"تقنية الغذاء" بالرياض تساهم في سد احتياجات القطاع الخاص وظيفياً

​تؤهل خريجين متميزين لمئات الوظائف المهمة

تساهم الكلية التقنية بالرياض من خلال أقسامها وتخصصاتها في سد احتياجات القطاع الخاص وظيفياً، خصوصاً في مجال سلامة الأغذية والتصنيع الغذائي، والتي تمثل احتياجاً مهماً في أهم القطاعات الأهلية بالمملكة في مجال التغذية وسلامة الأغذية في المستشفيات والفنادق والمطاعم في المجمعات السكنية العامة والخاصة.

وتسعى الكلية إلى توفير شباب سعودي مؤهل، ورفع نسب السعودة في الشركات الوطنية، بما يحقق رؤية المملكة 2030.

حيث تم افتتاح القسم بداية العام التدريبي 1426هـ، ويضم 15 مدرباً من حملة الماجستير والدكتوراه المتخصصين في المجال، وبلغ عدد المتدربين في القسم أكثر من 800 متدرب حالياً.

فرص ومجالات العمل للخريجين

وبيّن عميد الكلية التقنية بالرياض الدكتور عبدالرحمن الغانم أن القسم يؤهل الخريج من البرنامج للعمل كمراقب أو فني أغذية في جميع الأجهزة والمنشآت المرتبطة بالمراقبة والتصنيع الغذائي في القطاعين الحكومي والخاص كمراقب أغذية في الأمانات والبلديات والمجمعات القروية، وكذلك مراقب وفني أغذية في المستشفيات والفنادق والمطاعم في المجمعات السكنية العامة والخاصة، ومراقب تموين في قطاعات استيراد وبيع الأغذية، وفني مواصفات ومقاييس في مختبرات الجودة و النوعية، ومراقب أغذية في الشركات الكبرى لتقديم الأغذية، أو مراقب أغذية في مصانع الأغذية.

مسار تقنية الغذاء بالكلية التقنية

وأشار رئيس قسم تقنية الغذاء والبيئة المهندس سليمان العمرو إلى أن القسم واحد من أقسام الكلية التقنية بالرياض ويهدف إلى إعداد وتأهيل فنيين مؤهلين في مجالي حماية البيئة وسلامة الأغذية من خلال برنامجي تدريبي لمدة عامين ونصف.

وأوضح أن البرنامج الأول يختص بإعداد فنيين يعملون في مجالات حماية و صحة البيئة، بينما يختص الثاني بإعداد فنيين في مجال السلامة الغذائية، ويمنح خريجي البرنامجين درجة الدبلوم (الدرجة الجامعية المتوسطة).

ولفت إلى أنه تم إعداد البرنامج التدريبي للتخصصين وفقاً لدراسة تفصيلية لاحتياج سوق العمل أوضحت الحاجة لفنيين في هذه المجالات. كما تم اعتماد البرنامجين من وزارة الخدمة المدنية، حيث يتم تعين الخريجين في القطاع الحكومي بالمرتبة السادسة الدرجة الرابعة، وكذلك في القطاع الخاص.

وذكر أن التدريب التخصصي بشقيه النظري والعملي في ذلك البرنامج يركز على مجالات تركيب المكونات الرئيسية للأغذية، وظروف فساد الأغذية، وسلامة الأغذية من خطوات تصنيع الأغذية وطرق حفظها الأنظمة والمواصفات والمقاييس للأغذية، بالإضافة إلى مراقبة تسمم الأغذية والأوبئة المرتبطة بذلك، والاشتراطات الصحية للمنشآت الغذائية، وتعزيز التثقيف الصحي.

اعلان
"تقنية الغذاء" بالرياض تساهم في سد احتياجات القطاع الخاص وظيفياً
سبق

تساهم الكلية التقنية بالرياض من خلال أقسامها وتخصصاتها في سد احتياجات القطاع الخاص وظيفياً، خصوصاً في مجال سلامة الأغذية والتصنيع الغذائي، والتي تمثل احتياجاً مهماً في أهم القطاعات الأهلية بالمملكة في مجال التغذية وسلامة الأغذية في المستشفيات والفنادق والمطاعم في المجمعات السكنية العامة والخاصة.

وتسعى الكلية إلى توفير شباب سعودي مؤهل، ورفع نسب السعودة في الشركات الوطنية، بما يحقق رؤية المملكة 2030.

حيث تم افتتاح القسم بداية العام التدريبي 1426هـ، ويضم 15 مدرباً من حملة الماجستير والدكتوراه المتخصصين في المجال، وبلغ عدد المتدربين في القسم أكثر من 800 متدرب حالياً.

فرص ومجالات العمل للخريجين

وبيّن عميد الكلية التقنية بالرياض الدكتور عبدالرحمن الغانم أن القسم يؤهل الخريج من البرنامج للعمل كمراقب أو فني أغذية في جميع الأجهزة والمنشآت المرتبطة بالمراقبة والتصنيع الغذائي في القطاعين الحكومي والخاص كمراقب أغذية في الأمانات والبلديات والمجمعات القروية، وكذلك مراقب وفني أغذية في المستشفيات والفنادق والمطاعم في المجمعات السكنية العامة والخاصة، ومراقب تموين في قطاعات استيراد وبيع الأغذية، وفني مواصفات ومقاييس في مختبرات الجودة و النوعية، ومراقب أغذية في الشركات الكبرى لتقديم الأغذية، أو مراقب أغذية في مصانع الأغذية.

مسار تقنية الغذاء بالكلية التقنية

وأشار رئيس قسم تقنية الغذاء والبيئة المهندس سليمان العمرو إلى أن القسم واحد من أقسام الكلية التقنية بالرياض ويهدف إلى إعداد وتأهيل فنيين مؤهلين في مجالي حماية البيئة وسلامة الأغذية من خلال برنامجي تدريبي لمدة عامين ونصف.

وأوضح أن البرنامج الأول يختص بإعداد فنيين يعملون في مجالات حماية و صحة البيئة، بينما يختص الثاني بإعداد فنيين في مجال السلامة الغذائية، ويمنح خريجي البرنامجين درجة الدبلوم (الدرجة الجامعية المتوسطة).

ولفت إلى أنه تم إعداد البرنامج التدريبي للتخصصين وفقاً لدراسة تفصيلية لاحتياج سوق العمل أوضحت الحاجة لفنيين في هذه المجالات. كما تم اعتماد البرنامجين من وزارة الخدمة المدنية، حيث يتم تعين الخريجين في القطاع الحكومي بالمرتبة السادسة الدرجة الرابعة، وكذلك في القطاع الخاص.

وذكر أن التدريب التخصصي بشقيه النظري والعملي في ذلك البرنامج يركز على مجالات تركيب المكونات الرئيسية للأغذية، وظروف فساد الأغذية، وسلامة الأغذية من خطوات تصنيع الأغذية وطرق حفظها الأنظمة والمواصفات والمقاييس للأغذية، بالإضافة إلى مراقبة تسمم الأغذية والأوبئة المرتبطة بذلك، والاشتراطات الصحية للمنشآت الغذائية، وتعزيز التثقيف الصحي.

27 نوفمبر 2017 - 9 ربيع الأول 1439
06:37 PM

"تقنية الغذاء" بالرياض تساهم في سد احتياجات القطاع الخاص وظيفياً

​تؤهل خريجين متميزين لمئات الوظائف المهمة

A A A
0
2,754

تساهم الكلية التقنية بالرياض من خلال أقسامها وتخصصاتها في سد احتياجات القطاع الخاص وظيفياً، خصوصاً في مجال سلامة الأغذية والتصنيع الغذائي، والتي تمثل احتياجاً مهماً في أهم القطاعات الأهلية بالمملكة في مجال التغذية وسلامة الأغذية في المستشفيات والفنادق والمطاعم في المجمعات السكنية العامة والخاصة.

وتسعى الكلية إلى توفير شباب سعودي مؤهل، ورفع نسب السعودة في الشركات الوطنية، بما يحقق رؤية المملكة 2030.

حيث تم افتتاح القسم بداية العام التدريبي 1426هـ، ويضم 15 مدرباً من حملة الماجستير والدكتوراه المتخصصين في المجال، وبلغ عدد المتدربين في القسم أكثر من 800 متدرب حالياً.

فرص ومجالات العمل للخريجين

وبيّن عميد الكلية التقنية بالرياض الدكتور عبدالرحمن الغانم أن القسم يؤهل الخريج من البرنامج للعمل كمراقب أو فني أغذية في جميع الأجهزة والمنشآت المرتبطة بالمراقبة والتصنيع الغذائي في القطاعين الحكومي والخاص كمراقب أغذية في الأمانات والبلديات والمجمعات القروية، وكذلك مراقب وفني أغذية في المستشفيات والفنادق والمطاعم في المجمعات السكنية العامة والخاصة، ومراقب تموين في قطاعات استيراد وبيع الأغذية، وفني مواصفات ومقاييس في مختبرات الجودة و النوعية، ومراقب أغذية في الشركات الكبرى لتقديم الأغذية، أو مراقب أغذية في مصانع الأغذية.

مسار تقنية الغذاء بالكلية التقنية

وأشار رئيس قسم تقنية الغذاء والبيئة المهندس سليمان العمرو إلى أن القسم واحد من أقسام الكلية التقنية بالرياض ويهدف إلى إعداد وتأهيل فنيين مؤهلين في مجالي حماية البيئة وسلامة الأغذية من خلال برنامجي تدريبي لمدة عامين ونصف.

وأوضح أن البرنامج الأول يختص بإعداد فنيين يعملون في مجالات حماية و صحة البيئة، بينما يختص الثاني بإعداد فنيين في مجال السلامة الغذائية، ويمنح خريجي البرنامجين درجة الدبلوم (الدرجة الجامعية المتوسطة).

ولفت إلى أنه تم إعداد البرنامج التدريبي للتخصصين وفقاً لدراسة تفصيلية لاحتياج سوق العمل أوضحت الحاجة لفنيين في هذه المجالات. كما تم اعتماد البرنامجين من وزارة الخدمة المدنية، حيث يتم تعين الخريجين في القطاع الحكومي بالمرتبة السادسة الدرجة الرابعة، وكذلك في القطاع الخاص.

وذكر أن التدريب التخصصي بشقيه النظري والعملي في ذلك البرنامج يركز على مجالات تركيب المكونات الرئيسية للأغذية، وظروف فساد الأغذية، وسلامة الأغذية من خطوات تصنيع الأغذية وطرق حفظها الأنظمة والمواصفات والمقاييس للأغذية، بالإضافة إلى مراقبة تسمم الأغذية والأوبئة المرتبطة بذلك، والاشتراطات الصحية للمنشآت الغذائية، وتعزيز التثقيف الصحي.