصلة تنفيذ المشاريع التنموية الشاملة، وإعطاء أولوية لاستكمال تنفيذ المشاريع المقرة مسبقاً.
 
وثمّن الدور المؤثر لمجلس الشؤون السياسية والأمنية بقيادة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، ومجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بقيادة صاحب السمو الملكي ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، فيما بذلاه من توافق وانسجام، ساهم في ابتكار العديد من الخطوات التطويرية في مواجهة التحديات على كل المستويات؛ وفق خطى ثابتة مؤسسة على رؤية متميزة في إدارة الأمور.
 
وأكد "اليوسف" -في ختام تصريحه- اهتمام القيادة الحكيمة بمرفق القضاء وتطويره ودعمه لأجل تحقيق رسالته السامية المتمثلة في العدالة الناجزة؛ وفق رؤية خادم الحرمين الشريفين أيده الله.
 
وسأل رئيس ديوان المظالم، الله تعالى أن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد، وأن يبارك في جهودهم لتحقيق الصالح للوطن والمواطن، وأن يُديم على هذه البلاد المباركة أمنها وأمانها ورخاءها وعز قادتها إنه جواد كريم.

اعلان
"اليوسف": ميزانية المملكة ثبات برغم الظروف العالمية ورؤية لمستقبل واعد
سبق
سبق- الرياض: أشاد رئيس ديوان المظالم الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف بصدور الميزانية العامة للدولة؛ مبيناً أن ما يشهده العالم من تحولات اقتصادية وظروف صعبة أثبت قوة المملكة العربية السعودية وقدرتها على الانسجام التام مع تلك الأحوال، وأكد أيضاً ثباتها اقتصادياً وفق رؤية حكيمة راسخة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- الذي اتخذ العديد من الخطوات التنموية الهدف منها رقي الوطن وخدمة المواطن، وهو ما أكده -أيده الله- في كلمته الوافية.
 
وأضاف أن هذه الميزانية أيضاً بيّنت ارتفاع الإيرادات غير النفطية في توجه حكيم لتخفيف الاعتماد على النفط كمصدر أساسي للإيرادات، وأيضاً ما قررته من مواصلة تنفيذ المشاريع التنموية الشاملة، وإعطاء أولوية لاستكمال تنفيذ المشاريع المقرة مسبقاً.
 
وثمّن الدور المؤثر لمجلس الشؤون السياسية والأمنية بقيادة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، ومجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بقيادة صاحب السمو الملكي ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، فيما بذلاه من توافق وانسجام، ساهم في ابتكار العديد من الخطوات التطويرية في مواجهة التحديات على كل المستويات؛ وفق خطى ثابتة مؤسسة على رؤية متميزة في إدارة الأمور.
 
وأكد "اليوسف" -في ختام تصريحه- اهتمام القيادة الحكيمة بمرفق القضاء وتطويره ودعمه لأجل تحقيق رسالته السامية المتمثلة في العدالة الناجزة؛ وفق رؤية خادم الحرمين الشريفين أيده الله.
 
وسأل رئيس ديوان المظالم، الله تعالى أن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد، وأن يبارك في جهودهم لتحقيق الصالح للوطن والمواطن، وأن يُديم على هذه البلاد المباركة أمنها وأمانها ورخاءها وعز قادتها إنه جواد كريم.
29 ديسمبر 2015 - 18 ربيع الأول 1437
12:11 PM

ثمّن الدور المؤثر لمجلس الشؤون السياسية والأمنية والاقتصادية والتنمية

"اليوسف": ميزانية المملكة ثبات برغم الظروف العالمية ورؤية لمستقبل واعد

A A A
0
2,396

سبق- الرياض: أشاد رئيس ديوان المظالم الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف بصدور الميزانية العامة للدولة؛ مبيناً أن ما يشهده العالم من تحولات اقتصادية وظروف صعبة أثبت قوة المملكة العربية السعودية وقدرتها على الانسجام التام مع تلك الأحوال، وأكد أيضاً ثباتها اقتصادياً وفق رؤية حكيمة راسخة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- الذي اتخذ العديد من الخطوات التنموية الهدف منها رقي الوطن وخدمة المواطن، وهو ما أكده -أيده الله- في كلمته الوافية.
 
وأضاف أن هذه الميزانية أيضاً بيّنت ارتفاع الإيرادات غير النفطية في توجه حكيم لتخفيف الاعتماد على النفط كمصدر أساسي للإيرادات، وأيضاً ما قررته من مواصلة تنفيذ المشاريع التنموية الشاملة، وإعطاء أولوية لاستكمال تنفيذ المشاريع المقرة مسبقاً.
 
وثمّن الدور المؤثر لمجلس الشؤون السياسية والأمنية بقيادة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، ومجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بقيادة صاحب السمو الملكي ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، فيما بذلاه من توافق وانسجام، ساهم في ابتكار العديد من الخطوات التطويرية في مواجهة التحديات على كل المستويات؛ وفق خطى ثابتة مؤسسة على رؤية متميزة في إدارة الأمور.
 
وأكد "اليوسف" -في ختام تصريحه- اهتمام القيادة الحكيمة بمرفق القضاء وتطويره ودعمه لأجل تحقيق رسالته السامية المتمثلة في العدالة الناجزة؛ وفق رؤية خادم الحرمين الشريفين أيده الله.
 
وسأل رئيس ديوان المظالم، الله تعالى أن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد، وأن يبارك في جهودهم لتحقيق الصالح للوطن والمواطن، وأن يُديم على هذه البلاد المباركة أمنها وأمانها ورخاءها وعز قادتها إنه جواد كريم.